اذهب الي المحتوي
واعي واعي

الجولة الإخبارية 2018/01/22م

Recommended Posts

 

الجولة الإخبارية 2018/01/22م

بسم الله الرحمن الرحيم

 

 

الجولة الإخبارية

2018/01/22م

 

 

 

العناوين:

 

  • · وزير أوقاف السعودية يهاجم الثورة السورية
  • · أبو الغيط: أكثر من نصف نازحي العالم من وطننا العربي
  • · قمة تنموية في بيروت بغياب 19 حاكما عربيا

 

التفاصيل:

 

وزير أوقاف السعودية يهاجم الثورة السورية

 

هاجم وزير الشؤون الإسلامية في السعودية عبد اللطيف بن عبد العزيز ثورات الربيع العربي، مستشهدا بما تسببت به الثورة في سوريا من دمار وتشريد لأهلها. ووصف الوزير السعودي خلال كلمة ألقاها أمام تجمع لدعاة سعوديين رسميين في العاصمة الرياض الثورات بأنها "ثورات سامة ومهلكة للإنسان العربي المسلم" وتجلب الخراب والدمار للبلاد والعباد وتأتي على الأخضر واليابس، وأكد أن هذا كله "بسبب دعاة الفتنة ومن سيسوا الدين لاكتساب الدنيا ومحاولة الاستيلاء على الحكم". وأضاف أن السماح بذلك لـ"دعاة الفتن والشر، والمتاجرين بعواطف الشعوب" يؤدي إلى التشريد والقتل والدمار والخراب للأوطان دون فائدة أو نفع يعود على الشعوب والأوطان في الدين أو في الدنيا". واستشهد في حديثه عن الثورات بالأزمة السورية وما حل بالشعب السوري من تشرد وفقر بفعل هذه الثورة و"دعاة الفتن الذين سمحوا أن يحركوا الشوارع لتصبح سوريا هكذا".

 

فيا علماء الإسلام! إن الأمة اليوم في حاجة إلى مواقفكم، تلك المواقف التي تشبه مواقف الرعيل الأول، حيث صارعت الباطل فصرعته، لا أن تتبرؤوا من تحرك الأمة ضد الظلمة الذين أزفت نهايتهم، واحذروا غضبة الأمة فقد دب فيها الوعي فتحركت، فكونوا أمامها لا خلفها! فقد كانت "كلمة حق عند سلطان جائر" هي شعار كل من حفظ كتاب الله وجمع سنة رسوله r وعلم بفقه شريعته، وما أكثر الأمور التي استقامت على مدار قرون الإسلام الخوالي بسبب هذا التجاذب والندية بين الحكام والعلماء، والتاريخ مليء بالرجال والعلماء والعابدين والعابدات ممن وقفوا أمام الحكام فردوهم ونصحوهم وأقاموا الحجة وأبلغوا الشكوى وأصلحوا حال الأمة فردوا المظالم.

 

---------------

 

أبو الغيط: أكثر من نصف نازحي العالم من وطننا العربي

 

قال أحمد أبو الغيط، الأمين العام للجامعة العربية، الأحد، إن أكثر من نصف عدد نازحي العالم هم من وطننا العربي. جاء ذلك في كلمته بالقمة العربية الاقتصادية والاجتماعية والتنموية الرابعة، التي انطلقت اليوم الأحد، في العاصمة اللبنانية، بيروت، بعد غياب 6 سنوات منذ القمة الاقتصادية التي عقدت في الرياض 2013 وسط حضور ثلاثة قادة فقط. وحث أبو الغيط لبنان على احتواء أزمة حرق العلم الليبي على أراضيها قبل أيام، والذي تسبب في غياب طرابلس عن القمة. وقال أبو الغيط في كلمته بالقمة: "أشعر بالحزن والأسف لعدم مشاركة ليبيا في قمة بيروت وأثق في حكمة الرئيس اللبناني ميشال عون، في احتواء الأزمة".

 

ما أعظم جرم الحكام، وما أعظم مأساة المسلمين في ظل غياب خليفة راشد يحنو عليهم ويسهر على رعايتهم، ويبكي خشية من الله على ما قد يقصره في حقهم. ومسلمون يعيشون في بلاد المسلمين حياة تشريد وحرمان وعزلة كما لو كانوا منبوذين. إنه لا خلاص للمسلمين من الكوارث والمصائب التي يعيشونها سوى باقتلاع هذه الأنظمة الجبرية واستبدال خلافة راشدة على منهاج النبوة بها، خلافة توحد المسلمين وتنصر المستضعفين وتعيد للأمة مكانتها وريادتها، خلافة يكون خليفتها أبو العيال لا عدوهم، مطعمهم لا سارقهم، يضمهم إلى حضنه الدافئ لا يبني حولهم جدر فصل عنصرية!

 

---------------

 

قمة تنموية في بيروت بغياب 19 حاكما عربيا

 

ركزت صحف عربية بنسختيها الورقية والإلكترونية على التحديات التي تواجه القمة العربية التنموية الاقتصادية والاجتماعية، التي افتتحت أعمالها في العاصمة اللبنانية بيروت. وشددت معظم الصحف على أن التحدي الأبرز الذي يواجه القمة هو انعقادها وسط مناخ من الخلافات والأزمات بين العديد من الدول العربية، مما حدا بعدد من المعلقين بالتشديد على ضرورة إنهاء هذه الخلافات قبل الخوض في أي تنمية. وقد انعكس هذا المناخ بتخلف 19 قائدا عربيا عن حضور هذه القمة. يقول أحمد أبو الغيط، الأمين العام لجامعة الدول العربية، في مقال له بصحيفة "الشرق الأوسط" اللندنية إن "القمة التنموية في بيروت فرصة لمواجهة الأسئلة الصعبة، فرصة لطرح أفكار ومبادرات غير تقليدية لمواجهة تحديات هي، بطبيعتها، استثنائية وضاغطة".

 

سبب بلائنا هم حكامنا وولاؤهم للكفار، حتى اختلافاتهم التي حصلت وتحصل بينهم سببها الكفار المستعمرون. ولذلك فإن التقريع والتعنيف والتبكيت بحق هؤلاء الموالين للكفار يؤكد أن عملهم هذا جد خطير على الأمة، فهو سبب كل بلاء، ومصدر كل شر، وأصل كل داء؛ لذلك لم يكن غريباً أن الأمة اليوم قد أصابها ما أصابها من ويلات، ولأواء، ونكبات وكوارث، وضعف واضمحلال، وهوان وضياع. والسبب الوحيد لكل هذه الشرور والبلايا هو موالاة حكامها للكفار ليس إلا، ومعلوم أنه إذا زال السبب زال المسبَّب، وإذا وجد السبب وجد المسبَّب. إن الأمة الإسلامية اليوم وشعوبها تنتفض وتثور على أنظمة التبعية للكفار، فإنها ترسم حدود المفاصلة مع أعدائها، فهنيئاً لمن أطاع الله وعمل بشريعته وانحاز إلى أمته في التحرر من سيطرة الغرب وإقامة دولة المسلمين الخلافة، ومن أعرض وتولى فالله له بالمرصاد.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

انشئ حساب جديد او قم بتسجيل دخولك لتتمكن من اضافه تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

انشئ حساب جديد

سجل حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجل حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلك حساب بالفعل ؟ سجل دخولك من هنا.

سجل دخولك الان

×