Jump to content
Sign in to follow this  
واعي واعي

(ألم ترَوا كيف فعلت البروباغندا الإعلامية ؟!)

Recommended Posts

 

 

(ألم ترَوا كيف فعلت البروباغندا الإعلامية ؟!)

قبل أيّام تُفرج ميليشيات بشّار الجحش عن ألف جثّة من معتقلي منطقة داريّا فقط، والله وحده يعلم الجحيمَ الذي ذاقوه من تعذيبٍ وتقطيعِ أوصالٍ وحرقٍ بالنار والأسيد واغتصابٍ قبل أن يرحمهم الله بالموت!

ومع ذلك لم نسمع هذه الضجّة الإعلامية على القنوات الفضائية ولا عند (قُطعان الفيسبوكيين) كما حدث اليوم مع عهد التميمي التي أفرج عنها الصهاينة بعد اعتقالٍ فندقيٍّ دام بضعةَ أشهر، ولم تخرج من هذا الاعتقال مقطوعة رجلٍ أو يدٍ أو مصابةً بإعاقةٍ دائمة أو ممسوسةً بشرفها - لا قدّر الله - كما يفعل إخوان وأحباب وأسياد والد عهد التميمي في العراق وسورية من هتكٍ لأعراض عشرات آلاف المسلمات!.

هذه البروباغندا الإعلامية والدعاية الموجّهة صنعت للأمة أبطالاً وهميين هم في الحقيقة لا شيء، كما قزّمت عظماءَ للأمّة وشوّهت إنجازاتِهم، ورفعت أقواماً من الدرك الأسفل وجعلتهم في عليين، وخفضت آخرين مكانُهم القمّة وجعلتهم أسفل سافلين.

رأيي الشخصي أنَّ عهد التميمي لا تُلام أو لا يُلقى عليها معظمُ اللوم، إنّما الذي يُلام هو والدُها الديوث المتاجرُ بالشرف والكرامة.

هذا الديوث هو أحد كلاب اليسار الفلسطيني وهو شبّيح قذر لبشار ومؤيد لجرائمه بحقّ الشعب السوري .. هذا أولاً !

وأمّا ثانياً: فهذا الشبيح الذي يتاجر بالشرف، هو الذي كان يدفع ابنته للاحتكاك مع الجنود اليهود ومواجهتهم، وهو واقف يتفرج ويصوِّر .. والتصوير للتجارة والتمويل والرياء فقط.

والذي أتحدث به رأيته بأمِّ عيني على صفحته الشخصية، خصوصاً آخر فيديو لعهد عندما لطمت الجندي الصهيوني، ووالدُها واقفٌ على الدرج يصور ابنته وزوجته وهما ( يُباطحان) عسكر اليهود !

هذه هي تربية الأحزاب اليسارية والشيوعية، تربية قائمة على الدياثة وانعدام الشرف، فكيف إذا أضفنا إلى ذلك التشبيحَ لأقذر طاغية وهو بشار؟!

ورغم كلِّ ذلك تجد النَّاسَ تنجذب نحو ما يوجهها الإعلامُ إليه وتنبهر به وتعظّمه وتجعل منه أيقونةً ورمزاً وصنماً، ويتغافلون حتى عن التفكير في حقيقة هذه الرموز الوهمية ولو دقيقة من التفكير !!

ألا ترون كيف جعلَ الإعلامُ من عهد التميمي بشعرها المتناثر ولباسها الخادش وخلفية أبيها اليسارية التشبيحية رمزاً وأيقونةً لشعبٍ كاملٍ ولقضيّةٍ مهمةٍ وكبيرةٍ من قضايا الأمّة بما فيها من عقيدة ومقدّسات، بينما تجاهل عمداً الأخت الشهيدة هديل الهشلمون التي وقفت بكلِّ عزّةٍ وإباء وثباتٍ بحجابها وخمارها في وجه الجنود الصهاينة في الخليل، فلم تتزحزح حتى قتلوها!!

من الذي يستحقُّ أن يكون رمزاً وأيقونةً ونموذجاً يُصدَّر للأمّة ؟! عهد التميمي أم هديل الهشلمون التي تمثل بهيئتها وسترها الإسلامَ والسنَّةَ والجهادَ والقضيةَ والمقدّسات ؟!

وكذلك الأخت إسراء الجعابيص الأسيرة في سجون الصهاينة والتي تعاني من حروق شديدة في الوجه والجسم وبُترت أصابُعها إثر إطلاق الاحتلال النار على سيارتها فانفجرت أسطوانة غاز كانت داخل السيارة، مما أدى إلى احتراق جسدها واعتُقلت ظلماً وعدواناً، وهي تعاني في السجن من الإهمال الطبّي وتعيش حياةَ الجحيم مع منع الأدوية والمراهم عنها لتخفيف آلام الحروق منذ سنوات، ألا تستحق إسراء أن تكون هي الأخرى أيقونة لفلسطين ؟! أم أنّ حجابها وسترها وتربيتَها وحياءها الإسلامي كلّ ذلك يمنع من اعتبارها رمزاً وأيقونة ؟!

الجوابُ معروفٌ لكلِّ ذي فطرةٍ سليمة، ولكن من المستحيل أن يجعلوا أمثالَ هديل وإسراء أيقونةً ورمزاً لأنَّ هذا يمثّل خطراً على مشاريعهم التغريبية الفاسدة والمخالفة لدين الأمّة !
---------------------------------------------------------------------

--------------------------------------------------------------------------------------------------------

Bild könnte enthalten: 1 Person

مقاومه بالسجود وتقبيل قبر عرفات

 

Bild könnte enthalten: 1 Person, steht und im Freien

مقاومه بالاصبعين الاوسطين

Bild könnte enthalten: 1 Person, Bart

 

واخيرا لقاء رئيس التنسيق الامني المقدّس

واعي واعي

 

Edited by واعي واعي

Share this post


Link to post
Share on other sites

لا خلاف شخصي مع الفتاة عهد التميمي 
يسيء البعض الفهم عند حديثنا عن عهد التميمي واهتمامنا بقضيتها ، ظنا منهم أن المسألة شخصية ، وأننا نهاجمها بدافع شخصي وأن المسألة لا تعدو غيرة وحسد من تلك الفتاة ...
والحقيقة أنه ليس بيننا وبين تلك الفتاة أي خلاف شخصي ، ولا نحمل تجاهها أي حقد أو ضغينة ، فهي على كل حال لا تعدو ضحية من ضحايا الجهل والغفلة !!
في الحقيقة ان اهتمامنا البالغ بقضية عهد التميمي بالذات هو من أجل كشف ازدواجية وسائل الإعلام في التعاطي مع الأحداث وتواطؤها مع الانظمة الحاكمة في صناعة الأبطال على المقاس الذي يريده المستعمر ..
والمتابع المدقق يجد أن هناك حالات كثيرة في الشعب الفلسطيني مثل حالة عهد التميمي من حيث الجرأة ومن حيث الطفولة وصغر السن ، لم يبرزهم الإعلام ولم يأت على ذكرهم ، ولم تكن عدسات الكاميرات ملازمة لهم في حلهم وترحالهم ، ولم تعرفنا كيف كان مصيرهم مع الإحتلال ، ولا أين ذهبوا أو ارتحلوا ..

ان قضية عهد التميمي وكيف عملت وسائل الإعلام على ابرازها وتصويرها بصورة البطلة والمناضلة وأيقونة المقاومة ورمز الثورة والنضال الفلسطيني ، هي أجل أن تكون القدوة المحببة والمثل الأعلى لكل ثائر أو مناضل ..
ومن أجل ازالة الدافع العقدي من نفوس أبناء المسلمين الذين يسعون لتحرير بلادهم من المستعمر ، حتى لا يكون التغيير على أساس الإسلام ، فيضحي أبناء المسلمين على أساس وطني ماركسي من أجل دولة وطنية على شاكلة الدول العربية التابعة للمستعمر ، والتي نحن اليوم بصدد ازالتها من الوجود واقامة حكم الله على أنقاضها ...
إن هؤلاء (الأبطال) الذين صنعهم الإعلام منذ سقوط الخلافة الى يومنا هذا ، وأضفى عليهم لقب المناضلين والمفكرين والباحثين والنجوم والفنانين والمبدعين ليسوا سوى أقزام تعملقوا على حساب الدين ، من أجل تركيز الفكر المشوه في ذهن أبناء المسلمين للقدوة والمثال ....
أبو نضال السيوري

Share this post


Link to post
Share on other sites

Join the conversation

You can post now and register later. If you have an account, sign in now to post with your account.

Guest
Reply to this topic...

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.

Loading...
Sign in to follow this  

×
×
  • Create New...