Jump to content
Sign in to follow this  
ابو حمزه الخطيب

نريد توضيح دقيق لمن عنده القدرة على الاجابه

Recommended Posts

( نريد توضيح دقيق لمن عنده القدرة على الاجابه )

السلام عليكم

هناك رأي يقول أن المجاهدين لإقامة دولة الاسلام رافضين التدخل الاجنبي ولهم تموقع قوي وممتاز على الساحة وهناك رأي يقول أن المشروع الامريكي ماض (الشرق الاوسط الجديد) و ان الاسلحة الثقيلة التي توجد عند المجاهدين مصدرها الغرب (هذا ليس تشكيك في صدق المجاهدين) كما ان امكانية اقامة امارة في سوريا(و ليس دولة) سيكون فيه قضاء على الاسلام السياسي بماأن الوعي العام غير موجود في الامة بل حتى الرأي العام حول الاسلام السياسي غير موجود

كما ارجو ان تجيبني ان كان لحزب التحرير تموقع هام لاني ارى انه الوحيد القادر على قيادة الامة بما عنده من وعي سياسي و فكري

و جزاك الله خيرا

Share this post


Link to post
Share on other sites

لماذا يقال المجاهدون في الشام ولا يقال الثوار، فحمل السلاح للدفاع عن الاعراض والانفس طرأ على الثورة ولم تبدأ به، فالثوار والثورة لفظ يعم الجميع،،

 

عندما كان يقال المشروع الامريكي كان يقصد به ان امريكا هي من تدرب الثوار وامريكا من أشعلت الثورات من خلال مشروع منظم يطلق عليه أصحابه المشروع الامريكي او مشروع الشرق الأوسط الكبير، وهذا الرأي سقط عند أصحابه فحدث عليه تطور عندهم وقبولوا أن الثوار والثورة مخلصين لدرجة ان يتم نصحهم بعدم التسرع واقامة امارة إسلامية.

 

عندما نقول بتهافت الراي حول المشروع الامريكي وخطأ القول أن امريكا فجرت الثورات وهندستها ودربت الثوار، ذلك لا يعني ان الغرب من طبيعته الاستعمارية أنه يسعى للحفاظ على مصالحه ودعم محولات سرقة الثورة للهيمنة عليها لا لانجاحها، ومحاولة التآمر على الثورة والثوار للهيمنة عليهم هي محاولات مستمرة وفاشلة لهذه اللحظة.

 

الدولة الاسلامية ودار الاسلام لها شروط معلومة ومعروفة ومن واجبنا ومن عملنا ايصال ذلك للثوار، وافهامهم هذه الافكار من ثقافتنا.

 

مسألة التسليح نقطة مهمة، فالقول ان الغرب وعملاؤه يدعمون الثورة كلام خطأ، فهم لا يدعمون الثورة والثوار، هم يدعمون محاولات سرقة الثورة ويدعمون محاولة صناعة ثوار عملاء وخونة وبشكل أدق صحوات وذلك يثبت ان الثورة مخلصة وناسها مادة دعوة يجب العمل عليها، مسألة تسليح الثوار وماذا يوجد عندهم من سلاح أخباره متواترة ولا تؤثر أو تشكك فيه أخبار صحف غربية، فمسارات دعم الغرب وعملاؤه معروفة بل ان بعضها يصل لناس من الثوار وتكون حسرة على من أرسلها.

 

والله أعلم

Edited by صقر قريش

Share this post


Link to post
Share on other sites

( نريد توضيح دقيق لمن عنده القدرة على الاجابه )

 

يا حبّذا يا حبّذا يا حبّذا... لست من أهل القدرة ولكن أشارك برأيي

 

السلام عليكم

 

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

 

هناك رأي يقول أن المجاهدين لإقامة دولة الاسلام رافضين التدخل الاجنبي ولهم تموقع قوي وممتاز على الساحة

 

صحيح مئة بالمئة ولا غبار عليه. المجاهدون يرفضون التدخل الأجنبي ويريدون دولة إسلامية في سورية مستقلة عن نفوذ الأجنبي. الغالبية (الكتائب والألوية الكبرى وعلى الأخص قادتها أي أهل العقد والحل فيها) تريد دولة إسلامية سورية، ولقلة وعيهم يحتمل جداً أن يقبلوا بدولة مدنية بمرجعية إسلامية، ويحتمل أن يقعوا في النفوذ الأجنبي من جديد بسبب ضحالة الوعي السياسي.

 

وهناك رأي يقول أن المشروع الامريكي ماض (الشرق الاوسط الجديد)

 

هذا قابل للنقاش ولكنه ليس المهم في الموضوع. حتى لو كان صحيحاً ما يقال عن هندسة الثورات والتخطيط لها منذ سنوات فإن ما يحصل في سورية هو من انقلاب السحر على الساحر. خروج سورية من النفوذ الغربي هو أحد الاحتمالات القوية لمرحلة ما بعد بشار وهذا ما يفقد الغرب صوابه. أمريكا والغرب لا يمسكون بكل الخيوط لأن المخلصين في الثورة السورية كثرة كاثرة، والحل الأنجع بالنسبة للغرب هو إيقاع القتال بين المسلمين المخلصين على اختلاف توجهاتهم، ومن ثمة إدخال قيادات المعارضة الخارجية على أنها المخلّصة من المقتتلين العابثين. نسأل الله السلامة.

 

و ان الاسلحة الثقيلة التي توجد عند المجاهدين مصدرها الغرب (هذا ليس تشكيك في صدق المجاهدين)

 

هذا أيضاً قابل للنقاش. مصدر السلاح قد يكون الغرب ولكنه يصل عن طريق أطراف محلية وإقليمية معروفة وقد لا يجد المقاتلون حرجاً في أخذه، وهذا من قلة الوعي.

 

كما ان امكانية اقامة امارة في سوريا(و ليس دولة) سيكون فيه قضاء على الاسلام السياسي بما أن الوعي العام غير موجود في الامة بل حتى الرأي العام حول الاسلام السياسي غير موجود

 

أتقصد إمارة إسلامية بمفهوم جبهة النصرة أم تقصد دولة إسلامية مقتصرة على سورية بمفهوم الحركات "المعتدلة"؟ في الحالتين ليست دولة خلافة. أتفق معك أن الوعي العام غير موجود، ولكن سقوط الأسد سيكون فاتحة لمرحلة عمل جديدة (وقد تكون طويلة) يتم فيها بناء الوعي العام وطلب النصرة لإقامة الخلافة.

 

كما ارجو ان تجيبني ان كان لحزب التحرير تموقع هام لاني ارى انه الوحيد القادر على قيادة الامة بما عنده من وعي سياسي و فكري

و جزاك الله خيرا

 

لا أملك الإجابة. والسلام.

 

ملحوظة: إن لم تسعفك الإجابات في هذا المنتدى أنصحك بتوجيه السؤال لأستاذ لي أشتاق إليه وهو أبو حمزة الخطيب :)

Share this post


Link to post
Share on other sites

Join the conversation

You can post now and register later. If you have an account, sign in now to post with your account.

Guest
Reply to this topic...

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.

Loading...
Sign in to follow this  

×
×
  • Create New...