Jump to content
Sign in to follow this  
واعي واعي

أمة لا محل لها من الإعراب - للشاعر عمر رجب تباب

Recommended Posts

 
مالي أرى عينيك يملأها الأسى وتطيف تيهاً في المدائن نورسا
مالي أرى شفتاك ترتجفان من خفقان قلبٍ لا يفارقه الأسى
أوماترى ماحلّ في وطني وما حيل الصباح به كئيباً كالمسا
أوماترى أشلاء أمّتي التي بها طرّز التاريخ حِلّاً وأكتسى
أنظر إلى أعلامهم هذا هنا وكفا هنا والكلّ بات منكّسا
أهم غٍفاءٌ ذاك قول نبينا أم انه ليل التخاذل عسعسا
عِجلٌ له خَوَرٌ تنصّب قائداً والسارق الخوّان أصبح حارسا
والعالِم النِحرير بات منسّقاً والراقص الديوس صار مدرّسا
ومن ارتمى بدمائه مُتنجدلاً وأبى غبار الذل ان يتنفسّا
ذاك الذي سموه محض تهوّرٍ لكن من يجري بلاده فارسا
بلدي أردتك حرّةً تأبى الخَنا لكن غيري قد أرادك مومسا
هم شرّعوا أبواب مخدعك الذي ما أعتاد يوماً أن يكون مدنّسا
وأباحوا جسمك للذين تشدّقوا بتحرّرٍ، فحذاري أن يتنجسّا
فأجابه هوّن عليك فتلك بعض بشائرٍ فالصبح إن جنَّ الظلام، تنفسّا
وأَصغي الى صوت الرجال تقدموا وبساحةٍ للعزّ باعوا الأنفسا
الله أكبر، أنبتت بقلوبهم فتنافسوا في الله، طاب تنافسا
الله أكبر، سوف تكسر حاجزاً للصمت من أجل التخاذل كرّسا
والحق منتصرٌ، ورغم أنوفهم مهما سعى الطغيان ان يتكرسا
 
 
 

 

 

Edited by واعي واعي

Share this post


Link to post
Share on other sites

Join the conversation

You can post now and register later. If you have an account, sign in now to post with your account.

Guest
Reply to this topic...

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.

Loading...
Sign in to follow this  

×
×
  • Create New...