Jump to content
منتدى العقاب

ثورة اهل الشام تكسر الطوق الاعلامي ويكشف العلمانيين :


Recommended Posts

اثورة اهل الشام تكسر الطوق الاعلامي وتكشف العلمانيين :

م. موسى عبد الشكور

ان اصرار الاعلام وخاصه الذي يساهم في التعتيم الاعلامي على مشروع الخلافه ودعاتها وعلى حربها وتبنيهم لمشروع غربي لافشالها والعمل ليل نهار كجنود مرتزقه لمحاربه مشروع الامة بهذه الكيفيات الشيطانيه الجاهليه والتي تتناغم مع ما قام به اعلام ابي جهل وابي لهب ضد الرسول صلى الله عليه وسلم هذا الاصرار يدل على انتصار ثورة الشام وبدا ميل الكفة لصالحها فالمشهد يتكرر منذ بزوغ فجر الاسلام وسيستمر الى قيام الساعة لمحاربه قيام دولة اسلاميه عالميه مخلصه خلافة على منهاج النبوة فها هي الانظمة ومن خلفهم قد افلسوا وافلست مؤسساتهم وافلس اجرائهم ومن خلفهم من موجهين لهم من ضرب الحركات الاسلاميه المخلصه وانهائها ومحاولة القضاء عليها منذ القرن الماضى وعندما راى الغرب الكافر والعالم اجمع انتصار فكرة الخلافه وانتصار الثوار في ارض الشام وتدخل العالم اجمع لهزيمتها بدعم بشار بكل قوة وبعد ان بات وصولها للحكم في الشام قريبا وانها قد اخذت تاييد العالم الاسلامي ورمت بالقوميين والعلمانيين في مزابل التاريخ يخرج علينا بعض الاعلاميين ومن ضمنهم فيصل القاسم كالثعلب في لباس الواعظينا يريد اسدال بعض النصائح للحركات التي كشفت امره هذه التوجيهات التي يحمل في طياتها المكر والدهاء وخدمة الانظمة العميله ومن خلفها باسلوب مبطن لتوجيه اعداء الامة لضربها ظانا ان شعبيته وعدد المعجبين بصفحته قد تساعده على التدليس والمراوغه والاختفاء خلفها يريد هذا الاعلامي تشويه صورة الحركات المخلصه التي تدعوا للخلافة وخلاص الامة ويريد ان يدلها على الاساليب الخسيسه المصلحيه حتى ولو تحالفت مع الشيطان واتخذت من الرذيله والهراء والنساء وسيله لتسويق نفسها

ان محاولة الغرب الكافر وئد الثورة قد باءت بالفشل ولما شاهد العالم انتصارات اهل الشام جعل يحاول حرفها واسند الامر لوسائل الاعلام العلمانيه التي تدعى الراي والراي الاخر ان تصبح اكثر فعاليه بمحاربه هذه الحركات المخلصه واهدافها فتم تجنيد فيصل القاسم وامثاله المحاربين لثورة الشام بالخفاء للتمثيل كواعظ ومرشد اعلامي للثورة وقبل ان يكون مطية لوائدي الثورات ومفشلوها وقبل ان يكون جسر لتدوسه نعال الدول الغربيه ولانظمة العميله ولطالما مثل انه ابو "العريف "وابو الوطنيه والنضال و اليكم بعض تغريداته على صفحته وشاهدوا السم الزعاف ودعمة للانظمه ومحاربته للمجاهدين والثوار يقول الدكتور فيصل القاسم يتساءل: "هل تعلم الأحزاب والجماعات الإسلامية أن ملايين "المسلمين" لا يريدون العيش على الطريقة الإسلامية؟"ويقول ويوجه الانظمه وينصحها ليتعاملوا مع الثوار " اذا اردت ان تحبط شعباً وتبقى جاثماً فوق صدره لعقود تخلص من معارضيك او شيطنهم، بحيث ينظر الشعب حوله ولا يجد البديل فيقبل مرغماً بالموجود

ويصف الثوار فيقول "هل نقرأ الخبر التالي في الاعلام السوري بعد ١٠ اعوام : تمكنت قواتنا الباسلة من دك اوكار الارهابيين والحقت بهم خسائر فادحة في الارواح والعتاد

ويقول في دعم العلمانيين في تونس ويعتبر ثورتهم مثاليه لانها اوصلت العلمانيين والملتحين الذين لا يحكمون بالاسلام الى سدة الحكم فيقول """لا يمكن أن نغفل شيئاً مهماً في تونس، وهو أن حكامها عملوا فعلاً على بناء أجيال متعلمة وواعية. وقد ظهر ذلك جلياً في عملية إطلاق الثورة، ومن ثم إدارتها بطريقة حضارية.""" تونس تبقى حتى الآن النموذج العربي الأروع في إطلاق الثورة وإدارتها بعد سقوط الطاغية. ""

ويقول فيصل الذي يروج للنمط الغربي ولا يريد حكما اسلاميا بعد ان اسدل نصائحه ويكشف نفسه فيقول "هناك شكل واحد يسيطر على العالم من حيث الصورة، وهو الشكل الغربي، ولا بأس في اتباعه طالما أنه مربح سياسياً

ويقول في تغريده اخرى ."..من الواضح تماماً انهم يدفعون الشعب السوري دفعاً الى القبول بالنظام الحالي السيء جداً، وإلا فإن البديل أسوأ من السيء جداً. لعبة مفضوحة"

هذا بعض ما ينشره المذكور فيصل على صفحته مروجا للانظمة العلمانيه العميله ولكن بشئء من المكياج وفي نفس الوقت يحارب الثوار الذين يريدون خلافه اسلاميه على منهاج النبوة ويدعى انها يحترم الراي الاخر !!!!!!!!!!!!!

لقد خابوا وخسروا فهم في المقعد الخلفي يتساقطون واحدا تلو الاخر حيث ان ثورة الشام هي الثورة الكاشفه كل من تسول له نفسه ان يحط من قطرة دم لشهيد او يحط من قدر أي ثائر ضد الظلم وليعلم من يريد حرف ثورة الشام او يضللها او يحاربها ليعلم ان القطار قد فاته ولم يعد فيه متسع للعملاء والماجورين فقد عرف الهدف والطريق

لقد نسي هذا الاعلامي ان تعتيمه على دعاة الخلافه هو ومحطته سيحارب دعاتها وينهي طموحها ويوئد احلامها باقامة الخلافه نسي هذا المذكور ان مشروع الخلافه قد تجازوه وتجاوز تعتمه الاعلامي وعدم استضافة اي عضو في حزب التحرير الذي يدعو للخلافه وتحكم شرع الله قد يؤخر العمل الذي نسال الله ان يرعاة ورغم كل ذلك فقد تم كسر التعتيم وكسرهذا الطوق والتعتيم الاعلامي على دعاة الخلاف بانتصار فكرتها في الشام وقربها من الوصول لمبتغاها

ففكرة الخلافه والتي تبناها حزب التحرير بالطرق الشرعيه وليس بطرق المكيافيليه والهوى والمصالح والبراغماتيه وهي التي ستصل وتهد عروش الظالمين وابواقهم ومداخنهم الاعلاميه هذه الفكرة قد اصبحت حديث الشارع الاسلامي ولا اقول العربي ووصلت الى غرف نوم الساسه الغربيين والامريكان واصبحت تقض مضاجعهم

ان الانتصار الذي يقحققه اهل الشام ودعوتهم للخلافه قد اصبحت تقلق فيصل والجزيره ودويلات الخليج والانظمة قاطبة رغم محاربتهم لها واصبحت مدار حديث وتوصيات مراكز البحث الغربيه والمخابرات العربيه التي تتامر على ثورة الشام وطول الابتلاء فيها دليل على ذلك وقد فرضت نفسها بما يقدمة اهل الشام من تضحيات وثبات

ان هذه الانتصارات في الشام رغم محاصره الاعلام لها وابرازها على انها سوريه بحته او يقودها" الارهاب والغرباء والانفصاليون والمرتزقه " كما يدعون" والتي تطالب بالخلافه لكل المسلمين لن يوقفها احد وان محاولاتهم وئد الثورة في الشام قد باءت محاولاتهم بالفشل واصبحت خطرا على الانظمة والعالم الغربي وبشار العميل الامريكي وقد باتت ثمارةا جاهزه تنتظر الاذن من الله لقطفها وان البذر الذي بذره حزب التحرير قد نبت صالحا برعاية الله وحفظه وقد تعدي المرحلة الصعبه وتحاوز معظم العواصف العاتيه وصد الرياح والزوابع الخطره ولم يعد لمدخنة اعلاميه صغيره مكان وجدوى في الوقوف امام مشروع الخلافة العظيم

ان الاعلام النمطي الغربي الذي يتبناه فيصل واسياده الجزيرة والفضائيات الاخرى وابائهم في ال BBC التى تبث عن ثورة الشام من زاويه المصالح الغربيه وما يخدم اجندة الدول الغربيه بشكل عام والاكتفاء بالاحصائيات للشهداء وعدد المهجرين ... دون طرح الحلول الشرعيه لثورة الشام وغيرها من قضايا المسلمين هو نمط غربي الهوى امريكي الاهداف والمصالح شيفشل باذن الله ... هذا الاعلام النمطي الذي يحارب الاسلام السياسي قد تم كشفه من اول بدءنا بالعمل سنة 1952 من القرن الماضي قبل ان يخلق فيصل والجزيره والمداخن الاخرى التي تعتم على دعاة الخلافه مع اننا قد تعاملنا مع الاعلام وحاولنا نصحه من غير جدوى ليكون عملهم خالصا لوجه الله لخدمة مصالح الامة الاسلاميه وبينا لهم اننا وهم في قارب واحد لننقذ الامة الاسلاميه وان مشروع الخلافه لا يخص حزب التحرير فقط فهو مشروع امة كانت قائده الامم غير انهم ابوا الا الركوب في قارب الانظمة العميله للغرب الكافر والذي ضحك عليهم بتخصيص مكان يسقيهم فيه ومكان لهم يتعبدون به في القارب بعد ان تنتهي صلاحيتهم من خدمته

فالى الاعلام الماجور اتركوا ثورة الشام فهي تعلم صالحها ولا ينقصها متنسك قد ولد من رحم BBC ولا ينقصه اي مدخنه اخرى ولا نريد نصيحة من ثعلب تنسك و تربى في جحور" داوننج ستريت " " و وول ستريت " وليعلم الجميع ان الله مع المتقين وستكون ثورة الشام برعاية الله وحفظه ويسخر لها من يوصل فكرتها ويدافع عنها "ان الله يدافع عن الذين امنوا "

ان ثورة الشام لا تريد دولة علمانيه كدولة اردغان او الغنوشي في تونس فالنموذج التركي وغيره وهو تركيبه غريبه لم توجد في قاموس الاسلام فهي خليط هجين وولد سفاح قد ولد من اب غربي راسمالي وامراة تلبس حجابا مكشوفه الماخرة كدولة اردغان "علمانيه لا تمت الى الاسلام بصله كما يروج لها فيصل والجزيره

ولا يظنن احد من العلمانيين ان الدولة العمانيه مقبولة في أرض الإسلام.. فهي الى زوال لان المسلمين لن يقبلوا بها ولو فرضها البعض لكنها لن تطول فهي مسالة وقت فلقد أثبتت الحقائق في كل مكان سُئِل الناس فيه عن تطلعاتهم أن معظمهم يريدون حكم الإسلام الحق، وما حصل في مصر لم يكن رفضاً لحكم الإسلام، لأنه لم يُطبق أصلاً، بل كان رفضًا للذين قبلوا أن يكونوا جزءًا من النظام الفاسد وأقصوا الإسلام عن الحكم من أجل مصالح حزبية ضيقة وظنًا منهم أنهم يستطيعون تطبيقاس الالام بالتدريج ان الإسلام سيعود وسيحكم لا محالة. ومن كان متحفظًا عليه اليوم سيكون سعيداً به غدًا، وستعلو حقائق الإسلام وتسقط كل أكاذيب الكفار وشبهاتهم، ليتحول الرفض إلى قبول والخوف إلى طمأنينة ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون فهو سبحانه هو الناصر والراعي والحافظ لثورة الشام ومشروعها والحمد لله رب العالمين

Link to comment
Share on other sites

Join the conversation

You can post now and register later. If you have an account, sign in now to post with your account.

Guest
Reply to this topic...

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.

Loading...
 Share

×
×
  • Create New...