Jump to content
  • Forum Statistics

    • Total Topics
      18,337
    • Total Posts
      64,714
  • Topics

  • Member Statistics

    • Total Members
      1,715
    • Most Online
      5,649

    Newest Member
    وجدي
    Joined
  • Who's Online (See full list)

    There are no registered users currently online

  • Similar Content

    • By البازي
      .
       
       

      (دعوا لي أصحابي، فوالذي نفسي بيده لو أنفقتم مثل أحد ذهباً أو مثل الجبال ذهباً لما بلغتم أعمالهم) أّخرجه الشيخان



      قال النبيّ صلّى الله عليه وآله وسلّم لخالد بن الوليد رضي الله عنه وهو الصحابيّ القائد ، بعد ما وقع بينه وبين عبد الرحمن بن عوف



      ماالذي جعلَ عبد الرحمن بنَ عوف يسبقُ سيفَ الله ؟ ويجعل كل أعمال خالد بن الوليد قاصرةً عن إدراك منزلة عبد الرحمن رضي الله عنهما؟



      ربّما سيتفنّنُ القُصّاصُ في نسج الحكايا التي تستند لواقع الصحابي عبد الرحمن بن عوف



      فهو الجواد الكريم ، الذي تصدّق بقافلة من سبعمئة بعير محمّلة بما يغيث أهل المدينة ، لعله يدخل الجنّة ماشياً وقد بُشّرَ بأنه يدخلها حبواً



      على أن سبباً مختلفاً لابدّ أن يتطرّق إليه من لم تشترِهِهم الأموال أو تبهرْهم الأضواء أو تحتفِ بنجوميتهم الفضائيّات



      فسيدنا عبد الرحمن بن عوف قد بزّ سيّدنا خالداً مع جهاده وقيادته لأكبر معارك المسلمين ، بعد أن عاش مرحلة الدعوة التي أفضت للدولة



      فآمن بعز الإسلام ولم يرَه ، وعمل لحكم الإسلام وهو تحت حكم الجاهليّة ، ولاقى من السخرية والعذاب والحصار والتنكيل مالم يلاقِه من وجد الإسلام عزيزاً حاكماً قائداً للمجتمع ، تعلو أحكامه ولا تُعْلَى



      ولذلك فقد استحقّ ومن عملَ معهم شرفَ بناء الدولة التي كرّست الإسلام دستوراً حاكماً ومنهاجَ حياة



      اليوم ، وقد انقطعت الحياة الإسلامية ، وأُزيح الإسلام عن الحكم بعد خيانة ابن الكافرة مصطفى كمال ، وهدْمه دولةَ الإسلام وإلغائه الخلافة



      وتحوّلَ الإسلام إلى شعائرَ وطقوسٍ روحية ، لايتدخّل في إدارة حياة الناس والمجتمع ، وكاد الناس يعتقدون بهذا حتميّةً لا تبديلَ لها



      ولكنّ اللهَ الذي تعهّد بحفْظ الدين وتوريث الأرض لعباده الصالحين المؤمنين قد تفضّل على النخبة من المؤمنين



      فكانت الثلّة العاملة لاستئناف الحياة الإسلامية ، وإعادة الحكم بما أنزل الله ، وإقامة الخلافة الراشدة الثانية على منهاج النبوة إن شاء الله



      وكان حزب التحرير ، الإسلاميّ المبدأ السياسيّ العمل ...



      فتبنّى من الإسلام مايلزمه لإعادة عزّ المسلمين وحمْلهم إلى رضا الله عزّ وجل



      وكان شبابه بصبرِهم على الأذى ، ومقارعتِهم لقوى الظلم والفساد ، وكشفِهم لخطط المستعمرين وأذنابهم من حكّام دويلات الضرار كانوا يعيدون سيرة الرعيل الأول من الصحابة الذين بنوا مع رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم الدولة الإسلامية الأولى في المدينة المنوّرة



      الحقيقة التي لالُبْسَ فيها أن الله تعالى منجزٌ وعدهُ ، ومحقّقٌ بشرى رسوله صلّى الله عليه وآله وسلّم ،وستولدُ من رحمِ المعاناة الواعية دولةُ الخلافة الراشدة الثانية على منهاج النبوّة إن شاء الله وسنبايع أميرَ المؤمنين كما بايع البناةُ الأوّلون رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم



      وسيبايع وقتها كثيرون ، وسيلتحق بالمبايعين آخرون ، وسيخطب أمير المؤمنين ويقول للمتعنتين وقد أنابوا : لاتثريبَ عليكم



      ولكن لابدّ من نصيحة لكل من ينتظرُ ميلَ الكفّة لجهة نصر العاملين المخلصين أو لمن يقول أقيموها ونحن أول المبايعين



      لايستوي من قارع الحكّام وكافح المستعمرين وكشف خططهم ، من سُجنَ وعُذّبَ واضطهدَ في سبيل قيام الدولة وبيعة الخليفة مع من بايع بعد قيام الدولة



      والتاريخ يعيد نفسه ، والله تعالى قد جعلَ لنا ونحن المتأخّرون عن زمن النبوّة 1435 سنة أجرَ من عاصروا خير البريّة فهل نقبلُ على ماأقبلوا عليه



      اللهمّ إنّأ قد نصحنا واتّبعنا الرسول فاكتبْنا مع المؤمنين


    • By بغداد
      ملتقى أعضاء منتدى العقاب
       

      بسم الله الرحمن الرحيم



      ان حزب التحرير يحتل مساحة كبيرة من اقلام الاعلاميين والكتاب ,يظهر ذلك جليا مع تسارع الوتيرة على الارض في سوريا ,ومع التخوف الغربي من تمكنه من تطبيق افكاره على أرض الواقع



      فبعض الكتّاب والقنوات التلفزيونية تنسب الالوية المجاهدة في سوريا وتسميها بأذرع عسكرية لحزب التحرير ,



      الاخوة الكرام :



      الاخ الكريم عمر علي باشا



      يشاركنا كلماته التالية على صفحة ملتقى العقاب



      ونحن بدورنا نقوم بنشرها ,لكننا لسنا ناطقين رسميين باسم حزب التحرير


      ▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬
      المقالة :
       
      حزب التحرير ,,, فراسة سياسية من دون فروسية ,,,,
       
       
      اولا ,, تشخيص الساحة الاسلامية
      هناك عوامل كثيرة افرزتها الثورة تعتبر ساحة خصبة لحزب التحرير
       
      اولا :سقوط التيار الصوفي والاخواني
       
      أ – ان اول سقوط كان من بين التيارت الاسلامية الموجودة على الساحة هو التيار الذي يحمل النهج الصوفي ( المزيف )وكان اوسع واضخم تياراسلامي شعبي موجود على الساحة ,, امثال البوطي والحسون والعكام والكفتارو والقبيسيات والحوت ,, الذي اثبت ليس ولاؤه للنظام بل التصاقه الكامل الذي قد ينافس العلوي ابن القرداحة والشيعي ابن الضاحية وهذا اول خصم قد ازالته الثورة من الساحة كان يعيق أي عمل اسلامي سياسي
       
       
      ب – كان المرشح لمليء هذا الفراغ الاسلامي هم جماعة الاخوان المسلمين ولكن الاداء السياسي البراغماتي الذي يصل حدود الاستهتار والتخاذل بل في بعضه الى التأمر على الثورة وبسبب العلاقة المشبوهة مع ايران والوقوف مع مايسمى الممانعة والانضواء تحت السياسة الاردوغانية الباردة والمخزية عدا بنيته الطبقية وعنصريته المناطقية وعدم وجوده الا في الخارج فقط عوامل كثيرة قد اسقطت الاخوان في ساحة الثورة ولن يدخلوا سوريا الا كأداة خارجية وعلى شكل صفقات وليس كفرسان ثورة وكجهاديين , وهذه فرصة تاريخية لهم كان من الممكن لو تعاملو معها بمستوى عظمتها وهي تبحث عن قادة اسلاميين سياسيين يمتلكون حس فروسي سياسي لكانو امتلكوا الشرق لقرن قادم ,, ولكنهم سقطوا تماما ,,,,
      وهذا فراغ اسلامي ثاني يحدث في سرعة قياسية مذهلة
      ثانيا – خلو الساحة لتيار السلفية والتحرير
       
      أ– اما السلفية ,,, فالسلفية دخلت الساحة بصدق وصمت وكانت هي الاكثر تنظيما في الداخل والاوفر والاكثر حضورا و دعما وقد دخلت مباشرة على خط الجهاد ,,
      ولكن ,,, الحضور الجهادي للسلفيين ورغم انهم يتحركون ضمن خط الصراع بين ايران والسعودية وعلى قاعدة الصراع السني الشيعي الوجه الابرز للثورة ,,, فانهم وبسبب عدم تعاطيهم العمل السياسي حيث لاحضور سياسي لهم , وايضا بسبب عدم تحركهم الجهادي وفق الوضع السياسي , فانهم يتركون فراغ هائل حيث هم مجرد وقود معركة , يتحرك غالبا تناغما مع الارادة السياسية السعودية واقول غالبا ,, وليس كحاجة ثورية مستقلة , ومن لايتعاطى العمل السياسي لن يحصد نتائج عمله ,, ولو ان الاخوان صادقين اسلاميا او حتى سياسيين وغير انتهازيين لكان العمل تكامليا بين السلفيين والاخوان مابين داخل جهادي وخارج سياسي ,,,
      الثورة السورية تحتاج الى قيادات سياسية فكرية اسلامية
       
      ب – حزب التحرير ,, وعدم التكيف مع متطلبات الثورة
      حتى هذا اليوم ليس للثورة نظرية سياسية وبرنامج سياسي واهداف واضحة وهي تتحرك برد فعل شعبي عفوي وعشوائي ,,, وايضا تفتقر الى القيادة السياسية
      المنبثقة من ارض الثورة ومن زخمها الشعبي ,
      الثورة تجتاج الى تيار ذونفس سياسي ثوري قكري اسلامي وهذا لايتملكه الا حزب التحرير فهو سلفي من جهة وسياسي من جهة اخرى
       
      ولحزب التحرير صفحة بيضاء من حيث انه لم تتلوث اياديه في الفساد السياسي او المالي وفي الحد الادنى ليس له سمعة سيئة على في الساحة الشعبية وهو اكثر تنظيما من السلفييين ومنتشر في اغلب الدول الاسلامية ولاسيما في منطقة بلاد الشام
      وهو اقرب الى روحية الثورة كونه يؤكد على التحرير الذاتي للامة من دون الاستعانة بدول الغرب والشرق وبات اكثر التصاقا بالشارع بسبب ان الاخونجية التركية والمصرية والسورية والفلسطينية فقدت مصداقيتها في الشارع الثوري السني
       
      ومن العوامل التي تتهيء للاقتراب من اهدافه وسماع صوته ان الثورة بتداعياتها الارتدادية فان الثورة ستتجاوز الحدود السايكسبيكية لتصبح ثورة بلاد الشام ,, وطالما تملك نظرية سياسية تتجاوز العرقية والمذهبية والطائفية فانها هي المرشح الاوفر لقيادة المنطقة ثوريا ولا ننسى قدرة الحزب على التكتل الاسلامي وعلى التحليل العميق لمجريات الامور ,,, الثورة كانت حلم تحريري طبعا مع فكرة النصرة العسكرية التي يمثلها اليوم جيش الثورة الذي سمته الجزيرة ( الجيش الحر )
       
      ان كل هذه العوامل التي تعتبر ارض خصبة لحزب التحرير فان السؤال الذي يتبادر الى الذهن لماذا لم يستطع قيادة الثورة من الداخل كبديل عن التنسيقيات التي صنعها المجلس الاخونجي من اجل صفقات مخزية
      طبعا هذا سؤال موجه الى حزب التحرير ولن نتسرع بالادلاء بما نراه معوقات ذاتية وهو اصل البحث ,, أي عدم التكيف مع متطلبات الثورة
      لانه ربما الحزب ادرى بنفسه .
       
       
       
       
      https://www.facebook...261870690597955
×
×
  • Create New...