Jump to content
Sign in to follow this  
أبومحمد نوفل

كشمير والابتزاز الهندي لامريكا"

Recommended Posts

من المعلوم أن العميل لا يستطيع أن يقول لسيده "لا" لأنه رضي أن يكون تابعا وللأسف الشديد أن حكام باكستتان كلهم عملاء و خاصه في العقد الأخير لأمريكا ونتذكر في الحرب السابقه كيف أن الجيش الباكستاني احتل معظم مواقع الهنود وكافأته أمريكا بعزله من قبل الجنرال نواز شريف الذي كان أيضا عميلا لأمريكا.

إن حكومه الهند الحاليه وما قبلها مشت مع أمريكا على اساس أن تقف الهند سدا منيعا أمام الصين وحكام الهند يدركون أن أمريكا بحاجه إليهم وذلك أرادوا أن يقوموا بعمل يكون لمصلحه الهند وذلك بأن تعمل باكستان مطيعة للهند وأن أمريكا تساعد في ذلك بأن تضغط على حكام الباكستان بأن يقبلوا إملاءات الهند وأهمها القضاء على الحركات الجهادية الكشميريه والاعتراف رسميا أن كشمير جزء من الهند ،،

ولتنفيذ ذلك كانت هذه العمليه الانتحاريه المبرر لتنفيذ خطتها بالموافقة الأمريكيه التي عبر عنها وزير الخارجية الأمريكيه بأنها عمليه ضد الارهاب "اي يبرر الغارات الهنديه" وفي المقابل أن الصحف الباكستانيه تعمل على ترويض الشعب الباكستاني وتهداته وهذا ماتبغيه أمريكا أيضأ بعدم التصعيد .

واتذكر كلمه قالها مره الأمين العام للحزب الشيوعي السوفيتي أن الجندي في المعركه لايزحزحه في المعركه الا جندي وشتان مابين الجندي الباكستاني والجندي الهندي .....وما النصر الا من عند الله.

Share this post


Link to post
Share on other sites

Create an account or sign in to comment

You need to be a member in order to leave a comment

Create an account

Sign up for a new account in our community. It's easy!

Register a new account

Sign in

Already have an account? Sign in here.

Sign In Now
Sign in to follow this  

×