Jump to content
Sign in to follow this  
صوت الخلافة

خبر وتعليق: ومن يسوّي بأنف الناقة الذَّنَبَ؟!

Recommended Posts

ومن يسوّي بأنف الناقة الذَّنَبَ؟!

بسم الله الرحمن الرحيم

ومن يسوّي بأنف الناقة الذَّنَبَ؟!

https://www.hizb-ut-tahrir.info/ar/index.php/radio-broadcast/news-comment/83750.html

 

 

 

الخبر:

 

نُظمت بمحافظة تعز فعالية خطابية لمديريتي التعزية وصالة في ذكرى عاشوراء تحت شعار "هيهات منا الذلة"، شارك في الفعالية عضو المجلس السياسي الأعلى سلطان السامعي ومحافظ تعز صلاح عبد الرحمن بجاش وعدد من أعضاء مجلس الشورى ووكلاء المحافظة وقيادات عسكرية وأمنية ومشايخ ووجهاء وشخصيات (اجتماعية). (سبأ نت، 2022/8/8)

 

التعليق:

 

في اليمن لاحقةٌ ليس لها سابقة! تستغل مليشيات الحوثي جهل الناس في توظيف المناسبات التاريخية كيوم الثامن عشر من شهر ذي الحجة حيث أسموه يوم الولاية، والعاشر من محرم الحرام يوم عاشوراء، والثاني عشر من شهر ربيع الأول يوم مولد الرسول ﷺ؛ خدمة لمشروعهم الخاوي الذي ما جنى أهل اليمن منه غير الحرب والدمار والفقر والجوع والحصار، وفوق كل هذا وأعظم جرماً الاستمرار في إقصاء الإسلام عن الحكم، وثالثة الأثافي الطعن في الدين وتخوين نقلته إلينا صحابة رسول الله ﷺ بزعمهم أنهم خالفوا أمر رسول الله وأعطوا الولاية لغير علي كرم الله وجهه، ومن هم أحق بها من آل البيت، مع التشبيه البعيد بين عاشوراء الحسين بن علي بن أبي طالب وخروج حسين بن بدر الدين الحوثي على النظام الحاكم في اليمن حتى صدق فيهم قول القائل: ومن يسوّي بأنف الناقة الذَّنَبَ!

 

إن ظهور مثل هذه الجماعات الجاهلة التي تطعن في الدين وتخوّن صحابة سيد المرسلين الثابتة عدالتهم بنص الكتاب والسنة، ما كان ليكون لو كانت للمسلمين خلافةٌ راشدة على منهاج النبوة حارسة مانعة للإسلام عقيدة وأحكاماً لا تعصبا لأشخاص كفلان أو علان من الناس، خلافة تجعل سهام المسلمين تتجه نحو الكفار المستعمرين ترميهم عن قوس واحدة، لا كما هي اليوم تتجه من بعضهم نحو بعضٍ في منظر مؤلم ومحزن ومخالف لشرع الله!

 

فيا أمة الإسلام ويا أهل اليمن على وجه الخصوص: التفتوا لما يقوله لكم حزب التحرير وضعوا أيديكم في أيدي شبابه لتعلموا الفرض والواجب على المسلم فتقيموه، وتعلموا الحرام والمحظور فتهدموه، قبل أن يستفحل الأمر وحينها لا ينفع الندم ﴿وَلاَ تَرْكَنُواْ إِلَى الَّذِينَ ظَلَمُواْ فَتَمَسَّكُمُ النَّارُ وَمَا لَكُم مِّن دُونِ اللّهِ مِنْ أَوْلِيَاء ثُمَّ لاَ تُنصَرُونَ﴾.

 

 

 

كتبه لإذاعة المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير

وحيد عبد السلام – ولاية اليمن

Share this post


Link to post
Share on other sites

Join the conversation

You can post now and register later. If you have an account, sign in now to post with your account.

Guest
Reply to this topic...

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.

Loading...
Sign in to follow this  

×
×
  • Create New...