Jump to content
Sign in to follow this  
الخلافة خلاصنا

حقيقة منظمة الصحة العالمية

Recommended Posts

حقيقة #منظمة_الصحة_العالمية



في أعقاب الحرب العالمية الثانية تمّ تأسيس هيئة الأمم المتحدة، التي تفرّعت إلى منظمات وجمعيات عدة لكلٍّ منها مجال تهتم به على الصعيد الإنساني، ومن بين تلك المنظمات "منظمة الصحة العالمية"، وقد أُنشئت هذه المنظمة في السابع من نيسان/أبريل 1948.

هدف منظمة الصحة العالمية، كما ينص دستورها، هي حصول الجميع على أفضل مستوى ممكن من الصحة. ويعني ذلك ضمان مبدأ العدل في الصحة أي أن تتوفر الصحة للجميع على قدم المساواة بغض النظر عن الجنسية والجنس والدين والوضع الاجتماعي والمادي. أما تعريف الصحة ، استناداً إلى الدستور ذاته، فهي حالة من اكتمال السلامة بدنياً وعقلياً واجتماعياً، لا مجرد انعدام المرض أو العجز.

يدير المنظمة 192 دولة عضو من خلال مجلس الصحة الدولي. ويتألف مجلس الصحة من مندوبين يمثّلون الدول الأعضاء. وتتمثّل الوظيفتان الرئيسيتان للجمعية في إقرار برنامج المنظمة وميزانيتها لفترة السنتين التالية والبتّ في أهم مسائل سياستها الأساسية.
وقد اعتمدت منظمة الصحة العالمية في قمة الألفية في الأمم المتحدة في سبتمبر 2000، ما أطلق عليه أهداف التطوير للألفية (sMDG) ومن ضمن هذه الأهداف :

-القضاء على الفقر المدقع
-تحقيق التعليم الابتدائي للجميع حول العالم
-الترويج للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة
- تطوير شراكة عالمية من أجل التطور
- مكافحة أمراض الإيدز والملاريا وغيرها
- تحسين صحة الأمهات

إن الناظر إلى منظمة الصحة العالمية بنظرة سطحية يرى أنها منظمة تنشد إلى إيجاد الصحة للجميع وتبذل قصارى جهدها إلى توفير العوامل الموجِدة لتحقيق هذا الهدف مما يجعل النظرة لها إيجابية ، ولكن النظرة العميقة الصحيحة لها يجعلنا ننظر لها بمنظار مختلف وذلك لما يلي:

أولاً: إنها إحدى منظمات هيئة الأمم المتحدة ، وكلنا يعلم مدى خطورة هذه الهيئة على المسلمين وكيف هي أداة لتحقيق أهداف الاستعمار من محاربة للإسلام والمسلمين ونشر الأوبئة والأمراض ، واستغلال هذا الوجه الجميل المظهر لبث سموم النصرانية والأعمال التبشيرية ، وما قامت به المستشفيات التابعة للصليب الأحمر وغبرها في اليمن وليبيا ليدل على ذلك يقول تعالى : { وَدَّ كَثِيرٌ مِّنْ أَهْلِ الْكِتَابِ لَوْ يَرُدُّونَكُم مِّن بَعْدِ إِيمَانِكُمْ كُفَّاراً حَسَدًا مِّنْ عِندِ أَنفُسِهِم مِّن بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمُ الْحَقُّ.....109 } (البقرة)

ثانياً: إن وجهة النظر الذي تقوم عليها هيئة الأمم المتحدة ومنها منظمة الصحة العالمية تخالف وجهة النظر عند المسلمين لذلك لا يجوز للمسلمين الاعتراف بها و لا دعمها ولا إكبار أعمالها بأي شكل من الأشكال ، فهي تقوم على أساس باطل وهو المبدأ الرأسمالي، وما بني على باطل فهو باطل.

ثالثاً: إن خطأ الأساس عندهم قد أوجد فروعاً فاسدة في النظرة للأمور تعمل على الهدم لا على البناء ،و ذلك كالنظرة الخاطئة للمجتمع باعتباره مكونا من أفراد حسب تعريف الرأسماليين للمجتمع مع العلم أن التعريف الصحيح للمجتمع هو أنه مكون من أناس وعلاقات دائمية وليس أفراد. ومن اعتبار المجتمع المنشود للعمل به هو المجتمع المدني الذي لا أثر للإسلام فيه ويظهر ذلك من هدف هذه المنظمة المذكور سابقاً " الصحة للجميع على قدم المساواة بغض النظر عن الجنسية والجنس والدين والوضع الاجتماعي والمادي ".

رابعاً: إن الأعمال التي تنفق منظمة الصحة العالمية الأموال الطائلة لتحقيقها تعمل على هدم القيم الإسلامية عند المسلمين وزرع قيم الكفر الرأسمالية بديلاً عنها ويظهر ذلك من خلال ما يلي :

1- الترويج للمساواة بين الجنسين، مع أن هذه الفكرة منشأها الظلم الذي أصاب المرأة من جراء القوانين الوضعية عندهم، ولا يوجد أصل لهذه المشكلة عند المسلمين .
2- الدعوة لزرع مفاهيم سلامة المرأة ومنع الزواج المبكر إظهاراً منهم لخوفهم على المرأة وصحتها وحقوقها، مع العلم أن الهدف من وراء ذلك هو منع تكثير المسلمين، والسماح لانتشار الرذيلة عندنا.
3- العمل على نشر مفاهيم الصحة الإنجابية عند الأجيال الصغيرة عند المسلمين لما لها من أثر سلبي يعمل على بدء التفكير بالجنس منذ الصغر وما لذلك من إيجاد لانحلال المجتمع.

إن هذه النظرة السريعة لمنظمة الصحة العالمية يرى أنها معول من معاول الكفار لهدم الإسلام ونشر الرذيلة عند المسلمين، وجعل المبدأ الرأسمالي الكافر هو المبدأ السائد وصاحب السبيل على العالم كله، فلا يجب الاطمئنان ولا بأي شكل من الأشكال لأي من هذه المعاول النتنة وإن ظهرت بوجه جميل.ولا يجب دعمها، بل لا بد من كشفها وفضحها للناس حتى لا يركنوا لها بأي شكل من الأشكال.

يقول تعالى: { إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ يُنفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ لِيَصُدُّواْ عَن سَبِيلِ اللّهِ فَسَيُنفِقُونَهَا ثُمَّ تَكُونُ عَلَيْهِمْ حَسْرَةً ثُمَّ يُغْلَبُونَ وَالَّذِينَ كَفَرُواْ إِلَى جَهَنَّمَ يُحْشَرُونَ 36 } (الأنفال)

محمد يحيى نزال
منقول
#الحقيقة
#كورونا

Share this post


Link to post
Share on other sites

Join the conversation

You can post now and register later. If you have an account, sign in now to post with your account.

Guest
Reply to this topic...

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.

Loading...
Sign in to follow this  

×
×
  • Create New...