Jump to content
Sign in to follow this  
ابن الصّدّيق

الجريدة السودانية:الإسلام بفكره المستنير يصنع القادة الرجال

Recommended Posts

print.gifgroup.png

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

 

 

صحيفة الجريدة: الإسلام بفكره المستنير يصنع القادة الرجال

 

أوردت صحيفة الجريدة السودانية مقالاً تحت عنوان: (الإسلام بفكره المستنير يصنع القادة الرجال) للناطق الرسمي لحزب التحرير في ولاية السودان الأستاذ أبو خليل، في صفحة 9 (رأي) يوم 24 نيسان/أبريل 2013م، كما يلي:

الإسلام بفكره المستنير يصنع القادة الرجال

 

 

لقد أشرق نور الإسلام على الأرض فغيّر العقائد والمفاهيم والمشاعر، وصنع رجالاً لم يكونوا قبل الإسلام قادة وإنما من غمار الناس وعامتهم، فآمنوا بعقيدة لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله صلى الله عليه وسلم، فأحالهم الإسلام خلقاً آخر، فهذا عبد الله بن مسعود؛ الذي كانت قريش تعيره برويعي الغنم تصغيراً لشأنه يصبح بعد الإسلام عالماً ومحدثاً وفقيهاً، وهو الذي قال عنه النبي صلى الله عليه وسلم: (من أحب أن يسمع القرآن جديداً غضاً كما أنزل فليسمعه من ابن أم عبد). فلما كان من الليل، انقلب عمر - رضي الله عنه - إلى عبد الله بن مسعود يستمع قراءته، فوجد أبا بكر قد سبقه، فاستمعا، فإذا هو يقرأ قراءة مفسرة حرفا حرفاً. وهذا بلال العبد الحبشي يصير سيداً ومؤذناً لرسول الله صلى الله عليه وسلم حتى قال عنه الفاروق رضي الله عنه: (أبو بكر سيدنا وأعتق سيدنا) يقصد بلالاً، بل اننا لو أخذنا كل أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم، ودرسنا حالهم قبل الإسلام وبعده لوجدنا عجباً.

 

وهكذا ظل الإسلام يصنع القادة الرجال أمثال القعقاع وخالد بن الوليد وصلاح الدين الأيوبي ومحمد الفاتح وغيرهم كثير في كل زمان ومكان وعصر من عصور الأمة الإسلامية حتى في لحظات ضعفها وانحطاطها يظهر الرجال الذين صنعهم الإسلام. وأمتنا- ولله الحمد- ولود معطاء، وإسلامنا وجهادنا ليس معلقاً بأشخاص يدور معهم حيث داروا، فإسلامنا يصنع الرجال والقادة الأبطال، ويحيي الهمم الميتة ويبعث الحياة في النفوس اليائسة.

 

ولقد عمد الغرب الكافر الحاقد على الإسلام والمسلمين على تغيير أفكار ومفاهيم الأمة، وإن استطاع لحد ما في ذلك فإنه لم يستطع أن يغير عقيدة الأمة، وذلك بحفظ الله سبحانه لدينه وشرعه عبر رجال حملوا عبء هذه المهمة، ومن هؤلاء الرجال شباب مخلصون حملوا لواء التغيير على أساس الإسلام، متمسكين بالحق في مواقفهم فلا يحيدون عنه مقدار شعرة، فهم بالحق يثبتون، وبالحق يتقدمون، وعلى الحق يعتمدون؛ إنهم شباب حزب التحرير المنتشرون بالملايين في أصقاع العالم، يعملون من أجل استئناف الحياة الإسلامية بإقامة الخلافة الراشدة الثانية، يقودهم أميرهم العالم الجليل عطا أبو الرشتة.

 

وكثيراً ما يسأل الناس- من هو أمير حزب التحرير؟ وأجيب من يسأل ومن يريد معرفة الأمير فأقول باختصار:

 

إنه العالم في أصول الفقه عطاء بن خليل بن أحمد بن عبد القادر الخطيب، ويكنى بأبي الرشتة، ولد على الأرجح في عام 1362هـ الموافق 1943م في قرية صغيرة في الديار الفلسطينية (أرض الإسراء والمعراج)، شهد وهو صغير مأساة فلسطين واحتلال يهود لها عام 1948م بدعم من بريطانيا وخيانة الحكام العرب. وانتقل بعد ذلك إلى مخيمات اللاجئين قرب الخليل، حيث درس مراحله الأولى بالمخيم، ثم حصل على الشهادة الثانوية العامة (التوجيهي المصري) عام 1960م في المدرسة الإبراهيمية بالقدس الشريف، ثم التحق بجامعة القاهرة وتخرج فيها بشهادة البكلاريوس في الهندسة المدنية عام 1966م، ثم عمل مهندساً بعد تخرجه بعدد من الدول العربية. وله مؤلف في أعمال الهندسة المدنية اسمه (الوسيط في حساب الكميات ومراقبة المباني والطرق).

 

التحق أمير حزب التحرير عطاء أبو الرشتة بحزب التحرير أثناء دراسته المتوسطة في منتصف الخمسينات من القرن الماضي، وأوذي في سبيل الله كثيراً في سجون الظالمين في ليبيا ومصر والسعودية وغيرها، واستمر عاملاً في جميع مكونات الحزب التنظيمية حتى صار أول ناطق رسمي للحزب، ثم عضواً بمكتب الأمير. وفي 11 صفر الخير 1424هـ الموافق 13/4/2003م شاء الله أن ترسو إمارة الحزب على كتفيه، وهو يسأل الله أن يعينه على حملها.

 

له من المؤلفات:

 

1/ تفسير سورة البقرة واسمه (التيسيير في أصول التفسير- سورة البقرة).

 

2/ دراسات في أصول الفقه (تيسيير الوصول إلى الأصول).

 

3/ / عدد من الكتيبات:

أ/ الأزمات الاقتصادية واقعها ومعالجاتها من وجهة نظر الإسلام.

ب/ الغزوة الصليبية الجديدة في الجزيرة العربية والخليج.

ج/ سياسة التصنيع وبناء الدولة صناعياً.

 

4/ وقد صدرت مجموعة من الكتب للحزب في عهده نذكر منها:

(أ‌) من مقومات النفسية الإسلامية

(ب‌) قضايا سياسية- بلاد المسلمين المحتلة.

(ت‌) تنقيح وتوسيع كتاب مفاهيم سياسية

(ث‌) أسس التعليم المنهجي في دولة الخلافة.

(ج‌) أجهزة دولة الخلافة في الحكم والإدارة.

 

ولقد كان من الأعمال اللافتة للنظر في عهده أن وجّه الحزب في 28 رجب 1426هـ (2/9/2005) نداء إلى المسلمين بمناسبة الذكرى الأليمة للقضاء على الخلافة قبل أربع وثمانين سنة من النداء المذكور. وقد صدع الحزب بالنداء في جموع المصلين عقب صلاة الجمعة لذلك اليوم في المساجد الكبرى في بلاد المسلمين من اندونيسيا شرقاً إلى المغرب غرباً، وفي السودان في مسجد الشهيد بالخرطوم، ولقد كان لهذا النداء تأثيراً، وأي تأثير، هذا بالإضافة إلى أعمال الحزب العامة التي تصدع بالحق في مؤتمراته ومسيراته وندواته ومعارضه.

 

نسأل الله سبحانه وتعالى أن يحقق وعده على يديه، يقول تعالى: (وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُمْ فِي الأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُمْ مِنْ بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْنًا يَعْبُدُونَنِي لا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئًا وَمَنْ كَفَرَ بَعْدَ ذَلِكَ فَأُولَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ)، وأن يحقق بشرى الحبيب صلى الله عليه وسلم في عهده، (...ثُمَّ تَكُونُ خِلَافَةً عَلَى مِنْهَاجِ النُّبُوَّةِ).

 

 

 

إبراهيم عثمان أبو خليل

الناطق الرسمي لحزب التحرير في ولاية السودان

 

 

 

 

المصدر: صحيفة الجريدة

لتحميل الخبر بصيغة بي دي إف

 

14 من جمادى الثانية 1434

الموافق 2013/04/24م

 

 

 

http://www.hizb-ut-t...nts/entry_24800

Share this post


Link to post
Share on other sites

ان هذا المقال في هذه الصحيفة لهو من الاهمية في مكان حيث انتهجت وسائل الاعلام تسليط الضوء على الرجال صنائع الغرب وتلميعهم وحجب الضوء بل والتعتيم على رجال الامة الحقيقيين الذين حملوا هم الامة وقضاياها على عاتقهم فكانوا الرواد الذين صدقوها ، ولكن حال بينهم وبين معرفة الناس بهم هذا الاعلام المضلل وسيلة الاستعمار في اخفاء الحق ورجاله وابراز الباطل واعوانه ،

 

وان انعم الله علينا في حزب التحرير في معرفة أميرنا حق المعرفة كأمير لحزب التحرير ، كان من حق الناس والامة ان تعرف هذا العالم القيادي الجليل بأعماله وسيرته الذاتية وحياته وتضحياته والاذى الذي تعرض له كحامل دعوة ابتداء الى ان اصبح اميرا لحزب التحرير وان شاء الله خليفة لهذه الامة بالقريب العاجل وهي تدعو وتتوق الى قيام دولة الخلافة ، لتعرفه بشخصه وصفاته وبذله وعطائه وتحقيقه لشروط الخليفة بل وبتميزه في قيادة هذا الحزب في هذه الحقبة من الدعوة التي بدأها حزب التحرير قبل أكثر من 60 عاما ، ولن نغلب ان شاء الله في ايجاد كل الوسائل الاعلامية ووسائط النشر في التعريف بأميرنا أمير حزب التحرير العالم الأصولي الفقيه المجتهد الشيخ الجليل المهندس عطاء بن خليل أبو الرشتة (أبو ياسين) ليأخذ مكانته الطبيعية والحقيقية وتراه الناس على ماهو عليه ( ولا نزكي على الله أحدا) كشخصية ربانية سياسية قيادية عالمية حكيمة كما هو حزب التحرير أكبر حزب سياسي في العالم

Share this post


Link to post
Share on other sites

وقفة مع علم من أعلام الدعوة

 

 

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

وقفة مع علم من أعلام الدعوة : أمير حزب التحرير عطاء بن خليل أبو الرشتة

 

(مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُم مَّن قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا)

 

لمّا كان لشخصية القائد وحامل الدعوة كبير الأثر في نفوس الناس انقياداً وقبولاً ، ولما كانت الامة لا تعطي إنقيادها إلا لعالم ومخلص وشجاع ، ولمّا غيب ذكر الرجال الرجال عن وسائل الإعلام التي باتت تبرز من تشاء وتغمر من تشاء عبر تسليط أضوائها على الرجال الذين صنعهم الغرب على عينٍ بصيرة ، وحجبها لهذه الأضواء عن قادة الأمة الحقيقيين الذين نبتوا من نبع صاف لم تخالطه شائبة أو دسيسة فحملوا همّ الأمة وقضاياها على عاتقهم لا يبتغون من ذلك جزاءاً ولا شكوراً ولا منصباً أو كرسياً يعتلونه أو سيارة فارهة يركبونها أو فرش وثيرة يتوسدونها ، لما غيب هؤلاء وذكرهم عن الأمة كانت لنا هذه الوقفة وهي وقفة صدق نشهد فيها شهادة حق لا نجامل فيها أحداً ولا نزكي فيها على الله إنساناً بل نبصّر فيها الأمة بقادتها الحقيقيين ونزيل عن أعينها حجاباً ضرب ليحول بينها وبينهم ، فلأنهم أبناؤها ولأنهم حملوا همّها ولأنهم ساروا بحسب مبدئها بعقيدته وأحكامه ، ولأنهم يريدون الأخذ بيدها لطريق النجاة والعزة والرفعة، كانت لنا هذه الوقفة ،

 

من هؤلاء الرجال الغر الميامين أمير حزب التحرير العالم الأصولي الفقيه المجتهد الشيخ الجليل المهندس عطاء بن خليل أبو الرشتة(أبو ياسين) ، لقد نبت الفقير الى رحمة ربه منذ نعومة أظافره على حمل همّ الأمة والإنشغال بقضاياها فالتحق بركب حزب التحرير ولم يجاوز عمره الرابعة عشرة عاماً فحمل الدعوة طوال سنين عمره في الديار الفلسطينية وفي مصر حيث أكمل دراسته الجامعية فالأردن ودولاً عربية أخرى كالحجاز وغيرها وبقي طوال حمله للدعوة سافراً متحدياً لا يأبه لما يلحق به من أذى أو سجن أو تعذيب أو ملاحقه من جلاوزة الأنظمة القمعية دأبه كدأب من سبقوه من حملة الدعوة الذين نذروا أنفسهم لقضية الامة المصيرية إقامة الخلافة الراشدة الثانية على منهاج النبوة ، كان للشيخ عطاء قوة عقلية جذابة تلفت الأنظار وسمو في النفسية قلما توهب لإنسان ولقد شهد له بذلك العالم المجاهد الشيخ الجليل أحمد الداعور رحمه الله بقوله عنه بأنه "عطاء من الله"، ولقد أثرى جزاه الله عنا وعن المسلمين خيراً المكتبة الإسلامية ببعض الكتب فوضع نموذجاً فريدا في التفسير ونموذجاً في أصول الفقه فكانا معيناً لمن أراد ان ينهل منهما ومثالاً على الفهم القويم لكتاب الله وبياناً لطريقة الإسلام في الإجتهاد ، ولقد تولى الشيخ العالم عطاء بن خليل كافة المناصب القيادية في حزب التحرير حتى أصبح أول ناطق بإسم الحزب في الأردن مما عرضه للسجن مرات ومرات حتى قضى سنين عمره في سجون الظالمين وبالرغم مما لحقه من أذى إلا أن ذلك لم يثنه عن عزمه وإصراره على المضي قدماً في العمل لأقامة الخلافة مع طليعة الأمة وروادها ، لقد جابه عطاء الظالمين والحكام والسياسين الفاسدين وكشف مخططاتهم وتآمرهم على الأمة لصالح الكفار المستعمرين دون أن تلين له قناة أو يهادن أو يستكين ، وبقيت تصريحاته تقرع آذان الظالمين والحكام صباح مساء وعقب كل تصريح له كان يزج به في عياهب السجون لسنوات وهذا حال من حمل همّ الأمة وسعى لتغيير حالها فهو يجابه طغمة ظالمة تسلطت على رقاب الأمة وليس كحال من احتضنتهم الأنظمة ثم الفضائيات ففتحوا لهم الأبواب مشرعة وسخروا لهم منابر ليصلوا منها الى سمع وبصر كل إنسان ، بقي عطاء بن خليل يعتلي سلم العمل الدعوي دافعاً ضريبته الباهظة والمكلفة بما أصابه من أذى وملاحقة وسجن وتعذيب حتى شاء الله أن ترسو عليه إمارة الحزب-وليس غريباً على شخص كعطاء بقوة عقليته وسمو نفسيته أن يصبح أميراً لحزب كحزب التحرير الذي يختار أميره من الصفوة عبر طريقة مميزة تمر في مراحل دقيقة تعتمد على أن يُقدّم التقي النقي ذو القدرة والخبرة والكفاءة والعطاء – فأصبح عطاء أميراً لحزب التحرير في الثالث عشر من أيار لعام 2003 للميلاد وبمجرد استلامه لأمارة الحزب هجر أهله وماله وبنيه وانقطع عن الدنيا ليتفرع لحمل الدعوة ولقيادة الحزب ، وكحال أمراء الحزب من قبله أصبح عطاء ملاحقاً من قبل أجهزة مخابرات الدنيا بأسرها لا لشيء سوى لأنه يقود حزباً سياسياً يسعى بجد لإقامة الخلافة الراشدة الثانية التي وعدنا بها الرسول الأكرم ، لا لشيء سوى لأن حزبه يعمل في الأمة ومعها لتحمل الإسلام الحقيقي البعيد عن الشوائب والدسائس وليس اسلاماً على الطريقة الغربية ، لا لشيء سوى لأن هذا الحزب يعمل لقلع نفوذ الكافر من بلاد المسلمين قلعاً جذرياً ولا يرضى بالعمالة أو التبعية .

 

منذ أن تولى الشيخ عطاء إمارة الحزب أدرك ثقل العبء الذي حمله وأدرك بأن الاميرين من قبل قد أتعبوا من خلفهم مما قدموه للدعوة ، فجد في السير وها هو يبذل الجهد الجهد والوسع الوسع ليكون كما نحسبه الآن –ولا نزكي على الله أحداً- خير خلف لخير سلف ، كما أخذ على نفسه أن لا يترك سبباً مشروعاً يستطيعه في العمل لإقامة الخلافة إلا أستعان بالله وفعله ، وهكذا كان فالحزب في عهد الأمير عطاء يسير مكملاً سيره التصاعدي الإرتقائي يسير من علي الى أعلى بإذن الله وها هي الدنيا بأسرها تسمع بالحزب وترتعد منه فرائص الكافرين وها هي الأمة قد جمعت شتاتها على أشد التفاف لم تشهد له من قبل مثيل حول الخلافة ودعوتها حتى أننا أصبحنا نرى الخلافة كأنها ماثلة أمام ناظرنا من دنو قيامها وقرب تحققها ، وكل ذلك بفضل من الله ومنه .

 

إن خلافة راشدة ثانية على منهاج النبوة لن تعود إلا برجال كأمثال هؤلاء الأعلام الذين يترسمون خطا من أقاموا الخلافة الأولى من الصحب الكرام ، لن تعود الخلافة منقذة المسلمين والبشرية إلا على يد سواعد جدّت في العمل لها وأبصرت دربها وسارت على خطى نبيها دون أن تنغمس في رجس الكافرين أو تنخرط في مشاريع المستعمرين أو تداهن الحكام المتآمرين أو تكون جزءاً من المشهد السياسي الذي يرسمه الكائدون ، فحري بالأمة أن تلتفت لقادتها الحقيقيين الذين خرجوا من أصلابها ونبتوا على عقيدتها لا على الأموال المشبوهة أو التبعية أو العمالة السياسية فتعطي انقيادها لهم وتسير معهم نحو خلاصها ومشروع نهضتها ، حري بخير أمة أخرجت للناس أن تدرك معدن الرجال بميزانها لهم بميزان الحق وأن لا تنخدع بتضليل المضللين فتخدع- كما خدعت من قبل - بقادة لا يوردونها سوى موارد الهلاك والتبعية والخنوع .

 

نسأله سبحانه أن يأخذ بأيدينا جميعاً تحت قيادة ربانية حكيمة نحو خلافة راشدة ثانية على منهاج النبوة .

 

 

http://alaa-abu-saleh.blogspot.com/2008/11/blog-post_5715.html

 

للتذكير والنشر

Share this post


Link to post
Share on other sites

Join the conversation

You can post now and register later. If you have an account, sign in now to post with your account.

Guest
Reply to this topic...

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.

Loading...
Sign in to follow this  

×
×
  • Create New...