Jump to content
منتدى العقاب

خبر وتعليق: شهادات مروعة من غزة عن دهس دبابات الاحتلال العشرات عمداً وهم أحياء


Recommended Posts

شهادات مروعة من غزة عن دهس دبابات الاحتلال العشرات عمداً وهم أحياء

بسم الله الرحمن الرحيم 

شهادات مروعة من غزة عن دهس دبابات الاحتلال العشرات عمداً وهم أحياء

 

 

 

الخبر:

 

قال المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان، اليوم الأحد، إنه وثق عشرات من الحالات تعمدت فيها دبابات جيش الاحتلال دهس مدنيين وهم أحياء في قطاع غزة.

 

وأورد المرصد الحقوقي إفادات حول عمليات سحق أجساد مدنيين وتفتيتها، في سيناريوهات عدة مروعة كان يتم فيها أحياناً تكبيل الضحية قبل دهسه عن سبق إصرار. (العربي الجديد)

 

التعليق:

 

لقد تجاوزت جرائم كيان يهود في غزة كل ما قيل عنه إنّه خطوط حمراء، وارتكب من المجازر والفظائع بحق أهلها ما لا يتصوره عقل بشر، فكيف لنا أن نتصور أن يُدهس الأحياء وتُفتت أجسادهم وهم مكبلون في أغلب الأحيان؟! فمَن لم يمت بقذائف هذه الدبابات مات دهساً تحت عجلاتها سواء بشكل فردي أو جماعي! حيث وثق المرصد إقدام دبابات وجرافات الاحتلال على دهس نازحين وسحقهم داخل خيامهم كما حصل في ساحة مستشفى كمال عدوان، في بيت لاهيا، ما أدى إلى استشهاد عدد منهم، بمن فيهم مصابون، إلى جانب سحق جثامين شهداء كانت مدفونة في قبور في جانب من الساحة.

 

إنّ هذه الجرائم والمجازر تُنقل للعالم بالبث المباشر دون أن تجد من يتحرك لوقفها، فالمجتمع الدولي مجرم متآمر مع كيان يهود يمده بالأسلحة وأسباب القوة ليفتك بأهل غزة، والحكام في بلاد المسلمين خائنون متآمرون ينفذون أوامر أسيادهم ويحمون كيان يهود ويحاصرون أهل غزة ويمنعون عنها الطعام والشراب والدواء، بل يرسلون له المساعدات بينما يمُنون على أهل غزة بفتات في إنزالات جوية استعراضية بالتنسيق مع قاتلهم لعلهم يحفظون ما بقي لهم من ماء وجه، أما الأمة الإسلامية وجيوشها فهي تقف موقف المتفرج، بل المتخاذل عن نصرة أهل غزة!!

 

إنّه لحري بالأمة الإسلامية ونحن نعيش اليوم الذكرى المئوية لهدم الخلافة حسب التاريخ الميلادي، أن تدرك أن جرائم كيان يهود بحق أهل غزة خاصة وبحق أهل فلسطين عامة، هي بسبب عدم وجود إمام جُنة للمسلمين، وغياب دولة الخلافة التي تصون الأرض والعِرض وتقتص للمسلمين من الظالمين المجرمين، ولذلك حريٌ بهم أن يغذوا السير لإقامة الخلافة الراشدة الثانية على منهاج النبوة التي بشر بها رسول الله ﷺ: «ثُمَّ تَكُونُ خِلَافَةً عَلَى مِنْهَاجِ النُّبُوَّةِ».

 

 

 

كتبته لإذاعة المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير

براءة مناصرة

Link to comment
Share on other sites

Join the conversation

You can post now and register later. If you have an account, sign in now to post with your account.

Guest
Reply to this topic...

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.

Loading...
 Share

×
×
  • Create New...