Jump to content
منتدى العقاب

مع الحديث الشريف أمراء السوء


Recommended Posts

 

مع الحديث الشريف - أمراء السوء

بسم الله الرحمن الرحيم

 

مع الحديث الشريف

أمراء السوء

 

 

 

نحييكم جميعا أيها الأحبة في كل مكان، في حلقة جديدة من برنامجكم "مع الحديث الشريف" ونبدأ بخير تحية، فالسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

 

أَخْبَرَنَا أَبُو يَعْلَى، قَالَ: حَدَّثَنَا هَارُونُ بْنُ إِسْحَاقَ الْهَمْدَانِيُّ، قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ الْوَهَّابِ، عَنْ مِسْعَرٍ، عَنْ أَبِي حَصِينٍ، عَنِ الشَّعْبِيِّ، عَنْ عَاصِمٍ الْعَدَوِيّ، عَنْ كَعْبِ بْنِ عُجْرَةَ، قَالَ: خَرَجَ عَلَيْنَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَنَحْنُ تِسْعَةٌ: خَمْسَةٌ وَأَرْبَعَةٌ، أَحَدُ الْفَرِيقَيْنِ مِنَ الْعَرَبِ، وَالْآخَرُ مِنَ الْعَجَمِ، فَقَالَ: «اسْمَعُوا، أَوْ هَلْ سَمِعْتُمْ، إِنَّهُ يَكُونُ بَعْدِي أُمَرَاءُ، فَمَنْ دَخَلَ عَلَيْهِمْ، فَصَدَّقَهُمْبِكَذِبِهِمْ، وَأَعَانَهُمْ عَلَى ظُلْمِهِمْ، فَلَيْسَ مِنِّي، وَلَسْتُ مِنْهُ، وَلَيْسَ بِوَارِدٍ عَلَيَّ الْحَوْضَ، وَمَنْ لَمْ يُصَدِّقْهُمْ بِكَذِبِهِمْ، وَلَمْ يُعِنْهُمْ عَلَىظُلْمِهِمْ، فَهُوَ مِنِّي وَأَنَا مِنْهُ، وَهُوَ وَارِدٌ عَلَيَّ الْحَوْضَ».  ( صحيح ابن حبان 278)

 

إن خير الكلام كلام الله تعالى، وخير الهدي هدي نبيه عليه الصلاة والسلام، محمد بن عبد الله، أما بعد:

 

إن هذا الحديث الشريف يخبر بواقع نعيشه الآن، حيث تسلط علينا أُمراء يتآمرون علينا وانتدبوا من قبل أعدائنا، ويخبر بما هو واجبنا تجاههم. والدخول عليهم يقصد به دخول الرضا بهم وبأفعالهم ودعمهم وإعانتهم في ظلمهم، يقول عليه الصلاة والسلام إن ذلك وتصديق أقوالهم هو أمر في غاية الخطورة، فهم كاذبون على الناس وشرع الله، وتصديقهم تصديق المنافق الظالم الفاسق، فيحذر الرسول عليه الصلاة والسلام من الإثم العظيم في ذلك، والأعظم هو إعانتهم على فسقهم وظلمهم، إما بتقديم العون المباشر ومشاركتهم جرائمهم، أو المدافعة عنهم والتبرير لتصرفاتهم والتأويل لها بأنها مقبولة شرعًا ولي الأدلة الشرعية خوفًا من الإنكار، وهم لا يحكمون من الإسلام شيئًا. يحذّر الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام هؤلاء بأنهم لا يردون عليه الحوض يوم القيامة، فأي عقاب ينتظر هؤلاء؟ وأي شقاء يستحقونه؟

 

في المقابل يحث النبي صلى الله عليه وسلم بعدم التودد إليهم وتصديقهم، وعدم إعانتهم على أمورهم، ليستحق فاعل هذا أن يرد الحوض على النبي صلى الله عليه وسلم يوم القيامة.

 

الله نسأل أن نكون ممن يرد الحوض على النبي صلى الله عليه وسلم يوم القيامة، وأن يقينا شر هؤلاء الأمراء الضالين المضلين الظالمين الفاسقين، اللهم آمين.

 

أحبتنا الكرام، وإلى حين أن نلقاكم مع حديث نبوي آخر، نترككم في رعاية الله، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

 

 

 

كتبه للإذاعة: د. ماهر صالح

Link to comment
Share on other sites

Join the conversation

You can post now and register later. If you have an account, sign in now to post with your account.

Guest
Reply to this topic...

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.

Loading...
 Share

×
×
  • Create New...