Jump to content
Sign in to follow this  
حامل القرءان

حديث شريف

Recommended Posts

حديث شريف

عن سيدنا أبو هريرة رضي الله عنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ( إذا وقعت الملاحم بعث الله من دمشق بعثا من الموالي أكرم العرب فرسا وأجودهم سلاحا يؤليد الله بهم الدين )

وعن عوف بن مالك رضي الله عنه قال: أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو في بناء له ، فسلمت عليه . فقال: عوف قلت: نعم يا رسول الله! قال: ( ادخل ) فقلت: كلي أو بعضي ؟ قال: بل كلك قال: فقال لي:

( اعدد عوف! ستا بين يدي الساعة ؛ أولهن موتي )

، قال: فاستبكيت حتى جعل رسول الله صلى الله عليه وسلم يسكتني . قال: قل: إحدى . والثانية فتح بيت المقدس ، قل اثنين .

والثالثة فتنة تكون في أمتي وعظمها .

والرابعة موتان يقع في أمتي يأخذهم كقعاص الغنم .

والخامسة يفيض المال فيكم فيضا حتى إن الرجل ليعطي المائة دينار فيظل يسخطها ، قل خمسا .

والسادسة هدنة تكون بينكم وبين بني الأصفر يسيرون إليكم على ثمانين راية ، تحت كل راية اثنا عشر ألفا ، فسطاط المسلمين يومئذ في أرض يقال لها: الغوطة ، فيها مدينة و يقال لها: دمشق .

صحيح / فضائل الشام ودمشق

وعن أبي أمامة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : صفوة الله من أرضه الشام ، وفيها صفوته من خلقه وعباده ، ولتدخلن الجنة من امتي ثلة لا حساب عليهم ولا عذاب . رواه الطبراني

صحيح / سلسلة الأحاديث الصحيحه

.....................................................................

Share this post


Link to post
Share on other sites

سوف اتطوع عن أخي حامل القرآن بذكر رواة الأحاديث

 

بالنسبه للحديث الأول رواه ابن ماجه ورواه الطبراني في مسند الشاميين والنسابوري في المستدرك

وصححه الالباني

وذكره ابن عساكر في تاريخه مرفوعا

 

الحديث الثاني رواه الامام أحمد في مسنده حديث رقم 53420 وقد صححه الحاكم وروى البخاري مثله عن عوف وابن ماجه ايضا

الدرجه صحيح

 

الحديث الثالث مخرج

Edited by عماد النبهاني

Share this post


Link to post
Share on other sites

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

هلَّا تكرم أحدكم ليشرح الحديث الثاني مشكوراً؟

هل الأحداث التي ذكرت قد وقعت فعلاً

وثورة الشام هي المذكورة بذكر الرسول صلى الله عليه وسلم للغوطة؟

Share this post


Link to post
Share on other sites

شرح الحديث منقول عن موقع اسلام ويب

 

بالنسبه لقوله أدخل كلي أبو بعضي في روايه اخري للحديث يقول عوف فأدخلت رأسي فقلت أدخل كلي أو بعضي قال كلك فالمقصود ببعضي أي رأسي فقط

 

بالنسبه للأمور السته

 

1-موت النبي صلى الله عليه وسلم.

 

2-فتح بيت المقدس، وكان ذلك في خلافة عمر بن الخطاب رضي الله عنه في السنة السادسة عشرة من الهجرة النبوية، كما ذهب إلى ذلك أئمة السيرة، وقد ذهب عمررضي الله عنه بنفسه إلى بيت المقدس وبنى فيها مسجداً في قبلة بيت المقدس، كما روى الإمام أحمد وحسنه أحمد شاكر من طريق عبيد بن آدم قال: سمعت عمر بن الخطاب يقول لكعب الأحبار: أين ترى أن أصلي؟ فقال: إن أخذت عني صليت خلف الصخرة، فكانت القدس كلها بين يديك، فقال عمر: ضاهيت -شابهت- اليهود، لا، ولكن أصلي حيث صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم، فتقدم إلى القبلة فصلى، ثم جاء فبسط رداءه فكنس الكناسة في ردائه، وكنس الناس.

 

3-كثرة الموت، وذلك قوله صلى الله عليه وسلم: "موتان يأخذ فيكم كعقاص الغنم"وعقاص الغنم هو: داء يأخذ الدواب فيسيل من أنوفها شيء فتموت فجأة. قال أبو عبيدة:ومنه أخذ الإقعاص وهو القتل مكانه. قال ابن حجر: ويقال إن هذه الآية ظهرت في طاعون عمواس في خلافة عمر وكان ذلك بعد فتح بيت المقدس.

وقال الشيخ يوسف الوابل في كتابه (أشراط الساعة): ففي سنة ثمان عشرة للهجرة على المشهور الذي عليه الجمهور وقع طاعون في كورة عمواس، ثم انتشر في أرض الشام فمات فيه خلق كثير من الصحابة رضي الله عنهم، ومن غيرهم. قيل: بلغ عدد من مات فيه خمسة وعشرون ألفاً من المسلمين، ومات فيه من المشهورين أبو عبيدة عامر بن الجراح أمين هذه الأمة رضي الله عنه.

 

4-استفاضة المال حتى يعطى الرجل مائة دينار، فيظل ساخطاً، وقد تحقق هذا في زمنعمر بن عبد العزيز فقد كثر المال في عهده، وفاض حتى كان الرجل يعرض المال للصدقة فلا يجد من يقبله منه، وسيكثر أيضاً في آخر الزمان حتى يعرض الرجل ماله، فيقول الذي يعرضه عليه: لا أرب لي به، وذلك عند ظهور المهدي، ونزول عيسى عليه السلام، ففي صحيح مسلم عن النواس بن سمعان: ... ثم يقال للأرض أنبتي تمرتك وردي بركتك، فيومئذٍ تأكل العصابة من الرمانة، ويستظلون بقحفها ويبارك في الرسل -اللبن- حتى إن اللقحة من الإبل، وهي قريبة العهد بالولادة لتكفي الفئام من الناس، والفئام هي الجماعة الكثيرة، واللقحة من البقر تكفي الفخذ، وهم الجماعة من الأقارب وهم دون البطن، والبطن دون القبيلة، والشاة من الغنم تكفي أهل البيت.

وروى مسلم أيضاً عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:"تقيء الأرض أفلاذ كبدها أمثال الأسطوان من الذهب والفضة. قال: فيجيء القاتل، فيقول: في هذا قتلت، ويجيء القاطع، فيقول: في هذا قطعت رحمي، ويجيء السارق، فيقول: في هذا قطعت يدي، ثم يدعونه فلا يأخذون منه شيئاً.

وروى مسلم أيضاً عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:"والله لينزلن عيسى ابن مريم حكماً وليدعون إلى المال فلا يقبله أحد".

وهذه الاستفاضة للمال لم تقع بعد، لأنها تكون بعد ظهور المهدي، ونزول عيسى عليه السلام، وهذا ما لم يقع بعد.

 

5-فتنة لا يبقى بيت من العرب إلا دخلته، وهي كما قال الحافظ ابن حجر في الفتح: والفتنة المشار إليها افتتحت بقتل عثمان، واستمرت الفتنة بعده.

 

6-هدنة تكون بينكم وبين بني الأصفر، فيغدرون فيأتونكم تحت ثمانين غاية تحت كل غاية اثنا عشر ألفاً، وهذه لم تقع بعد، وقد نص جماعة من أهل العلم على أنها لم تقع حتى زمنهم، منهم: ابن حجر وابن المنير. وقال: أما قصة الروم فلم تجتمع إلى الآن، ولا بلغنا أنهم غزوا في البر في هذا العدد، فهي من الأمور التي لم تقع بعد، وفيه بشارة ونذارة، وذلك أنه دل على أن العاقبة للمؤمنين مع كثرة ذلك الجيش، وفيه بشارة إلى أن عدد جيش المسلمين سيكون أضعاف ما هو عليه.

ونحن نقول ما قاله ابن المنير.

 

والله أعلم.

Edited by عماد النبهاني

Share this post


Link to post
Share on other sites

النقطة الرابعة في الحديث

 

 

 

والرابعة موتان يقع في أمتي يأخذهم كقعاص الغنم .

 

 

 

 

في تفسيرها ذكر طاعون غمواس فقط!

 

والخامسة

والخامسة يفيض المال فيكم في

ضا حتى إن الرجل ليعطي المائة دينار فيظل يسخطها ، قل خمسا .

وفي تفسيرها ذكر ان الأمر كان في خلافة عمر بن عبد العزيز ثم سيكون في زمن المهدي..فهل الأمر ذكر بأن سيكون أكثر من مرة؟

 

ثم نقطة أخيرة

أليس ذكر الرسول صلى الله عليه وسلم لهذه الاحداث بهذا الترتيب يفيد ترتيبا في حدوثها؟حيث ذكر

والثالثة فتنة تكون في أمتي وعظمها .

والرابعة موتان يقع في أمتي يأخذهم كقعاص الغنم .

لكن التفسير ذكر الموت "الطاعون" وهو في خلافة عمر بينما فسر الفتنة بموت سيدنا عثمان؟

وهذا يناقض الترتيب الموجود؟

Share this post


Link to post
Share on other sites

الحقيقه نعم هناك استدراك على شرح العلماء السابقين لمعني الموتتين وذلك لأن السابقين يشرحون بناءا على واقعهم الذي عاشوا فهم مثلا لم يعرفوا غير الطاعون يقتل بسرعه وكذلك لتصورهم في زمانهم لقرب وقوع الساعه .

 

لكن القعاص هو الموت السريع في مكان الشخص الواقف عليه وقدر رجعت لمعناه في اللغه فوجدته نعم كذلك والطاعون ليس موتا سريعا وفي مكانه

 

القعص: أن يضرب الإنسان فيموت مكانه وهذا غير قعص الغنم ذلك الوباء الذي يصيبها والذي شبه به الرسول صلى الله عليه وسلم القعص الذي سيصيب الأمة

 

فهو ليس بمرض ولكنه قتل يشبه القعص الذي يصيب الغنم ويقتله في الحال

وعلى ذلك يكون هذا القعص لم يقع بعد وقد عرفنا في زماننا ان الاسلحه الحديثه مثل النوويه والكيماويه تفعل هذا عند ضرب الناس بها فلعلها اشاره له

 

والله أعلم

 

بالنسبة للترتيب أعتقد نعم يوجد ترتيب وتتابع للأحداث المذكوره حسب ذكرها في الحديث فموت النبي كان قبل فتح بيت المقدس وبالتالي باقي الامور يسير بها على هذا النحو

 

وهنا نذكر وراية البخاري في الترتيب (روى البخاري عن عوف بن مالك قال: أَتَيْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي غَزْوَةِ تَبُوكَ وَهُوَ فِي قُبَّةٍ مِنْ أَدَمٍ فَقَالَ: اعْدُدْ سِتًّا بَيْنَ يَدَيْ السَّاعَة..ِ مَوْتِي ثُمَّ فَتْحُ بَيْتِ الْمَقْدِسِ ثُمَّ مُوْتَانٌ يَأْخُذُ فِيكُمْ كَقُعَاصِ الْغَنَمِ ثُمَّ اسْتِفَاضَةُ الْمَالِ حَتَّى يُعْطَى الرَّجُلُ مِائَةَ دِينَارٍ فَيَظَلُّ سَاخِطًا ثُمَّ فِتْنَةٌ لَا يَبْقَى بَيْتٌ مِنْ الْعَرَبِ إِلَّا دَخَلَتْهُ ثُمَّ هُدْنَةٌ تَكُونُ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَ بَنِي الْأَصْفَرِ فَيَغْدِرُونَ فَيَأْتُونَكُمْ تَحْتَ ثَمَانِينَ غَايَة،ً تَحْتَ كُلِّ غَايَةٍ اثْنَا عَشَرَ أَلْفًا.

 

اذن الاولى موت النبي

الثانيه فتح بيت المقدس

الثالثه : الموتتين

الرابعه : اسفاضة المال

الخامسه: فتنه تعم بيوت العرب

السادسه: هدنه

 

وهنا اذا كانت الموتتين قبل استفاضة المال والموتتين لم تقع بعد اذن ليس المقصود بها فتره عمر ابن عبد العزيز رحمه الله فيكون حدثا لم يقع بعد أيضا

 

أما الفتنه التي تعم بيوت العرب فهي فتنة المال الذي قد استفاض فتركن معظم الناس الى الدنيا والعيش الرغيد والارتكان للهدنه بيننا وبين الكفار فيغدرون الكفار بنا ويأتوننا تحت ثمانيين رايه تحت كل رايه اثني عشر ألفا جندي (أي ما يقارب مليون جندي والثمانيين رايه هو حلف بين عدة دول من الكفار يجتمعون لقتال المسلمين )

 

لكن تكون النتيجه رغم هذا كله لصالح المسلمين فالله قد تكفل بحفظ الأمه من عدو يجتاحها يستأصل شئفتها ومن داء أو مجاعه يقضي عليها

 

هذا والله تعالي أعلم

Share this post


Link to post
Share on other sites

بارك الله بك

 

إذاً فهل الأحداث هذه ستتوالى خلف بعضها ام سيكون هناك فترات بينها؟

 

وهل ذِكر الغوطة في الحديث يستدل به على ثورة الشام؟ لما ان جميع ما قبلها لم يقع سوى موته عليه السلام وفتح القدس؟

Share this post


Link to post
Share on other sites

الصحيح نعم كنت اريد ذكر هذة النقطه والتعليق غليها

 

نحن لو لاحظنا في روايات الحديث فقد ذكرت بني الأصفر وبني الأصفر هم الغرب والهدنه تكون معهم ويأتون لنا ونحن في دمشق حسب الحديث

 

اذن الموتتين ممن قد تكون ؟؟

الواقع يقول أنه ستنشب حرب مع دولة يهود يستخدم يهود فيها سلاح الدمار الشامل وسيضربون منطقتين فيقتل عدد كبير من المسلمين العرب وقلنا العرب لان روايات الحديث ذكرت العرب ودمشق تكون عاصمة المسلمين

Share this post


Link to post
Share on other sites

لا هو هذا كله يدل على ان الخلافه تكن قائمه فلن يقاتل اسرائيل والغرب الا الخلافه اصلا

 

ثم ان الخلافه تكون قد طردت الغرب من بلادنا بحرب قواعدهم عندنا وذلك بدليل الهدنه اذ لا هدنه الا بعد حرب

 

امه الاحاديث التي ذكرتي فلربما في زمان اخر والله اعلم لأنه لن يكون خليفه واحد فقط بل خلفاء كما نصت الاحاديث

 

طبعا كل هذا الكلام ليس شرح لي فأنا لست أهلا لذلك أنما محاولة للفهم والربط بين الأحداث ولربما يكن كلامي غير دقيق

Share this post


Link to post
Share on other sites

سوف اتطوع عن أخي حامل القرآن بذكر رواة الأحاديث

 

بالنسبه للحديث الأول رواه ابن ماجه ورواه الطبراني في مسند الشاميين والنسابوري في المستدرك

وصححه الالباني

وذكره ابن عساكر في تاريخه مرفوعا

 

الحديث الثاني رواه الامام أحمد في مسنده حديث رقم 53420 وقد صححه الحاكم وروى البخاري مثله عن عوف وابن ماجه ايضا

الدرجه صحيح

 

الحديث الثالث مخرج

جزاك الله خيرا اخي عماد ومعذرة على عدم وجودي في اكمال الشرح ..

Share this post


Link to post
Share on other sites

Join the conversation

You can post now and register later. If you have an account, sign in now to post with your account.

Guest
Reply to this topic...

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.

Loading...
Sign in to follow this  

×
×
  • Create New...