Jump to content
Sign in to follow this  
ابو الحازم

توثيق ... كشف فضائح وخيانة المتأسلمين

Recommended Posts

مرة أخرى عن الدكتور محمد سليم العوا مجموعة من التصريحات الموثقة أحتفظ بها في مكتبتي وودت أن أشرككم الاطلاع عليها :

 

 

 

 

في إحدى الفضائيات المصرية، وفي برنامج القاهرة اليوم، وفي مطلع شهر نوفمبر من عام 2007 تحديداً في الحلقة التي خصصت لمناقشة أمر الكذاب اللئيم زكريا بطرس كان سليم العوا هو ضيف البرنامج وقال نصاً: "الإسلام والنصرانية يسيران في خطين متوازيين"، وشرح ذلك بأنهما لا يتضادان، وربي يقول: {لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُواْ إِنَّ اللّهَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ} [سورة المائدة: 72]، وربي يقول: {لَّقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُواْ إِنَّ اللّهَ ثَالِثُ ثَلاَثَةٍ} [سورة المائدة: 73]، ومن أصدق من الله قيلاًُ؟، ومن أصدق من الله حديثاً؟

 

كذب العوا وخان أمته ومن يثق برأيه.

 

والشيعة يسبون أمهات المؤمنين وصحابة النبي الكريم صلى الله عليه وسلم، ويقفون في صف أعداء الدين ضد الموحدين، والعوا بيننا وبينهم، يحاول أن يعطي للناس صورة جيدة عن الشيعة، ويدفع عنهم من يتطاول عليهم. في هذا سعية... ردم الفجوات بين الكفر والإيمان، ردم الفجوات بين أهل الهدى وأهل الضلال، ليصير الكل سواء، ليكون الذين آمنوا وعملوا الصالحات كالمفسدين في الأرض، ويكون المتقين كالفجار، وهيهات هيهات.

 

الحقيقة أن العوا ظاهرة تتكرر كثيراً في الساحة الفكرية الإسلامية يُدفع بعدد من الأشخاص ممن يحملون ألقاباً علمية ويزاد لهم بعض الألقاب المهنية (أمين عام.. رئيس.. مستشار.. الخ)، مما يكبر صورتهم في عين العوام، ثم يتكلمون للناس، يتكلمون بكلام يبدوا جميلاً في ظاهرة، مثل (التقريب)، و (السلام)، و (الحوار).. الخ، وهم في حقيقة الأمر عقبة على طريق السائرين إلى ربهم، وهذه بعض الأمثلة السريعة غير العوا

والأمثلة كثيرة، ولكني فقط أردت أن أبين أننا لا زلنا حيث يريد الآخر، لا زالت الساحة الفكرية الإسلامية يلعب بها (الآخر) بأمثال العوا وشحرور والسقاف وخليل عبد الكريم وسيد القمني، وهذه النماذج الشاذة فكراً وتفكيراً وسلوكاً بين المؤمنين. ولابد أن نصحو ونعلم الناصح للأمة من الغاش لها

لإخوان طالبوا بمقاطعة "الدنمارك" ولم يدينوا ولم يطالبوا بأي موقف عقابي مشابه لتلك الصحف الثلات التي أساءت لأمهات المؤمنين والصحابة الأطهار رضي الله عنهم أجمعين؟! ..الإساءة كانت واحدة سواء هنا في مصر أو في الدنمارك ، فما الذي حمل الإخوان على أن يتحمسوا لإدانة الثانية والسكوت والتغاضي الكامل عن الأولى ؟!

 

ليس ثمة تفسير آخر لذلك إلا أن إدانة الدنمارك ليس لها "تكلفة" سياسية ، بمعني أن إدانتها هي شكل من أشكال اللعب في "الهجايص" ، بينما إدانة الصحف المصرية تحتاج إلى حسبة "برمة" ووزن الأمور بميزان "السياسة" لا بميزان "الدين" .. وهذا والله هو الخسران المبين.

 

وما يستلفت الانتباه أيضا أن د. محمد سليم العوا ، لم يستطع أن ينام ليلته قبل أن يصدر بيانا يدافع فيه عن "شرف" حسن نصرالله وإيران والشيعة، مئولا كلام فضيلة الدكتور القرضاوي بما يحفظ شرفهم وعرضهم ، فيما لم يغضب لعرض وشرف أم المؤمنين عائشة بنت الصديق وحبيبة رسول الله صلى الله عليه وسلم !

 

صحيح أن ما يحدث في حقيقته "فتنة" لتمحيص القلوب والضمائر والسرائر .. ولكنها فوق ذلك فتنة لفرز القوى السياسية والفكرية عامة من

محمد سليم العوا اليوم 8/6/2010 م وعلى قناة البي بي سي العربية يقول

لا نطالب الشيعي أن يكون سنيا

بل نريد أن يبقى السني سنيا

وأن يبقى الشيعي شيعيا

لا ذمة ولا جزية هذه مفاهيم عفا عليها الزمن

الخلافة هذا المصطلح من اختراع الصحابة

من يقول هذا الكلام أمين الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين

 

وأكد العوا أنه لا يجوز أن ننشغل بقضية إسلام كاميليا شحاتة لأنها قضية لاتعنينا فى المقام الأول، مشيرا إلى أن اهتمامنا بتلك القضية لابد أن يكون من منطلق الدفاع عن حقوق الإنسان فقط لا غير، وذلك لأنه لا يحق للكنيسة أن تحبسها لمجرد أنها تخالفهم الرأى.

 

وأوضح العوا أن جهاز أمن الدولة لم يقم بتسليم كاميليا شحاتة للكنيسة، ولكن ماحدث أنها رفضت الرجوع مع أحد أساقفة المنيا، حتى عاد زوج شقيقتها وأخذها وتسلمتها الكنيسة واحتجزتها بعد ذلك.

 

جاء ذلك خلال اللقاء المفتوح، الذى عقدته معه مكتبة ألف بمصر الجديدة وسط حشد جماهيرى وإعلامى كبير للحديث عن قضية تهويد القدس.

 

وتطرق العوا أيضًا فى حديثه لقضية السيدة وفاء قسطنطين مؤكدا أنها أسلمت قبل اختفائها بعامين، وشدد على عقوبة كل من ساعد فى إخفائها قائلا: من ساعد على اخفاء وفاء برضاه رغم أنه يعلم جيدا بإسلامها فويله من عذاب الآخرة ومن فعل ذلك رغما عنه مجبراً فلا لوم عليه.

 

ورداً على سؤال "اليوم السابع" حول موقفه من قرار منع بث بعض القنوات الفضائية الإسلامية قال العوا: لم أسمع بهذا القرار سوى بالأمس، ولكن على أى حال أرفض تماما كل أشكال منع ومصادرة حرية الرأى والتعبير سواء كانت قناة إسلامية أو غير إسلامية، فمن حق الدولة أن تحاسب من يتجاوز، ولكن ليس من حقها أن تمنع أحداً من أن يتفوه بكلمة.

 

وقال العوا: لسنا فى حاجة لبناء مساجد جديدة ناصحًا جميع المسلمين بأن ينفقوا أموالهم فى إطعام المساكين وتزويج الفقراء بدلا من بناء المساجد، مؤكدا أن ذلك من مهام وزارة الأوقاف التى تأخذ أموال الدولة ولا تفعل بها شيئاً – على حد قوله-.

 

وتحدث العوا عن قضية فلسطين قائلا إن عملية تهويد القدس تسير الآن على قدم وساق فقد تم هدم ما يقرب من ألف مسجد و11 ألف منز مشيرا إلى أهمية هذا المكان المقدس، الذى أشار المولى عز وجل إليه فى خمس آيات فى القرآن الكريم .

 

وأضاف: حجر المسجد الأقصى لا يعنينى لأن القدسية ستظل موجودة بالمكان حتى لو هُدم المسجد الأقصى، ولكن ما يحزننى أن القوات الإسرائيلية تجبر المواطنين على دفع أموال مقابل هدم بيوتهم، إضافة إلى أن الجدار الذى أقامته إسرائيل عزل أكثر من 55 ألفاً من المقدسيين ففرق بين الرجل وزوجته ومحل عمله وأرضه.

 

وأشار العوا إلى أن أعداد المسيحيين فى القدس انخفضت لتصل إلى 8000 نسمة فقط، مؤكداً أنه لولا دفاع بعض القساوسة هناك عن القضية الفلسطينية وإصرارهم على عدم مغادرة أراضيهم لاختفى المسيحيون تمامًا من فلسطين.

 

وأضاف العوا أن قضية حماية فلسطين لا تقع على عاتق المسلمين وحدهم ولكن المسيحيين أيضا مؤكدا ذلك بالمواقع الأثرية الدينية المسيحية التى تصل إلى 500 موقع مقابل 199 موقعاً فقط للمسلمين.

 

وتطرق العوا فى حديثه أيضا إلى رواية أولاد حارتنا والهجوم الذى تعرض له الأديب العالمى نجيب محفوظ فور صدروها قائلا: كنا نقرأ الرواية مسلسلة على صفحات الأهرام وكان هناك فريق مؤيد للرواية وآخر معارض يرى أنها تسىء للأنبياء وتتعدى على الذات الإلهية، ولكننى كنت أرى أنها رواية لم تخرج عن حيز المجاز والكناية وبالتالى لا يجوز تكفير أحد بسبب عمل مجازى وهذا الرأى أعلنته للمفكر محمد عمارة، الذى كان من أبرز المهاجمين للرواية.

 

وتابع: عندما عرضت دار الشروق على بنات نجيب محفوظ إعادة نشر أعماله طلبوا من المهندس إبراهيم المعلم مدير الدار أن أكتب مقدمة الرواية فقلت لهم كيف تُكتب مقدمة لرواية واكتفيت بكتابة بعض الكلمات على ظهر الغلاق لأعلن فيها عن موقفى منها.

 

وأكد العوا أن سب صحابة الرسول صلى اللـه عليه سلم ليس بكفر قائلا: سب الصحابة والسيدة عائشة رضى اللـه عنهم " قلة أدب " وليس كفرًا ، فلا يجوز تكفير أحد موحد باللـه وعلى الرغم من اختلافى مع الأنبا بيشوى مؤخرا إلا أننى لن أكفره يومًا لأن هذا ليس من حقى.

clip_image001.gifو في جريدة المصري اليوم بتاريخ اليوم 08/11/2010 م ما يلي :

 

قال المفكر الإسلامى الدكتور محمد سليم العوا إنه يجوز أن يتولى مسيحى الحكم فى مصر، موضحا أن الدستور ليس به ما يمنع ذلك، لأنه لم يحدد ديانة الحاكم، وإنما اشترط أن يكون من أبوين مصريين. ودعا العوا، فى محاضرته «الفتح الإسلامى لمصر»، ضمن فعاليات الموسم الثقافى الثانى عشر لجمعية «مصر للثقافة والحوار»، بمسجد رابعة العدوية، أمس الأول، المسلمين إلى الخروج للدفاع عن الكنائس،

 

وقال: «من واجبنا أن نحمى الكنائس والمسيحيين لأننا أبناء وطن واحد».

 

فقد صرح الدكتور محمد سليم العوا تصريحا خطيرا جدا منافيا للأسس الشرعية لنظام الحكم الإسلامي قال فيه: " إن فكرة الخلافة الإسلامية غير مطروحة على الإطلاق في هذا الوقت " وقال بأنه لا يقبل بعودة نظام الخلافة مبررا ذلك بأنه يفضي إلى الديكتاتورية على حد زعمه وفسر رأيه هذا بقوله : " إن خليفة المسلمين يناط به إمامة المسلمين في الصلاة وتسيير الجيوش وتقسيم الغنائم وتعين القضاة وغيرها وهو ما لم نقبله في مصر بعد ثورة 25 يناير لان التفرد بالحكم أورثنا الذل والمهانة وصنع الفراعين" وأضاف : " نريد حكما دستوريا ولفترة واحدة وأفضل ألا تحدد وحكومات تحاسب أمام البرلمان " .

المصدر : http://100fm6.com/vb/showthread.php?t=314924 - 100fm6.com

 

وأما الإخوان المسلمين فإنهم لا يتوقفون عن إطلاق التصريحات المضللة فيما يتعلق بتطبيق الشريعة فالدكتور محمد مرسي رئيس حزب الحرية والعدالة المنبثق عن الإخوان قال بصراحة: " إن الجماعة لا تسعى لفرض الشريعة الإسلامية في مصر " وأن فكرة الوطنية بوصفها إطارا أعلى من الشريعة يجمع كل المصريين فقال : " لا نريد أبدا أن ننفرد بسلطة ولا نريد أبدا أب نسيطر على برلمان وليس هذا في مصلحة مصر ونحن نقدم مصلحة الوطن على كل مصلحة سواها، نريد برلمانا متجانسا الأغلبية فيه متوافقة وليست لفصيل واحد ".

 

وحتى عندما سئل عن حكم شرعي واضح للعامة وهو حكم تحريم الخمر قال : " إن البرلمان هو الذي سيقرر ذلك ".

 

وفسر مرسي المرجعية بأنه لا تعني تطبيق الأحكام الشرعية فقال : " إن الشريعة الإسلامية هي المصدر الرئيسي للتشريع هذا النص يُحترم والنص واضح....مبادئ الشريعة الإسلامية وليس تفاصيل أحكام الفقه ".

المصدر : http://100fm6.com/vb/showthread.php?t=314924 - 100fm6.com

 

http://www.pal-tahrir.info/events-mo...-07-44-48.html

المصدر : http://100fm6.com/vb/showthread.php?t=314924 - 100fm6.com

 

خلال ملتقى حزب "الوسط" في ساقية الصاوي، أكد د. محمد سليم العوا، المفكر الإسلامي والمرشح المحتمل لإنتخابات الرئاسة، أنه سيقوم بدعوة الملايين للتظاهر في شوارع مصر وميادينها، إذا استمر المجلس العسكري في حكم مصر بعد الفترة الإنتقالية التي حددها، مضيفًا سنقول للمجلس "مش عايزينك".

 

وفي الوقت ذاته، نفى د. العوا الأخبار المترددة عن نية المجلس العسكري البقاء في الحكم، معتبرها "خيال بعيد عن الواقع، وإلا ما كان الجيش قاد إنقلابا على مبارك"، مضيفًا "ليس معنى تأخر بعد القرارات وجود مؤامرة من المجلس ليحكمنا".

 

وقال أنه أول من يتمنى زوال السفارة الإسرائيلية، إلا أن هذا غير ممكن لأنه متعلق بسمعة مصر، مضيفًا أن أحداث محاولة اقتحام السفار "ليس لها ما يبررها".

http://www.christian-dogma.com/vb/showthread.php?t=126931

Share this post


Link to post
Share on other sites

الفكر

11:07, 11 يناير 2013 الجمعة

 

images-20.jpg

 

المفتى: تهنئة الأقباط بميلاد المسيح عمل محمود

 

تهنئة المسيحيين بمناسبة ذكرى يوم ميلاد نبي الله عيسى (عليه السلام) هي في الواقع عمل محمود يحث عليه الإسلام

 

 

 

 

 

أكد الدكتور علي جمعة، مفتى الجمهورية، أن تهنئة المسيحيين بمناسبة ذكرى يوم ميلاد نبي الله عيسى (عليه السلام) هي في الواقع عمل محمود يحث عليه الإسلام؛ لأن ميلاد السيد المسيح كان ولا يزال ميلاد خير وسلام، ولأن التهنئة تعبير لفظي عن الرغبة في تعزيز العلاقات السلمية والتوافق بين الجيران وشركائنا في المواطنة والإخوة والأخوات في الإنسانية.

وأضاف جمعة في مقال نشرته وكالة "رويترز" الخميس باللغة الإنجليزية، أن المسلمين والمسيحيين على حد سواء مطالبون بترجمة مشاعر التضامن إلى وحدة حقيقية من أجل مصلحة مصر، موضحًا أننا كقيادات دينية نود أن نترك للأجيال القادمة ثقافة إنسانية تتميز بالتعددية قائمة على أساس الإيمان الحقيقي وتعهد بنشر العدل والحب بين الناس على أرض مصرنا العظيمة.

واعتبر المفتي أن الدعوات التي أطلقها البعض لفرض الحجاب على المسيحيات، "ما هي إلا إقحام خارجي دخيل على ثقافتنا وأسلوب حياتنا في مصر".

وقال: "إن مثل هذه الأفكار والآراء تسعى إلى زعزعة الاستقرار الديني في مصر، وهؤلاء الذين نصبوا أنفسهم علماء ممن يحالون إصدار الفتاوى لا يمكن اعتبارهم علماء معتمدين، حيث إن فتاواهم أشبه بآراء غير علمية قد خرجت تبعًا لأهوائهم ورغباتهم وليس لها أي ثِقل في علم الفتوى".

وأوضح المفتى أن الشريعة الإسلامية تضمن الحريات في إطار القيم الدينية التي اتفقت عليها الأديان ويعزز كذلك الحقوق الكاملة للمرأة، معتبرًا بصفته على رأس دار الإفتاء المصرية أن الاستقرار الديني يكمن في هذه القيم، وأن نموذج هؤلاء العلماء الحكماء يتضح جلياً في المنهج الأزهري الرصين، والذي يعد الضامن لوجود التسامح والوسطية بمصر.

وشدد على أن أي محاولة لزرع الشقاق بين الناس في مصر يجب أن يتم مواجهتها من أجهزة الدولة بأقوى الوسائل الممكنة، مؤكدًا أنه على يقين بأن كافة القوى التي تسعى إلى تفريق المسلمين والمسيحيين في مصر وكذا تفريق المسلمين بينهم وبين وبعضهم والمسيحيين بينهم وبين بعضهم، سيكون مصيرها الفشل التام، لأن مصر كانت رمزًا للتعايش على مدى القرون وسوف تستمر كذلك بفضل الله، وسيكون للإسلام مكان في مصر الديمقراطية، لكنه سيكون دعامة للتسامح والتوافق وليس كوسيلة للقهر.

المصريون

 

http://www.akhbaralaalam.net/?aType=haber&ArticleID=57760

Share this post


Link to post
Share on other sites

Join the conversation

You can post now and register later. If you have an account, sign in now to post with your account.

Guest
Reply to this topic...

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.

Loading...
Sign in to follow this  

×
×
  • Create New...