Jump to content
Sign in to follow this  
صوت الخلافة

خبر وتعليق: العقيدة الغربية للعلمانية والليبرالية تتهرب من الحقيقة

Recommended Posts

العقيدة الغربية للعلمانية والليبرالية تتهرب من الحقيقة

بسم الله الرحمن الرحيم

العقيدة الغربية للعلمانية والليبرالية تتهرب من الحقيقة

(مترجم)

http://www.hizb-ut-tahrir.info/ar/index.php/radio-broadcast/news-comment/72787.html

 

 

الخبر:

 

دونالد ترامب الآن زعيم إرهابي: الهجوم على مبنى الكابيتول هو تتويج للترامبية، والحزب الجمهوري يقر بذلك. (motherjones.com)

 

التعليق:

 

لقد شهد العالم، أن أقوى ديمقراطية تذل نفسها، تلاعب بشعبها رئيسهم إذ إنه على استعداد لمهاجمة مقعد أمريكا ورمز السلطة، وهو متغطرس ووقح ومتلاعب، كله فقط لخدمة أجندته الشخصية التافهة.

 

لو كانت هذه مجرد لعنة رجل واحد، لكنها ليست كذلك، فهو يحظى بدعم عام من السياسيين الجمهوريين الذين بدلوا مبادئهم وقيمهم لصالح العنصريين والمتعصبين البغيضين.

 

والأسوأ من ذلك، في هذه اللحظة التي كانت مرة واحدة في القرن الحاجة الماسة، أن الحكومة الديمقراطية لأكبر اقتصاد في العالم قد فشلت تماما في واجبها الأساسي وهو حماية شعبها. يسجل برنامج تعقب بيانات كوفيد الخاص بمركز السيطرة على الأمراض أن عدد الوفيات بسبب كوفيد بلغت 373167 (تم التحديث في 11 كانون الثاني/يناير، 12:16 مساءً).

 

الحقيقة هي جوهر الإسلام. فقط عقيدتنا هي التي تأسست على الحقيقة الفكرية العقلانية، التي يتم معرفة المؤمن بها. فمن هذه العقيدة من الحقيقة تنبع أفكارنا والمبادئ والنظم والحلول.

 

روى عبد الله عن النبي ﷺ أنه قال: «عَلَيْكُمْ بِالصِّدْقِ فَإِنَّ الصِّدْقَ يَهْدِي إِلَى الْبِرِّ وَإِنَّ الْبِرَّ يَهْدِي إِلَى الْجَنَّةِ وَمَا يَزَالُ الرَّجُلُ يَصْدُقُ وَيَتَحَرَّى الصِّدْقَ حَتَّى يُكْتَبَ عِنْدَ اللَّهِ صِدِّيقاً وَإِيَّاكُمْ وَالْكَذِبَ فَإِنَّ الْكَذِبَ يَهْدِي إِلَى الْفُجُورِ وَإِنَّ الْفُجُورَ يَهْدِي إِلَى النَّارِ وَمَا يَزَالُ الرَّجُلُ يَكْذِبُ وَيَتَحَرَّى الْكَذِبَ حَتَّى يُكْتَبَ عِنْدَ اللَّهِ كَذَّاباً».

 

لقد مزق كوفيد-19 القناع. إن العقيدة الغربية العلمانية الليبرالية تتجنب الحقيقة. إن "الدين" الغربي الآخر للعلمانية الشيوعية ينكر الحقيقة تماماً، والأنظمة التي وضعها الإنسان التي تنبع من كلا العقيدتين كانت خراب العالم بأسره.

 

واجب علينا نحن أمة محمد ﷺ تجاه أمتنا وكل مضطهد في الأرض أن نحقق حضارة لأمتنا ومظلومي الأرض، لتحقيق حضارة عادلة، مبنية على الحق.

 

 

 

كتبه لإذاعة المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير

محمد حمزة

للاستماع:

http://www.hizb-ut-tahrir.info/ar/audios/2021/01/17-01/2021_01_17_TLK_1_OK.mp3

Share this post


Link to post
Share on other sites

Join the conversation

You can post now and register later. If you have an account, sign in now to post with your account.

Guest
Reply to this topic...

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.

Loading...
Sign in to follow this  

×
×
  • Create New...