Jump to content
Sign in to follow this  
دمشقي دمشقية

الوضع في سوريا 31 لماذل سقطت القصير

Recommended Posts

أزيدك من الشعر بيتا اخي الحبيب و لن ازيد اكثر، اتدري اخي الحبيب أن خدام لديه اثنين من الشباب احدهما مهندس كان لهما رواتب جارية من شركات الحريري بحسابات غير معلنة و منذ زمن ! و لم يكن أي من هؤلاء يعمل لدى الحريري أصلا بل رواتبهم تصلهم الى بيوتهم! ترى ما هو السر و الحميمية بين الحريري و خدّام؟ سؤال فقط... أعرف جوابه!

Share this post


Link to post
Share on other sites

يعني والله خربشتونا وارهقتمونا..............أي شخض ينوي الالتحاث بجبهات القتال بسوريا سيجد نفسه موضع لعب وعبث.........زالسؤال الان اين هم الجماعات المخلصة والتي تتعرض حتى لضغط من الثوار المرشيين انفسهم؟؟؟ هذا السؤال ارجو ان يجيب عنه الدمشقي

Share this post


Link to post
Share on other sites

اخي علاء عبد الله واخي مجرد مؤمن أيها الاخوة قد تكون معلومات الاخ علاء عبد الله أدق , ولكن نحن هنا نبحث عن علاقة هؤلاء الاشخاص بالثورة السورية وتأثيرهم عليها الحريري الاب كان ولاؤه كان فرنسيا خالصا بل كان رجل فرنسا في البلاط السعودي وهذا يعرفه كل من يحتك بهم خلال السنين الماضية وهذا ليس مجال حديثنا, أما من قتله فحتما حزب اللات بتخطيط سوري أيراني محكم ومن ورائه صاحبة المصلحة الكبرى أمريكا بأزاحته لانه كان سيمثل عبئا كبيرا على سياستها بلبنا ن أنذاك لمصلحة الاوربيين والفرنسيين تحديدا

أما الحريري الابن فلقد تربى على أحضان ال؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ وفهمكم كفاية فلا فيه زعامة ولا رجولة ولا اي كرايزميا شخصية ولانريد التوسع فهو معروف و ولكنه ليس مثل ابيه أبدا بالساسة والزعامة بل حتى بالبزنس وهو كالفرق بين بشار الابن ودها ءابوه , أما عقاب صقر فهو بلا شك لعب دورا قذرا في الثورة السورية , ولكن للامانة بسبب عداء ال الحريري المزمن للنظام السوري وقلة خبرتهم ودهائهم ساعدوا الثوار كثير ابالمال والسلاح وبدون تخطيط معظم الوقت وخصوصا ببداية التسليح والثورة , فقط نكاية بالنظام وهذا السلاح شاء الله أن يكون له أكبر الاثر في مقاومة النظام والنكاية به

أما اولاد خدام جمال والثاني نسيت أسمه فهم منذ الثمانينيات لديهم جنسيات سعودية ويعيشون في الرياض مع اموالهم وأعمالهم وفلوس أبيهم الخائن الاكبر لسوريا واللص الذي سبق النصييرية بالسرقة من الدولة , بل عبد الحليم خدام جنسيته الان سعودية ويقيم بمنزل مقدم من الحريري بباريس ثمنه ملايين اليورو

أخي مجرد مؤمن كتائب الخير موجودة بغوطة دمشق وفي حلب وادلب ولو اردت فستصل اليها وفقك الله

Edited by دمشقي دمشقية

Share this post


Link to post
Share on other sites

اخي اسامة الثويني لم أقصد أبدا الانقاذ الدولي بأنه طوق النجاة , وان جاء في سياق بعض الكلام فهو نقل لمواقف سياسية للاعداء أو توضيح لها وحاشا أن نعتمد على الذئاب لرعاية أغنامنا , ولكن كما نرى اليوم مؤتمر الدوحة وأصدقاء سوريا وجعجعة تملء السماء والاعلام عن بدء تسليح الجيش الحر , وتحت كل هذه الضوضاء الدولية المقصودة يمرر أنشاء جيش كامل موازي للكتائب الاسلامية وتحت مسمى الجيش الحر بقيادة أدريس وغالب الظن بأنه سيتم طرد النظام من حلب وأدلب والمناطق الشرقية ليحل هناك بالتدريج الادارة الحكومية الموازية بقيادة أدريس ومجلسه العسكري , مقابل التركيز على أخذ النظام لحمص وخنق الثورة بالغوطة وكذلك درعا والجنوب السوري المحاذي للاردن سيذهب كاملا من يد النظام وهكذا تقسم سوريا الى كيان كردي وكيان سني بالشمال عاصمته حلب , اما الساحل وحمص ودمشق وخطوط ا لطرق الدولية وخصوصا مع العراق ولبنان فستظل مع النظام حتى نهاية هذا العام وكل المقصود بهذا المخطط هو رأس الكتائب الاسلامية وتفتيت الكيان السوري من الداخل مع مزيد من الدمار والمهجرين لتكون هذه المعضلات في كل الاتجاهات ستشل أي تشكيل سياسي لاحق ويكون تحت رحمة التمويل والادارة الخ لعقود عدة

وهكذا فالمعركة مستمرة الى ماشاء الله هذا والله أعلم

Share this post


Link to post
Share on other sites

السؤال الرئيسي الذي يدور حوله النقاش هو لماذا سقطت القصير؟؟؟ نعم و للاسف فقد سقطت القصير.و لكن السؤال الاهم هو هل سقطت الثورة في ارض الشام؟؟؟ هل تمكن نظام الاسد و من خلفه امريكا من احتواء هذه الثوره المباركه؟؟؟؟ و هل استطاعت امريكا من تثبيت هيمنتها على ارض الشام او على اقل تقدير ايجاد بديل لعميلها المتهالك؟؟؟؟؟؟ هم يعظمون و يهللون لجوله كسبوها في محاولة لضرب معنويات المجاهدين و من يناصرهم.و ظهر ذلك في تصريح وليد المعلم وزير خارجية نظام الاسد. حين قال ان معركة القصير هي نصر استراتيجي. فلو كان الامر كذلك . فلما تلهث امريكا وراء حل سياسي يضمن مصالحها في سوريا. هم ارادوا ايجاد نصر و لو كان على حساب بلدة صغيره. و بحساب منطق القوة الماديه و العسكريه فما تم انجازه امر عادي بل اقل من عادي لو اخذنا موازيين القوى بين الطرفين بعين الاعتبار.كل هذه الجعجعه و التهويل عن نصر حققوه ما هو الا تعبير عن غيظ و حقد امريكا و عميلها الاسد و ايران و حزبها على ثورة الشام التي مرغت انوفهم في التراب و جعلتهم ينتفضون خوفا من تكبيرات زلزلت الارض تحت اقدامهم. نعم سقطت القصير و ربما تسقط بعض المواقع هنا و هناك. الحرب كر وفر. يتقدم المجاهدون في بعض المواقع او يتراجعون تبعا لبعض المجريات و التحركات الاستراتيجيه و الميدانيه.و لكن تبقى المعركة على اشدها و تبقى راية الثورة الاسلاميه المناديه بدولة الاسلام فوق ربوع الشام عاليه رغم انوف الكافرين و من والاهم. لن يغير سقوط القصير و لا غيرها من المواقع من هذا المشهد الجهادي المنقطع النظير. لن تسقط ثورة الشام ابدا على يد امريكا او يد عملائها و لو اجتمعوا عليها من اقطارها. ثورة الشام تسقط في حالة واحدة فقط. اذا سقط شعارها العظيم هي لله هي لله.اذا ما ركنت الى الكافرين و هادنتهم ورضيت ان تحكم الشام بغير الاسلام. و ان يقام نظام بديل لنظام الخلافه على منهاج النبوه. عندها فسوف تسقط ثورة الشام و لو سقطت في يدها كل سوريا. فموازيين و مقاييس النصر الرباني لا تعترف بمقاييس اهل الكفر . فالنصر عند اهل الايمان يتم عند تحقيق النصر لله و دينه و منهجه .(و الله غالب على امره و لكن اكثر الناس لا يعلمون)

Share this post


Link to post
Share on other sites

اخي بصير كما تفضلت سبب سقوط القصير طبعا بعد (ماشاء الله وما قدر فعل) سببين بالعموم سبب خارجي وهو توحش الاعداء وأستخدامهم لكمية هائلة من العتاد والتفجير ليبيدوها عن بكرة أبيها وهذا السبب معروف للجميع , أما السبب من داخل الثوار فهو الفوضى وعدم التوحد ووجود قيادة مشتركة لقد أرتكب الثوار بسبب تفرق كلمتهم أخطاء فادحة كان بالامكان تجنبها بل كان ممكن الصمود الى ماشاء الله وهنا مربط الفرس توحد الكلمة والقيادة

والثورة مستمرة الى ماشاء الله ولايوقفها شيء ولو قدروا رغم كل ما عملوا لسحق الثورة وما أستطاعوا بحمد الله والمعركة مفتوحة حتى يأذن ربنا بأن تضع الحرب أوزارها

ولننظر الى الحركات الصبيانية التي فعلها أحمد الاسير وكانه نجم أعلاني بل نجم شباك سينما يحب الاثارة والشهرة بالفضائيات ومعه مطرب تائب مشهور ولننظر كيف ورطه حزب اللات بالمكر والخداع حتى أوقعوه بالفخ وقضوا عليه وعلى شبان خيرين من حوله بسبب الحماقة وقلة النظر والانتباه لمكر الاعداء واولا واخير الاخلاص لله وليس حب الشهرة هذه والله أعلم

Edited by دمشقي دمشقية

Share this post


Link to post
Share on other sites

الله الله على هذا الكلام أخي دمشقي في حق الأسير لا ينبع عن وعي منك ابدا على واقع لبنان!!

 

الرجل لم يسعَ للشهرة و ان تسليط الأضواء عليه كان مقصودا من الاعداء، الرجل أراد الوقوف في وجه الظلم الموجود في لبنان و سوريا ضد مشروع ايراني و من ورائها امريكا و حاول توجيه الرأي العام على هذا الامر!! (لكن لم يعلم ان حزب ايران مشروع يوافق عليه العديد من السياسيين الذين اوحوا له بالدعم في البداية)...

أما القول بأنه وقع في فخ من غيره فهذا الكلام غير دقيق أبدا لماذا؟ لأن الوضع في لبنان ليس بهذه البساطة التي تصوروها، بعد زيارة السفير الامريكية مورا كونيللي لعدد من السياسيين اللبنانيين ميشال عون تمام سلام و ميشال سليمان و غيرهم ،حثتهم على التحرك لضبط الوضع في لبنان في خطوة استراتيجية لتجفيف منابع الدعم عن الثورة في سوريا و عزلها عن محيطها تمهيدا لخطوات أخرى في الداخل السوري و كل هذا التحضير تزامن مع ضرب القصير (ايضا لنفس الاسباب و غيرها) اذ تفاجأت ايران بحجم المقاومة و الخسائر التي تكبدها حزبها... أما احتلالها فهو استراتيجيا اولا عزل طرقات الدعم من مال و رجال و سلاح من لبنان و ثانيا داخليا لما تعرف اكثر مني لتامين خطوط امداد الى العمق السوري.

فمن يقول ان الأسير تسرّع او شيء من هذا القبيل فهو يهمل كل المعطيات المحيطة بالحادث من تخطيط امريكي لتنظيف لبنان كله من بؤر الدعم للثورة عن طريق الجيش اللبناني ظاهرا باسناد من قوات حزب ايران. و أعلم اخي ان أوّل من تآمر على الأسير و غيره من اهل السنة هم الحريري ( اهل السنة) الذين مدحتهم في رد سابق! هؤلاء قالوا أمس مثلا بهية قالت موجهة كلامها للجيش و الامن : " كيف و لماذا هرب الأسير منكم!!" ثم تصريح سعد الحريري المخنّث : " نحن دعمنا الجيش و شجعنا خطوات الأمن لدعم السيادة اللبنانية!! و لا نريد مظاهر أخرى شبيهة بالأسير في لبنان!!" ثم خروج البكّاء فؤاد السنيورة ليقول : " الأسير وقع في فخ نصبه له حزب الله و الرجل تصرف تصرفات خرقاء جرته الى هذا المصير!!" فهل علمت انك تردد كلام هؤلاء من حيث لا تدري؟؟ الشيخ أحمد الأسير مشكلته أنه وثق بكل من هو سنّي و منهم تيار الحريري الخائن! المؤامرة ليست على الأسير بل أكبر من ذلك بكثير لدرجة أن المعلم يدندن حولها و امريكا و فرنسا!! و لنعلم أن الأسير و جماعته لم يعتدوا على الجيش حتى ، بل كل ما فعلوه انهم جمعوا السلاح ليوم معلوم احسوا باقترابه... الأمور في لبنان تتجه الى تصعيد و الله أعلم فالمسألة قد لا تنتهي كما يظن البعض عند صيدا!

Edited by علاء عبد الله

Share this post


Link to post
Share on other sites

أخي علاء عبد الله أنا لا أعرف الرجل شخصيا الا من وسائل الاعلام ,استمعت مرارا لخطبه ودروسه فوجدت ضعف بالعلم الشرعي بل بلغة الخطابة وركاكة بالعامية وهو دائما كان يطعن طعنا شديدا بحزب اللات ,وكان من المتداول بيننا هنا بسوريا أن الرجل مغطى سياسيا كما الجميع بلبنان والا لكان الحقد الشيعي قد بخره بسيارة مفخخة نصف طن وأستهدافه ليس بمشكلة لحزب اللات وخبرتهم بالاغتيالات وهم مخترقين أمنيا الدولة اللبنانية من رأسها لقدميها فلماذا تركوه وهو يشتم شتما مقذعا صنمهم ومعبودهم نصر اللات وهو تحت ضرسهم كما يقال

وللنظر دخوله لسوريا قبل معركة القصير ماذا فعل دخل لجوسية على الحدود والتقط بعض الصور ورجع وثاني يوم مقابلة على الفضائيات اللبنانية هذا هو فهمنا للرجل ونحن نحكم بالحق على الرجال وليس العكس هذا والله أعلم

 

http://youtu.be/SulbpQRiXe0

Share this post


Link to post
Share on other sites

ايها الاخوة في كل مشاركة نقول أن الاحداث في سوريا تسير متسارعة جدا وحافلة بالاحداث الجسام المتتالية , وتمر الايام ونرى الامور تزداد ضراوة وتعقيدا , وهذا من ضراوة وأشتداد الصراع الدولي والاقليمي على سوريا , وهو كما نرى جميعا يزداد احتداما مرحلة بعد أخرى ولنلق الآن مزيدا من الضوء عما حصل بالقصير وسبب سقوطها وتداعيات ذلك على الثورة وعلى مجمل الوضع بسوريا والى أين يتوقع أستمرار الاحداث بالاتجاه

كان أداء الثوار في القصير في الاسبوع الاول والثاني من القتال ممتازا وتورط حزب اللات بخسائر كبيرة جدا وموجعة في القتلى والجرحى , وبدأ التركيز الاعلامي الهائل جدا من كل الاطراف الدولية والمحلية ومن كل الفرقاء بتسليط أضواء باهرة على معركة القصير وتضخيم للحدث ونتائجه سواء من طرف الاعداء او محبي الثوارواخوانهم, وسببب ذلك الضخ الاعلامي الهائل أهتماما عالميا غير مسبوق , وتصوير المعركة بالقصير ونتائجها بأنها حاسمة لكلا الطرفين المتصارعين وستغير وجه الاحداث المستقبلية فماذا حدث

الامريكان والايرانيين واداوتهم المحلية من النظام المتهالك وحزب اللات وبقية المليشيات الشيعية فاجئتهم بشدة ضراوة القتال بالقصير والروح العالية جدا للمقاتلين , وبدا مستحيلا حسم المعركة , وبعد صمود أسبوعين بشكل أسطوري وعدم تمكن كل هذه القوى من اختراق القصير كان لابد من ضرب هذا الصمود من الداخل ليتسنى أنهاء المعركة وتضخيم نتائجها أعلاميا ونفسيا بشكل يكون أكبر بكثير من المعركة نفسها وما تستحق من أحداث فماذ حصل

للبداية نوضح نقطة هامة جدا أن القصير وكل قراها كانت منذ بداية الثورة وحتى فترة قريبة حالها كحال مئات البلدات والمدن السورية والتي تحتدم فيها المعارك بشكل دائم ومستمر , وحتى النظام نفسه لم يكن يوليها كبير أهتمام نظرا لانشغاله بأماكن أخرى كثيرة أهم من القصير , ومن يعرف فعليا الجغرافيا السورية يرى أنه لم يكن هناك أي تأثير للقصير على مجمل أحداث الثورة , ولاتقارن أهمية حمص أو غوطة دمشق أو حوران ودرعا بأي حال مع القصير , فعلى سبيل المثال مدينة داريا كانت وما زالت نسبيا حتى الان تشكل الكابوس الاكبر والاخطر للنظام لماذا لانها تقع بحلقه وعلى بعد مسافة بسيطة جدا من أحياء العاصمة والمراكز الامنية والعسكرية بل القصر الجمهوري نفسه

لقد اراد الامريكان والايرانيين حسما سريع وسهلا فبدأو بالقصير ,اجتاحتها قوات حزب اللات بسهولة نسبيا لكل قرى ريف القصير وبمقاومة محلية خفيفة وظن النظام وحزب اللات ان معركة القصير ستكون بنفس السهولة لينطلقوا منها لحمص ثم بقية مخططهم لاسترجاع المدن تباعا , وحينما فاحئتهم القصير بضراوة المقاومة حاولوا وحاولوا وفشلوا ووصلوا لحائط مسدود ولايحل الا بضرب الثوار من الداخل

وهنا ظهر دور عبد الجبار العكيدي ومن معه خرج برتل على اساس انه يضم 1000 مقاتل وسيليهم 10000 الاف لاحقا وظل يناور من الخارج حوالي الاسبوعين حتى تم ادخاله للقصير وبتواطى من النظام وحزب اللات ولم يدخل معه الا 150 مقاتل باسلحة خفيفة فردية وبدأ العكيدي بنشر الفديوهات حو ل المعركة وبأنه سيخوض معركة قاسية وسيلقن حزب اللات درسا لن ينساه الخ

بدأ القصف من الجنوب بالقنابل الفراغية الجديدة والتي تدمر كل شيء وبالتعاون مع أعضاء الائتلاف وبتنسيق امريكي فتح الخط من شمال المدينة فخرج العكيدي واخبر الثوار باخلاء المدينة وسقوطها , وهكذا سقطت القصير بخيانة العكييدي ليخرج الجميع بليلة ليلاء وتم اخلاء المدينة وسقطت القصير

بدء فورا التهويل الاعلامي من كل وسائل الاعلام العربية والمحلية والدولية بل والاسرائيلية والايرانية وكل الميديا الخاصة بالشيعة وكل القنوات مع اعلام النظام نفسه وجرى تضخيم الحدث بعشرات اضعاف ما يستحق فعليا

المقصد الامريكي هو الحرب النفسية على الثوار وكل الثورة وكل الشعب السوري لاقناعهم بان سقوط القصير هو بداية النهاية لهزيمة الثورة وانتصار النظام ولتمهد امريكا لموتمر جنيف 2 بالمعارضة الخارجية المخترقة وتبدء بحلها المزعوم فماذا حصل ........... اللهم نصرك يتبع

Share this post


Link to post
Share on other sites

اخي دمشقي نحن لا نتكلم عن علم الرجل من عدمه بل عن سياسته و مواقفه فمن يقول بأنه مغطى سياسيا فليتفضل يبيّن ممن؟ و هل المغطى سياسيا يتم الهجوم عليه من قبل الجيش و حزب ايران بهذه الطريقة ؟ الموضوع كله أن القرار اخذ بتنظيف لبنان من داعمي الثورة سواء أسير ام غيره خاصة ذوي التوجه الاسلامي... أخي حتى في اوروبا يتم اعتقال من يحاول ارسال مجموعات للجهاد تابعة للنصرة او ما شابه اما غيرها لا اشكال و قد صرّح بها بعض مسؤولي الامن في اوروبا اذ قالوا : " نحن لا نقف مع طرف في سوريا ضد الآخر ، فلن نتدخل في هذا الأمر انما نتدخل لوقف ارسال اناس محددين " ارهابيين" يرسلون اناس للتخريب من قاعدة و غيرها في سوريا... "

Share this post


Link to post
Share on other sites

أخي علاء عبد الله أنا لا أعرف الرجل شخصيا الا من وسائل الاعلام ,استمعت مرارا لخطبه ودروسه فوجدت ضعف بالعلم الشرعي بل بلغة الخطابة وركاكة بالعامية وهو دائما كان يطعن طعنا شديدا بحزب اللات ,وكان من المتداول بيننا هنا بسوريا أن الرجل مغطى سياسيا كما الجميع بلبنان والا لكان الحقد الشيعي قد بخره بسيارة مفخخة نصف طن وأستهدافه ليس بمشكلة لحزب اللات وخبرتهم بالاغتيالات وهم مخترقين أمنيا الدولة اللبنانية من رأسها لقدميها فلماذا تركوه وهو يشتم شتما مقذعا صنمهم ومعبودهم نصر اللات وهو تحت ضرسهم كما يقال

وللنظر دخوله لسوريا قبل معركة القصير ماذا فعل دخل لجوسية على الحدود والتقط بعض الصور ورجع وثاني يوم مقابلة على الفضائيات اللبنانية هذا هو فهمنا للرجل ونحن نحكم بالحق على الرجال وليس العكس هذا والله أعلم

 

[media=]http://youtu.be/SulbpQRiXe0[/media]

 

 

 

ما ذهب اليه اخي دمشقي قيما يتعلق بالاسير فيه كثير من الصحة

و المتتبع للاسير منذ ظهوره لا يخرج عما ذهب اليه الاخ دمشقي... فالاسير له شخصية بهلوان وهو قطعا ساذج سياسيا وليس مفكرا لا استراتيجيا ولا سياسيا وبضاعته في العلم الشرعي قليلة

 

مع ان خلفيته من جماعة التبليغ قبل ان يحسب على السلفيين الذين لم يعترفوا له بالامامة ولا الزعامة ولكن لم يستطيعوا ان يزايدوا عليه فسحب الساط من تحت ارجلهم وصاروا يلهثون للاستجابة لضغوط الشارع المهتاج

وهو انما خاطب غريزة الشارع السني الناقم على حزب ايران ..وواقع الامر ان في الشارع السني نقمة كبيرة ضد حزب ايران فكل من دغدغ مشاعرهم طبلوا له وزمروا

هذا وقد لوحظ ان حركة الاسير ما كان لها ان تنمو لولا دعم كان يتلقاه من وسائط سياسية وان تنصلوا منه في الظاهر ولكن كل ما حصل يصب في خانة تحريك الشارع السني في لبنان و لتفعيل نصرته لثورة الشام فالسنة في لبنان عموما يشعرون بانهم اهدرت حقوقهم وان الاخرين استطوا حيطهم ولكن مشاعر الغض والنقمة شيء وتفعيلها سياسيا في عمل منتج امر اخر

وواقع الامر ان ليس هناك من قيادة واعية على مستوى الشارع السني في لبنان

ومن شاهد منكم المقابلة مع داعي الاسلام الشهال لادرك مستوى هذه القيادات البالونية

 

ومما يؤسف له ان بعض شباب الدعوة انجرفوا مع الاجواء العامة فصاروا ينعقون مع كل ناعق دون حسن تبصر وروية

فصاروا يتصرفون كتصرفات الاخرين من قطع طرق واعتصامات و تصريحات عنترية مؤداها التدني بالعمل السياسي الذي طالما ميز مسيرة الحزب

Share this post


Link to post
Share on other sites

ما ذهب اليه اخي دمشقي قيما يتعلق بالاسير فيه كثير من الصحة

و المتتبع للاسير منذ ظهوره لا يخرج عما ذهب اليه الاخ دمشقي... فالاسير له شخصية بهلوان وهو قطعا ساذج سياسيا وليس مفكرا لا استراتيجيا ولا سياسيا وبضاعته في العلم الشرعي قليلة

 

مع ان خلفيته من جماعة التبليغ قبل ان يحسب على السلفيين الذين لم يعترفوا له بالامامة ولا الزعامة ولكن لم يستطيعوا ان يزايدوا عليه فسحب الساط من تحت ارجلهم وصاروا يلهثون للاستجابة لضغوط الشارع المهتاج

وهو انما خاطب غريزة الشارع السني الناقم على حزب ايران ..وواقع الامر ان في الشارع السني نقمة كبيرة ضد حزب ايران فكل من دغدغ مشاعرهم طبلوا له وزمروا

هذا وقد لوحظ ان حركة الاسير ما كان لها ان تنمو لولا دعم كان يتلقاه من وسائط سياسية وان تنصلوا منه في الظاهر ولكن كل ما حصل يصب في خانة تحريك الشارع السني في لبنان ولتفعيل نصرته لثورة الشام فالسنة في لبنان عموما يشعرون بانهم اهدرت حقوقهم وان الاخرين استطوا حيطهم ولكن مشاعر الغض والنقمة شيء وتفعيلها سياسيا في عمل منتج امر اخر

وواقع الامر ان ليس هناك من قيادة واعية على مستوى الشارع السني في لبنان

ومن شاهد منكم المقابلة مع داعي الاسلام الشهال لادرك مستوى هذه القيادات البالونية

 

ومما يؤسف له ان بعض شباب الدعوة انجرفوا مع الاجواء العامة فصاروا ينعقون مع كل ناعق دون حسن تبصر وروية

فصاروا يتصرفون كتصرفات الاخرين من قطع طرق واعتصامات و تصريحات عنترية مؤداها التدني بالعمل السياسي الذي طالما ميز مسيرة الحزب

 

الكلام ليس عن طريقته التي لا نوافقه و لم نوافقه عليها بل عن اخلاص الرجل في دعوته!! لماذا لا يستطيع الأخوة التمييز بين الامرين؟ واحد يتكلم عن علم الرجل و الأخر عن طريقته و اسلوبه! بينما الموضوع لا هذا و لا ذاك !! انتم اتهمتم الرجل بالعمالة و الغطاء السياسي تفضلوا بيّنوا لنا هذا الغطاء بارك الله فيكم!

 

ثانيا من يحلل الموضوع الذي يحدث في لبنان بمعزل عن محيطه و ما يتعلق به في الداخل و الخارج اسمحوا لي و لكن ينطبق عليه الوصف بأنه تحليل سطحي!

 

أخيرا، من تقصد بهذا الكلام : "

ومما يؤسف له ان بعض شباب الدعوة انجرفوا مع الاجواء العامة فصاروا ينعقون مع كل ناعق دون حسن تبصر وروية

فصاروا يتصرفون كتصرفات الاخرين من قطع طرق واعتصامات و تصريحات عنترية مؤداها التدني بالعمل السياسي الذي طالما ميز مسيرة الحزب"

 

تفضل بيّن!

Share this post


Link to post
Share on other sites

أرجو من الاخوة الرجوع الى هاتين النشرتين:

 

---------------

 

السلطة في لبنان تتمادى في طغيانها تجاه ما يبشّر بقرب سقوطها لتجري عليها سنة الله فيمن سبق من طغاة المنطقة

 

لم يعد خافياً على أحد أن فريقًا من المسلمين في لبنان وبخاصة أهل النجدة والنخوة منهم أنصار ثورة الشام مستهدفون من حلفاء النظام الأسدي داخل لبنان وخارجه، وبتعبير أدق: هو استهداف خارجي بأدوات محلية. وهذا الاستهداف يتّخذ أشكالاً عدة، من حملات إعلامية مكثفة تصر على تشويه صورتهم وتبرير قمعهم وضربهم، ولا تخلو هذه الحملات المغرضة من دوافع طائفية بغيضة، وليس بعيدا عن ذلك تصريحات وزراء حكومة الممانعة المستمرة لاضطهاد ما يسمى بالنازحين في لبنان ليس لشيء إلا لأنهم من المسلمين. ولا يقتصر هذا الاستهداف على الدعاية المغرضة، بل يشمل أشكالاً أشد حدة وخطورة، من مضايقات أمنية وملاحقات ومحاكمات بل واغتيالات لأفراد ومحاولات اغتيال لبلدات ومدن لا لشيء سوى أنها آوت المستضعفين من أهل الشام ونصرتهم. وحين كان يجد النظام السفاح تلكؤًا من شبيحته في لبنان، كان يتولى الحملات الإعلامية بنفسه وعبر ممثله في الأمم المتحدة، بل كان يلجأ إلى بعض شبيحته المحليين لتنفيذ خطط تفجير إجرامية كبيرة تهدد أمن الناس وتزعزع استقرار البلد. وعلى الرغم من كل الأدلة القاطعة التي تثبت مكر طاغية الشام وكيده بأهل لبنان من المسلمين وغيرهم، فإن السلطة فيه لم تتخذ أي إجراء سياسي أو أمني تجاه هذا النظام المجرم، بل إن أهم مكوِّن في هذه الحكومة الذي يرفع شعار المقاومة ما زال يعلن انحيازه الكامل إلى طاغية الشام عبر الدعم الإعلامي والعسكري.

وها هي سفيرة إمبراطورية الشر الأميركية تتصل بقائد الجيش محرضة إياه على ملاحقة من تسمّيهم بقوى التطرف العنفية، لتلتقي الإرادة الأميركية مع إرادة من يدّعون الممانعة في لبنان، لتكون توافقًا جديدًا في لائحة التوافقات الأميركية-الإيرانية، بعد التوافق في حرب الخليج الثانية على ضرب العراق (1990) والتوافق على غزو أفغانستان (2001) والتوافق على غزو العراق (2003) والتوافق على تشكيل حكومة لبنان الأخيرة وعلى سياساتها وبالتحديد خنق ثورة الشام والقضاء عليها وعلى امتداداتها في لبنان وسائر المنطقة. أهذه هي الممانعة؟!

فيا أهل النجدة أنصار ثورة الشام:

وكونوا يدًا واحدة في مواجهة المؤامرة، واحذروا أن يوضع إخوانكم من عناصر الجيش في مواجهتكم، فتلك فتنة ما بعدها فتنة! واضغطوا على "من يدعي تمثيلكم" في السلطة ليمنع هذا الشر المستطير!(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا خُذُوا حِذْرَكُمْ

 

24/03/1434هـ حزب التحرير ولاية لبنان

-----------------

 

بسم الله الرحمن الرحيم

سلطة الشراكة الأميركية الإيرانية في لبنان تحاول الإطباق على طرابلس الشام

لأنها الحصن الأقوى لنصرة ثورة الشام ولأنها الثغرة الوحيدة في المستعمرة الإيرانية على ساحل المتوسط

 

منذ عشرات السنين أوكلت أميركا النظام الأسدي أمر لبنان، حتى أحكم هذا النظام قبضته بالكامل على لبنان سنة 1990م. وإلى جانب إمساك النظام الأسدي بالملف اللبناني اعتمدت السياسة الأمريكية النظام الإيراني شرطيًا لها في المنطقة وقاسمته المغانم والمكاسب في العراق وأفغانستان. وفي لبنان تكامل نشاط حزب إيران اللبناني مع السياسة التي رسمتها أميركا لنظام أسد في لبنان.

وفي عام 2005م ومع غرق أميركا في وحل العراق انتهز الرئيس الفرنسي جاك شيراك الذي كان على خلاف حادّ مع الأميركيين الفرصة ليشنّ مع النظام السعودي وبعض زعماء لبنان هجومًا على الوجود السوري فيه، وتمكّنوا من إخراج الجيش السوري من لبنان. إلا أنّ هذا الحدث على ضخامته لم يُخرج لبنان من دائرة النفوذ الأميركي، إذ بقيت أميركا تسخّر قادة الأجهزة اللبنانية التابعين للنظام الأسدي ولإيران وتسخّر حزب إيران للحفاظ على نفوذها فيه، مع إبقاء حصّة محدودة لأتباع السعودية. إلا أنها حسمت أمرها بنقل السلطة في لبنان بالكامل إلى النفوذ الإيراني منذ سنة 2008م بواسطة العملية العسكرية التي نفّذها حزب إيران في بيروت في 7 أيار، وهي العملية التي أنتجت اتفاق الدوحة والذي أنتج بدوره ما عُرف بحكومة الوحدة الوطنية التي رأسها سعد الحريري وامتلك فيها الحلف الإيراني الأسدي الثلث المعطّل، ما أدّى فيما بعد إلى إسقاط هذه الحكومة وقيام حكومة جديدة تابعة لإيران برئاسة نجيب ميقاتي أوائل سنة 2011م، وكلّ ذلك بقوّة السلاح الذي أدمن حزب إيران على استخدامه والتهديد به.

ولما اندلعت ثورة الشام المباركة في آذار من السنة نفسها أدركت أميركا أنّ نظام عميلها بشّار أسد مهدَّد بالسقوط، وبالتالي أدركت خطر انفلات سوريا من يدها. فدعمت عميلها أسد بكلّ ما أوتيت من قوّة، وأوعزت إلى عملائها في المنطقة ليدعموه، ومنعت كلّ محاولات تسليح الثوّار بالسلاح الفعّال. ولكنّ الثورة استمرّت واشتدّ عودها، وتعزّزت هويّتها الإسلامية شهرًا بعد شهر. فرأت أميركا أنّه لا بدّ من عمل عسكري قاسٍ يحدّ من انتصار الثوّار وتوسّعهم، فلم تجد أنسب لهذه المهمّة من النظام العنصري الإيراني الذي أصابه الهلع بدوره وهو يرى نفوذه الممتدّ من وسط آسيا شرقًا إلى المتوسّط غربًا يتعرّض للكسر في بلاد الشام. فأوعز هذا النظام المنافق الذي يرفع شعار الإسلام زورًا وبهتانًا إلى حزبه في لبنان ليرسل أفواجًا من مقاتليه إلى داخل سوريا ليرتكب المجازر بأهلها وليبذل طاقته من أجل القضاء على ثورة الشام، فكانت حملته الشرسة على قصير البطولة.

وكان ملاحظًا أنّ أميركا وإيران عمدا إلى إلهاء أهل لبنان بمسرحية استقالة الحكومة وتشكيل حكومة جديدة برئاسة شخصية تختارها السعودية، من أجل أن ينطلق مقاتلو حزب إيران من أرض مستقرّةٍ في لبنان. ولكنّ تشكيل الحكومة تعثّر واعتراه الفشل بفعل سلاح حزب إيران أيضًا، ما أدّى إلى عودة التوتّر إلى طرابلس ومناطق أخرى، وعادت طرابلس لتبرز من جديد شوكةً في خاصرة الحلف الإيراني الأسدي إذ تمدّ الثوّار في سوريا بما أتيح لها من طاقة وقدرة، فضلاً عن أنّها تشكّل مع جارتها عكّار الثغرة الوحيدة في ساحل المتوسط الذي يهيمن عليه نظام إيران وحليفه السوري، امتدادًا من حدود تركيا إلى حدود فلسطين والذي أرادت له أميركا أن يكون الحاجز الذي يمنع الثورة من التمدّد إلى ساحل المتوسط. لذلك أصدرت أوامرها إلى السلطة في لبنان لتقوم بعملية عسكرية تهدف إلى إخضاع طرابلس وخنقها وإذلال أبنائها، لتصفو الأجواء في لبنان لحزب إيران، فيلتفت بدون عوائق إلى قتل ثوار الشام وإنقاذ نظام أسد. ولقد أعلن زعيم حزب إيران اللبناني في خطابه الأخير بوضوح أنه سيعمد إلى تنفيذ إجراءات ميدانية داخل لبنان لحماية ظهر مقاتليه. وما يجري في طرابلس الآن هو ترجمة واضحة لهذا الإعلان. وما يؤكد التواطؤ الأميركي الإيراني على هذه المؤامرة ما نشرته وكالات الأنباء أمس الخميس من أن قائد القيادة المركزية الأميركية الجنرال لويد ج. أوستن أكّد في حديث هاتفي أجراه مع قائد الجيش اللبناني على "التعاون العسكري القويّ والمستمرّ بين البلدين، وعبّر عن "القلق لاستمرار العنف في طرابلس وللتشنّج المتزايد في مناطق أخرى من لبنان". وشدّد على " أهمّية منع عبور المقاتلين اللبنانيين إلى سوريا". ونضيف لكم يا أهل لبنان معلومات شبه مؤكّدة وصلت عن قرارٍ بضرب طرابلس وعرسال قبل نهاية هذا الشهر.

فيا أهل الإيمان والتقوى والورع من أهل طرابلس الشام وسائر لبنان:

فوِّتوا على خصومكم هذه الفرصة وأفشلوا خطّتهم لإخضاعكم وفصلكم عن إخوانكم في ثورة الشام، واضغطوا على من يتزعّمونكم كي يقفوا موقفًا يرضي الله ورسوله والمؤمنين ويخزي الشيطان وأولياءه، وإيّاكم أن تسمحوا لخصومكم باستفرادكم مدينة تلو الأخرى. ففي اجتماع كلمتكم ووحدة موقفكم تكمن مناعتكم، فأهل طرابلس وعكار والضنية وبيروت وصيدا وعرسال والبقاع... يجب أن ينتفضوا انتفاضة واحدة لإفشال هذه المؤامرة.

ويا أبناءنا في الجيش:

إيّاكم أن تكونوا وقودًا لمؤامرة رسمتها أميركا وينفّذها عملاؤها داخل السلطة اللبنانية، واحذروا أن يضعوكم في وجه أهلكم كما فعل الطاغية أسد بجنود الجيش السوري، حيث وضع هؤلاء الجنود في مواجهة أهلهم يقتّلونهم ويشرّدونهم في الأرض. واذكروا وعيد الله سبحانه وتعالى إذ قال:{ وَمَنْ يَقْتُلْ مُؤْمِنًا مُتَعَمِّدًا فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا }

 

 

الجمعة 29 رجب 1434 هـ حزب التحرير

07/06/2013 م ولاية لبنان

------------

 

و قد بدأت هذه العملية داخل لبنان بعد أن سيطر حزب ايران على القصير... و كون صيدا قريبة جدا من الجنوب بل و لقمة سائغة و سهلة لهم محاصرة من كل الجهات بالثقل الايراني تمّ البدء بها!! و من في صيدا أفضل هدفا لهم من الأسير و جماعته؟؟ الجماعة الاسلامية (اخوان لبنان؟؟) و هم من شهرين او ثلاثة فقط فكّوا ارتباطهم بحزب ايران ثم صرّحوا انه "فك ارتباط مؤقت الى أن يغيّر حزب ايران موقفه من التدخّل في سوريا او تتغيّر الظروف"!!

الامر لن يقتصر على صيدا او الأسير...

Edited by علاء عبد الله

Share this post


Link to post
Share on other sites

اخي علاء عبد الله عافاك الله موضوعنا وأهتمامنا الاول والاخير بالثورة السورية وما يؤثر عليها سلبا أو أيجابا , نحن هنا بالثورة السورية نحلل الاحداث الخارجية ليس بالعواطف ولكن بالتحليل السياسي الاسلامي الا ستراتيجي العسكري أي من كل الجوانب , ولما نحلل ظاهرة الاسير ومنذ أشهر ننظر اليها على أنها فرقعة أعلامية لبنانية داخلية لاتقدم ولا تؤخر بالثورة السورية ومجرياتها لا من بعيد ولا من قريب , ولاحظنا مرارا على الرجل حب الظهور الاعلامي في كل شاردة وواردة ونحن يكفينا من عندنا من كتائب التصوير والاكشن والظهور على الفضائيات ثم ترك الجبهات وترك اخوانهم يذبحون

وهنا نقطة فقط للعلم من جلب الاسير السلاح حتى اهل طرابلس من اين جلبوا السلاح وثمنه بعشرات الاف الدولارات نحن ندفه ثمن مدفع مضاد عيار 14,5 مبلغ 22000 دولار نقدا وهذا مثال بسيط جدا , وللاسف نقول أن معظم التيارات السلفية في لبنان هي تميل للتكفيرية الجهادية وعندهم بعض الغلو من الشهال بمختلف أنواعهم وهذا بأحكاك شخصي معهم بالخارج وهم يظلوا أخوتنا ولكن لم يكن لهم دور بالقتال بسوريا ودورهم الاعظم ويشكروا عليه هو بأغاثة اللاجئين والجرحى وجزاهم الله كل خير

وللاسف كل الزعامات السنية بلبنان لايرجى منهم خيرا مثل حالنا بسوريا قبل الثورة هذا والله اعلم

Share this post


Link to post
Share on other sites

هل قرأت النشرتين اخي؟

 

لا تحصر النقاش في الأسير و تغوص فيه و في تفاصيله بمعزل عن الأحداث لأنك بهذه الطريقة لن تستفيد شيئا أخي الكريم و اكرر ما يحدث كان مخططا له منذ مدة.

 

أما مسألة التمويل فانا اجيبك اخي و بمعلومات من اناس كانوا من مؤسسي اللجنة التمويلية له بأن الاموال تنهمر عليه من اغنياء اهل السنة المحبين لمواقف عزة تعز المسلمين (بعض النظر الآن هل تحقق ذلك أم لم يتحقق)، عدد كبير منهم تجار و موظفي الخارج و غيرهم ... فلا تتخيّل كم في هذه الامة من خيرات و لكنها لا تقدّمه الا حينما تشعر بالصدق! (طبعا اتكلم هنا عن مشاعر الامة عامة و ليس مشاعري حتى لا تضعها موضع بحث). أما تمويل دول فلم يكن موجودا... (من يملك معلومات اكثر حول التمويل فليتفضل).

 

ملاحظة أخيرة : في رد سابق قديم عن الأسير قلت اني لا اوافقه على بعض افعاله و التصوير و امور أخرى (فالكلام كان أكبر من القدرة على الفعل - تكلم عن القصير و لم يستطع ان يقدم أكثر من 100 شخص على اقصى تقدير). أما في صيدا فهم لا يتجاوز عدد من يستطيعون القتال 200 على أقصى تقدير و هذا اوافق في أنه لا يجدي و لكن لا أسقط الرجل بأسلوب الاسقاط الذي يفعله الأخوة. الرجل ليس سلفيا و لا تكفيريا بل دعوة و تبليغ باسلوبه الخاص من دخول في سياسة الى معاداة حزب الله و تحديه بنفس اساليبه الخ...

 

كنت اتابعه منذ ان كان دعوة و تبليغ ثم أنشق عنهم ففكريا الرجل كان يحرّم السياسة الى أن أصبح على ما هو عليه الآن يتدخل في ابسط تفاصيلها اللبنانية. لا أدّعي انه واعي سياسيا او فكريا لا و لكن هذا حال عدد كبير من شيوخ اهل السنة ما يميّزه عن البقية الاخلاص و الجرأة...

 

الوسط السياسي اللبناني مجرم و تدار السياسة في لبنان بأسلوب المافيات و ليس بنظام دولة لذلك من ترى منه دولارا اليوم قد يطعنك في خاصرتك غدا بنصف دولار...

Share this post


Link to post
Share on other sites

اخي علاء أوافقك الراي وكل منا أدلى برأيه بأحمد الاسير وأظن أننا نتكلم من زوايا مختلفة أنت تتكلم وأظنك من داخل لبنان ويبدو تقييمك للاسير كحالة سنية فريدة داخل لبنا ن, وهو الوحيد من تصدى بجرأة لمافيا حزب اللات والطبقة السنية السياسية المخترقة حتى العظم وفضحها , وربما هذه النقطة من داخل لبنان تحسب له , ووضع السنة بلبنان مثل وضع السنة بسوريا قبل الثورة ليس لهم أي نفوذ أو قوة أو تاثير

بالمنظور العام بداية التحرك السني بلبنان وما حدث للاسير ومسجده له فائدة مهمة جدا بتوضيح أنحياز الجيش اللبناني وهو تحت تأثير مباشر لحزب اللات ومدى سيطرة ايران وحزب اللات على لبنان حكومة وجيش واجهزة وهذه حالة فريدة بتاريخ لبنان لم تحصل حتى مع الموارنة بعز أيامهم بهذا الشكل

وقد تكون هذه الحادثة على مافيها من أخطاء بداية صحوة لسنة لبنان لاخذ حقوقهم هذا والله اعلم

Share this post


Link to post
Share on other sites

بل الخطاب للمسلمين عامة و ليس لأهل السنة خاصة و لن نرضى أن تحتكر ايران الشيعة و ان كان على الأرض تقريبا فعلت ذلك الا من رحم ربي. فنحن لا نريد اقتتالا طائفيا حتى لا ينجح حزب ايران بحشد طائفته حوله بل نحن ضد نظام مجرم و حزب مجرم ينفذ مخططات امريكية! فلا بد من تعريته تماما أمام كل المسلمين و حتى النصارى المخدوعين به ان كانوا مخلصين.

 

أحيل الى رسالة بحث أشرف روحاني ،الرئيس الايراني الحالي، عليها منشورة في موقع الدراسات الاستراتيجية الذي هو مديره عنوانها: " العامل الشيعي في سياسة ايران الخارجية" منشورة عام 2008 و هو العام الذي بدأت فيه أمريكا تسليم لبنان لأيران لادارته بالنيابة عنها. ملخصها ما يلي:

 

Conclusion

 

 

 

I have argued that the Shia factor, since the 2003 Iraqi crisis and the establishment a Shia-dominated government in Iraq, has become a determining force in shaping Iran’s foreign policy toward the region. However, Iran’s policy to install the Shia factor is more pragmatic rather than ideological. I have also argued that Iran and the Shia factions’ aims in establishing a close relationship is mainly aimed at creating a strategic linkage in the region to tackle security threats and creating opportunities at the level of the masses and the states. The logic of a strategic linkage is based on the fact that, given the nature of politics in the Middle East region, the future games between states will be more based on securing domains of political role and economic zones. In this context, Shia factions in the region need Iran’s support and presence to balance their domestic politics as well as their relations with the Arab world while it is considered as a new Shia state. Lastly, I have debated that the new rivalry between the Shia and Sunni factions in the region is the result of the Iraqi transformation; it is also because of the latitude and role given to the Shia political groups following the removal of Iraq’s traditional Sunni-oriented order. In this respect, exaggerating on Iran’s intentions to build a Shia crescent is more based on the concerns that the Shia factor gives Iran a larger role in the region’s politics.

 

ترجمته

 

 

لقد ذهبت إلى أن عامل الشيعة، منذ الأزمة العراقية عام 2003 وإنشاء حكومة يهيمن عليها الشيعة في العراق، وأصبح قوة حاسما في تشكيل السياسة الخارجية الإيرانية تجاه المنطقة. ومع ذلك، سياسة ايران لتثبيت العامل الشيعي هو أكثر عمليا منه أيديولوجيا. ناقشت أيضا أن إيران و أهداف الفصائل الشيعية في إقامة علاقة وثيقة يهدف أساسا إلى انشاء رابط استراتيجي في المنطقة لمواجهة التهديدات الأمنية وخلق الفرص على مستوى الجماهير والدول. ويستند منطق الربط الاستراتيجي على حقيقة أنه، بالنظر إلى طبيعة السياسة في منطقة الشرق الأوسط، و المناورات في المستقبل بين الدول ستكون معتدمة اكثر على تأمين مجالات ساسية و مناطق اقتصادية. في هذا السياق، الفصائل الشيعية في المنطقة بحاجة إلى دعم إيران ووجودها لتحقيق التوازن بين سياساتهم المحلية وكذلك علاقاتها مع العالم العربي في حين أنها تعتبر دولة شيعية جديدة. وأخيرا، لقد ناقشت التنافس الجديد بين الفصائل الشيعية والسنية في المنطقة و انه نتيجة للتحول العراقي، بل هو أيضا بسبب الدور المعطى للجماعات السياسية الشيعية بعد إزالة النظام ذو التوجه السني في العراق. في هذا الصدد، فان المبالغة في نوايا ايران لبناء الهلال الشيعي هو أكثر استنادا إلى مخاوف من أن العامل الشيعي يعطي إيران دورا أكبر في الحياة السياسية في المنطقة

 

Edited by علاء عبد الله

Share this post


Link to post
Share on other sites

السبيل - أحمد الأسير الحسيني إمام مسجد، وهو سنّي لبناني سلفي التوجه، عرف عام 2011 بدعمه للثورة السورية، وعام 2012 باعتصامه الذي شل مدينة صيدا لأسابيع من أجل نزع سلاح حزب الله، وفي عام 2013 اشتبكت عناصره مع أفراد من حزب الله في أيار، ودارت مواجهات أخرى مع الجيش اللبناني في حزيران خلفت عشرات القتلى والجرحى.

وُلد الأسير عام 1968 في صيدا جنوبي لبنان، واشتهر بلقب الأسير لأن أحد أجداده أسره الفرنسيون بمالطا أيام الانتداب الفرنسي على لبنان. له زوجتان وثلاثة أبناء.

والده محمد هلال الأسير عازف عود ومطرب سابق، والدته مسلمة شيعية من مدينة صور، نشأ وترعرع في منطقة حارة صيدا ذات الغالبية الشيعية في بيئة بعيدة عن التدين.

تلقى علومه الأولى في مدارس صيدا ثم أكمل دراسته الجامعية في جامعة بيروت الإسلامية (كلية الشريعة) ونال إجازة في الشريعة الإسلامية ودبلوما في الفقه المقارن، وهو الآن إمام وخطيب مسجد بلال بن رباح في صيدا الذي بناه مع مجموعة من أصدقائه عام 1997.

حسب موقع المسجد على الإنترنت، فإن الأسير انخرط في صفوف الجماعة الإسلامية عام 1985 حتى 1988 وشارك في مقاومة "العدو الصهيوني وعملائه في لبنان وهو اليوم لا ينتمي لأي حزب أو جماعة".

 

شخصية مثيرة للجدل

ويعتبر المحللون أن الأسير شخصية جذبت الإعلام والأنظار وأثارت الجدل على نطاق واسع بسبب مواقفه الجريئة وتحركاته التي استقطبت أعدادا كبيرة من الناس في فترة زمنية قصيرة كما اشتهر بمناهضته ما أسماه "المشروع الإيراني" عبر إطلاقه "ثورة الكرامة" التي رفع فيها العناوين التالية: إعادة التوازن بين الطوائف اللبنانية، ومعالجة السلاح خارج الدولة لا سيما سلاح حزب الله من خلال إستراتيجية دفاعية.

كما نفذ ما سماه "اعتصام الكرامة" الذي قطع فيه الطريق الرئيسي الرابط بين بيروت وجنوب لبنان 35 يوما للمطالبة بنزع سلاح حزب الله.

أثيرت العديد من الشبهات حول جهد الأسير وتمويله المالي وتبعيته السياسية إلا أنه يصر دائما على عدم تبعيته لأحد.

كان من بين الأوائل الذين ناصروا ثورة الشعب السوري في لبنان، وأطلق سلسلة من التحركات والاعتصامات والتظاهرات في إطار هذا الدعم أبرزها اعتصام ساحة الشهداء في وسط بيروت وصلوات جمعة في بيروت وطرابلس وغيرها من المناطق ألقى خلالها خطابات عالية النبرة تهاجم النظام السوري وتدعم الثورة.

أما عن الفئات الإسلامية التي تدعم الأسير وتؤيد مواقفه فهم السلفيون وحزب التحرير والجماعة الإسلامية بلبنان (الإخوان المسلون)، ولطالما أكد الأسير أنه لا يهدف للسياسة ولا للوصول إلى النفوذ، بل عمله وخطاباته من أجل مفهوم الإسلام ونشر الثقافة الإسلامية في المنطقة.

وكان اللافت في خطابات الأسير توجهه إلى المسيحيين باستمرار لطمأنتهم وحثهم على البقاء في مدنهم وقراهم، مستنداً إلى أنه يسكن في منطقة مسيحية مع عائلته ولا يكنّ أي نزعة كراهية للمسيحيين.

http://www.assabeel.net/important-topics/147882-%D8%A3%D8%AD%D9%85%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B3%D9%8A%D8%B1-%D9%81%D9%8A-%D8%B3%D8%B7%D9%88%D8%B1.html

Share this post


Link to post
Share on other sites

رب هزيمة يستفيد منها المخلصون اكثر من نصر سهل على اعدائهم. فالهزيمة تكشف لنا عن ثغرات و نقاط ضعف لم نكن نلحظها لحظة النصر. و يجعل بالامكان تلافي مواطن الضعف و الهزيمة في معاركنا القادمة. و اذا كنا قد اشبعنا موضوع هزيمة القصير تحليلا و تمحيصا. فأننا لم ننظر للجوانب الايجابيه فيها.وهي كثيرة و لا تخفى على حكيم ذوو نظرة عميقه ثاقبه. فهي قد كشفت عن وجوه كانت محسوبة على الثورة و اهلها من امثال سليم ادريس و عبد الجبار العكيدي و عبدالقادر صالح. فهولاء كانوا بين صفوف الثوارو قد تستروا بثيابهم. و هم في الواقع اشد خطرا عليها من جنود و ازلام النظام.فالعدو الظاهر خطره محدود بالمقارنة مع هؤلاء المنافقين المندسين بين الثوار. و ننظر الى هذه المعركة من جانب اخر. و هو مكانها و تأثيرها الاستراتيجي على مسار الثوره. فعلى الرغم من مرارة الهزيمه. الا اننا يجب ان نحمد الله انها كانت في القصير و لم تكن في مكان اكثر اهمية و تأثيرا. فلا مجال للمقارنة بين القصير و الغوطة الشرقيه مثلا. او حلب او ادلب حيث ثقل الكتائب الاسلاميه. فتلك المواقع اكثر اهميه و تأثيرا على مصير الثورة و الثوار. و اذا ما اخذنا العبرة و العظة مما حدث في القصير. فسوف تكون المعارك القادمه اكثر تخطيطا و تمحيصا للصفوف. فلا يجب ان يكون هناك مكان لمثل هؤلاء المنافقين الذين باعوا انفسهم لدول الكفر لضرب المشروع الاسلامي.و و لنا في سيرة رسولنا صلى الله عليه و سلم القدوة الحسنه. فكما كانت هناك بدر و انتصارها الخالد. كانت هناد احد و هزيمتها العسكريه. و لكنها لم تكن هزيكة لمسيرة الاسلام نحو اقامه الدولة و التمكين.انها القيادة الملهمة التي تصنع النصر و الفتوحات من رحم الاخفاقات .

Share this post


Link to post
Share on other sites

اخي بصير حفظك الله

الا ترى معي ان من ضمن الدروس والعبر من القصير هو كشف واقع التشرذم والتفكك في ضفوف الثوار؟؟ و من ثم الا يعكس هذا التشرذم واقع تعدد الارتباط الخاجري بحسب الجهة الداعمة كما سبق ان بيّن الاخ دمشق؟؟ (فمن ياكل خبز السلطان يحارب بسيفه) ومن ثم اليس هناك خشية من تكثيف الضغوط على الكتائب المخلصة (على قلتها) بعد ان اجمعت اوروبا وامركيا وروسيا على ضرورة التخلص من المتطرفين؟؟ يعني شاهدنا كيف تنحى حاكم قطر تحت الضغوطات الامريكية كما يبدو.... واذن فهل تستطيع السعودية مناطحة امريكا وتمرير سلاح نوعي الى الداخل؟؟وهي حتى لو فعلت حبا في التخلص من بشار وكسر الركيزة الاساسية للنفوذ الايراني، فهذا لا يعني انها تدعم اقامة الخلافة؟؟

 

بمعنى اخر فان تحقيق النصر يشترط وجود القوة الذاتية لا المرتهنة ولا المرتبطة بدعم خارجي لا يرقب في مؤمن إلا ولا ذمة؟؟ مع تحياتي

Share this post


Link to post
Share on other sites

اوافقك الراي اخي ابي عائشه بكل تأكيد. و قد تم التطرق الى هذة النقطه مرارا و تكرارا. هي الحلقه الاضعف في جسم ثورة الشام و لا شك. بل قد تكون لا قدر الله مقتل هذه الثوره رغم عظيم التضحيات. و لعل ابرز اسبابها هو قلة الوعي الشرعي و السياسي. فلا تنسى ان سوريا كانت طيلة اربعين سنة عبارة عن سجن حصين مقفل امام اي فكر يمت للاسلام الصادق بصله. و هذا يسر على الايدي الخفيه العابثه بثورة الشام من مهمتها في اختراق الصفوف و شراء الذمم.و رغم ذلك فهناك العديد من الرجال المخلصين الصادقين الشرفاء. الذين ان تم ( و ضع مليون خط تحت كلمة ان) التواصل معهم و نشرالوعي السياسي و الشرعي و ان امكن الدعم المادي. يمكن ان يشكلوا قاعدة و نواة لجيش يحمل فكر الاسلام الصافي و يتبنى هدف اقامة الخلافه. و لا اظن ان هناك مكان على وجة الارض مهيأ لهذه الغاية الاسمى من ارض الشام. و لك ان تلاحظ الفارق الشاسع بين ثورة اهل الشام و ثورة مصر او تونس او ليبيا او اليمن. و بالنسبة للضغوط اخي. فهذا شئ عادي و عادي جدا. فهل تظن انه اذا قامت دولة الخلافه في الشام او غير الشام فسوف يتفرج عليها الغرب الكافر مكتوف الايدي؟ او تظن ان قوى الدنيا ستدخر جهدا في وأدها و سحقها؟؟؟؟ ارى ان احداث الشام الحاليه هي (بروفه) للاحداث التي ستعقب قيام دولة الخلافه على الصعيدين السياسي و العسكري.

Share this post


Link to post
Share on other sites

استكمالا لنفس الموضوع اخي ابي عائشه. حسب مقايس اهل الدنيا والقوه. لا تستطيع قوة على وجة الارض حاليا الوقوف في وجه قوة و غطرسة امريكا. فما بالك بالسعوديه و حكامها التابعين الذليلين. او غيرها من عملاء الانكليز . لا يمكن التعويل على اي دعم او تسليح من هذه الاطراف لتحقيق النصر و التمكين لاهل الاسلام في ثورة الشام. لا اقول ان حكم امريكا و هيمنتها هو قدر دائم. هناك شروط يجب استوفائها لتحيقق النصر على امريكا و قوى الكفر كافه(ان تنصروا الله ينصركم و يثبت اقدامكم) و اي نصر لله اكبر من السعي لاقامه شرعه و منهاجه؟؟؟؟ اذا تم هذا الشرط .و تم بذل الوسع من الجهد المادي. تنزل نصر الله و لو حاربتنا الدنيا كلها. و هل يمكن تحقيق هذا النصر بالاستعانه بكافر او عميل بشروط تنفي و تبطل الغايه الاساسيه للهدف و الغايه من قتال و جهاد اهل الايمان و الاسلام؟؟؟؟؟ يجب ان توضع صورة المعركة في اطارها و سياقها الشرعي و الايماني. متسلحين بالوعي السياسي . و بخلاف ذلك سوف تبقى الصورة قاتمه محبطه بل اقرب ما تكون الى المستحيله.

Edited by بصير

Share this post


Link to post
Share on other sites

Join the conversation

You can post now and register later. If you have an account, sign in now to post with your account.

Guest
Reply to this topic...

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.

Loading...
Sign in to follow this  

×
×
  • Create New...