Jump to content

Recommended Posts

معناها كما في كتب التفسير أنه ان كنت قد كفلت يتيمة وكبرت وأردت أن تتزوجها فدفع لها مهر المثل ولا تظلمها في مهرها كونك كفلتها وربيتها فاعدل معها وان خفت ان لا تعدل فيها لانها يتيمه ما لها سواك فتهملها فزوجها غيرك وتزوج ان أردت مثنى وثلاث ورباع فالنساء كثير

Share this post


Link to post
Share on other sites

الشرط يسبق المشروط في الاصول

الوضوء شرط للصلاة

العدل ليس شرطا للزواج لانه لا يسبقه وانما يصاحبه

كذلك انعدام الشرط فيه انعدام للمشروط

ولكن الظلم لا ييطل العقد في حالة التعدد

والله اعلم

Share this post


Link to post
Share on other sites

Join the conversation

You can post now and register later. If you have an account, sign in now to post with your account.

Guest
Reply to this topic...

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.

Loading...
Sign in to follow this  

×
×
  • Create New...