Jump to content
Sign in to follow this  
واعي واعي

الجولة الإخبارية 2019/04/01م الأولى (مترجمة)

Recommended Posts

 

الجولة الإخبارية 2019/04/01م الأولى (مترجمة)

بسم الله الرحمن الرحيم

 

 

الجولة الإخبارية 2019/04/01م

الأولى

(مترجمة)

 

 

 

العناوين:

 

  • · النفاق الإقليمي الأمريكي
  • · نظام ترامب لم يتعاون مع روسيا
  • · باكستان تحصل على قرض آخر، مرة أخرى
  •  

التفاصيل:

 

النفاق الإقليمي الأمريكي

 

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في تغريدة له على تويتر أن أمريكا ستدعم ضم كيان يهود لمرتفعات الجولان، وهي أراض سورية تم الاستيلاء عليها لأغراض استراتيجية خلال حرب الأيام الستة عام 1967. في حين إن ترامب تراجع عن مزاعم كيان يهود بأن هذه الخطوة تخلق مشكلة بالنسبة لأمريكا على المدى الطويل. كانت أمريكا بطلة تعليمات ما بعد الحرب العالمية الثانية حيث جعلت الاجتياح العسكري للأراضي المجاورة الإقليمية غير مقبول. ما فعله كيان يهود بهضبة الجولان لا يختلف عما فعلته روسيا مع شبه جزيرة القرم. يمكن لأي شخص لديه مطالبات وادعاءات حول الأراضي المجاورة الإقليمية أن يختار بسهولة الخوض في مخاطر الحرب لتعديل الحدود، في حين إن أولئك المتورطين بالفعل في النزاعات الإقليمية، يمكنهم الآن أن يشيروا إلى قرار الجولان الأمريكي كمبرر بحكم الأمر الواقع.

 

-------------

 

نظام ترامب لم يتعاون مع روسيا

 

وأخيراً تم إصدار تقرير مولر. استنتاجات التقرير هي أنه بينما استخدمت روسيا الدعاية واختراق منظمات الحزب الديمقراطي بهدف تقويض ثقة الرأي العام الأمريكي في نتائج الانتخابات الرئاسية، لم يتآمر أحد في إدارة ترامب مع روسيا في هذه الأنشطة ولم يعرف أحد بتلك المؤامرات. إن إتمام تقرير المستشار الخاص روبرت مولر لا يؤثر على السياسة الخارجية لأمريكا، فقد كان التحقيق في المقام الأول شأناً داخلياً. أكد التقرير مرة أخرى أن روسيا تدخلت في انتخابات رئاسية أمريكية بنية خبيثة. تتكهن وسائل الإعلام الروسية الآن بأن استكمال التقرير سيؤدي إلى تحسين العلاقات بين روسيا وأمريكا. يبقى أن نرى هذا بالنظر إلى وجود خلافات استراتيجية بين البلدين.

 

-------------

 

باكستان تحصل على قرض آخر، مرة أخرى

 

أعلن بنك الدولة الباكستاني عن حصوله على قرض بقيمة 2.1 مليار دولار من الصين. يهدف القرض إلى زيادة احتياطيات إسلام آباد المنخفضة إلى 10.67 مليار دولار. وهذا يعني أن حكومة عمران خان تكافح من أجل دفع ثمن الواردات أو تلبية متطلبات ديونها الحالية. يمكن ملاحظة ذلك بشكل أكبر من خلال اجتماع وزير المالية أسد عمر مع رئيس بعثة صندوق النقد الدولي، إرنستو راميريز ريغو، في 26 آذار/مارس لمناقشة تمويل خطة الإنقاذ الإضافية للبلاد. يبدو أن عمران خان مثل العديد من أسلافه، ليس لديه خطة طويلة الأجل للتعامل مع الوضع المالي لباكستان، فكل قرض يتم أخذه، يظهر على أنه آخر قرض من شأنه حل جميع أزمات القروض.

Share this post


Link to post
Share on other sites

Join the conversation

You can post now and register later. If you have an account, sign in now to post with your account.

Guest
Reply to this topic...

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.

Loading...
Sign in to follow this  

×
×
  • Create New...