Jump to content
Sign in to follow this  
أبومحمد نوفل

أمريكا تكبح جناحي إيران و أردوغان على أرض سوريا- قراءة تحليلية

Recommended Posts

تعمدت استخدام العطف بين إيران و أردوغان , فقوة تركيا اختزلت بعد محاولة الانقلاب العسكري في صيف 2016 و أصبحت ممثلة بأرودغان الذي استطاع القضاء على النفوذ البريطاني في الجيش التركي و هي ورقة الضغط التي لطالما لوحت بها واشنطن و دعت أردوغان و حزبه  إلى الارتماء في الحضن الأمريكي.

اليوم باتت أمريكا تخشى خروج تركيا من فلكها إلى الفلك الآخر و الروسي الأكثر ترجيحا, و هو ما عبر عنه بوتين عندما قال أسابيع أن تركيا أصبحت دولة مستقلة, في إشارة إلى رغبة لتعزيز العلاقات الروسية التركية. 

أما إيران و عمالتها المعهودة للولايات المتحدة فطموحها الصاروخي و النووي أثار قلق إسرائيل , و ما يقلق إسرائيل يقلق أيضا أمريكا , لذلك تسعى واشنطن أن تظل تركيا و إيران دولتين ضعيفتين تحتاجها كل منهما. 

لذا فلا بد من إضعافهما من خلال إطلاق شرارة الحرب بينهما و المكان الأنسب لذلك هو المستنقع السوري. 

فكان إعلان الانسحاب الأمريكي من الشمال السوري على أساس أن تملأ تركيا فراغها , ثم جاء بوتين ليصرح بأن الفراغ يجب أن يملأه النظام السوري لا غيره , و ان ما حصل هذا السيناريو سيؤدي إلى حدوث صدام عسكري بين النظام السوري مدعوما بالقوات الإيرانية و قوات الجيش التركي. و هذا الصدام سيؤدي بدوره إلى إضعاف كل من تركيا و إيران.

أما داعش فدورها الأمريكي لن ينتهي إلا بتنفيذ مخطط التقسيم الأمريكي للعراق إلى ثلاثة أقاليم و لكل إقليم جيش , فحاليا يوجد جيش شيعي و  آخر كردي و يبقى على الأمريكان فقط تحضير الجيش السني عبر توجيه داعش لمهاجمة العشائر لكي لا يتبقى للآخيرة أي خيار سوى التسليح. و عند إتمام تنفيذ للمخطط الأمريكي لا تبقى أي حاجة لداعش .

 

 

Share this post


Link to post
Share on other sites

Join the conversation

You can post now and register later. If you have an account, sign in now to post with your account.

Guest
Reply to this topic...

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.

Loading...
Sign in to follow this  

×
×
  • Create New...