Jump to content
Sign in to follow this  
صوت الخلافة

خبر وتعليق: جدوى مخاطبة الجيوش

Recommended Posts

جدوى مخاطبة الجيوش

بسم الله الرحمن الرحيم 

جدوى مخاطبة الجيوش

https://www.hizb-ut-tahrir.info/ar/index.php/radio-broadcast/news-comment/83606.html

 

 

 

الخبر:

 

استنصار الجيوش إثر أحداث غزة الأخيرة بما فيها من مآس متكررة وسفك للدماء وقتل للأطفال أو تيتيمهم وتشريد للعائلات بعد هدم بيوتهم وغير ذلك كثير.

 
التعليق:

يستهجن البعض مخاطبة الجيوش لنصرة المسلمين في فلسطين أو كشمير أو الهند أو ميانمار أو غيرها، فيقولون ليس في الجيوش خير ولا جدوى من مخاطبتهم! ولهؤلاء نقول: ألم يتربَّ موسى عليه السلام في قصر فرعون؟! ألم يصبح سحرة فرعون كفرة وأمسوا شهداء بررة؟! ألم يبحث الرسول محمد ﷺ في الكفار داعيا ربه: «اللَّهُمَّ أَعِزَّ الْإِسْلَامَ بِأَحَدِ الْعُمَرَيْنِ»؟! ألا تأملون خيرا في الجيوش ولكن تأملون خيرا في الحكام والمجتمع الدولي والأمم المتحدة؟! ﴿وَتَحْسَبُونَهُ هَيِّناً وَهُوَ عِندَ اللَّهِ عَظِيمٌ﴾.

 

لقد أصبح التطلع إلى الجيوش كي تتحرك نصرة لقضايا المسلمين يزداد يوما بعد يوم ولله الحمد. فعلى سبيل المثال لا الحصر، يقول الأستاذ الفاضل أدهم شرقاوي: "أكثر من ١٥٠ مليار دولار هي الموازنة العسكرية لـ(الدول) الإسلامية، ملايين الجنود، عشرات آلاف الدبابات والمدافع والطائرات، ومسرى النبي ﷺ يُدافع عنه بالحجارة، صدق رسول الله ﷺ: «بَلْ أَنْتُمْ يَوْمَئِذٍ كَثِيرٌ وَلَكِنَّكُمْ غُثَاءٌ كَغُثَاءِ السَّيْلِ»".

 

إننا في حزب التحرير لن نمل من مخاطبة الجيوش لنصرة المسلمين والعمل معهم لإقامة الدين لعلمنا أنهم هم فقط من يستطيعون شفاء صدر الأمة من أعداء دينهم، ولعلمنا أن فيهم خالداً وصلاح الدين والفاتح، فسجون باكستان والعراق ومصر وسوريا والأردن وغيرها وانشقاق العديد من ضباط الجيش السوري أثناء الثورة السورية ينطق بذلك.

 

فيا إخوتنا في جيوش المسلمين، ها هي أمتكم تقدم التضحيات والشهداء، وها هي تستصرخكم وتستنصركم فأسمعونا كلمتكم، هبوا لتحرير فلسطين كلها من رجز يهود وتحرير باقي بلاد المسلمين، وأزيلوا في طريقكم حكم الكفر، وأقيموا حكم الإسلام، خلافة راشدة على منهاج النبوة، فإنه لا يُنقذ المسلمين إلا دولة الإسلام، «إِنَّمَا الْإِمَامُ جُنَّةٌ يُقَاتَلُ مِنْ وَرَائِهِ وَيُتَّقَى بِهِ».

 

 

 

كتبه لإذاعة المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير

جابر أبو خاطر

Share this post


Link to post
Share on other sites

Join the conversation

You can post now and register later. If you have an account, sign in now to post with your account.

Guest
Reply to this topic...

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.

Loading...
Sign in to follow this  

×
×
  • Create New...