منتدى العقاب

الإخوة الكرام نعتذر عن هذا الإغلاق للمنتدى لأسباب تقنية

عنوان المنتدى الجديد http://www.alokab.com/forum

هذا المنتدى سيكون للقراءة فقط

يُطلب من الجميع التسجيل في المنتدى الجديد ومباشرة نشر المواضيع ، والرجاء الشديد التقيد بقوانين المنتدى

مرحبا بالضيف ( دخول | التسجيل )



 
إضافة رد على الموضوعموضوع جديد
> زوجات علي بن أبي طالب رضي الله عنه, حول زوجات علي واولاده
أبو عبد الكريم
المشاركة Oct 9 2006, 01:11 AM
مشاركة #1


عضو متميز
***

المجموعة: الأعضاء
المشاركات: 38
التسجيل: 19-February 06
رقم العضوية: 2,079



زوجات علي بن أبي طالب
( رضي الله عنه )
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اتابع معكم سلسلة تعدد زوجات الصحابة رضي الله عنهم واليوم أستعرض زوجات علي بن أبي طالب رضي الله عنه باختصار شديد :-
= من أقوال العلماء حول زوجات وأولاد علي =
( رضي الله عنه )
1- قال ابن سعد :- ( فجميع ولد علي ابن أبي طالب لصلبه أربعة عشر ذكرا وتسع عشرة امرأة ) . الطبقات الكبرى – 14 / 3 .
2- قال ابن الأثير فيما يتعلق بأولاد الإمام علي :- ( فجميع ولده أربعة عشر ذكرا وسبع عشرة امرأة ) . الكامل في التاريخ - 398 / 3 .
3- قال ابن الجوزي :- ( وكان لأمير المؤمنين علي رضي الله عنه أربع حرائر وسبعة عشرة سرية . وتزوج ابنه الحسن رضي الله عنه بنحو أربعمائة ، الى غير ذلك مما يطول ذكره ) . صيد الخاطر – فصل من أٍسرار الزواج .
4- وقال ابن الجوزي أيضا :- ( كان له من الولد أربعة عشر ذكرا وتسع عشر أنثى ) . تلقيح فهوم أهل الأثر – ص79 – ط1 . وقال أيضا ذلك في كتابه " المنتظم " 69 / 5 .
5- قال الإمام الغزالي :- ( فقد نكح علي رضي الله عنه بعد وفاة فاطمة عليها السلام بسبع ليال ، ويقال إن الحسن بن علي كان منكاحا حتى نكح زيادة على مائتي امرأة ، وكان ربما عقد على أربع في وقت واحد ، وربما طلق أربعا في وقت واحد واستبدل بهن ) . النكاح وآداب اللقاء بين الزوجين - ص 29 .
6- ذكر ابن تيمية عن الإمام علي بن أبي طالب أنه :- ( استشهد وعنده تسع عشر سرية وأربع نسوة وهذا كله مباح ولله الحمد ) . النكاح وآداب اللقاء بين الزوجين - ص 29 .
7- ونقل ابن تيمية قول ابن حزم مستدلا بقوله عن الإمام علي :- ( ومات عن أربع زوجات وتسع عشرة أم ولد ) . منهاج السنة النبوية - 130 / 4 .
8- قال عمدة النسابين جمال الدين أحمد بن علي الحسني المعروف بابن عتبة ( 748 – 828 هـ ) :- ( وكان لأمير المؤمنين عليه السلام في أكثر الروايات ستة وثلاثون ولدا ، ثمانية عشر ذكرا وثمانية عشر أنثى … ) . عمدة الطالب في أنساب آل أبي طالب – ص 83 .
9- قال الشيخ المفيد الشيعي :- ( فأولاد أمير المؤمنين‏ صلى الله عليه وآله سبعة وعشرون ولدا ذكرا و أنثى ... ) . كتاب الإرشاد -
الذهاب لأعلى الصفحة
 
+تعقيب مع اقتباس المشاركة
أبو عبد الكريم
المشاركة Oct 9 2006, 01:13 AM
مشاركة #2


عضو متميز
***

المجموعة: الأعضاء
المشاركات: 38
التسجيل: 19-February 06
رقم العضوية: 2,079



= الزوجة الأولى :-
- فاطمة الزهراء بنت رسول الله  -

فاطمة رضي الله عنها هي بنت رسول الله  ، وأمها هي خديجة بنت خويلد رضي الله عنها . وفاطمة هي الزوجة الأولى لابن عمها علي رضي الله عنه . ولم يكن لعلي زوجة غيرها في حياتها .
وقد تزوجها علي رضي الله عنهما بعد حضورها للمدينة المنورة بأشهر قليلة .
= قال ابن حجر :- ( ومن طريق عمر بن علي قال : تزوج علي فاطمة في رجب سنة مقدمهم المدينة وبني بها مرجعه من بدر ، ولها يومئذ ثمان عشرة سنة ) . الإصابة - كتاب النساء – حرف الفاء - فاطمة بنت رسول الله .

= نساء الرسول  يوسطن فاطمة في أمر عائشة والرسول يأمر فاطمة أن تحب عائشة .
( عن بن شهاب : أخبرني محمد بن عبد الرحمن بن الحارث بن هشام : أن عائشة زوج النبي  قالت : أرسل أزواج النبي  فاطمة بنت رسول الله  إلى رسول الله  ، فاستأذنت عليه وهو مضطجع معي في مرطي فأذن لها ، فقالت : يا رسول الله ، إن أزواجك أرسلنني إليك يسألنك العدل في ابنة أبي قحافة - وأنا ساكتة - قالت : فقال لها رسول الله  : أي بنية ، ألست تحبين ما أحب ؟ فقالت : بلى . قال : فأحبى هذه … ) . مسلم – كتاب فضائل الصحابة – باب فضل عائشة ، " 830 – ( 2442 ) " . والبخاري .

= علي يغاضب فاطمة الزهراء والرسول يسميه أبا تراب .
( عن سهل بن سعد قال : جاء رسول الله  بيت فاطمة فلم يجد عليا في البيت فقال : أين ابن عمك ؟ قالت : كان بيني وبينه شيء فغاضبني فخرج فلم يَقِلْ عندي . فقال رسول الله  لإِنسان : أنظر أين هو ؟ فجاء فقال : يا رسول الله هو في المسجد راقد . فجاء رسول الله  وهو مضطجع قد سقط رداءه عن شِقّه وَأَصَابَهُ تُرَابٌ ، فجعل رسول الله  يمسحه عنه ويقول : قم أبا تراب قم أبا تراب ) . البخاري – كتاب الصلاة – باب نوم الرجال في المسجد – " 441 " . وأخرجه مسلم .

توفيت فاطمة رضي الله عنها بعد وفاة الرسول  بستة أشهر ( … وعاشت بعد النبي  ستة أشهر … ) . البخاري – كتاب المغازي – باب غزوة خيبر – " 4240 و 4241 " . وأخرجه مسلم .
= قال الذهبي :- ( وعاشت أربعا أو خمسا وعشرين سنة وأكثر ما قيل أنها عاشت تسعا وعشرين سنة والأول أصح ) . سير أعلام النبلاء - 121 / 2 .



= أولاد علي من فاطمة الزهراء =
ولدت فاطمة رضي الله عنها كلا من الحسن والحسين ومحسن الذي مات صغيرا وزينب الكبرى وأم كلثوم الكبرى .
===================================
= الزوجة الثانية :-
- أم البنين بنت حزام بن خالد بن ربيعة -
وقد ولدت له العباس الأكبر وعثمان وجعفرا و عبد الله .
= قال ابن الجوزي :- ( ذكر أولاده رضي الله عنه كان له من الولد أربعة عشر ذكرا وتسع عشرة أنثى ... والعباس الأكبر وعثمان وجعفر وعبد الله قتلوا مع الحسين أمهم أم البنين بنت حزام بن خالد ) . صفوة الصفوة : 309 / 1
= قال الشيخ المفيد الشيعي عند حديثه عن علي رضي الله عنه :- ( والعباس وجعفر وعثمان وعبد اللَّه الشهداء مع أخيهم الحسين بن ‏علي ‏صلى الله عليه وآله بطف كربلاء أمهم أم البنين بنت حزام بن خالد بن دارم ) . الإرشاد - باب ذكر أولاد أمير المؤمنين عليه السلام وعددهم وأسماؤهم ....
الذهاب لأعلى الصفحة
 
+تعقيب مع اقتباس المشاركة
أبو عبد الكريم
المشاركة Oct 9 2006, 01:15 AM
مشاركة #3


عضو متميز
***

المجموعة: الأعضاء
المشاركات: 38
التسجيل: 19-February 06
رقم العضوية: 2,079



= الزوجة الثالثة :-
- ليلى بنت مسعود بن خالد بن مالك بن ربعي -
وقد ولدت له 1- عبيد الله 2- أبو بكر .
= قال الطبري :- ( وقتل أبو بكر بن علي بن أبي طالب وأمه ليلى ابنة مسعود بن خالد بن مالك بن ربعي … ) . تاريخ الطبري : 468 / 5 .
= قال ابن الجوزي :- ( ذكر أولاده رضي الله عنه كان له من الولد أربعة عشر ذكرا وتسع عشرة أنثى ... وعبيد الله قتله المختار وأبو بكر قتل مع الحسين أمهما ليلى بنت مسعود ... ) . صفوة الصفوة : 309 / 1 .
= قال المفيد وهو من كبار علماء الشيعة :- ( ... ومحمد الأصغر المكنى أبا بكر و عبيد الله الشهيدان مع أخيهما الحسين‏عليه السلام بالطف أمهما ليلى بنت مسعود الدارمية ) . الإرشاد - باب ذكر أولاد أمير المؤمنين عليه السلام وعددهم وأسماؤهم ....

===================================
= الزوجة الرابعة :-
- أسماء بنت عميس الخثعمية رضي الله عنها -
أسماء بنت عميس صحابية جليلة ، ومن الصحابيات اللواتي أسلمن في بداية الدعوة الإسلامية ، وحياتها غنية بالمواقف العظيمة والصبر على المحن والإبتلاءات .
أسلمت في بداية البعثة النبوية وقبل دخول الرسول  دار الأرقم بن أبي الأرقم . وكان ذلك عند إسلام زوجها جعفر بن أبي طالب . فهما من السابقين الى الإسلام . بعد مقتل جعفر رضي الله عنه في معركة مؤتة التي حدثت في السنة الثامنة للهجرة ، وبعد انتهاء عدتها منه ، تزوجها أبو بكر الصديق . وبعد وفاة أبي بكر تزوجها علي بن أبي طالب ، وقد شهدت معه الأحداث الجسام وآخرها مقتله رضي الله عنه على يد الخوارج .
= قال ابن حجر :- ( ... وأخرج ابن السكن بسند صحيح عن الشعبي قال : تزوج علي أسماء بنت عميس ، فتفاخر ابناها محمد بن جعفر ومحمد بن أبي بكر ، فقال كل منهما : أنا أكرم منك ، وأبي خير من أبيك . فقال لها علي : اقضي بينهما . فقالت : ما رأيت شابا خيرا من جعفر ، ولا كهلا خيرا من أبي بكر . فقال لها علي : فما أبقيت لنا ؟! ) . الإصابة – 490 / 7 – ترجمة رقم 10803 .
فقالت كما جاء في مصادر أخرى : فيك كل الخير .
= وفاتها :- توفيت أسماء رضي الله عنها بعد مقتل زوجها علي بن أبي طالب بعدة أشهر ، سنة أربعين من الهجرة النبوية ( 40 هـ ) ، ودفنت رضي الله عنها بالبقيع .
= زواجها من علي :-
بعد موت أبي بكر الصديق تزوجها علي وذلك في 13 هـ . وزواج علي ّ رضي الله عنه من أسماء بنت عميس رضي الله عنها أمر معلوم جيدا ، ومع ذلك لا بأس من ذكر الحديثين التاليين حيث يفهم منهما أن أسماء رضي الله عنها كانت من زوجات عليّ رضي الله عنه :
1- ( عن أبي أسماء مولى عبد الله بن جعفر أنه أخبره : أنه كان مع عبد الله بن جعفر فخرج معه من المدينة ، فمروا على حسين بن علي وهو مريض بِالسُّقْيَا ، فأقام عليه عبد الله بن جعفر حتى إذا خاف الفوات خرج ، وبعث إلى علي بن أبي طالب وأسماء بنت عميس وهما بالمدينة ، فقدما عليه ، ثم إن حسينا أشار إلى رأسه فأمر علي برأسه فحلق ثم نسك عنه بِالسُّقْيَا فنحر عنه بعيرا . قال يحيى بن سعيد : وكان حسين خرج مع عثمان بن عفان في سفره ذلك إلى مكة ) . الموطأ – كتاب الحج – باب أنه سمع بعض أهل العلم يقول … .
- السقيا : موضع بين مكة والمدينة .
2- ( عن مولى عمرو بن العاص : أن عمرو بن العاص أرسله الى علي يستأذنه على أسماء بنت عُميس ، فأذن له ، حتى إذا فرغ من حاجته سأل المولى عمرو بن العاص عن ذلك ؟ فقال : إن رسول الله  نهانا أو نهى أن ندخل على النساء بغير إذن أزواجهن … قال أبو عيسى : هذا حديث حسن صحيح ) . جامع الترمذي – كتاب الأدب – باب ما جاء في النهي عن الدخول على النساء إلا بإذن الأزواج – 2779 .
= أولاد علي من أسماء بنت عميس =
ولدت له يحيى وعونا . وقال آخرون يحيى ومحمد الأصغر
= قال ابن الجوزي :- ( ذكر أولاده رضي الله عنه كان له من الولد أربعة عشر ذكرا وتسع عشرة أنثى ... ويحيى وعون أمهما أسماء بنت عميس ) . صفوة الصفوة : 309 / 1
الذهاب لأعلى الصفحة
 
+تعقيب مع اقتباس المشاركة
أبو عبد الكريم
المشاركة Oct 9 2006, 01:16 AM
مشاركة #4


عضو متميز
***

المجموعة: الأعضاء
المشاركات: 38
التسجيل: 19-February 06
رقم العضوية: 2,079



= الزوجة الخامسة :-
- أمامة بنت أبي العاص بن الربيع -
ولدت أمامة ونشأت في مكة قبل الهجرة وهي حفيدة رسول الله  ، وكان يحبها ويثني عليها ويحملها أثناء الصلاة كما في حديث البخاري – كتاب الصلاة - باب إذا حمل جارية صغيرة على عاتقه في الصلاة – " 516 " . وأخرج مسلم بمعناه .
وأم أمامة هي زينب بنت الرسول  ، وأم زينب هي خديجة بنت خويلد رضي الله عنهما . وأبوها هو أبو العاص بن الربيع رضي الله عنه . أسلم في السنة السابعة من الهجرة ، وتوفي في السنة الثانية عشرة في خلافة أبي بكر الصديق .
بعد وفاة أبيها قام الزبير بن العوام رضي الله عنه بتزويجها لعلي بعد وفاة خالتها فاطمة رضي الله عنها وذلك في خلافة الفاروق عمر بن الخطاب . وعاشت أمامة مع علي طيلة الخلافة الراشدة وانتقلت معه الى الكوفة وبقيت معه الى أن قتل أي قرابة ربع قرن . وبعد مقتل عليّ رضي الله عنه تزوجها المغيرة بن نوفل بن الحارث بن عبد المطلب الذي تولى القضاء في خلافة عثمان بن عفان رضي الله عنه .
= قال ابن كثير عن حوادث السنة الثانية عشرة :- ( فصل فيما كان من الحوادث في هذه السنة … وفيها تزوج علي بن أبي طالب بأمامة بنت زينب بنت رسول الله وهي من أبي العاص بن الربيع بن عبد شمس الأموي وقد توفي أبوها في هذا العام وهذه هي التي كان رسول الله يحملها في الصلاة فيضعها إذا سجد ويرفعها إذا قام وفيها تزوج عمر بن الخطاب عاتكة بنت زيد بن عمرو بن نفيل وهي ابنة عمه وكان لها محبا وبها معجبا … ) . البداية والنهاية : 353 / 6 .

= أولاد علي من أمامة =
ولدت أمامة لعليّ رضي الله عنه ولدا واحدا هو محمد الأوسط .
= قال ابن الجوزي أثناء حديثه عن علي رضي الله عنه :- ( … ومحمد الأوسط أمه أمامة بنت أبي العاص … ) . صفة الصفوة : 309/1 .

===================================
= الزوجة السادسة :-
- أم سعيد بنت عروة بن مسعود الثقفي -
كانت أم سعيد بنت عروة زوجة لعتبة بن أبي سفيان . وولدت له عبد الله بن عتبة . ثم تزوجها علي بن أبي طالب رضي الله عنه .
= أولاد علي من أم سعيد =
أنجبت له بنتين هما :-
1- رملة الكبرى .
2- أم الحسن التي تعاقب عليها ثلاثة أزواج .
= قال الطبري عن علي رضي الله عنه :- ( … وتزوج أم سعيد بنت عروة بن مسعود بن معتب بن مالك الثقفي ، فولدت له أم الحسن ، ورملة الكبرى ) . تاريخ الطبري 154 / 5 .
= قال الشيخ المفيد الشيعي :- ( وأم الحسن و رملة أمهما أم سعيد بنت عروة بن مسعود الثقفي ). الإرشاد – باب ذكر أولاد أمير المؤمنين عليه السلام وعددهم وأسماؤهم ....

===================================
= الزوجة السابعة :-
- محياة بنت امرئ القيس بن عدي -
وهي من قبيلة كلب ، وقد أنجبت له بنتا لم يعرف اسمها كما قال ابن سعد في طبقاته ، وماتت وهي صغيرة .
======================
هذا وللإمام علي رضي الله عنه أولاد من ( أمهات أولاد ) شتى .

= علي يخطب عاتكة بنت زيد =
= قال ابن عبد البر عن عاتكة بنت زيد :- ( … ثم خطبها علي بن أبي طالب رضي الله عنه بعد انقضاء عدتها من الزبير ، فأرسلت إليه إني لأضن بك يا ابن عم رسول الله  عن القتل … ) . الاستيعاب 1879 / 4 – ترجمة رقم 4024 .
الذهاب لأعلى الصفحة
 
+تعقيب مع اقتباس المشاركة
أبو عبد الكريم
المشاركة Oct 9 2006, 01:20 AM
مشاركة #5


عضو متميز
***

المجموعة: الأعضاء
المشاركات: 38
التسجيل: 19-February 06
رقم العضوية: 2,079



= الزوجة الخامسة :-
- أمامة بنت أبي العاص بن الربيع -
ولدت أمامة ونشأت في مكة قبل الهجرة وهي حفيدة رسول الله  ، وكان يحبها ويثني عليها ويحملها أثناء الصلاة كما في حديث البخاري – كتاب الصلاة - باب إذا حمل جارية صغيرة على عاتقه في الصلاة – " 516 " . وأخرج مسلم بمعناه .
وأم أمامة هي زينب بنت الرسول  ، وأم زينب هي خديجة بنت خويلد رضي الله عنهما . وأبوها هو أبو العاص بن الربيع رضي الله عنه . أسلم في السنة السابعة من الهجرة ، وتوفي في السنة الثانية عشرة في خلافة أبي بكر الصديق .
بعد وفاة أبيها قام الزبير بن العوام رضي الله عنه بتزويجها لعلي بعد وفاة خالتها فاطمة رضي الله عنها وذلك في خلافة الفاروق عمر بن الخطاب . وعاشت أمامة مع علي طيلة الخلافة الراشدة وانتقلت معه الى الكوفة وبقيت معه الى أن قتل أي قرابة ربع قرن . وبعد مقتل عليّ رضي الله عنه تزوجها المغيرة بن نوفل بن الحارث بن عبد المطلب الذي تولى القضاء في خلافة عثمان بن عفان رضي الله عنه .
= قال ابن كثير عن حوادث السنة الثانية عشرة :- ( فصل فيما كان من الحوادث في هذه السنة … وفيها تزوج علي بن أبي طالب بأمامة بنت زينب بنت رسول الله وهي من أبي العاص بن الربيع بن عبد شمس الأموي وقد توفي أبوها في هذا العام وهذه هي التي كان رسول الله يحملها في الصلاة فيضعها إذا سجد ويرفعها إذا قام وفيها تزوج عمر بن الخطاب عاتكة بنت زيد بن عمرو بن نفيل وهي ابنة عمه وكان لها محبا وبها معجبا … ) . البداية والنهاية : 353 / 6 .

= أولاد علي من أمامة =
ولدت أمامة لعليّ رضي الله عنه ولدا واحدا هو محمد الأوسط .
= قال ابن الجوزي أثناء حديثه عن علي رضي الله عنه :- ( … ومحمد الأوسط أمه أمامة بنت أبي العاص … ) . صفة الصفوة : 309/1 .

===================================
= الزوجة السادسة :-
- أم سعيد بنت عروة بن مسعود الثقفي -
كانت أم سعيد بنت عروة زوجة لعتبة بن أبي سفيان . وولدت له عبد الله بن عتبة . ثم تزوجها علي بن أبي طالب رضي الله عنه .
= أولاد علي من أم سعيد =
أنجبت له بنتين هما :-
1- رملة الكبرى .
2- أم الحسن التي تعاقب عليها ثلاثة أزواج .
= قال الطبري عن علي رضي الله عنه :- ( … وتزوج أم سعيد بنت عروة بن مسعود بن معتب بن مالك الثقفي ، فولدت له أم الحسن ، ورملة الكبرى ) . تاريخ الطبري 154 / 5 .
= قال الشيخ المفيد الشيعي :- ( وأم الحسن و رملة أمهما أم سعيد بنت عروة بن مسعود الثقفي ). الإرشاد – باب ذكر أولاد أمير المؤمنين عليه السلام وعددهم وأسماؤهم ....

===================================
= الزوجة السابعة :-
- محياة بنت امرئ القيس بن عدي -
وهي من قبيلة كلب ، وقد أنجبت له بنتا لم يعرف اسمها كما قال ابن سعد في طبقاته ، وماتت وهي صغيرة .
======================
هذا وللإمام علي رضي الله عنه أولاد من ( أمهات أولاد ) شتى .

= علي يخطب عاتكة بنت زيد =
= قال ابن عبد البر عن عاتكة بنت زيد :- ( … ثم خطبها علي بن أبي طالب رضي الله عنه بعد انقضاء عدتها من الزبير ، فأرسلت إليه إني لأضن بك يا ابن عم رسول الله  عن القتل … ) . الاستيعاب 1879 / 4 – ترجمة رقم 4024 .
الذهاب لأعلى الصفحة
 
+تعقيب مع اقتباس المشاركة
أبو عبد الكريم
المشاركة Oct 9 2006, 01:22 AM
مشاركة #6


عضو متميز
***

المجموعة: الأعضاء
المشاركات: 38
التسجيل: 19-February 06
رقم العضوية: 2,079



= ملاحظات على زواج علي بن أبي طالب =
( رضي الله عنه ) .
1- جميع زوجات علي أنجبن له . وقد بلغ عدد ما أنجبنه هن و " أمهات أولاده " ستا وثلاثين ذكرا وأنثى تقريبا .
2- كان من زوجات علي رضي الله عنه الأبكار مثل فاطمة وأمامة بنت أبي العاص .
3- كان من زوجاته أيضا أرامل مثل أسماء بنت عميس التي كانت قبله زوجة لأبي بكر الصديق ، وأم سعيد بنت عروة التي كانت زوجة لعتبة بن أبي سفيان . لكنا غير متأكدين من أن أم سعيد أرملة فربما كانت مطلقة لا أرملة والله أعلم .
4- عليّ مثله مثل عثمان رضي الله عنهما لم يجمعا مع بنات الرسول  أي زوجة أخرى ، فبوجود فاطمة الزهراء رضي الله عنها لم يتزوج علي غيرها ، ولكن بعد وفاتها جمع بين أكثر من زوجة .
5- جمع علي رضي الله عنه بين أربع زوجات في وقت واحد ، هن أمامة بنت أبي العاص وأسماء بنت عميس وليلى بنت مسعود وزوجة رابعة هي إحدى زوجاته المذكورات ولكن لست متأكدا من هي منهن .
6- يلاحظ أن أسماء بنت عميس وغيرها من الزوجات قد وافقن على الزواج من علي رغم وجود أكثر من زوجة لديه ، وهذا يؤكد ما قلناه سابقا من أن الصحابيات رضي الله عنهن كن يوافقن على الزواج من الرجل المتزوج ، بينما الكثيرات اليوم ممن تسممت عقولهن بسموم الأفلام والمسلسلات الهابطة يرفضن هذا الأمر .
7- في حالة علي كما في حالة بقية الصحابة فإن أحدا من أهل زوجاته رضي الله عنه لم يكن يعترض على زواجه مجددا ، بل كانوا يزوجونه ابنتهم مع وجود غيرها عنده ! فالمجتمع كله لم يكن يعترض على تعدد الزوجات ، خلافا لمجتمعات المسلمين اليوم التي تسممت أجواؤها بكثير من الأفكار الغربية الغريبة المعادية لتعدد الزوجات أما تعدد العشيقات والخليلات فلا بأس به عندهم .
8- ما لاحظناه من مواقف أولاد أبي بكر الصديق وعمر وعثمان رضي الله عنهم من تعدد زوجات آبائهم ينطبق على أولاد علي ذكورا وإناثا ، فإن أحدا منهم لم يعترض على تعدد زوجات علي . ومنهم على سبيل المثال الحسن والحسين اللذان شهدا أكثر من مرة زواج والدهما . وكيف يعترض أحد منهم وهم أنفسهم خاضوا غمار تعدد الزوجات . وكذلك زينب الكبرى وأم كلثوم لم تعترضا على زواج والدهما . وقل أن تجد من جيل شباب اليوم وشاباته من يقتدي بتلك المواقف الرائعة ، كيف وقد اتخذوا الممثلين والمغنيين قدوة لهم .
9- العلاقة بين أبناء علي من زوجاته المختلفات جيدة فإن كثيرا منهم مثلا قد قتلوا وهم يقاتلون الى جانب أخيهم الحسين في معركة كربلاء .
10- جمع علي رضي الله عنه بين أربع زوجات وهو خليفة للمسلمين وفي موضع القدوة للرعية ، فلا حرج أن يكون للحاكم أكثر من زوجة ، مقتديا بذلك بسنة الخلفاء الراشدين وغيرهم من الخلفاء . ومن الواضح أن ذلك لم يكن يمنع الخلفاء من ممارسة أعباء الحكم ورعاية شؤون الناس ومصالحهم ، بل ربما كان عاملا مساعدا لهم على ذلك .
11- وفي تعدد زوجات علي رضي الله عنه رد على من يزعم بأن التعدد لا ينتشر إلا في الأوساط المتخلفة أو الأمية . فعلي كان من أهل العلم والفقه والسياسة والحكم .
12- تقوى علي وعبادته وزهده في الدنيا وخوفه من الظلم لم تمنعه من الزواج من عدة زوجات خلافا لما يظنه بعض من يصطنعون التقوى والزهد في الدنيا من أن ذلك يتعارض مع التعدد . وما كان عليه علي وبقية الصحابة رضي الله عنهم أجمعين من عبادة وتقوى وزهد رغم تعديد زوجاتهم لا ينكره أحد .
13- خطب علي نساء أخريات ولم يتم الزواج منهن . وهذا يدل على الإقبال على الزواج عند الصحابة رضي الله عنهم وحرصهم على إحصان أكبر عدد ممكن من المسلمات .
14- حاول علي الزواج من عاتكة بعد مقتل زوجها الزبير بن العوام رضي الله عنهم ، وكان الزبير هو الزوج الرابع أو الخامس لعاتكة ، ورغم ذلك كان علي مستعدا للزواج منها ، خلافا لما هو سائد لدى الكثير من المسلمين اليوم من كراهية الزواج من الأرملة والمطلقة ، خصوصا إذا كان سبق لها الزواج أكثر من مرة ، وهذا ما لم يعرفه الصحابة أبدا ، ومنهم علي الذي استعد لزواج عاتكة رغم كثرة من تزوجوها قبله .
15- الجمع بين أكثر من زوجة عند علي وبقية الصحابة رضي الله عنهم يدل على أن تعدد الزوجات في الإسلام غير مقيد بالحالات والظروف التي اعتاد عبيد الغرب ترديدها ، وإنما التعدد الى أربع زوجات أمر مشروع دون ضرورات تقيده أو مبررات تسوغه ، وهو مندوب ومستحب وغير معلل بعلة ، ولا مؤقت بعصر من العصور ، ولا زمن من الأزمان ، والله من وراء القصد .


==================================
الذهاب لأعلى الصفحة
 
+تعقيب مع اقتباس المشاركة
سليم الثاني
المشاركة Nov 5 2006, 08:59 PM
مشاركة #7


عضو متميز
***

المجموعة: الأعضاء
المشاركات: 38
التسجيل: 5-April 06
رقم العضوية: 2,686



اخي الكريم بارك الله فيك على هذه المعلومات الطيبة لكن سؤالي هو :
كم زوجة جمع علي عليهة السلام من الزوجات في آن واحد .
وهل صحيح ان الرسول عليه السلام منعه من التزوج على ابنته فاطمة الزهراء.
والسلام عليكم
الذهاب لأعلى الصفحة
 
+تعقيب مع اقتباس المشاركة
إسلام1975
المشاركة Nov 8 2006, 07:56 AM
مشاركة #8


عضو متميز
***

المجموعة: الأعضاء
المشاركات: 280
التسجيل: 15-May 05
رقم العضوية: 665



منعه الرسول أخي لسبب الا وهو أن لا يجمع بين بنت حبيب الله وبنت عدو الله لأنه كان يريد الزواج من ابنة أحد المشركين لذلك منعه ولم يمنعه لأن الزواج حرام من ثانية وعليه السلام لا يحرم حلالا ورد في في كتاب الله وهذا هو سبب منعه من الزواج بثانية [size=10][/size]
الذهاب لأعلى الصفحة
 
+تعقيب مع اقتباس المشاركة
أبو عبد الكريم
المشاركة Nov 13 2006, 12:12 PM
مشاركة #9


عضو متميز
***

المجموعة: الأعضاء
المشاركات: 38
التسجيل: 19-February 06
رقم العضوية: 2,079



بسم الله الرحمن الرحيم
الاخ الفاضل سليم الثاني
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أعتذر اليكم عن تأخري في الرد على أسئلتكم حيث أن الظروف لا تمكنني من فتح الانترنت دائما . واليكم ما يلي :
- من المتفق عليه بين أهل العلم وبين السنة والشيعة أن الامام علي رضي الله عنه قد تزوج بعد فاطمة ست زوجات ، وهناك مصادر شيعية ترفع العدد الى ثمان زوجات .
- في وجود فاطمة لم يجمع علي غيرها معها . وهذا أمر ثابت .
- لا أشك أن الامام علي رضي الله عنه قد جمع في وقت واحد بين أربع زوجات . ومن الثابت أنه عندما قتل كان عنده كل من 1- أمامة بنت أبي العاص بن الربيع وتزوجت بعده . 2- أسماء بنت عميس وماتت بعده بشهور . 3 – ليلى بنت مسعود ، وتزوجت بعده ابن أخيه عبد الله بن جعفر بن أبي طالب .
والرابعة لم أستطع تحديدها .
= بالنسبة لسؤالك الثاني أقول : ان المرأة التي خطبها علي رضي الله عنه ومنعه الرسول صلى الله عليه وآله وسلم من زواجها هي ابنه أبي جهل . وقد ثبتت صحة هذا الرواية في البخاري وغيره من كتب الحديث .
وقد لاحظت أن ذي النورين عثمان بن عفان رضي الله عنه لم يعدد على بنات الرسول صلى الله عليه وسلم .
وطبعا حديث خطبة علي لإبنة أبي جهل ومنع الرسول له من الزواج منها لا يعكر على اباحة التعدد واستحبابه ، ذلك ان أحدا من الصحابة لم يفهم من الحديث تقييد التعدد فضلا عن منعه واستمر التعدد بين المسلمين وبين الصحابة قبل هذا الحديث وأثناءه وبعده وبعد وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم . وعلي نفسه كما هو ثابت جمع بعد وفاة فاطمة رضي الله عنها بين أربع زوجات لأنه لم يفهم من منع الرسول له منع التعدد او كراهيته كما تذهب الى ذلك الجمعيات النسائية المشبوهة وعبيد الغرب في المنطقة .
الذهاب لأعلى الصفحة
 
+تعقيب مع اقتباس المشاركة

إضافة رد على الموضوعموضوع جديد
1 عدد القراء الحاليين لهذا الموضوع (1 الزوار 0 المتخفين)
0 الأعضاء:

 



نسخة خفيفة الوقت الآن: 24th October 2014 - 06:45 PM