Jump to content
Sign in to follow this  
ابو غزالة

جديد المكتب الإعلامي لحزب التحرير -ولاية سوريا

Recommended Posts

سلمت وسلمت يمينك احسنت الكلام بارك الله بك اخي هشام

القضية فعلا هي قلع الغرب من بلاد الشام الطاهرة

فلع امريكا وانكلترا وفرنسا وقلع عملائهم

 

عن اي تطرف يتكلم الغرب انه الرعب وقد بدأت جذورهم تلفظها بلاد الشام بعون الله

تبعثرت اوراقهم وذهبت مع الريح وهذا من عجائب قدرة الله عز وجل

ونقول كما قال سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم

اللهم ان لم يكن بك غضب علينا فلا نبالي

Share this post


Link to post
Share on other sites

اللهم انصر أحباب رسولك الكريم (صلى الله علية وسلم ) شباب حزب التحرير العاملين المخلصين اللهم ارضى عنهم و ثبتهم و اربط على قلوبهم حتى يأتي نصرك الذي وعدت يا رب العالمين

Share this post


Link to post
Share on other sites

قرارات مؤتمر قمة الدول الثماني حول سوريا: عداء سافر للإسلام، وتحكم بمصائر المسلمين في هذا البلد، واحتقار لدمائهم الزكية التي سفكت، وكراماتهم التي هتكت

http://www.tahrir-syria.info/

===

افتتحت أعمال قمة مجموعة الثماني في 17و18/ 6/ 2013م في منتجع لوخ إيرن في إيرلندا الشمالية، بقيادة رئيس الوزراء البريطاني كاميرون. وكان البحث في الوضع السوري هو الأبرز، وشكل محور اللقاءات المتعددة التي عقدها بوتين مع كل من أوباما وكاميرون وهولاند. ومما خلص إليه البيان الختامي متعلقاً بالوضع في سوريا: "ما زلنا ملتزمين بتحقيق حل سياسي للأزمة على أساس رؤية لسوريا ديمقراطية وموحدة وتسع الجميع." ودعا القادة كذلك إلى التوصل إلى اتفاق بشأن حكومة انتقالية سورية "يتم تشكيلها بالموافقة المتبادلة"، مشيرين إلى ضرورة الحفاظ على القوات العسكرية وأجهزة الأمن. ودعا زعماء مجموعة الثماني السلطات السورية والمعارضة إلى الالتزام بتدمير كل المنظمات المرتبطة بالقاعدة. وأضاف: "نؤيد بقوة قرار عقد مؤتمر جنيف للسلام في سوريا بأسرع ما يمكن"، ولكنه لم يحدد موعداً له.

 

هكذا يتحكم حكام الغرب الرأسمالي الذئاب بمصائر الشعوب بمعزل عنها، وها هي قضية المسلمين في سوريا يبحثون فيها ويختلفون عليها وكأنها ملك لهم ولا حق لأهلها بها... هكذا بكل صفاقة دخلوا في تحديد شكل الحكم فيها من غير أن يأخذوا رأي أهلها كما تزعم ديمقراطيتهم الكاذبة، واختاروا لها إبعادها عن دينها، مع أنها لم تختر بديلاً لها عن الدين. واتفقوا على تشكيل حكومة انتقالية مشكلة برضى كل من المعارضة العلمانية العميلة والنظام السوري المجرم وموافقتهما، من غير أن يلتفتوا إلى قبول أو رفض المسلمين من أهل سوريا لذلك أدنى التفاتة، وعلى ضرورة الحفاظ على القوات العسكرية وأجهزة الأمن التي قتلت الناس شر قتلة، ودمرت حياتهم. وفوق كل هذا وجَّه هؤلاء الحكام الذئاب الدعوة بلفظ يحمل كل الحقد على الإسلام والمسلمين المخلصين العاملين للتغيير الجذري، وهو "تدمير"، ليس القاعدة فحسب، بل كل المنظمات المرتبطة بالقاعدة. ولا يخفى ما يحمل هذا الكلام من تهديد لكل من يعمل لإقامة دولة الخلافة التي كثر تحذيرهم منها، واعتبروها الخطر الأكبر عليهم... إن هذا المؤتمر يفضح هذه الدول ويبين أنها زعيمة الإجرام في العالم، وأنها المسؤولة الأولى عن كل مآسيه، وأنها لا تقيم وزناً لإرادة المسلمين، وتتصرف وكأن مصائرهم بيدها.

 

أيها المسلمون الغيورون على دينكم وأعراضكم ودمائكم وكراماتكم في سوريا الشام وفي كل مكان: هل يوجد أكثر احتقاراً وامتهاناً لكم من مثل هذه القرارات؟!. وهل يوجد أكثر من هكذا عداء لكم ولدينكم من حكام الغرب ثعالبها؟!. وهل يعطي الولاء لهم إلا من كان منهم؟!. هؤلاء هم الأعداء فاحذروهم، وارذلوا كل من يسير معهم ويأتمر بأمرهم. إن هؤلاء يسيرون في مقدمة فسطاط النفاق الذي لا إيمان فيه، ويتبعهم حكام المسلمين الذين يسيرون في ركابهم، ويلحق بهؤلاء المعارضة العلمانية... والحذر كل الحذر من أن يلحق بهم من أهل الداخل أحد ليشكلوا بهم نواة قوة يستعملونها لـ"تدمير" المجموعات الإسلامية المخلصة التي ترفض السير في فسطاطهم. وفي المقابل فإن حزب التحرير يدعو الجميع لأن يكونوا يداً واحدة في مشروعه لإقامة دولة الخلافة الإسلامية، ذلك المشروع الذي أكثر ما يغيظ أعداء الله تعالى، ويعلن للجميع أن السير في فسطاط الإيمان الذي لا نفاق فيه يقوم على السير على طريقة الرسول صلى الله عليه وسلم في إقامة دولة الإسلام الأولى، وهذا يتطلب من أهل القوة والجرأة من أبنائنا، سواء أكانوا ما زالوا في الخدمة ولم ينشقوا، أم كانوا من الجنود المنشقين، أم من المجموعات القتالية، أن يجتمعوا في عمل مخلص لله، مخطط له بذكاء وبدهاء؛ ليقوموا باستئصال الحكم الأسدي المجرم، والقضاء على فلوله، لتقوم بعدها دولة الإسلام، دولة الحق والإيمان، وبهذا وحده تتحقق بشرى رسول الله صلى الله عليه وسلم "ثم تكون خلافة على منهاج النبوة" وبشرى أخرى من مثلها وهي قوله صلى الله عليه وسلم "عقر دار الإسلام بالشام". قال تعالى: (( واللهُ غالِبٌ على أَمْرِهِ ولكنَّ أكثرَ النَّاسِ لا يَعلمُون )).

 

10 من شـعبان 1434

الموافق 2013/06/19م

 

حزب التحرير

ولاية سوريا

Edited by ابو الايهم المقدسي

Share this post


Link to post
Share on other sites

قصيدة: عطاء قائدها فالأرض تفتخر

[media=]http://youtu.be/nypTRvbSmc4[/media]

 

مقتبسة من قصيدة زفوا الشهيد للشاعر عبد الستار حسن، من إعداد المهندس هشام البابا / رئيس المكتب الإعلامي لحزب التحرير - ولاية سوريا وإنشاد "بلبل الخلافة"، مهداة إلى مؤتمر الخلافة 2013 في تونس.

13 من شـعبان 1434 الموافق 2013/06/22م

http://tahrir-syria....doha220613.html

Share this post


Link to post
Share on other sites

لمتابعة كل جديد

الموقع الرسمي للمكتب الاعلامي لحزب التحرير ولاية سوريا

http://www.Tahrir-Syria.info

صفحة الموقع الرسمي للمكتب الإعلامي لحزب التحرير - ولاية سوريا على الفيسبوك

http://www.facebook.com/Attahrir.Syria

صفحة م.هشام البابا رئيس المكتب الإعلامي لحزب التحرير - ولاية سوريا على الفيسبوك

http://www.facebook.com/HishamAlBabaHT

صفحة الموقع الرسمي للمكتب الإعلامي لحزب التحرير - ولاية سوريا على تويتر

http://twitter.com/AttahrirSyria

صفحة الموقع الرسمي للمكتب الإعلامي لحزب التحرير - ولاية سوريا على جوجل بلص

http://gplus.to/Attahrir.Syria

البريد الإلكتروني للتواصل

media@tahrir-syria.info

Share this post


Link to post
Share on other sites

لمشاهدة فعاليات وتسجيلات مؤتمر الخلافة بتونس 2013 الذي عقد تحت عنوان "التحرير التغيير سقوط الإمبراطوريات و عودة الحكم بالإسلام"

عبر الرابط التالي:

http://tahrir-syria....unis220613.html

 

او

https://www.facebook...201742856511228

 

كلمة الأمير في افتتاح مؤتمر الخلافة الثاني في تونس

 

كلمة امير حزب التحرير العالم الجليل عطاء بن خليل أبو الرشتة الصوتية في مؤتمر الخلافة بتونس,13 من شـعبان 1434 الموافق 2013/06/22م

 

بسم الله الرحمن الرحيم

كلمة الأمير في افتتاح مؤتمر الخلافة الثاني في تونس

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه وبعد.

 

إلى الإخوة المجتمعين في "مؤتمر الخلافة الثاني" المنعقد في تونس الخضراء التي عاشت في ظل الخلافة نحو ثلاثة عشر قرناً...

 

إلى تونس الراشدين، منارة الهدى منذ دخول الإسلام إليها بغزوة العبادلة السبعة في عهد الخليفة عثمان رضي الله عنه سنة 27هـ - 647م... إلى تونس الأمويين، تونس عقبة بن نافع قائد الفتح لشمال أفريقيا، وباني القيروان وجامعها الكبير، ثم تونس الزيتونة الجامعة الإسلامية المميزة... إلى تونس العباسيين، تونس الأغالبة، تونس بيت الحكمة والعلم والفكر والأدب، ومولد ابن خلدون صاحب "العبر وديوان المبتدأ والخبر"... إلى تونس العثمانيين، تونس خير الدين قائد البحرية الذي أنقذ تونس من احتلال شارل الخامس ومجازره فيها سنة 942هـ - 1535م، فأخرجه منها، ولاحق أسطوله في البحر، فهزمه في الموقعة البحرية "بروزا - بريفيزا" غربي اليونان 945ه- 1538م... ثم تونس الأنصار الذين استقبلوا مهاجري الأندلس، وبخاصة عند اشتداد محاكم التفتيش عليهم سنة 1018هـ - 1609م... فكانت تونس وأهلها نعم الأنصار...

 

إلى تونس المجاهدة المرابطة في عهد الاحتلال الفرنسي البغيض من 1298هـ - 1881م وحتى 1375هـ - 1956م... ومن بعدُ، تونس الحكم الظالم الجائر حتى الثورة على الطاغية "بن علي" 12 محرم 1432هـ - 17 كانون أول 2010م ومن ثم هروب الطاغية خلسة إلى السعودية في 14/1/2011... ثم حكم تونس الحالي بعُجَرِه وبُجَرِه.

 

إلى تونس وأهل تونس... وإلى ضيوف تونس لحضور هذا المؤتمر... إلى العاملين لاستئناف الحياة الإسلامية بإعادة الخلافة الراشدة من جديد... إليكم أجمعين في هذا اليوم الثالث عشر من شعبان بعد أيام خلت من انقضاء شهر رجبٍ الفرد الحرام، شهرٍ جمع ذكرى سارّة عظيمة "الإسراء والمعراج"، وذكرى حزينة أليمة "هدم الخلافة الإسلامية" على أيدي الكفار المستعمرين وعلى أيدي عملائهم الذين خانوا الله ورسوله والمؤمنين... إلى كل هؤلاء: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

 

إني أيها الأخوة استفتح بالذي هو خير ﴿إِنَّا لَنَنْصُرُ رُسُلَنَا وَالَّذِينَ آمَنُوا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيَوْمَ يَقُومُ الْأَشْهَادُ﴾، لقد وعد الله سبحانه في هذه الآية الكريمة بالنصر، ليس لأنبيائه فحسب، بل كذلك للذين آمنوا... ووعد سبحانه بالنصر والفوز ليس في الآخرة يوم يقوم الأشهاد فحسب، بل كذلك في الدنيا، ليدرك المؤمنون العاملون أن معهم خالق السموات والأرض القوي العزيز، ناصرهم ومعزهم كما نصر أنبياءه من قبل في الدنيا وفي الآخرة، ومن كان هذا إدراكه أيها الأخوة، وهذا يقينه، فلن تقعده المحن ولا الصعاب، بل يجتازها بقوة وحكمة مكبراً مهللاً ولسانه يتلو ﴿وَأُخْرَى تُحِبُّونَهَا نَصْرٌ مِنَ اللَّهِ وَفَتْحٌ قَرِيبٌ وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ﴾

 

أقول هذا -أيها الإخوة- لأن تونس هذه الأيام هي محلّ أطماع ملحوظة من خلال صراع كاسح بين دول مستعمرة ثلاث: فرنسا المتراجعة المتقهقرة التي لا زالت تحن لأيام استعمارها لتونس، وبريطانيا التي تريد تثبيت ركائزها السابقة واللاحقة، وأمريكا التي تمد حبالها للدخول إلى تونس... وكل ذلك بأدوات إقليمية ومحلية تعمل لصالح هذه الدول المستعمرة، وتقف في وجه تطلعات الناس الذي أزالوا ذلك الطاغية ليحلّ مكانه نظام الإسلام، فتعز به وتنعم بخيراته، ولكنها تعاني اليوم من اضطراب وقلق لأن بنية النظام الأساسية من جمهورية وعلمانية بقيت إلا من تغيير في الوجوه صاحبته مفارقات مؤلمة، كل واحدة أكبر من أختها:

 

أولاها أن النظام الجديد يترك دستور الله رب البشر ويضعه جانباً أو من وراء ظهره، ثم يجد ويجتهد في البحث عن دستور من وضع البشر! وثانيتها نظام الاسلام الاقتصادي في كتاب الله سبحانه وسنة رسوله - صلى الله عليه وسلم - مُشرق مضيء يحقق العدل والرخاء، ولكن النظام يلجأ إلى الاقتصاد الرأسمالي القائم على القروض الربوية وشروط صندوق النقد الدولي التي تزيد الفقير فقراً، وحتى الغني إن بقي غنياً لا يكون آمناً على ماله لأنه نتاج نظامٍ اقتصادي ربوي يحارب الله ورسوله ﴿فَأْذَنُوا بِحَرْبٍ مِنَ اللَّهِ وَرَسُولِهِ﴾، والحرب مع الله تورث في الدنيا قلقاً واضطرابا، وضنكاً وشقاءً، ﴿وَلَعَذَابُ الْآخِرَةِ أَكْبَرُ﴾. وثالثتها أن الناس انتخبوا من كانوا يرفعون شعار الإسلام ظناً من الأمة أن انتخابهم هذا سيوصل الإسلام إلى الحكم، فكانت النتيجة أن وصل "الإسلاميون" إلى كراسي الحكم وتركوا الإسلام من ورائهم بعيداً عن الحكم بعيدا!

 

أيها الأخوة إننا ندرك أن هناك حرباً ضروساً يشنها الكفار المستعمرون وعملاؤهم على الإسلام وأهله، وعلى دعوته ودولته، وذلك للحيلولة بزعمهم دون عودة الخلافة في تونس وفي غير تونس، وهي حربٌ بالليل والنهار، سراً وعلانية، لأن أهل الكفر والبغي يدركون عظمة الخلافة وقوتها، حيث لم يكن يسمع لهم صوتٌ ذو بال والخلافة قائمة، فكانت الخلافة الأولى علماً ونهضة، وقوة واستقامة. لذلك ترون الهجمة الشرسة على أهل الشام، لأن ثورتهم تخللتها رايات الإسلام وشعارات الإسلام، فاجتمع كيد الكافرين عليهم: أمريكا وأحلافها، وروسيا وأتباعها، وأوروبا وأطماعها، وكلهم يدعمون طاغية الشام مادياً ومعنوياً ليزداد بطشاً وقتلاً ظناً منهم أن هذه المجازر ستجبر الناس على الخضوع لمشاريع أمريكا في استبدال عميل بعميل يحفظ مصالحهم وعلمانيتهم وأمن يهود كما كان حافظ وبشار وزبانيتهم يفعلون! إنهم يخشون مد الإسلام في الشام ومن الشام، فتراهم يحاربونه بكل ما أوتوا من قوة حتى لا تعود الخلافة من جديد، ولكنهم واهمون، فكل عميل صنعوه، وكل مركز حرب أنشأوه، وكل تآمر خططوه، لن يؤخر هزيمتهم، بل كما حلَّ بأشياعهم من قبل ﴿وَظَنُّوا أَنَّهُمْ مَانِعَتُهُمْ حُصُونُهُمْ مِنَ اللَّهِ فَأَتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ حَيْثُ لَمْ يَحْتَسِبُوا وَقَذَفَ فِي قُلُوبِهِمُ الرُّعْبَ يُخْرِبُونَ بُيُوتَهُمْ بِأَيْدِيهِمْ وَأَيْدِي الْمُؤْمِنِينَ فَاعْتَبِرُوا يَا أُولِي الْأَبْصَارِ﴾.

 

إن الأيام دول، وإن نصر الله لآت بإذنه سبحانه، وكما كانت في بلاد المسلمين الخلافة الراشدة، والأموية، والعباسية، والعثمانية، فإنها ستعود بإذن الله خلافة راشدة من جديد بعد عهد الملك الجبري الذي تعيشه الأمة اليوم، فيعز بالخلافة الإسلام وأهله، ويذل بها الكفر وأهله، وتعود تونس الخضراء منارة البحر المتوسط من جديد، مركزاً للخلافة أو إحدى ولاياتها، فتهز، بل تؤز عرش الظالمين أزّا، وما ذلك على الله بعزيز.

 

قد يقول قائل ممن لا يحبون الخلافة: غرَّ هؤلاء دينهم، وإن حزب التحرير في مسعاه لإقامة الخلافة إنما يسعى إلى خيال، وقد يقول القائل ويقول... وليس هذا بِدْعًا من القول، فقد قاله بعض الناس من قبل في عهد رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ﴿إِذْ يَقُولُ الْمُنَافِقُونَ وَالَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ غَرَّ هَؤُلَاءِ دِينُهُمْ وَمَنْ يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَإِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ﴾. ولكننا أيها الأخوة نقول: إن القائل بعدم إقامة الخلافة هو الساعي إلى خيال، أما إقامة الخلافة فهي حقيقة واقعة بإذن الله، تؤكدها حقائق أربع:

 

فأولاً: وعد من الله سبحانه للذين آمنوا وعملوا الصالحات بالاستخلاف في الأرض كما استخلف الذين من قبلهم. يقول سبحانه ﴿وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ ءَامَنُوا مِنْكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُمْ فِي الْأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ﴾.

 

وثانياً: بشرى من رسول الله - صلى الله عليه وسلم - بعودة الخلافة الراشدة على منهاج النبوة بعد الملك الجبري الذي نحن فيه. يقول صلوات الله وسلامه عليه وهو يذكر حالات الحكم في الأمة الإسلامية كما جاء في الحديث الصحيح الذي أخرجه أحمد من طريق حذيفة بن اليمان: «...ثُمَّ تَكُونُ مُلْكًا جَبْرِيَّةً فَتَكُونُ مَا شَاءَ اللَّهُ أَنْ تَكُونَ ثُمَّ يَرْفَعُهَا إِذَا شَاءَ أَنْ يَرْفَعَهَا ثُمَّ تَكُونُ خِلَافَةً عَلَى مِنْهَاجِ النُّبُوَّةِ ثُمَّ سَكَتَ».

 

وثالثاً: أمة حية فاعلة، تُقبل على العمل لإقامة الخلافة، وعلى تأييد هذا العمل، إلى أن يتحقق وعد الله، ثم من بعدُ ترابط لحراسة الخلافة واحتضانها... حيث إن الأمة تتوجه بتسارع إلى سيرتها الأولى التي أخرجها الله لها. يقول سبحانه ﴿كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ﴾.

 

ورابعاً: حزبٌ مخلص لله سبحانه، صادقٌ مع رسوله - صلى الله عليه وسلم - ، يعمل مع الأمة ومن خلالها، واصلاً ليله بنهاره في عمل دءوب، متمسكاً بطريقة رسول الله - صلى الله عليه وسلم - في حمل الدعوة وإقامة الدولة، لا يخشى في الله لومة لائم، ولا ينحني أمام المحن أو ينثني أمام الصعاب، بل يزداد بها قوة على قوة بإذن الله، مهما جمع له العدو وأوعى، ﴿الَّذِينَ قَالَ لَهُمُ النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُوا لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَانًا وَقَالُوا حَسْبُنَا اللَّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ * فَانْقَلَبُوا بِنِعْمَةٍ مِنَ اللَّهِ وَفَضْلٍ لَمْ يَمْسَسْهُمْ سُوءٌ وَاتَّبَعُوا رِضْوَانَ اللَّهِ وَاللَّهُ ذُو فَضْلٍ عَظِيمٍ﴾

 

إن هذه أربع حقائق، وكل واحدة منها كافية لتنطق بأن العمل للخلافة ليس خيالاً، فكيف بالأربع مجتمعة؟!

 

أيها الأخوة الكرام إن الخلافة الراشدة ستعود بإذن الله فهي وعد الله سبحانه وبشرى رسوله - صلى الله عليه وسلم - ، ولكن سنة الله سبحانه اقتضت أن لا تنزل ملائكة من السماء تقيم لنا خلافة، ونحن متكئون على الأرائك دونما حراك! بل يجب أن يعمل لها العاملون، وتتخذها الأمة قضية مصيرية لها، فتنصر الله سبحانه في عملها وفي قولها وعندها ينصرها الله سبحانه ﴿وَلَيَنْصُرَنَّ اللَّهُ مَنْ يَنْصُرُهُ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ﴾، فيهلل الناس ويكبرون حمدا وشكراً لله رب العالمين ﴿وَيَوْمَئِذٍ يَفْرَحُ الْمُؤْمِنُونَ * بِنَصْرِ اللَّهِ يَنْصُرُ مَنْ يَشَاءُ وَهُوَ الْعَزِيزُ الرَّحِيمُ﴾

 

وفي الختام أيها الإخوة الأحبة، فإني أفتتح مؤتمركم الطيب المبارك، مؤتمر الخلافة الثاني... واسأل الله سبحانه لكم العون والتوفيق، فباسم الله وعلى بركة الله وهو سبحانه معكم ولن يتركم أعمالكم.

 

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

 

13 من شـعبان 1434

الموافق 2013/06/22م

 

http://tahrir-syria....meer220613.html

Share this post


Link to post
Share on other sites

كلمة المهندس هشام البابا في مؤتمر الخلافة 2013 في أندونيسيا

http://youtu.be/nTaP8Z_nSq4

نظم حزب التحرير / إندونيسيا مؤتمراً عالمياً حاشداً حضره ما يزيد عن 120 ألف مسلم ومسلمة بمناسبة الذكرى الهجرية السنوية الـ92 لهدم الكافر المستعمر دولة الخلافة الإسلامية تحت عنوان "التغيير الجذري في العالم.. نحو الخلافة الإسلامية" حيث حضر المؤتمر شخصيات بارزة من حزب التحرير من داخل إندونيسيا ومن بلاد إسلامية مختلفة وتناولوا قضايا هامة تتعلق بمصير الأمة الإسلامية.

الأحد، 23 رجب الفرد 1434هـ الموافق 02 حزيران/يونيو 2013م

http://tahrir-syria....sham020613.html

#مؤتمر_الخلافة_أندونيسيا #شام #سوريا #هشام_البابا #المكتب_الإعلامي_لحزب_التحرير_ولاية_سوريا

Edited by ابو الايهم المقدسي

Share this post


Link to post
Share on other sites

وزير الإجرام والعار وليد المعلم يعترف

بأن المعركة هي بين النفوذ الأمريكي

وبين العاملين لإقامة الخلافة الراشدة على أرض الشام

 

 

صرح أمس وزير النظام المجرم، المغموس لأذنيه في بحر دماء أهل الشام، أن الحرب الحقيقية التي يقودها سيده، طاغوت سوريا وفرعون العصر، هي حرب بالوكالة عن أسياده في الغرب وعلى رأسهم أمريكا، وأن اشتداد القتل والإجرام في الشام إنما يهدف لمنع الأمة من إتمام مشروعها بإقامة دولة الخلافة وتوحيد البلاد تحت راية رسولها. حيث اعترف وزير الخزي والعار اليوم في مؤتمر صحفي بدمشق بذلك بقوله: ".. فيما يتعلق بالأردن نحن نتطلع إلى علاقة حسن جوار وأخوة مع الأردن وحريصون على مصالح الأردن ونعلم أن من يتربصون بسوريا ومن يطالبون بإقامة دولة الخلافة الإسلامية لن يقفوا عند حدود سوريا، فما نقوم هو به دفاع حتى عن الأردن ولبنان وتركيا من انجازات الجيش تجاه هذه المجموعات الإرهابية".

 

 

أيها المسلمون في ثورة الشام الأبية الراضية المرضية بإذن ربها:

 

هذا نصر جديد يتنزل علينا في ثورة الشموخ والإباء التي نسير فيها بعون الله وحده، وهذا الكفر وأهله يهتز خوفاً من دعاة الخلافة العزّل الذين لايملكون لاسلاحاً ولا صواريخ ولا طائرات ولا سلاحاً كيماوياً... وإنما يتوكلون على الله وحده في مسعاهم لإعادة الحكم بما أنزل الله في دولة الخلافة العلية إن شاء الله. فما كدنا نعود من احتفالات حزب التحرير في ذكرى هدم خلافة المسلمين، التي لفَّت العالم الإسلامي من إندونيسيا لفلسطين للأردن لتونس... حتى تردد صدى صدق أقوالنا، حيث سمعنا من وزير خارجية النظام السوري المجرم ما يثبت صدق كلامنا، ويذكرنا بشيطان العقبة "أزب" الذي صاح بعدما بايع الأنصار رسول الله بيعة الحرب على إقامة الدين في المدينة منادياً:يا أهل الجباجب -المنازل - هل لكم في مذمم والصباة معه قد اجتمعوا على حربكم. قال: فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"هذا أزب العقبة" وهو شيطان اسمه أَزَبُّ العَقَبةِ، فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم: "اسْمَعْ أَيْ عَدُوَّ اللَّهِ، أَمَا وَاللَّهِ لَأَفْرُغَنَّ لَكَ". وها هو أحد أتباع أزب الشام يعيد العويل ويريد الحيلولة بين الأمة وبين ما تتطلع إليه من عز ومجد في ظل دولة الإسلام المنشودة، وزاد على ذلك بأنه على لبنان والأردن وتركيا الانضمام إلى محور الشر، محور الإجرام والقتل الذي يقوده هولاكو سوريا، وأن يقتلوا شعوبهم مثلما هو يفعل تماماً، وإلا فإن شعوبهم ستنضم إلى العاملين لإقامة دولة الخلافة القادمة في سوريا وحينئذ ستكون دولة واحدة تضم كل بلاد الشام وخص بالذكر الأردن ولبنان وحتى تركيا تخويفاً لحكامها. وإننا لنعيد مقال رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم :"اسْمَعْ أَيْ عَدُوَّ اللَّهِ، أَمَا وَاللَّهِ لَنفْرُغَنَّ لَكَ".

 

ونقول لهذا الدعيّ الشيطانيّ: إنك نسيت فلسطين أيها المجرم؛ لأنها ليست في حسابك وحساب قرناء السوء معك في إيران ولبنان، وليس ادعاؤكم بالمقاومة والممانعة إلا كذباً، فهي منكم براء. إن الخلافة وحدها هي من ستحرر الأقصى بعون الله وحده. لكنك سكتَّ عنها لأنك أنت وسيدك من ثبّت ودافع وحمى دولة الاحتلال، أنتم من قتل العباد ودمر البلاد وكلاء عن الغرب، وعبيدا له... فلن تفلتوا من العقاب بإذن الله، فإن نصر الله لآت، وأن ساعة ذُلِّـكم قد دنت، لأن فجر الخلافة قد بزغ رغم أنوفكم، والله قوي عزيز.

 

أيتها الأمة الإسلامية على امتداد البلاد الإسلامية:

 

بشراكم اليوم، فهذا نصر من الله، إن شاء الله تعالى، بدأ يتفجر من ثنايا التضحيات، ويخرج من بين الآلام ضياء الآمال، ومع الثبات والثقة بالله تتنزل الرحمات من العلي القدير ومعها سكينته على المؤمنين من عباده، وإنه والله زمن الوقفات والعمل لإقامة دين لله جلَّ في علاه. فقد رأيتم كيف يكون الله معنا إن كنا معه، وكيف ينصرنا إن نصرناه. فحيَّهلاّ الهمم العالية في زمن التغيير الجذري، وحيَّهلاّ دولة الخلافة الراشدة فأقيموها على منهاج النبوة.

 

 

 

16 شعبان 1433هـ

25/06/2013م

حزب التحرير

 

ولاية سوريا

 

 

.

Edited by ابن الصّدّيق

Share this post


Link to post
Share on other sites

إي والله لقد حمدت الله على أن نطق وزير العصابة الاسدية الباغية بما كانوا يكتمون . لطالما حقر هو ونظرائه من الوزراء على مدار نصف قرن ومعهم مشايخ سلطانهم من وجود فكرة كهذه في عقول الشعوب التي يحكمونها ، ولطالما سخروا سفهائهم من الاعلاميين من الاستهزاء بهذه الفكرة والعاملين لها وأطلقوا كلابهم من الجواسيس للتنصت على الدعاة اليها وملاحقتهم وسجنهم وتعذيبهم .

 

ثم ان تصريح هذا الزنديق جعله بهذه المثابة في فسطاط الكفر جهارا نهارا فمن يحارب عودة الخلافة فانه يحارب عقيدة هذه الشعوب مما سيزيد في التفاف هذه الشعوب حول عقيدتها لاسيما الفكرة التي أثارها عدو الله وليد المعلم ، وسيرسخ أقدام الحزب الذي يواصل ليله بنهاره منذ اكثر من نصف قرن باذلا وسعه في الوصول الى أهل القوة لتبني هذه الفكرة ، فكرة اقامة دولة الخلافة الراشدة لتوحيد المسلمين وازالة الحدودليس ببن سوريا وجيرانها فحسب ولكن بين كل بلد المسلمين .

اللهم اجعل أفئدة أهل النصرة تهوي الى حزب التحرير بعد ان بدأ وزراء الانظمة الحاكمة الجائرة يكشفون كفرهم وفسقهم وظلمهم بالسنتهم ويقرون بها انهم يحاربون واجبا شرعيا هو اساس الواجبات .

Share this post


Link to post
Share on other sites

إي والله لقد حمدت الله على أن نطق وزير العصابة الاسدية الباغية بما كانوا يكتمون . لطالما حقر هو ونظرائه من الوزراء على مدار نصف قرن ومعهم مشايخ سلطانهم من وجود فكرة كهذه في عقول الشعوب التي يحكمونها ، ولطالما سخروا سفهائهم من الاعلاميين من الاستهزاء بهذه الفكرة والعاملين لها وأطلقوا كلابهم من الجواسيس للتنصت على الدعاة اليها وملاحقتهم وسجنهم وتعذيبهم .

 

ثم ان تصريح هذا الزنديق جعله بهذه المثابة في فسطاط الكفر جهارا نهارا فمن يحارب عودة الخلافة فانه يحارب عقيدة هذه الشعوب مما سيزيد في التفاف هذه الشعوب حول عقيدتها لاسيما اماطة اللثام عن ان حرب العصابة الاسدية المجرمة مع شعبها ليس حربا ضد مجموعات مسلحة كما يقال وانما ضد العمل لاقامة دولة الخلافة الاسلامية ، وسيرسخ أقدام الحزب الذي يواصل ليله بنهاره منذ اكثر من نصف قرن باذلا وسعه في الوصول الى أهل القوة لتبني هذه الفكرة ، فكرة اقامة دولة الخلافة الراشدة لتوحيد المسلمين وازالة الحدودليس ببن سوريا وجيرانها فحسب ولكن بين كل بلد المسلمين .

اللهم اجعل أفئدة أهل النصرة تهوي الى حزب التحرير بعد ان بدأ وزراء الانظمة الحاكمة الجائرة يكشفون كفرهم وفسقهم وظلمهم بالسنتهم ويقرون بها انهم يحاربون واجبا شرعيا هو اساس الواجبات .

Edited by موسى المقدسي

Share this post


Link to post
Share on other sites

تقرير زيارة الإعلامي لمدينتي منبج والباب

http://youtu.be/4YAmxlurTSI

 

بسم الله الرحمن الرحيم

المكتب الإعلامي لحزب التحرير - ولاية سوريا يقيم عدة أنشطة تواصل حي مع أهل الشام

بغية توعية أهل الشام على ما يحاك ضدهم من مؤامرات، ومن أجل تبصير الأمة بالمشروع السياسي الذي يحمله حزب التحرير من أجل الوصول إلى خلافة راشدة على منهاج النبوة، يطبق فيها الإسلام كاملاً كنظام حياة، أقام المكتب الإعلامي لحزب التحرير -- ولاية سوريا، وعلى مدى ثلاثة أيام، (الخامس والسادس والسابع من شهر تموز الجاري 2013م)، عدة نقاط تواصل حي مع الناس، مع إلقاء عدة كلمات في المساجد، وذلك في مدينتي منبج والباب.

وقد تركز الحديث مع الناس، على فرضية العمل لإقامة دولة الإسلام، وضرورة توحيد جهود المخلصين من أبناء الأمة وأهل القوة فيها، كما تم التأكيد على أن دولة الخلافة ليست حلماً وردياً يتغنى به المسلمون، وإنما هو واقع قريب بشرنا به الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم حيث قال: (ثم تكون خلافة على منهاج النبوة). كما أكد النقاش قدرة هذه الدولة على تطبيق نظام الإسلام كاملاً، في الاقتصاد والتعليم، والنظام الاجتماعي، والسياسة الداخلية والخارجية وكافة نواحي الحياة، وقدرتها على دحر دول الكفر التي سترمينا عن قوس واحدة كما تفعل الآن.

كما تم توزيع عدد كبير من كتب الحزب وكتيباته وبياناته السياسية، (ككتاب الديمقراطية نظام كفر، وكتاب منهج حزب التحرير في التغيير، وكتيب عن الدولة المدنية).

وقد كان تفاعل الناس طيباً، فأثنى الحضور على الجهود المبذولة لتحذير الأمة من سرقة ثورتها، وعلى تقديم مشروع سياسي يعيد للأمة الإسلامية عزها ومجدها عبر دولتها، دولة الخلافة التي يحاربها أعداء الله ويحذرون منها ويغدقون الأموال على من يحاربها.

http://www.tahrir-syria.info/index.php/video/59-demoact/592-mnbjbabvst070713.html

Share this post


Link to post
Share on other sites

 

قصيدة ياشام أنت دواء الجرح فانتفضي

بقلم: ناصر شيخ عبدالحي

http://youtu.be/4rUcG_kEe3E

 

اللهُ أكبرُ هذيْ الشامُ تنتصرُ = رغمَ الصعابِ ورغمَ أنفِ مَنْ نَخَرُوا

رغمَ القيودِ ورغمَ البطشِ صامدةٌ = كشوكةٍ آذتْ حُلوقَ مَنْ كفروا

رغمَ الكلابِ ورغمَ أنفِ عصابةٍ = تزهو بفعلتها كأنها تَتَرُ

 

أمّاهُ صبراً إن الصّبحَ مُنْبَلِجٌ = رغمَ الذئابِ ورغمَ كلِّ مَنْ غَدروا

أمّاه صبراً قدْ لَبَّيْتُ أمانتيْ = فسامحينيْ إذا نادانيَ القدرُ

أمّاهُ صبراً إنَّ الشامَ عِزَتُنَا = بُشْراكِ بُشْراكِ إنَّ القيدَ مُنْكَسِرُ

أمّاهُ عهداً إنّ الدينَ منصورٌ = وعائدٌ يوماً تاريخهُ العَطِرُ

 

اللهُ أكبرُ هذيْ الشامُ عائدةٌ = تُعيدُ تاريخَ أمّةٍ لها سِيَرُ

مِنْ حِمْصِهَا عادَ عَمْرُو الخيرِ وخالدٌ = وسَعْدُ أنصارٍ أتى، كذا مُضَرُ

ومِنْ دمشقَ أُسُودُ الحقِّ شامخةٌ = تُعْلِيْ اللواءَ ونارُ الغيظِ تستعرُ

ومِنْ حَمَاةَ حُمَاةُ المجدِ قَدْ هَتفوا = بأنَّ مَنْ يَتْبَعِ القرآنَ مُنْتَصِرُ

 

جُرْحُ الخلافةِ غائرٌ يعذّبنا = أَغرى الكلابَ بِعِرْضِنا، فلا عُمَرُ

جُرْحُ الخلافةِ مُرٌّ لَيْسَ يُذْهِبُهُ = إلا أميرٌ يُعيدُ الحقَّ يَنْتَصِرُ

 

يا شامُ أنتِ دواءُ الجرحِ فانتفضيْ = زُنَّارَ نارٍ على الأعداءِ لا تَذَرُ

يا شامُ عدنا نَدُكُّ الظلمَ نَسْحَقُهُ = بِعَزْمِنَا ، واصطفافُ الغربِ مُندحرُ

 

واسمعْ صَفِيْقَاً، بِذُلِّ العُهْرِ يا نجساً = مِنْ جَوْفِ قَصْرِكَ صوتُ الحقِّ مُنْفَجِرُ

مِنْ جوفِ قصركَ ذُلُّ العارِ مُنْدَحِرٌ = فاسمعْ، يا بطةً عرجاءَ تَحْتَضِرُ

سنجعلُ الأرضَ أرضَ الشامِ جنتنا = ومُتْ بغيظكَ يا كذَّابُ يا أَشِرُ

 

اللهُ أكبرُ قَبْلَ الغيثِ غمامةٌ = ربَّاهُ عَجِّلْ لنا ما نحنُ نَنْتَظِرُ

خلافةً تَجْمَعُ الأقطارَ قاطبةً = ودولةً يهنا بعدلِها البشر

اللهُ أكبرُ هذيْ الشامُ دولتُنا = فيها العقابُ، وفيها النصرُ والظفرُ

http://www.tahrir-syria.info/index.php/video/62-inrevosham/591-yasham120713.html

 

 

ثورة الشام الكاشفة

http://youtu.be/hxRUtRLoetg

 

لقد كشفت ثورة الشام كذب الكاذبين وصدق الصادقين..

وإن من الذين يُشار إليهم بالبنان لمواقفهم الصادقة المشرفة منذ انطلاقة الثورة، وربما قبلها، وحتى الآن هم أعلام لا يراهم إلا أهل الحق، أما الفضائيات المتواطئة على الثورة.. فقد عميت عن هؤلاء المخلصين وظنت أنها بتعتيمها عليهم لن تصل مواقفهم المشرفة إلى الأمة.. فخاب ظنهم..

إن بيعة خليفة المسلمين هي الحل الوحيد لسوريا كي تنهض وتعود خير مما سبق، وإن حزب التحرير هو الحزب الوحيد الذي يحمل برنامجاً سياسياً كاملاً لبناء دولة الخلافة على منهاج النبوة، وإن أميره العالم العلامة عطاء بن خليل أبو الرشتة هو خير من يطبق هذا البرنامج وخير من يقود البلاد كي تعود قوية شامخة وتعود الأمة خير أمة أخرجت للناس.

قال تعالى:

{وَيَا قَوْمِ مَا لِي أَدْعُوكُمْ إِلَى النَّجَاةِ وَتَدْعُونَنِي إِلَى النَّارِ * تَدْعُونَنِي لِأَكْفُرَ بِاللَّهِ وَأُشْرِكَ بِهِ مَا لَيْسَ لِي بِهِ عِلْمٌ وَأَنَا أَدْعُوكُمْ إِلَى الْعَزِيزِ الْغَفَّارِ * لَا جَرَمَ أَنَّمَا تَدْعُونَنِي إِلَيْهِ لَيْسَ لَهُ دَعْوَةٌ فِي الدُّنْيَا وَلَا فِي الْآَخِرَةِ وَأَنَّ مَرَدَّنَا إِلَى اللَّهِ وَأَنَّ الْمُسْرِفِينَ هُمْ أَصْحَابُ النَّارِ * فَسَتَذْكُرُونَ مَا أَقُولُ لَكُمْ وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ}

http://tahrir-syria.info/index.php/video/60-htsham/589-shamkashif110713.html

02 رمضان 1434 هـ

Share this post


Link to post
Share on other sites

Join the conversation

You can post now and register later. If you have an account, sign in now to post with your account.

Guest
Reply to this topic...

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.

Loading...
Sign in to follow this  

×
×
  • Create New...