Jump to content
Sign in to follow this  
صوت الخلافة

خبر وتعليق: ولكم في السيسي وسعيِّد عبرة

Recommended Posts

ولكم في السيسي وسعيِّد عبرة

بسم الله الرحمن الرحيم 

ولكم في السيسي وسعيِّد عبرة

https://www.hizb-ut-tahrir.info/ar/index.php/radio-broadcast/news-comment/79785.html

 

 

الخبر:

 

استمرار المظاهرات في تونس وفي السودان مطالبة بالديمقراطية وحكومات مدنية.

 

التعليق:

 

أما آن لأبناء الأمة الثائرين أن يتعظوا بما حصل لثورات ما يسمى بالربيع العربي سواء في مصر أو في تونس أو ليبيا أو اليمن أو غيرها من التفاف المتسلطين المنتفعين ممن عملوا أصلا في الحكومات السابقة أو ممن ينتسبون للطبقة السياسية التي كانت ولا تزال تبعا للدول الغربية تسيرها كيفما تشاء وهؤلاء الأذناب بدورهم ينقلبون على الشعوب ويحولون دون تحقيق مطالبهم واستعادة سلطانهم؟!

 

ماذا يصنع مبعوث الأمم المتحدة وسفير أمريكا أو ممثل الاتحاد الأوروبي أو مندوب روسيا أو غيرهم في اجتماعات تقرير الحلول لقضايانا السيادية؟

 

عار على أبناء هذه الأمة العريقة أن يضعوا أيديهم في الأيدي التي تلطخت بدماء إخوتهم وظهرت عوراتهم وانكشفت ولاءاتهم للغرب على كافة الأصعدة حتى بات ظاهرا للعيان أن السفراء والمبعوثين الدوليين هم من يعين الوزير ونائبه وممثلي الشعب ومكونات الدولة وأطرافها وهم الذين يفرضون علينا ما يرونه من حلول لتحقيق مصالحهم وتأمين أطماعهم.

 

أليس لنا في السيسي عبرة وعظة في قيس سعيد وأخرى في البرهان ورابعة في عبد ربه والحبل على الجرار؟!

 

لقد ضحت الشعوب بالغالي والنفيس من أجل أهداف سامية لتحقيق الكرامة والأمان ورفع الذل والهوان ودحر الفقر والحرمان، ولم تحقق هذه الغايات لأسباب واضحة للعيان، حري بالأمة أن تدرسها وتستنتج منها العلاج الشافي فلا تتعثر مجددا بأن تترك الأمور تدار في كواليس سفارات الغرب ودواوين أذنابه.

 

ضعوا أيديكم في أيدي العاملين المخلصين لإعزاز هذا الدين؛ شباب حزب التحرير الذين يقدمون لكم الحل الناجع والبلسم الشافي باستئناف الحياة الإسلامية الكريمة بدستور عظيم من كتاب الله وسنة رسوله في دولة الخلافة الراشدة الثانية على منهاج النبوة التي ترفع كلمة الله وتعلي راية رسوله عليه الصلاة والسلام، ونهيب بكم أيها الكرام أن لا ترضوا برايات سايكس بيكو ودساتيرهم الوضعية النتنة.

 

هذا هو الدرب ولا منجاة لكم فيما سواه. يقول رسول الله ﷺ: «لَا يُلْدَغُ الْمُؤْمِنُ مِنْ جُحْرٍ وَاحِدٍ مَرَّتَيْنِ» ونذكركم بقوله تعالى: ﴿وَلَا تَرْكَنُوا إِلَى الَّذِينَ ظَلَمُوا فَتَمَسَّكُمُ النَّارُ وَمَا لَكُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ مِنْ أَوْلِيَاءَ ثُمَّ لَا تُنْصَرُونَ﴾.

 

 

 

كتبه لإذاعة المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير

م. يوسف سلامة

Share this post


Link to post
Share on other sites

Join the conversation

You can post now and register later. If you have an account, sign in now to post with your account.

Guest
Reply to this topic...

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.

Loading...
Sign in to follow this  

×
×
  • Create New...