Jump to content
Sign in to follow this  
حامل القرءان

الإسلاميون- حزب التحرير

Recommended Posts

سبحان الله كل هذا الحقد على حزب التحرير المشكله انه الي عم يتكلموا مفكرين على درجه عاليه وقناة الجزيرة انها تخرج هي برنامج غير منصف وغير موضوعي يعني مصادرهم محدده من اشخاص على حسب ظنهم مفكرين للأسف عم يتهموا الحزب بالانحطاط والسذج ؟؟ وتناسوا دراسات معاهد الغرب عن خطورة الحزب وتناسوا سقوط اصنام الليبراليه والعلمانيه والي قبلهم من اليساريين والشيوعيين وتهاوي النظام الرأسمالي بأذن الله وسقوط الأنظمة العميله كل هذا الشي طلعنا سذج ؟؟!!

ربي لك الحمد اننا على الحق وما دوننا هو باطل واننا على نهجك قائمون وعلى الخلافة سائرون

لا اله الا الله محمد رسول الله

Share this post


Link to post
Share on other sites

ما يجب ان نعرفه ان هذا البرنامج قبل الربيع العربي فالامة تجاوزتهم وتجاوزت بشير نافع العقل المدبر لهذا البرنامج، وداست على الأنظمة التي كانوا يستغربون عداء الحزب لها وعمله لتجاوزها وايجاد نظام جديد هو نظام الخلافة.

 

في واحد بذكر الخلافة بشكل لا يليق هل ممكن نزع هذا الجزء ونشره على صفحة اعداء الخلافة.

Share this post


Link to post
Share on other sites

الهدف تسخيف حزب التحرير فاذا كان الحزب ساذجا لهذة الدرجة لماذا يحاربونة بالتعتيم العلامي ومعظم الدول لاترخص لة فضلا عن ملاحقة اعضائة واعتقالهم بل وذبحهم في بعض الدول مثل اوزباكستان وسورية وليبيا القذافي

من جانب آخران حزب التحرير هو الوحيد بين الاحزاب الذي أظهر عمالة الحكام في العالم الاسلامي للغرب وبوقت مبكر ففي الوقت الذي يخرج بة ملايين البشر مؤيدين ومهللين لجمال عبد الناصر كان الحزب يقول عنة أنة عميل امريكي .

ماذا أقول عن عزام التميمي اللة يصطفل فية .

ولكن اللة متمم نورة ولو كرة الكافرون .

Share this post


Link to post
Share on other sites

وكان هذا التعقيب وقتها على تلك الحلقة:

 

 

 

 

 

في برنامج " إسلاميون " الذي عرضته قناة الجزيرة الفضائية يوم الجمعة الماضي الرابع من كانون أول 2009 م والذي تناول فيه حزب التحرير، وكان من بين المتحدثين الدكتور عزام التميمي والسيد ياسر زعاترة وغيرهما، بالاضافة للمهندس حسن الحسن ممثلا لحزب التحرير.

 

كثير من الخلط حصل في تلك الحلقة، وأقصد بالخلط تلك التهكمات التي صدرت عن الدكتور عزام وعن السيد الزعاترة، وهما شخصان لا يخفى عليهما واقع حزب التحرير وفكره ومنهجيته في التغيير.

 

ولا يخفى عليهما كذلك - رغم حرصهما على التضليل - ذاك الإنتشار الواسع لحزب التحرير، وتأصله وتجذّره في بلاد المسلمين الذي أغاظ الأعداء وللأسف أغاظ معهم أمثال التميمي والزعاترة

 

ورغم علمها بذلك، مع إنكارهما له، إلا أنهما - ما انفكا يعملان على التقليل من شأنه تارة، والتهكم به تارة أخرى، في متتالية من الكذب تشمئز منها النفوس

 

ورغم قناعتي أنهما يستهدفان في تضليلهما ذاك شريحتان من الناس

 

الشريحة الأولى: عامة الناس الذين لا علم عندهم عن تفاصيل حزب التحرير، فكره ومنهجيته، وبالتالي فهذه الشريحة - في نظر التميمي والزعاترة - أرض خصبة لبثّ سمومهما وتضليلاتهما بينها

 

والشريحة الأخرى: هي أبناء حركتهما الذين لم يعوا بعد على ضلالات حركتهم، ولم يصلوا إلى حدّ الوعي الكافي والإدراك اللازم لفهم ما يتم طرحه من مسائل، في محاولة لتحصينهم وإعطائهم " حقنة " من ، التخدير الحركي، وحقنة إخرى من القدرة على التهكم ليرددوا خلفهم ترديد الببغاء لما يقولون عنه " سخافات " وسطحية وعدم فهم وتجمّد وانغلاق عند حزب التحرير، رغم ما اقترفته حركتهم من آثام سياسية وتفلتات عقدية

 

كلّ ذلك والتميمي ومعه الزعاترة يدركون أنهم وحركتهم منغمسون من رؤوسهم حتى أخمص أقدامهم في " حالة تزاوج " مقيت كريه مع كلّ الأنظمة العميلة الخائنة لله ولرسوله والمحاربة لدين الله ولعباد الله جهاراً نهاراً

 

وتلك " السيمفونية " المقيتة وألحانها النشاز التي يرددها التميمي وينعق خلفه الزعاترة لم يدركا بعدُ بأن الناس أصبحوا في جلّهم يدركون الغث من السمين منها، ويدركون من المتواطيء مع حكام الضلال ومن يقف في وجههم ويعمل على إزالتهم

 

يدركون من هم الذين يعملون خدماً على أعتاب قصور الحكام ممن هم يعملون على قبلعهم من جذورهم

 

يميّز الناس بين من هم من طلاب الوزارات والكراسي، وبين من هم طلاب عزة وكرامة للأمة بمعزل عن حكام الفجور الذين يدافع عنهم التميمي والزعاترة

 

هذه المنهجية الممنهجة من الهجوم على حزب التحرير، والكيد له ما سببها يا دكتور عزام؟

 

ولماذا هذا الحنق على أناس وعلى حزب يعملون وفق شرع الله على الوصول الى الحكم بما أنزل الله بفهم شرعي متين قبلته أنت أو خالفته؟

 

ولماذا نسمع من الأعاجم كلاماً موضوعيا نسبيا عن حزب التحرير في حين لا نسمع منك ولا من زميلك في الحقد إلا كلّ كره وتسفيه؟

 

وتلك الجرعات الزائدة من التهم الباطلة ما الداعي لها وما دافعها عندكما؟؟

 

هل هي غضبة لله؟

 

هل هي إحقاق لحق ؟

 

يا دكتور عزام التميمي خذ هذه يرحمك الله ويصلح حالك ويزيل من قلبك حقدك على المسلمين

 

سمعتك في تلك الحلقة تقول أن حزب التحرير " لا يعترف بشرعية الأنظمة القائمة" وتقصد بذلك الأنظمة الحاكمة في بلاد المسلمين

 

في حين أن جماعة الإخوان المسلمين - وأنت والزعاترة منها - تعترفون بشرعية تلك الحكومات والأنظمة

 

تعترفون بشرعية من؟

 

تلك الأنظمة التي تعترفون بشرعيتها لا تحكم بكتاب الله وسنة رسوله...لذا فأنتم تعترفون بشرعية من لا يحتكم الى شرع الله

 

تلك الأنظمة تحارب الله ورسوله وتعتدي على أعراض ودماء المسلمين، وهذا يعني أنكم تعترفون بمحاربتهم ، وأن اعتداءهم على دين الله وعباد الله شرعي في نظرك

 

تلك الأنظمة تخضع خضوع الذليل لأسيادها الذين فتحوا لهم سماءنا وأرضنا ومكنوهم من أعراضنا وكرامتنا، فأنت يا " دكتور " تعترف بشرعية فعالهم وشنيع أعمالهم

 

تلك الأنظمة تخضع خضوع العبيد، ولم أسمع يوماً أن للعبيد اتباعاً إلا في زمن تكون فيه أنت ومن مثلك تروجون لهم وتحسنون قبائحهم، فأصبح - والفضل لمثلك- للعبيد خدم وحشم وأعوان

 

تلك الانظمة التي تحرم ما أحل الله وتحلّ ما حرّم،شرعية ومعترف بها من قبلكم

 

وهذا شرف لحزب لتحرير أن لا يعترف بشرعية أنظمة هذا حالها في حين أنكم لا تعترفون بها وحسب، بل تشاركونها جرمها ومحاربتها لله ولدينه حين تقبلون أن تكونوا جزءا من منظومتها

 

إعلم يا دكتور تميمي ويا سيد زعاترة أنكما لن تؤثرا في حزب التحرير إلا كما يؤثر المخيط إذا أخذ شيئا من ماء المحيط

 

وأن الله ناصر عباده المخلصين له ولدينه ولأمة محمد صلوات ربي وسلامه عليه

 

 

قال ابن تيمية - رحمه الله - يوما: أن ما كان من عند الله فهو شرع، وما كان من عند غير الله فهو طاغوت،،،، هو ذاك الطاغوت التي تعترفون بشرعيته

 

 

اللهمّ إنا نبرأ إليك من تلك الأنظمة وممن سار معها وعاونها واعترف بشرعيتها

 

فالشرعية من الأنظمة هي فقط من شرّعها اله ورسوله لا من شرّعتها شرائع الكفر من هيئات أمم، ومجاس أمن كفرية ما أنزل الله بها من سلطان

 

وبهذا يا تميمي تثبتون سنة الله في خلقه: أنّ المخلصين له ولدينه دائماً يكون هناك من يحاربهم ويعمل على تسفيههم وتحقير أعمالهم والتقليل من شانهم

 

غير أن الله ناصرهم مهما علا مكركم واستفحل حقدكم وعميت أبصاركم وبصائركم

 

 

 

راغب أبو شامة

 

الخليل

 

فلسطين

Share this post


Link to post
Share on other sites

فليقولوا ما شاؤوا

فقد قيل عن رسول الله ساحر كذاب

وقالوا يعلمه بشر وقالوا صابئ مجنون

صلوات ربي عليه وسلامه ولعنتة الله على أعدائه ليوم الدين

 

وإن الحق وأهله حتماً سيتعرضون لما تعرض له صاحب الدعوة الأول وحاملها محمد صلى الله عليه وسلم

وإن لم يوجد أمثال الزعاترة والتميمي ليَتقوَّلوا على حزب التحرير

فلا معنى لحمل الدعوة والابتلاء

إنه الباطل لا بد ان يوجد ليستقيم الكون

Share this post


Link to post
Share on other sites

في البداية قال بالتقرير ان الحزب قام بعقد مؤتمر بلندن مع عرض صور من المؤتمر هل تلك الصور من مؤتمر اندونيسيا ام لندن؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

Share this post


Link to post
Share on other sites

Create an account or sign in to comment

You need to be a member in order to leave a comment

Create an account

Sign up for a new account in our community. It's easy!

Register a new account

Sign in

Already have an account? Sign in here.

Sign In Now
Sign in to follow this  

×