Jump to content
منتدى العقاب

اللجنة الشرعية في المنبر حول يحدث في مصر


Recommended Posts

موقفنا الرسمي كمسلمين و ليس كإخوان تجاه ما يحدث في مصر .

 

المجيب: اللجنة الشرعية في المنبر

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على النبي الكريم وعلى آله وصحبه أجمعين .

 

وبعد:

 

فنرى والله أعلم أن الإخوة في مصر عليهم أن يهتموا بنشر دعوتهم ولا يشغلوا أنفسهم بمثل هذا الصراع الذي لن تعود ثمرته إلا على الاطراف المعنية به .

 

لا نرى الوقوف في جانب العلمانيين في هذه المعركة لأنهم لو نجحوا فيما يريدون الوصول إليه فلن يسعوا إلا إلى تغييب الشريعة وطمس معالمها ومحاربة كل من يدعو إليها ..

 

ولا نرى الوقوف إلى جانب الإخوان لأنهم اليوم لا يرفعون راية الشريعة ولا يسعون إلى تطبيقها , وإنما يسعون إلى ترسيخ النظام الديمقراطي ..

 

ولأنهم إذا استتب لهم الأمر فلن يكونوا أرحم من غيرهم بأهل التوحيد وأصحاب المنهج الجهادي , بل سيحاولون القضاء عليهم واجتثاثهم من جذورهم لأنهم أظهروا فساد منهج الإخوان وبينوا حقيقته للناس .

 

وما حدث بالأمس ويحدث اليوم في غزة وتونس خير دليل على ذالك .

 

وإذا وقفنا مع الإخوان في هذا الصراع ونحن نخالفهم في كل منهجهم فسوف نكون في موقف حرج : إما أن نمدحهم ونثني عليهم ونقول بخلاف ما نعتقده فيهم !!

 

وإما ننتقدهم ونظهر ما نعلم من عيوبهم فنكون عونا لأعدائهم لا أنصارا لهم ..!!

 

فاعتزال هذه المعركة أجدى لنا ..

 

أما قول بعضهم : لا يجوز أن نقف متفرجين في معركة بين الإسلاميين والعلمانيين..!

 

فنقول له : نعم ..لا يجوز ان نقف متفرجين في معركة كهذه إذا كان الإسلاميون بالفعل يلتزمون بشرع الله ويسعون إلى تطبيقه ..

 

أما حين يكون الإسلاميون مرهونون بالنظام الديمقراطي ...فهل يرضى المسلم الموحد أن يقدم دمه وروحه في سبيل التمكين لمشروع لا يريد أصحابه إلا الديمقراطية ..

 

رسالتنا لجماعة الإخوان ينبغي أن تكون واضحة :

 

لقد غازلتم العلمانيين والكفار وتوددتم إليهم وميّعتم الدين لإرضائهم وأخللتم بالعقيدة والتوحيد من أجل التوحد معهم , ومع ذالك لم يزدادوا منكم إلا نفورا, ولم يمنحوكم إلا كيدا موفورا, وعداء منثورا ..

 

فهاهم أهل التوحيد - بعد كل الإساءات والاعتداءات التي صدرت منكم- يقولون لكم : إن نصرتم الدين نصرناكم , وإن أقمتم الشريعة اتبعناكم ..

 

التزموا بشرع الله واهجروا الديمقراطية وما فيها من الكفر, واكفروا بالدساتير الشركية وسنكون لكم أعوانا وأنصارا ..

 

أما تجربة اتاتورك فهي غير قابلة للتطبيق في ظروفنا اليوم بسبب انتشار المد الإسلامي بمدارسه المختلفة وهي أبعد ما تكون عن إمكانية التطبيق في مصر .

 

وينبغي أن يعلم الإخوة أن كل هيمنة للعلمانيين سوف يترتب عليها تمدد للتيار الجهادي وانكماش في تيار الميوعة ..

 

ولا أعني أنه ينبغي أن نتمنى انتصار العلمانيين , بل يشرع أن نتمنى انتصار الإخوان إذا كانوا أخف خطرا من العلمانيين ..

 

ولكن ذالك التمني لا ينبغي أن يرقى إلى مستوى النصرة والمعونة .

 

وقد قلت في إجابة سابقة حول حكم الفرح بنجاح مرسي على شفيق :

 

(إذا تعلق الأمر بالفرح فقط فهذا مشروع قياسا على فرح المسلمين بغلبة الروم .

 

وأما إذا تعلق الأمر بالنصرة لا بمجرد الفرح فهذا قياس مع وجود الفرق .

 

لإن فرح المسلمين بانتصار الروم على الفرس لم يَعدُ كونه مفاضلة بين الأعداء ..

 

والفرح والسرور بانتصار أقل الخصمين عداء لا يعني مولاته أو نصرته أوموافقته في الأسس والمنطلقات التي يخالف فيها التوحيد .

 

بل إن فرح المؤمنين بغلبة الروم على الفرس لم يكن مانعا من قتالهم لما أمر المسلمون بالقتال.)اهـ.

 

والله اعلم

والحمد لله رب العالمين .

أجابه، عضو اللجنة الشرعية :

الشيخ أبو المنذر الشنقيطي

Link to comment
Share on other sites

بسم الله الرحمن الرحيم

المسلم يقف مع الحق دائما. قال صلى الله عليه وسلم (أنصر أخاك ظالما أو مظلوما) ويكون نصرته وهو ظالم بأن نبين له حكم الله ونحثه على إتباعه. وهذا من باب الامر بالمعروف والنهي عن المنكر. يقول صلى الله عليه وسلم ( لتأمرن بالمعروف ولتنهوون عن المنكر ولتأخذن على يد الظالم ولتأطرنه على الحق أطرا أو ليوشكن الله أن يعمكم بعذاب)

Link to comment
Share on other sites

Join the conversation

You can post now and register later. If you have an account, sign in now to post with your account.

Guest
Reply to this topic...

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.

Loading...
 Share

×
×
  • Create New...