Jump to content
Sign in to follow this  
واعي واعي

أجهزة أمن النظام القمعية تعتقل ثلة من شباب حزب التحرير

Recommended Posts

logo_left_200.png
 

المكتب الإعــلامي 
ولاية الأردن

التاريخ الهجري    20 من ربيع الاول 1440هـ رقم الإصدار: 1440 / 09
التاريخ الميلادي     الخميس, 29 تشرين الثاني/نوفمبر 2018 م  

 

بيان صحفي

 

أجهزة أمن النظام القمعية تعتقل ثلة من شباب حزب التحرير

 

«إِنَّ اللَّهَ لَيُمْلِي لِلظَّالِمِ حَتَّى إِذَا أَخَذَهُ لَمْ يُفْلِتْهُ»

 

قامت أجهزة أمن النظام القمعية باعتقال ثلة من شباب حزب التحرير، وهم: (محمود ممتاز، والمهندس يوسف أبو عيد، وابنه أحمد أبو عيد، ومحمد أبو العسل) إثر قيامهم بنشاطات حملة ﴿وَمَنْ أَحْسَنُ مِنَ اللهِ حُكْماً لِقَوْمٍ يُوْقِنُونَ﴾ التي أطلقها حزب التحرير في ولاية الأردن لدعوة الناس وتوعيتهم إلى ضرورة تحكيم شرع الله في كل أمورهم وأحوالهم، في الوقت الذي تحكم فيه الدولة الناس بتشريع وضعي من صنع البشر مُعرِضة عن تشريع رب البشر.

 

إن هؤلاء الشباب الأتقياء الأنقياء، وهم من خيرة شباب الأمة الذين كان دافعهم ومحركهم هو قول الله تعالى: ﴿وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلاً مِّمَّن دَعَا إِلَى اللَّهِ وَعَمِلَ صَالِحاً وَقَالَ إِنَّنِي مِنَ الْمُسْلِمِينَ﴾ بالدعوة إلى الله فكريا وسياسياً بالطريقة التي انتهجها حزب التحرير منذ نشأته اتباعاً لطريقة الرسول r، فهم إنما قاموا بفرض أوجبه الله على الأمة كلها بتطبيق شرع الله حصراً بإقامة دولة الخلافة على منهاج النبوة.

 

لكن لم يكتفِ النظام الحاكم في الأردن بمحاربة وتشويه الإسلام، بإبعاد تشريعه عن كافة أنظمة المجتمع، وفتح المنابر لدعاة العلمانية والرذيلة والفساد بل وحمايتهم أيضا، كما لم تكفه جرائمه وخياناته بحق الأمة وأهل هذا البلد من علاقات واتفاقيات مخزية مع كيان يهود والغرب الكافر، وبيع مقدرات وثروات البلاد، وعلى رأس جرائمه إقصاء الدين عن الحكم بما أنزل الله، فقام بملاحقة كل من يقوم بفضح وكشف حقيقة موقفه من الإسلام، من حملة الدعوة المخلصين شباب حزب التحرير وهو يفعل ذلك منذ أكثر من 60 عاما، بالقمع والاعتقال والسجن والتعتيم واقتحام البيوت على أهلها في جنح الظلام، فلم يعتبر من أن قمعه وظلمه لنا وللأمة لن يزيدنا إلا إصراراً وثباتاً على المضي في أن نكون حراساً أمناء على الإسلام والعمل على تحقيق وعد الله وبشرى رسولهr بإقامة دولة الخلافة الراشدة على منهاج النبوة التي سوف تنتصر لقضايا الأمة الإسلامية جمعاء بإذن الله.

 

قَالَ رَسُولُ اللَّهِ r: «إِنَّ اللَّهَ لَيُمْلِي لِلظَّالِمِ حَتَّى إِذَا أَخَذَهُ لَمْ يُفْلِتْهُ».

 

 

المكتب الإعلامي لحزب التحرير

في ولاية الأردن

 

المكتب الإعلامي لحزب التحرير
ولاية الأردن
عنوان المراسلة و عنوان الزيارة 
تلفون: 
http://www.hizb-jordan.org/
E-Mail: [email protected]

Share this post


Link to post
Share on other sites

Join the conversation

You can post now and register later. If you have an account, sign in now to post with your account.

Guest
Reply to this topic...

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.

Loading...
Sign in to follow this  

×
×
  • Create New...