Jump to content
Sign in to follow this  
المستيقن

بعد رسالة من "ثائر" الآن رسالة من "طبيب"

Recommended Posts

القراءة لمن هو +18

 

منقول ::

 

رسالة تلقيتها من أخ لي, طبيب ميداني في ريف دمشق عرفته من خلال الصفحة. هذه هي الثورة التي أحببتها ووهبت نفسي لها. فلا تدعو سياسي من هنا أو منتفع من هناك ينسيكم من هم الثوار ومن هو أصحاب الثورة. تحية لآلاف الجنود المجهولين, الثوار الحقيقيون.

 

أخي الثائر,

 

لا شيئ ولا أحد في الدنيا, لافي الداخل ولا في الخارج, لا مستشفيات المايو كلينيك ولا المدن الطبية مجتمعة تستطيع أن تحضرك للتعامل ولو لساعة واحدة لما أراه في كل ساعة وفي كل يوم في عملي هنا في المشافي الميدانية.

 

لا كتب ولا مراجع ولا تدريبات في غرف الطوارئ تستطيع تدريبك على وقف نزيف طفلة صغيرة في الثامنة من عمرها فقدت ساقيها الغضتين, وعلى المنضدة المجاورة يستلقي أخاها الأصغر منها بعامين مهشم الرأس بطلقة متفجرة, والأبوين مفقودين, أو قد لايكونا مفقودين, بل قد يكونا في تلك (الكومة) من الأجساد التي سأذهب إليها خلال دقائق بعد أن أوقف نزيف الطفلة, كي أرصد حركة أو نفس صادر من (الكومة). فتلك الكومة فيها حياة وقصص وتاريخ ومستقبل عشرات من أهل بلدي, من جيراني ومن أصدقائي. كل هذا, وأنت تعمل بأدوات أقرب لأدوات النجارة منها لأدوات طبية, واختلط عندك النهار بالليل ... ولولا أن ترتجف يداك بشدة لكنت نسيت أنك جائع ولم تأكل منذ يومين. وما أن تنجح في إيقاف نزيف الطفلة, حتى تسمع صرخة من خلفك, صرخة كانت آخر صرخة تصدر من صدر أب عالجته ليلة البارحة من شظية دمرت كليته. صرخة فيها ألم, فيها وداع.... شهيد آخر من بين يديك. تنظر إلى صدريتك التي كانت يوماً بيضاء, وتحاول أن تتذكر أياً من بقع الدم التي عليها كانت منه, فأنت لم تعرف اسمه قط, وبقعة الدم تلك هي الشاهد الوحيد على أنك عرفته.

 

لا كتب لا مراجع لا تدريبات في غرف الطوارئ تستطيع تدريبك على أن تنظر خلال (كومة) الأجساد, بعد أن سنحت لك الفرصة لذلك, ما بين وداع شهيد, و إيقاف نزيف جرح.... تتفقد الأجساد باحثاً عن أي أثر لحياة... نبضة قلب, رعشة اصبع, تقلص حدقة عين.... وتنسى أن تنظر إلى الوجوه.... أو تتناسى, خوفاً من أن تتعرف على أحدها. وتناسي لهذا لم ينقذني اليوم.... فاليوم كان من بين أعضاء هذه الكومة, أخي الصغير ماجد. كان مبتسماً وكأنه كان يعرف أنه قادم ليراني. فأنا لم أره منذ أكثر من شهرين. فلقد كان مع الشباب, ولم نكن نعرف أين تحديداً. ولكن الحمد لله, اليوم عرفنا مكانه. رحمة الله عليه.

 

لا أخفيك أخي, صرت أتمنى الموت مع كل صوت قذيفة اسمعه. فكيف سأخبر مئات الأطفال أنهم سيكبرون من دون أب أو أم, أو أيدي أو أرجل, وكيف سأطلب منهم أن يراجعوا أطباء كل عدة أشهر, فعظامهم الغضة لن تقف عن النمو, ولكن ليس هناك أطراف تنمو ضمنها تلك العظام.... كيف سأخبر أهالي عن أطفالهم, وكيف سأخبر أطفال عن أهاليهم... وكيف سأخبر أهلي عن ماجد؟

 

ثم أتذكر شباباً كالورود, ضمدت لهم جراح كثيرة, ورفضوا أن يبقوا ولو ليلة واحدة في المشفى, بل هرعوا إلى نقاطهم وإلى إخوان لهم, حتى لا يبرد البارود وحتى يقفوا حصناً جباراً في وجه العدو الذي ينتظرك حتى ترف عينك لينقض عليك. لأجلهم جميعاً, سوف أبقى هنا ولن ترف عيني ولن أنام ولن آكل, من أجل الطفلة, من أجل أخيها, من أجل أبويها..... ومن أجل ماجد. فماجد يقاتل في كل جبهة الآن, من داريا للقابون لجوبر لبرزة...... دعاءك لنا أخي.

 

الثائر المتفائل

https://www.facebook...c.revolutionary

Edited by المستيقن

Share this post


Link to post
Share on other sites

جزاك الله خيرا اخي الثائر

ان شهادتك هذه يجب ان تحتفظ بها الامة لتعرف واقع الحكام المجرمين وواقع الغرب الكافر

لقد قتلت راس الكفر امريكا اكثر من نصف المليون طفل من ابنائنا بالعراق في المقاطعة التي فرضتها على العراق بعد حرب الخليج الاولى من ناحية الاكل والدواء وها هي لم يتوقف حقدها على الاسلام والمسلمين فها هي تغل في قتل اهلنا بالشام بمساندة المجرم بشار واعطاءه المهلة تلوى الاخرى

علاّ هذه الشهادة تصل الى الخليفة القادم قريبا ان شاء الله فيقتص لنا وما ذلك على الله بعزيز

Edited by ابن الخلافة

Share this post


Link to post
Share on other sites

Join the conversation

You can post now and register later. If you have an account, sign in now to post with your account.

Guest
Reply to this topic...

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.

Loading...
Sign in to follow this  

×
×
  • Create New...