Jump to content
Sign in to follow this  
دمشقي دمشقية

لن سلم الحكم لحزب التحرير

Recommended Posts

الأخوة الكرام،، السلام عليكم

من خلال النقاش الدائر وجدت أن ملاحظات الأخوة دمشقي وأبو محمد تلخص فيما يلي:

 

· لنفرض أن الثوار سيسلمون الحكم لحزب التحرير ,طيب , ولكن كيف , ما هي الاجراءات على الارض , ومن هم الاشخاص المؤهلين لاستلام الحكم , ولنتكلم بصراحة

· ولماذا الحكم محصور بكم وبأي سند شرعي أو عقلي , بماذا تمتازون عن أي مسلم أخر ضحى وسال دمه ودم أهله لماذا أنتم من أينن أتت هذه الميزة , هل فقط لان الحزب أعطاها لنفسه وكفى

· ماهو دليلكم الشرعي على أن الحكم شرعا يؤول لكم

· يحدث نقاش الان بعد سنتين على الثورة حول تواجد او عدم تواجد الحزب

· وعتبنا كبير وكبير جدا على قيادة الحزب لعدم تواجده بشكل ظاهر

فهل هذه النقاط يمكن حلها من خلال نقاش في منتدى؟!

وهل يحلها من يجلسون على طاولة من كمبيوتر؟!

وهل من يسألها تحرك في ميدان الثورة وعرف من يتواجد ومن لا ؟!!

وهل هذه الأمور يبحث لها عن دليل شرعي؟؟؟

وهل يرى أحد منكم الشمس وهو يتنقل في المنتديات؟؟

Share this post


Link to post
Share on other sites

السلام عليكم

 

بارك الله بكم .. اعتقد أن خلاصة الأسئلة تتلخص من خلال فهمي لما دار من نقاش : في وجود قيادات الحزب على ارض الواقع .

 

واريد ان اقول ان حزب التحرير لا يمجد ولا يقدس أشخاص بأعينهم يتحدثون ويخاطبون الجماهير ويسلبون لبهم وعاطفتهم ..فهذا ليس موجود كما هو عند الاحزاب والحركات الاخرى ، لذلك قد لا يشعر الناس بوجود الحزب من خلال القادة .. وما اريد ايصاله وان يعرفه كل الناس ان كل شباب الحزب هم سواسية وعندهم من الوعي الكافي لنشر الدعوة بطرق عدة ..فنجدهم مع الناس في المظاهرات وفي البيوت والسجون والمعتقلات وكل مكان ولا نستطيع فصلهم وتمييزهم عن باقي الناس .

والله المستعان ..

Share this post


Link to post
Share on other sites

اعلم اخي ان حزب التحرير يسعى لإيصال الاسلام الى الحكم وليس له أطماع في السلطان وهو حزب تقي نقي مخلص العمل لله

ولكن السؤال لماذا الان يطرح هذا الموضوع!!!!!!!

Share this post


Link to post
Share on other sites

ارى ان تدعوا الامر لاهله ، الحزب موجود بكل قوة بين الثوار سواء رآه الناس ام لم يروه لكن المهم الآن ان هناك سباق كبير بين مشروعين مشروع اسلامي ومشروع علماني و نسأل الله ان يمكن للاسلام و المسلمين في الشام عندها لن يهمنا من سيحكم بل سيهمنا الالتزام بشرع الله عز وجل فنحن سنحاسب الحاكم المسلم بعد ان نعينه و ننصحه ونطيعه .

Share this post


Link to post
Share on other sites

ولدي سؤال أيها الإخوة الأحباب ربما يكون في جوابه إجابة على سؤال أخينا الدمشقي هل إذا نجح حزب التحرير في إقامة الدولة في سوريا فإن ذلك يعني انه سيكون من وزراء دولته وموظفيها بل وحتى الإمام من خارج سوريا أي غير سوريون؟ هل هذا وارد؟ وإذا كان واردا أليس من الأفضل بيان ذلك من الآن للشعب السوري والفصائل المقاتلة حتى لا يقال إن حصل الأمر إن هذا الحزب خدعنا لفهمهم أنه لا يمكن أن يكون في الحكم إلا من السوريين أعتقد أن القضية مهمة وأرجو إن كان لدى أحد إجابة أن يخبرنا

Share this post


Link to post
Share on other sites

الحزب يقوم بالعمل لاستئناف الحياة الاسلاميةباقامة الخلافة فالحزب يقول في نشرة "التعاون والتنسيق بين الحركات الاسلامية " عند الحديث عن افراد الجبهة الاسلامية للانقاذ بالجزائرفي في اوائل التسعينات ان الخلافة التي تقوم هي ليست تحريرية ولا اخوانية ولكن اسلامية فاذا بويع خليفة للمسلمين بيعة شرعية كان خليفة للمسلمين جميعا بما فيهم الحزب. فحسب معلوماتي من ان الحزب لا يصبو لاستلام الحكم وانما يصبوا لتطبيق الاسلام

Edited by ابن الخلافة

Share this post


Link to post
Share on other sites
Guest ملاذ

أيسمح لي بالرد ها هنا دون أن يزعل مني أحد ؟

Share this post


Link to post
Share on other sites

أخي الخالص أول مادة في الدستور المقترح من حزب التحرير يتحدث ان العقيدة الاسلامية هي اساس كل شيء، وهذه يجب أن تكون مسلمة عند المسلمين، بمعنى أن لا إله الا الله محمد رسول الله أساس كل شيء واي فكرة او مفهوم او شيء ليس على اساس لا اله الا الله محمد رسول الله مرفوض ومنها الوطنية والقومية والسيادة للشعب والديكتاتورية وغيرها من الأفكار، فاشتراط الشعب او عدم قبول الشعب لحاكم غير سوري او غير مصري او غير فلسطيني او غير عراقي او او، جميعها افكار خاطئة غير اسلامية مبنية على اساس جاهلي، والاصل في المسلم الدعوة لطمسها واظهار فسادها، وأغلب الشعوب متأثرة بالوطنية وعملنا كمسلمين ان ندعوهم للاسلام ونبين لهم خطأ هذه الفكرة، والمعس الذي تعرض له الشام باذن الله تعالى سيعيد للمسلمين نقاؤهم وقوة ارتباطهم بالاسلام، والاقتناع انه ما سبب البلاء الذي نحن فيه غير ابتعادنا عن شرع الله والانغماس في الوطنية والبعثية والقومية، وحزب التحرير باذن الله تعالى هو مجدد هذا القرن فالفكرة العليا اليوم هي حدود سايكس بيكو حتى اصبح مشايخ يؤصلون الاسلام حسبها ويطعجون رأسه ويحوروا بطنه ليتماشى مع الواقع الذي فرضه الكافر المستعمر، فكلما اراد المستعمر الكافر شيئا من المسلمين فرض عليهم واقعا وجيش له المشايخ جهلا منهم او عمالة ليبرروه ويثبتوه ويتحركوا على أساسه، فأتي حزب التحرير مجددا ومعيدا للأصل ان المسلمين أمة واحدة لا تفصلهم حدود ويريد حزب التحرير اعادة هذا المفهوم وتجديد تركيزه في اذهان المسلمين. والله اعلم

Share this post


Link to post
Share on other sites

أخي دمشقية المقياس ليس في عدد الشهداء الذين قدمت الجماعة الفلانية أو العلانية بل في القدرة على حكم دولة اسلامية بدستور و قوانين اسلامية صرفة و حزب التحرير لا يسعى للحكم لنفسه بل يسعى لاقامة خلافة اسلامية و من يقيمها خالصة لله تعالى نبايعه خليفة للمسلمين. و لكن لا نغفل عن أن الأمر خلافة اسلامية أي انها ليست مقتصرة على سوريا و ان انطلقت من سوريا ، فمن يريد أن يقيمها لا بد و أن يكون له تصوّرا و امتدادا في العالم الاسلامي.

 

أخي قيادة الدول عمل سياسي من الطراز الأول فمن تثق في هذا المجال و هو مخلص و عمله لله تعالى فهو الأجدر على قيادة الدولة و من جاهد فله الأجر ان شاء الله و الله لا يضيع أجر عامل. فقد يكون المجاهدون أسود في ميدان الجهاد غير كفؤ في قيادة الدول.

 

و هذا الكلام يذكرني بكلام حباب بن المنذر رضي الله عنه في سقيفة بني ساعدة و هو أنصاري فبعد وفاة رسول الله اجتمع الأنصار في السقيفة يتشاورون فيمن يولّون أميرا منهم فلحق بهم أبا بكر و عمر و ابا عبيدة و هم من المهاجرين رضي الله عنهم جميعا و قال أبو بكر نحن الأمراء و انتم الوزراء، فرد حباب "لا والله بل منا أمير و منكم أمير" ثم كررها أبو بكر و قال بل نحن الأمراء و انتم الوزراء و قريش أوسط العرب دارا و أكرمهم أحسابا ( أي أن العرب و القبائل تدين بالطاعة لقريش بمعنى آخر) فرضي الأنصار و نزلوا على رأي ابي بكر رضي الله عنه. فكان الظن من الأنصار أنهم قدموا الغالي و النفيس في سبيل الدعوة و قدموا الكثير من الشهداء. فأنظر ما خطب خطيب الأنصار في حضرة المهاجرين قبل أن يتنازل الأنصار عن ذلك بعدها :" فلما جلسنا تشهد خطيبهم ، فأثنى على الله بما هو له أهل ، ثم قال ‏:‏ أما بعد ‏:‏ فنحن أنصار الله ، وكتيبة الإسلام ، وأنتم يا معشر المهاجرين ، رهط منا الخ. "

 

لذلك أخي فالمجاهدون في سوريا بارك الله فيهم و نصرهم أعزهم و لكن هل لديهم القدرة على ضم الجيوش الاسلامية في باقي الدول ، و لا أدعي اننا قادرون الآن على ذلك و لكن للحزب عمل يعمله في الجيوش الاسلامية يستنهضها للنصرة منذ زمن...

Share this post


Link to post
Share on other sites
Guest ملاذ

لا أعلم حقيقة ما هو المطلوب من حزب التحرير وأميره حتى يرضى البعض

هل المطلوب أن يعلن قادة الحزب كل ساعه عن أماكن تواجدهم ؟

وهل المطلوب بث طلب النصرة على الهواء مباشرة ؟

جبهة النصرة ميزت راياتها بوضع إسمها اسفل الراية لماذا ؟ لأنهم يدركون أن غيرهم رفعها قبلهم وفي الشام

رصد رايات العقاب منذ مطلع الثورة كان موضوعا لأخونا أبوغزالة في المنتدى القديم ترى من الذي كان يحرض الشباب على رفعها ؟

بشار أم هيلاري ؟ لعله الملعون القذافي في قبره ؟؟؟

لا يعني إن لم يصل لباب بيت أشخاص أحد شباب الحزب أنهم غائبون أو يعملون خلف شاشاتهم في بيوتهم

أما عن عدد الشهداء فمنذ عام كان العدد بحدود 350 شابا من شباب حزب التحرير نحسبهم شهداء

أما لم تعطى البيعه لحزب التحرير فبكل بساطة أعطنا أي فصيل آخر يملك دستورا وتصورا لشكل الدولة وطريقة عملها بشكل شرعي ولنقرر بعدها من نبايع

Share this post


Link to post
Share on other sites
Guest ملاذ

احسنت اخي مقاتل، تواجد الحزب قد يكون له عدة اشكال، يحكم هذه الاشكال طبيعة عمل الحزب، وبما ان عمله سياسي فشكل تواجده هو بالضرورة عبر الاعمال السياسية، وهذه قد تكون سرية وقد تكون علنية، والاعمال هذه قد يقوم بها افراد من الحزب او قيادات من الحزب او قيادة الحزب، وهذا ما نقصده، قيادة الحزب لا زالت تحت الارض في الوقت الذي يقاتل الثوار ويضحون بالغالي والنفيس من اجل النصرو وعتبنا كبير وكبير جدا على قيادة الحزب لعدم تواجده بشكل ظاهر ليكسب ثقة الثوار وعندها له ان يطلب منهم تسليمه الحكم، وللحديث بقية ....

هل لك أن تخبرنا أين هم قادة الحزب ؟

على الأقل الدولة التي يتواجدون فيها

Share this post


Link to post
Share on other sites

لعل اخونا دمشقي وغيره من اخواننا المخالفين لنا اذا ما علموا معنى القدرة والكفاية حق علمها لعلهم يقدرون حزب التحرير حق قدره لما هو عليه من القدرة والكفاية في تسلم زمام امور المسلمين وخوض غمار التحديات العالمية الكافرة الحاقدة المجتمعة على حرب الاسلام والمسلمين

 

ولعلهم يفعلوا ذلك لو انهم علموا ان القضية قضية اقامة دولة اسلامية تتمركز في بقعة من ارض الاسلام لتنطلق وتتوسع لتصبح جامعة لجميع المسلمين واكثر من ذلك تحمل الاسلام رسالة هداية ونور للعالم اجمع بالدعوة والجهاد وليست مجرد استلام حكم وتطبيق شرع الله في بقعة من ارضه والانكفاء على نفسها كما هو الحال في فلسفة طالبان مثلا لشكل الدولة الاسلامية(امارة افغانستان الاسلامية)

 

وهذا لعمري امر جلل عظيم يحتاج الى حزب عالمي صاغ مشروع دولة متكامل مؤصل مفصل وبلوره وجهزه للتطبيق حال تحقق النصر ويحتاج الى وعي فكري وسياسي من طراز خاص فريد خصوصا في ظل ما يمارسه الغرب الكافر وعملائه من تضليل فكري وسياسي عجزت عن كيده بالمسلمين اباليس الجن

 

الا وان هذا امر قد شهد به الاعداء عند تشخيصهم لواقع التيارات الاسلامية كافة حيث انهم انتهوا الى خلاصة مفادها ان حزب التحرير هو الوحيد الذي يمتلك رؤيا سياسية متكاملة لمشروع دولة والمثير في الامر بل والمثير للدهشة انهم استغربوا اعراض كثير من ابناء المسلمين عنه وعن مشروعه هذا في الوقت الذي يشاكسنا اخوان لنا في الدين في ما اندهش منه عدونا وانبهر بما هو فينا وعندنا من وعي ورقي وثاقب نظر ومؤهلات لقيادة امة ولا فخر

Edited by مقاتل

Share this post


Link to post
Share on other sites

أنقل لكم أيها الإخوة جزءاً مما ورد في ورقة حزب التحرير السياسية لثورة الشام

 

"ويعمل حزب التحرير على الاتصال بمختلف القوى العسكرية ونظمها في عملٍ واحدٍ يقضي على هذا النظام من جذوره وإقامة الحكم الإسلامي، ولعل ذلك يكون قريباً.

- وقد أعد الحزب نفسه لهذه المهمة العظيمة فكانت شغله الشاغل على مدى أكثر من نصف قرنٍ، ليس في سوريا فحسب، وإنما في مختلف بلاد المسلمين بل وفي العالم أجمع، اكتسب خلالها كل مقومات القيادة الناجحة التي تمكنه من الوصول مع الأمة لتحقيق فرض الله في إقامة حكمه ونشر رسالته. ولهذا فقد انضمت جهود شبابه في العالم كله لتؤازر جهود الثوار وتنصرهم وتدعمهم، من إندونيسيا إلى المغرب العربي مروراً ببيت المقدس، وفي العواصم الغربية من أوروبا إلى أستراليا فأمريكا؛

 

ومما يجدر ذكره في هذه الورقة أن "حزب التحرير" الذي نشأ استجابةً لأمر الله تعالى في الآية الكريمة:(ولتكن منكم أمة يدعون إلى الخير ويأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر وأولئك هم المفلحون)، ومن أجل استئناف الحياة الإسلامية من خلال إعادة دولة الخلافة الراشدة، عملاً بالقاعدة الشرعية "ما لا يتم الواجب إلا به فهو واجب"، وأعد شبابه ليكونوا رجال دولةٍ... هذا الحزب لا يحمل مفهوم الحزب الحاكم، بل هو اذا أقام الخلافة بالطريقة الشرعية، ومن ثم كان الخليفة منه، فإنه لا يكون خليفة للحزب، بل خليفة للمسلمين يرعى شؤونهم بالعدل، قولاً وفعلاً... ثم إذا شغر مركز الخليفة بعد ذلك، فالأمة تختار "رجلاً من المرشحين يحوز الشروط الشرعية" تبايعه على السمع والطاعة، يكون خليفةً للمسلمين لا لحزبٍ من الأحزاب، ويبقى حزب التحرير سواء أوصل مرشحه إلى سدة الخلافة أم وصل غيره من صفوف الأمة، يراقب معها سير الحكم والدولة ناصحاً ومقترحاً وناقداً ومحاسباً، تنفيذاً لأمر الله تعالى في الآية المذكورة".

 

كما أحب أن أعلق على سؤال ورد عدة مرات في نقاشات الإخوة، ألا وهو "ماذا فعل حزب التحرير؟" بالقول أن حزب التحرير جزء من هذه الأمة المباركة، يعمل بينها ومعها ويستمد قوته بعد الله منها، جنباً إلى جنب، فإن قال دوماً أنه فعل كذا وكذا أو أنه استشهد من شبابه فلان وفلان ، أو أن الحزب قام بأعمال رعاية شؤون معينة وراح يعددها ويذكرها ويسوقها ويبتاع بها ويشتري كما يفعل البعض، أو ما شابه ذلك، لو أن الحزب نحى هذا المنحى لوقع في خطر عظيم لأن ذلك يفصله عن الأمة ويجعله بعيداً عنها وكأنه ليس من مكوناتها أو عوامل نجاحها وقيادتها إلى بر الأمان، وخاصة مع تزايد الحملة الشرسة على الحزب من أعداء الشرق والغرب ومن ضُبع بثقافتهم من المسلمين، بعلم أو بجهل، بحسن نية أو بسوئها، وذلك بعد أن أدرك الناس حقيقة ضرورة تسليم قيادتهم لرائد أمين لا يكذب أهله ولا يحابيهم ولا يخذلهم ولا يوردهم المهالك بتفضيل رضاهم على رضى الله سبحانه

 

ومن أهم ما يقوم به الحزب في هذه المرحلة الحاسمة هو توعية المسلمين في سوريا على ما يحاك ضدهم من مؤامرات لسرقة ثورتهم، إضافة لجهود حثيثة ومتلاحقة للم شمل المقاتلين المخلصين تحت راية لا إله إلا الله محمد رسول الله، وذلك من خلال تواصله مع كافة الكتائب والألوية المقاتلة على الأرض، إضافة إلى أعمال معينة تلفت نظر الناس للحزب فيدفعها ذلك للسؤال عنه وعن غايته ومنهجه في التغيير، ومثال على ذلك توزيع البيانات وتسيير المظاهرات وإقامة المحاضرات وإلقاء الكلمات

 

حزب التحرير أيها الإخوة منذ أن نشأ آثر رضى الله ولو أسخط الناس ولو نقموا عليه، لأنها نقمة مؤقتة، يصحو بعدها المخلصون، وتعود الأمة إلى حيث يجب أن تعود، لتسلم قيادتها لمن هو لذلك أهل، وذلك يتطلب جهوداً عظيمة، حثيثة ومخلصة، في شتى أصقاع الأرض، لتؤتي هذه الجهود أكلها إن أكرمنا الله بدولة الإسلام، سواء في سوريا أو غيرها لتكون نواة لجمع كلمة المسلمين من جديد على كلمة رجل واحد، يقاتل من ورائه ويتقى به، غيور على دينه وأمته، حفيد الصحابة والتابعين وجند الإسلام الفاتحين، وها نحن نستبشر بإذن الله بنصر من الله آتٍ عما قريب بإذنه تعالى، فالله متم نوره ولو كره الكافرون، ولو كره المجرمون، ولو كره الحاقدون، ولو كره المخذلون والمثبطون والمرجفون

 

اللهم عليك ببشار وزبانيته فإنهم لا يعجزونك

 

اللهم عليك بكل من تآمر على دينك وعطل تطبيق شريعتك وآذى عبادك

 

اللهم عليك بالعربي والابراهيمي ولافروف ومن خلفهم جميعاً

 

اللهم أكرمنا بدولة الإسلام يا الله

 

خلافة على منهاج النبوة

 

إنك ولي ذلك والقادر عليه ... والحمد لله رب العالمين

Edited by عودة الخلافة

Share this post


Link to post
Share on other sites

ايها الاخوة لقد أطلعت على كامل الردود وفيها كل المواقف من أقصى اليمين الى أقصى اليسار ( ونقصد الاختلاف بابداء وجها ت النظر المختلفة) لاقولها لكم بصراحة لن يسلم أحدا من كتائب الثوار بمختلف عددهم وخلفياتهم الحكم لحزب التحرير أبدا وهذا أمر محسوم , وهذا أمر اراه واعلمه علم اليقين , الكل ينظر لحزب التحرير انه حزب واعي سياسيا ولديه خطط تفصيلية لبناء الدولة الاسلامية وأنظمة الحكم والكل ينظر الى أن ما يقوله الحزب هو أولا وأخيرا مصدره الكتاب والسنة وفهم السلف, جبهة النصرة تعرف اذا ما وصل التمكين اليها كيف تتصرف على ضوء الشرع فالاحكام الشرعية في كل امر واضحة للجميع ولا ضرورة أن تؤطر الامور كما في أدبيات الحزب , والجبهة الان تطبق أحكام الشرع نسبيا في المناطق المحررة , أنتم لديكم كوادر مثقفة وتعليمها عالي فاهلا وسهلا بالحزب وكوادره بسوريا كحزب علني وليس سري وستستفيد حتما من خبرتكم السياسية في كل القطاعات , وهذا لايعني أبدا أن يسلم لكم الحكم أو الامارة أو الخلافة أو السلطان وهي بالنهاية مسميات لحاكم مسلم يحكم بشرع الله ولن يكون من الحزب أبدا ولن يقر لكم أحدا بذلك , وهذا الامر لا مجاملة فيه , كونوا حزبا اسلاميا سياسيا ناصحا والاستفادة من كوادركم المثقفة في مختلف المجالات فأهلا وسهلا

Share this post


Link to post
Share on other sites

الامر لله يضعه حيث يشاء اخي دمشقي فلا تضع نفسك في مكان ليس هو لاحد الا لعلام الغيوب فتقرير تنزل النصر ليس رهين قرارك ولا رؤياك وقرائاتك ولا هو رهين تداولاتك فيمن هو الاجدر والاولى بتسلم زمام امور المسلمين مع ابناء منهجك

 

كنت احاول جاهدا ان لا اقسو عليك لكنك تجاوزت حدك فالزمه هو خير لك ولنا

 

واعلم يا اخا الاسلام ان حزب التحرير ليس بطلاب حكم وانما هو طلاب ايصال الاسلام الى الحكم لا يضيره ان يكون امير المسلمين وخليفتهم منه او من غيره من ابناء المسلمين المخلصين على ان يكون اهلا لتلك المسؤولية والامانة العظيمة التي اشفقت من حملها الجبال

Edited by مقاتل

Share this post


Link to post
Share on other sites

اللهم عليك بالعلمانين وجهلة المسلمين دعاة الدولة المدنية الديمقراطية فانهم لايعجزونك .......

كم عانينا وكابدنا من ملاحقات وسجون وحرب في الانفس والارزاق حتى اوجدنا ارضية خصبة لبيان ونبذ افكار الكفر الخبيثة وكذلك عمالة الحكام .......وجائت الثورات وخاصة الثورة السورية بفضل الله وكرمه لينبت الزرع الفكري السليم مفاهيم اسلامية صحيحة ......فالامة اصبحت تنادي قائدنا للابد سينا محمد ..... هي لله هي لله ..... الامة تريد خلافة اسلامية ...... الامة تريد تطبيق الشريعة الاسلامية ..... حتى يتحقق وعد الله في الشام بعودة دولة الخلافة الاسلامية

Share this post


Link to post
Share on other sites

طالما سيطبق الاسلام وتكون خلافة فنحن خدم عند جبهة النصرة او غيرها، فانا لا اعلم لماذا تعود لنفس النقطة التي يلفها الدخن، القضية ليست وصل حزب التحرير للحكم وان كنا نرى في حزب التحرير قدرة وكفاية ولكن لا احد يتمترس خلف هذه النقطة ولا اعلم لماذا تعود لها كل مرة رغم ما تم تقديمه من الجميع اعلاه. فما خطبك؟

Share this post


Link to post
Share on other sites

أخى العزيز دمشقى دمشقية ، أنا إلى الأن لم أضع يدى على مشكلة محددة تحتاج إلى علاج ، هناك ثورة فى الشام ونحن جميعاً جزء من هذه الثورة سواء نعيش فى الشام أو خارج الشام ، فهى ثورة أمة .

ثانياً : أثمن نداءاتك المتتالية للحزب بالتواجد فى الثورة ليكون فاعل أساسى فيها فهذا إن دل على شىء فيدل على نبلك وثقتك فى الحزب وضرورة تواجده بين الثوار فى الشام.

ثالثاً : لم يقل الحزب فى أدبياته أن إقامة الخلافة منوطة بحزب التحرير وأنه لن يقيمها إلإ حزب التحرير، فالحزب يعمل على إيجادها ونتمنى أن يكثر العاملون لها ومن يسبقنا لها فنحن جنوده.

رابعاً: حزب التحرير لايسعى إلى الوصول إلى الحكم بل يسعى إلى إيصال الإسلام إلى الحكم ، وإذا وقفت أخى الكريم مع هذه الجملة ستجد أن كثيراً من أسئلتك قد أجيب عنها فمسألة من يكون الخليفة ومن يكونون المعاونين ليست محل نزاع .

 

وأخيراً أخى الحبيب أريد فقط أن أطمئنك الإخلاص والوعى يزداد كل يوم فى ثورة الشام وهذا ضمانة كبيرة لنجاحها إن شاء الله وأسأل الله أن يمن علينا بمبايعة خليفة يحكمنا بكتاب الله وسنة رسوله.

Edited by عبد الرحمن الكنانى

Share this post


Link to post
Share on other sites

ايها الاخوة لاأحد يعلم الغيب ولكنكم كنتم تنطلقون فكريا بمسلمة فكرية غير قابلة للجدال و هي أنه لاخلافة الا من حزب التحرير وهذه الفكرة هي عامودكم الفقري فكريا , وانتم من تقررون سلفا وبدون نقاش أن الخلافة لكم وهذا الامر لم يتحقق معكم بأي مكان خلال 60 سنة رغم أنتشاركم في كل دول العالم الاسلامي فلماذا سيحصل معكم بسوريا الآن وتعتبرونه من المسلمات عندكم , أداء الحزب كان باهتا وضعيفا خلال كل الثورة ونصحتكم نصيحة أخ محب لكم ولم يتغير شيئا كبيرا أليس كذلك , نحن في سوريا نرد على هذه المقولة الخاطئة والتي تحمل بطياتها أستعلاء على بقية المسلمين أنتم موجودون وغيركم موجود وقاتل وسالت دماء أبنائه وضحى بكل غال ورخيص ولديه وعي وعلم شرعي لا يقل عنكم , أما من يستلم الحكم الاسلامي بسوريا فالله أعلم به , نحن نرى جبهة النصرة هي الاقرب لذلك من كل النواحي والله أعلم

Share this post


Link to post
Share on other sites

يا اخوة بالله عليكم كلام الاخ دمشقي برفع الضغط في الاعلى اسمحولي بهذه المشاركة وهذا نداء للاخ دمشقي :

 

اعتقد اخي دمشقي أنه لو لم يوجد في سوريا الى شخص واحد فقط من حزب التحرير فباستطاعة الحزب بهذا الشخص وحده ان يقيم الخلافة ويطبق الدستور الذي وضعه حزب التحرير ان وجد اهل نصرة وقوة ...

 

1: اخي دمشقي انصحك بمراجعة تاريخ والاسباب التي دعت الى تأسيس حزب التحرير..

2: الاخ دمشقي نحن لا نقدس اشخاص او احزاب وانما نقدس ماقاله الله وما قاله الرسول ..

3: سواء اقام الخلافة جبهة النصرة ام لواء التوحيد ام غيرها وطبق شرع الله فهذا سبيلنا وسنغسل ارجلهم بالماء ...

4: حزب التحرير لو بلغ الملايين في سوريا في سوريا لن يستطيع ان يقيم الخلافة بدون نصرة مادية قادرة ,,,,

اخ دمشقي نحن لا نرى تواجدا لأحد وزيارات مكثفة وعمل دؤوب من اجل اقامة الخلافة قبل وبعد الثورات الا لحزب التحرير وشبابه

5:نحن على يقين ان الخلافة قائمة لا محالة سواء استلم امرها حزب التحرير ام غيره لكن اعتقادي انه لن يكون مناسبا لها الا حزب التحرير ...

وصل حزب التحرير للحكم ولا سمح الله ادخل احكام من غير الاسلا م فسوف نحاسبه حسابا عسيرا ...

Share this post


Link to post
Share on other sites

ايم , أما من يستلم الحكم الاسلامي بسوريا فالله أعلم به , نحن نرى جبهة النصرة هي الاقرب لذلك من كل النواحي والله أعلم

 

وفي ذلك فليتنافس المتنافسون في تطبيق شرع الله

Share this post


Link to post
Share on other sites

لا احد يقول ان لا خلافة الا من حزب التحرير، فكلامك هنا ان راية العقاب لكل المسلمين وكذلك الخلافة لكل المسلمين، الصلاة احكام شرعية لا احد يدعي ان أساسها ليس الكتاب والسنة، والخلافة أحكام شرعية كذلك فهي ليست لحزب التحرير، والمستغرب اننا قلنا لك انه اذا اقامت جبهة النصرة الخلافة فنحن خدمها فهذا اقرار ان الخلافة ليست لحزب التحرير وممكن ان يقيمها غيره فالامة فيها مخلصين كثر، فما خطبك؟ نعيد السؤال!!!

Edited by صقر قريش

Share this post


Link to post
Share on other sites

أيها الاخوة الامر بيد الله يؤتيه من يشاء , يعز من يشاء ويذل من يشاء , كلنا نتعبد ربنا بنصرة دينه وأعلاء كلمته وكلنا مخلص أنشاء الله وبالنهاية أ يحاكم مسلم مخلص نيايعه ونمشي وراءه بالسمع والطاعة ما أطاع الله فينا , ولايهم أن يكون من حزب فلان أو علان , أسا هذه المقالة كانت ردا على الاخ طارق من خلال تسليمه بأن الخلافة للحزب فرددت عليه وتتالت الردود كلنا مسلمون نرجوا الله واليوم الاخر والجنة , الدنيا لعاع أنا أستلم أنت تستلم الله اعلم حيث يضع عزه وتأيده همنا نصرة ديننا وعزه وتمكينه ولو ولي علينا عبد حبشي

Share this post


Link to post
Share on other sites

خرج الموضوع عن مساره ايها الاخوة فانتبهوا، اود ان اؤكد انه من المعلوم ان الحزب لن يستلم الحكم ولو سلم له، وانما الامير اذا سلم الحكم سينخلع من الحزب ليقوم بمهام الدولة وسيعين امير جديد، نعلم هذا، ونعلم ان مراد الحزب ان تقام الدولة بغض النظر عمن يستلم الحكم طالما انها وفق سنة الله ورسوله، ونعلم ان الحزب يعمل بافراده منذ سنين طويلة ومازال، وضحى شبابه التضحيات الجسام وما زالوا، ليس هذا موضوع البحث هنا، وانما موضوعنا ان الحزب ظاهر مثلا في اندونيسيا اكثر مما هو ظاهر في الشام، اليس هذا امر عجيب، وخصوصا بعد سنتين من الثورة، هذا هو موضوع البحث.

Share this post


Link to post
Share on other sites
Guest
This topic is now closed to further replies.
Sign in to follow this  

×
×
  • Create New...