Jump to content
Sign in to follow this  
واعي واعي

حكومة حسينة الخائنة تجلب العار لبلادنا من خلال إجبار قواتنا الحدودية على التعاون مع العدو الهندي

Recommended Posts

Bild könnte enthalten: 2 Personen, Text

بسم الله الرحمن الرحيم
المكتب الإعــلامي ولاية بنغلادش 
بيان صحفى
حكومة حسينة الخائنة تجلب العار لبلادنا من خلال إجبار قواتنا الحدودية على التعاون مع العدو الهندي
============

اجتمع المديرون العامون لقوات حرس الحدود في بنغلادش مع الجانب الهندي في اجتماع تنسيقي لمدة 6 أيام في نيودلهي، في الثالث من أيلول/سبتمبر 2018، تحت شعار "تعزيز التعاون والتفاهم المتبادل" كجزء من سياسة "تدابير بناء الثقة"، ضمن خطة الهند التي تستخدم مختلف السبل للهيمنة على جيشنا. وبهذا الاجتماع البغيض جلبت حكومة رابطة عوامي الذليلة العار مجددا لبلادنا من خلال إجبار حرس الحدود البنغالية(BGB) حيث تتمكن الهند، العدو اللدود، من شل حركة جيشنا في الوقت الذي تراه مناسبا لها. كما تسعى الهند الآن إلى "بناء الثقة" لأنه لم يكن في حساباتها أن أهل بنغلادش والضباط العسكريين المخلصين سيكشفون يوما الدور المركزي لها في تنظيم مؤامرة قتل ضباطنا العسكريين الشجعان من حرس الحدود في مذبحة بيلخانا. ولأن الحكومة البنغالية الخائنة متواطئة مع الهند، فإنها تدفع بقوة أجندة الهند لنزع فتيل غضب ضباط جيشنا وإلقائهم في أحضان الهند. وبينما كانت دماؤنا تغلي في عروقنا ونحن نطلع على الأجندة المشينة من قيادة حرس الحدود التي تطلب من الهند أن تسمح لأفراد عائلاتهم القيام "بدراسات عليا في الهند"، في هذا الأثناء ظل "قاتل فيلاني" يزعم أنه بريء من دمها، وتستمر قوات حرس الحدود الهندية بجرائمها على الحدود، وكان آخرها قتل 3 وجرح 11 واختطاف 9 خلال شهر أيار/مايو 2018، وعندما وصف العدو غير المسلحين من سكان بنغلادش على الحدود بأنهم "مجرمون"، أبقت هذه الحكومة الخائنة على جدول الأعمال الخسيس لتنظيم نشاط "ملون ميل" مع القاتل!

أيها الضباط المخلصون في جيش بنغلاديش! ألا تغلي الدماء في عروقكم وأنتم تجبرون على الاستسلام للعدو، فتصبحون أصدقاء مع الذين قتلوا إخوانكم في السلاح؟! إن النظام العميل للغرب يعمل مع حليف الغرب الإقليمي، يعمل على تحويل قواتكم الضاربة إلى أداة طيعة لتحقيق أهدافه الجيوسياسية. فيا أحفاد محمد بن القاسم! إن لديكم القدرة على وضع حد لسياسة الغدر هذه من خلال إزالة هذا النظام الآثم، وإعطاء النصرة لحزب التحرير من أجل إقامة الخلافة الراشدة الثانية على منهاج النبوة. فالخلافة الموعودة ستعيد لكم كرامتكم مرة أخرى، وستعيد هيبة الإسلام والمسلمين وتذل الكفر والكافرين. قال الله سبحانه وتعالى: ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لاَ تَتَّخِذُوا عَدُوِّي وَعَدُوَّكُمْ أَوْلِيَاءَ تُلْقُونَ إِلَيْهِمْ بِالْمَوَدَّةِ وَقَدْ كَفَرُوا بِمَا جَاءَكُمْ مِنَ الْحَقِّ﴾.

المكتب الإعلامي لحزب التحرير
في ولاية بنغلادش

=================
 

 
 
 

Share this post


Link to post
Share on other sites

Join the conversation

You can post now and register later. If you have an account, sign in now to post with your account.

Guest
Reply to this topic...

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.

Loading...
Sign in to follow this  

×
×
  • Create New...