Jump to content
Sign in to follow this  
واعي واعي

2019-07-10  جريدة الراية العدد 242: الجولة الإخبارية

Recommended Posts

 
Bild könnte enthalten: Text
حزب التحرير media office
 

بسم الله الرحمن الرحيم
2019-07-10 
جريدة الراية العدد 242: الجولة الإخبارية
----------------------------------------

إن غباء ترامب جعله لا يدرك أن فلسطين لا تباع ولا تشترى، فهي قبلة المسلمين الأولى، ومسجدها ثالث المساجد التي تشد لها الرحال، ومسرى الرسول ﷺ، وستحررها جيوش المسلمين بإذن الله، وتكبيرات الجند تزفُّهم وراية العُقاب تُظلُّهم... وإن كان ترامب اليوم يجد من رويبضات الحكام وأشياعهم من تهفو نفسه للمال القذر فهو لن يجد غداً إلا سيوف الخلافة مشرعة بإذن الله لقتال يهود وداعميهم من الكفار المستعمرين، ومن ثم تحرير فلسطين من يهود وداعميهم كما تحررت من الصليبيين، وإن غداً لناظره قريب... وهو كائن بإذن الله، أخرج مسلم في صحيحه عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال ﷺ: «لَا تَقُومُ السَّاعَةُ حَتَّى يُقَاتِلَ الْمُسْلِمُونَ الْيَهُودَ فَيَقْتُلهُمْ الْمُسْلِمُونَ...». ﴿وَلَتَعْلَمُنَّ نَبَأَهُ بَعْدَ حِينٍ﴾.

===

كيف تخرج مصر من أزمتها؟

 

في بيان نشره الإخوان المسلمون على موقعهم الرسمي في 29/6/2019م، تحدث عن رؤيتهم لما بعد موت الدكتور مرسي رحمه الله معتبرين إياه رمزا للتجربة الديمقراطية، وأن موته قد فرض واقعا جديدا لشكل وطبيعة الصراع، يتوجب معه إعادة تأطير الأجندة الثورية في مصر على محوري الفكر والحركة.

 

هذا وقد أصدر المكتب الإعلامي لحزب التحرير في ولاية مصر بيانا صحفيا تفنيدا للمحاور الثلاثة التي جاءت في بيان حركة الإخوان، الذي يبين رؤيتهم لما بعد مرسي، ونصيحة خالصة لوجه الله وجهها لهم، فقال إن "موت الدكتور مرسي رحمه الله والتي لا تختلف عن موت كل المظلومين على يد هذا النظام ومن قضوا في سجونه وعلى أعواد مشانقه كلها جرائم تضاف لسجل هذا النظام وهو ما لم ولن تحاسبه عليه المنظمات الدولية ولا الدول الكبرى فكلهم شركاء في الجريمة ضد الأمة وكلهم من قتلتنا وأيديهم ملوثة بدمائنا في كل بقاع الأرض ومن يركن إليهم ويثق في كذب حديثهم لا يعي من السياسة شيئا!"

 

وتابع البيان: "إلى متى ستظل رؤيتكم محصورة داخل خيارات الغرب ما بين عسكر يحكمون بالكفر ودولة مدنية وطنية تحكم أيضا بالكفر ولو كان حاكمها مسلما ذا لحية وحافظا للقرآن؟! ولماذا تسوقون أنفسكم كخيار بديل أمام الغرب لاحتواء الثورات ولرعاية مصالحه في بلادنا كما هو حال أردوغان مثلا؟! لماذا لا يتحول خياركم لصالح الأمة ومبدئها المنبثق من عقيدتها؟ ولماذا تلقون بأنفسكم في أحضان الغرب محتضنين لفكرته بدلا من حمل فكرة الإسلام التي ترفعون شعارها وتحتضنون الأمة التي رفعتكم على أكتافها وأوصلتكم لحكمها ثقة في دينكم وظنا منها أنكم ستحكمونها بالإسلام؟! ولو فعلتم حقا لما استطاع كائن في الأرض أن ينتزع الحكم والسلطان منكم".

 

أما عن خروج مصر من أزمتها فقال البيان: "إن الخروج من الأزمة التي تعيشها البلاد يحتاج مشروعا حقيقيا منبثقا عن فكرة قوية وقيادة سياسية واعية على هذا المشروع بتفاصيله وكيفية إيصاله للحكم وكيفية تطبيقه تطبيقا يعالج جميع مشاكلها بشكل صحيح وعملي، والمشروع الوحيد القادر على ذلك حقا هو مشروع الإسلام؛ الخلافة الراشدة على منهاج النبوة، وحزب التحرير يحمله لكم وللأمة بكل تفاصيله ولديه القدرة والجاهزية لتطبيقه على الفور، فاعملوا معه أو احملوا هذا المشروع وتبنوا ما فيه وأعطوا الأمة ميثاقا غليظا على تطبيقه فورا حال وصولكم للحكم، فهذا وحده هو سبيل الخروج من الأزمة لمن يريد حقا أن يخرج منها لا من يريد أن يخرج الغرب من مأزقه في بلادنا!"

 

واختتم البيان متمما نصيحته بالقول: "هذه هي طريقة التغيير وهذا هو المشروع الذي يجب أن يتبناه أبناء الأمة عامة وخاصة من يرفعون شعار الإسلام فيها، وأنتم أولى بحمله وحمل الناس على التوحد تحته ومن أجل نصرته، وهذا ما حملكم الناس فوق أعناقهم من أجله فلا تخذلوهم وكونوا كما أراد الله لكم لا كما يريد الغرب منكم! عافانا الله وإياكم ووقانا ووقاكم شر الفتن وستذكرون ما نقول لكم ونفوض أمرنا إلى الله والله بصير بالعباد. ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اسْتَجِيبُواْ لِلّهِ وَلِلرَّسُولِ إِذَا دَعَاكُم لِمَا يُحْيِيكُمْ﴾".

===

هيئة تحرير الشام تعتدي مجددًا على شباب حزب التحرير

 

قامت فرقة أمنية تابعة لهيئة تحرير الشام مساء يوم الاثنين 1/7/2019 بمداهمة أحد منازل شباب حزب التحرير في ريف اللاذقية واعتقلت 4 من أعضائه بالإضافة للاستيلاء على كامل ممتلكات المنزل ثم عمدت للاستيلاء على معدات إذاعة حزب التحرير في الساحل.

 

كما أنها اعتقلت عصر الثلاثاء سبعة من شباب الحزب في مدينة سلقين ومحيطها بريف إدلب، إضافة إلى شباب الساحل الأربعة الذين اعتقلتهم مساء الاثنين.

 

الراية: إن ما يقوم به فصيل (إسلامي) ثوري من التعرض لحملة مشروع الخلافة على منهاج النبوة هو خطوة خطيرة جدا ولا يخدم إلا أعداء الثورة وقبل ذلك أعداء الإسلام، وقد سبق هذه العملية أعمال عدة للهيئة يظهر فيها أنها تتقصد التضييق على نشاط حزب التحرير في سوريا والذي أعلن مرارا وتكرارا أنه الناصح الأمين لجميع فصائل الثورة. فقد عملت الهيئة قبل 3 أشهر تقريبا على الاستيلاء على معدات بث إذاعة حزب التحرير في جبل الزاوية والذي يعتبر تعديا صريحا على أموال المسلمين المعصومة، وخلال الأشهر الماضية تعرض عدد من شباب الحزب للاعتقال التعسفي والضرب والإهانة ليتم الإفراج عنهم بعد أيام في أسلوب يظهر فيه أن الغاية هي منع الحزب وتخويفه من الاستمرار في نشاطه الدعوي الذي يحمل فيه راية الإسلام آمرا بالمعروف ناهيا عن المنكر.

 

هل أزعج الهيئةَ بيانُ الحزب لارتباط قادة الفصائل ومنهم قادة الهيئة بالدول الإقليمية كتركيا وغيرها وأن قادة الفصائل أصبحوا لا يتحركون إلا بأوامر تلك الدول وهم ملتزمون بخطوط سوتشي وأستانة الحمراء؟! هل أغضبهم وجود التأييد الشعبي لحزب التحرير لدى طيف واسع من وجهاء ومثقفي المناطق المحررة والذين عقدوا مؤخرا مؤتمرا حاشدا يعلنون فيه أن السلطان للأمة وليس للفصائل التي لم تلتزم بثوابت الثورة السورية؟! أم أقض مضجعهم دعوة الحزب لإقامة الخلافة في سوريا وتحكيم الشريعة التي لطالما صرحوا أنهم ساعون لتحكيمها؟!

 

===

حزب التحرير/ ولاية سوريا
فعاليات طالبت بفتح الجبهات ونددت بالهدنة المرتقبة

 

نظم شباب حزب التحرير في بلدة كللي بريف إدلب الشمالي مظاهرة طالبت بفتح الجبهات ونددت بالهدنة المرتقبة، وحذرت اللافتات المرفوعة من: أن تعبير الحل السياسي هو المصطلح الثاني لكلمة مصالحة، وشددت على: أن الهدنة طريق مظلم وخسران مبين، مشيرة إلى: أنها تنقذ النظام من السقوط وتضيع التضحيات وتعود بالثائرين إلى حظيرة الإجرام.

===

العسكرية والمدنية وجهان لعملة واحدة

 

صرح الناطق الرسمي لحزب التحرير/ ولاية السودان الأستاذ إبراهيم عثمان أبو خليل في بيان صحفي: أن خروج مئات الآلاف من الشباب الثائر في العاصمة الخرطوم وبعض مدن السودان استجابة لما سُمي بمليونية (30 يونيو)، أثبت أن كل ما فعله المجلس العسكري لكسب الناس وتأييدهم؛ قد باء بالفشل، فقد خرج الناس بالآلاف، فقط لأنهم يرون أن الأمور تسير من سيئ إلى أسوأ، وأن المجلس العسكري ما هو إلا امتداد للنظام السابق. مستدركا: أن أسوأ ما في هذا الخروج هو المناداة بالمدنية؛ التي تعني العلمانية، أي إعادة إنتاج الأنظمة السابقة نفسها التي اكتوى الناس بنيران سوئها وظلمها؛ فلا تختلف المدنية والعسكرية في الأساس والمعين الآسن، الذي يأخذون منه أنظمتهم وتنظيم حياتهم بفصل الحياة والسياسة عن عقيدة الأمة؛ وقيام الحياة كلها على الأساس الوضعي؛ حيث توضع الأنظمة والقوانين التي تحكم حياة الناس على أهواء الرجال؛ فالعسكرية والمدنية وجهان لعملة واحدة، فلا المدنية توجد العدل المنشود، ولا العسكرية؛ فالعدل هو في الإسلام حصراً. وختم البيان مخاطبا شباب الثورة، وأهل السودان: إن الحياة الكريمة التي تنشدونها لن تجدوها في (مدنية) أو في غيرها من أنظمة وضعية، وإنما في نظام الإسلام الخلافة الراشدة على منهاج النبوة فاعملوا مع حزب التحرير من أجل إقامة دولة الحق والعدل، واطلبوا من المجلس العسكري تسليم السلطة، لإقامة الخلافة الراشدة الثانية على منهاج النبوة.

 

===
حزب التحرير/ ولاية تركيا
يستنكر الاعتداءات على لاجئي سوريا

 

استنكر المكتب الإعلامي لحزب التحرير/ ولاية تركيا أحداث الاعتداء على لاجئي سوريا في بعض المدن التركية وفي مقدمتها إسطنبول، وأكد في بيان صحفي: أن تصريحات السياسيين القوميين والعلمانيين تأتي لتزيد الطين بلة، وتؤجج نار الفتنة، وتجعل جميع المهاجرين مسؤولين عن الجريمة التي تقع من الأفراد. واعتبر البيان: أن خطاب الكراهية والعداوة من هؤلاء هو في الأصل تعبير عن امتعاضهم وبغضهم للإسلام والمسلمين. وإذا كان الأسد القاتل يقوم بتهجير إخواننا من أهل سوريا ويحرمهم من ممتلكاتهم لأنهم مسلمون؛ فإن هؤلاء العلمانيين والقوميين يتحركون في تركيا بالذهنية نفسها، ويعرضون هذه المقاربة البغيضة دونما حياء أو خجل. كما انتقد البيان: صمت الحزب الحاكم وممثليه في السلطة الذين كانوا يرفعون شعار أخوة المهاجرين والأنصار عندما كانت ثورة الأمة في سوريا في أوج قوتها، ويلمحون اليوم بطرد لاجئي سوريا. وختم البيان موضحا: أن هذه السياسة للحكومة التركية تجاه سوريا، والتي تعمل متكاملة مع السياسات الأمريكية قد أفضت إلى الخيبة والإخفاق. وموجات الهجرة القادمة من سوريا لم تلق الإدارة التي تليق بالمسلمين. وتم العمل على إقصاء المجتمع في تركيا عن القيم الإسلامية والأخوة الإسلامية. وعندما يتغير هذا الحكم العلماني والنظام الفاسد ويزول؛ يتغير جذرياً كل شيء بإذن الله.

 

===

أيها الضباط المخلصون في بنغلادش!
أما آن لكم أن تضعوا حدا لخيانات حسينة في حقكم وحق أهلكم؟!

 

رفض حزب التحرير/ ولاية بنغلادش تصريحات قائد قوات حرس الحدود البنغالية، مقابل إبداء نظيره الهندي لغطرسته، بشأن قتل المدنيين العزل في بنغلادش، واعتبارهم "مجرمين" و"أوغاداً"، واستنكر بيان صحفي أصدره الخميس، المكتب الإعلامي لحزب التحرير في ولاية بنغلادش: إبداء قائد قوات حرس الحدود البنغالي "قلقه العميق" بشأن عمليات القتل على الحدود! معتبرا: أنها ستستمر، مع حسينة الخائنة التي تجبر قواتنا على التصرف كالمهرّجين، وهي تمد يدها القذرة لجعل قوات حرس الحدود البنغالية، وكأنها امتداد لنظيرتها الهندية، للحفاظ على عرشها. وأرجع البيان تقدير القائد الهندي لـ"تعاون القوات البنغالية" ضد ما وصفها الجماعات الانفصالية الهندية، إلى أن بنغلادش والهند تمران "بفترة ذهبية" من علاقاتهما القائمة بين النخب الحاكمة في البلدين، واتخاذ حسينة "مودي" جزار المسلمين، وليّاً لها، والله يقول: ﴿لاَ تَجِدُ قَوْماً يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ يُوَادُّونَ مَنْ حَادَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ﴾. وطالب البيان المسلمين: بالوقوف ضد حسينة الخائنة التي تُظهر ولاءها للكافرين، بينما خطة أمريكا الاستعمارية تهدف إلى إنشاء كتلة إقليمية تحت قيادة الهند لاحتواء الصين ومواجهة الظهور الوشيك للخلافة الراشدة على منهاج النبوة. وختم البيان متوجها إلى الضباط المخلصين في الجيش: اتقوا الله وضعوا حدا لخيانة حسينة وتماديها في إلحاق مزيد من الضرر بالمسلمين في بنغلادش. متسائلا: إلى متى ستسمحون لمؤامرة حسينة لإبادة قواتكم المسلحة وإخضاعكم لمطالب العدو الهندي؟ أطيحوا بالطاغية حسينة وسلموا السلطة لحزب التحرير لإقامة الخلافة على منهاج النبوة، فتتحقق بشارة رسول الله e حيث قال: «عِصَابَتَانِ مِنْ أُمَّتِي أَحْرَزَهُمَا اللَّهُ مِنْ النَّارِ: عِصَابَةٌ تَغْزُو الْهِنْدَ وَعِصَابَةٌ تَكُونُ مَعَ عِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ عَلَيْهِمَا السَّلَام».

 

===

الإرهاب هو صنيعة القوى الاستعماريّة لترويض الشعوب الثائرة

 

نشر موقع (الجزيرة نت، الثلاثاء، 29 شوال 1440هـ، 02/07/2019م) خبرا جاء فيه: قال مراسل الجزيرة إن انتحاريا فجر نفسه في منطقة الانطلاقة غربي العاصمة تونس، بينما أعلنت وزارة الداخلية أنها قضت على المطلوب أيمن السميري بعد محاصرته، ونفت وقوع أي إصابات جراء التفجير الانتحاري.

 

وقال المتحدث باسم الداخلية سفيان الزعق "بعد محاصرة العنصر الإرهابي الفار تم القضاء عليه مساء اليوم (الثلاثاء) في منطقة حي الانطلاقة دون وقوع أضرار في صفوف العناصر الأمنية".

 

وأوضح الزعق أن "العنصر الإرهابي الذي يدعى أيمن السميري (23 عاما) كان محل تفتيش ومطاردة من قبل الأمن، وقد نشرت بشأنه الوزارة أمس الأول (الاثنين) منشورا للمواطنين من أجل الإبلاغ عنه".

 

والخميس الماضي، فجر انتحاريان نفسيهما في مكانين مختلفين من العاصمة تونس، مما أسفر عن مقتل رجل أمن وجرح ثمانية آخرين، منهم خمسة من رجال الأمن.

 

الراية: إنّ الإرهاب هو صناعة استخباراتيّة تسيّرها القوى الاستعماريّة، بغاية ترويض الشعوب الثائرة في تونس وغيرها، وتسويق عملائها وبرامجها، فبعد كلّ عمليّة، يخرج رئيس الحكومة في تونس ليعلن انتصارا وهميّا على عدوّ مصطنع في محاولة مفضوحة ليدّعي أنّ الدّيمقراطيّة في تونس مهدّدة، وأنّ "أعداءها" يريدون تركيعها، وتسانده في ذلك الأحزاب (حاكمة، ومعارضة) وجوقة إعلاميّة، كلّهم لا يهمّهم إلا المحافظة على النّظام الفاسد، ويتّخذون من الجرائم المتسلسلة ذريعة لدعوة أهل تونس إلى الالتفاف حول النّظام، ويظنّون أنّهم في غمرة الألم والحزن والفوضى سينسون جرائم السلطة في بيعها للبلاد ورهنها للمستعمرين. إنّ الإرهاب هو جريمة كبيرة وأكبر منه وضع البلاد تحت الوصاية الاستعماريّة، والسماح للمخابرات الأجنبيّة بالعبث فيه، وتسخير التفجيرات وتوظيفها لإخافة النّاس وجعلهم يرضون بالأمر الواقع ويقبلون سياسات كارثية. وأكبر من الإرهاب السكوت عن الفاعل الحقيقيّ، فلِمَ هذا الصّمت؟ أهو الخوف أم العجز أم التواطؤ؟ أوكلمّا عجز النّظام عن ترويض الشعب وصارت فضيحته أكبر من أن تغطّى، وأظهر أهل تونس رفضهم لسياساته التي تعبث بمصيرهم وتنهب ثرواتهم وتستعبد أبناءهم، عادت تلك القوى الاستعماريّة مستخدمة فزّاعة الإرهاب؟

 

===

حزب التحرير/ ولاية بنغلادش
جيوش الكفار الغربية لا يمكن أن تكون صديقة للمسلمين أو مُحبة لهم

 

أجرت القوات الجوية البنغالية تدريبات مشتركة مع قوات أمريكا لمدة ستة أيام تحت عنوان "تدريبات المحيط الهادئ" في بنغلادش، وكانت تحت ذريعة تعزيز قدرة سلاح الجو البنغالي على مواجهة الكوارث الطبيعية، وتقديم الخدمات الطبية. وعليه أكد بيان صحفي للمكتب الإعلامي لحزب التحرير/ ولاية بنغلادش: أن جيوش الكفار الغربية لا يمكن أن تكون صديقة للمسلمين أو مُحبة لهم. والمساعدات الإنسانية المزعومة ليست سوى ذريعة للتسلل إلى صفوف جيشنا والسيطرة علينا. ولفت البيان إلى: أن أمريكا الاستعمارية تسعى لتنفيذ هذه الخطط في المنطقة تحت عباءة الشراكة العسكرية، حيث يتم إنفاق ملايين الدولارات لهذا الغرض، ويتم استخدام نظام حسينة العميل كأداة لتنفيذ هذه الخطط. وهذا هو سبب مشاركة حسينة الحثيث في العديد من الأنشطة الخيانية ضد أهل وجيش بنغلادش. وختم البيان مخاطبا المسلمين في بنغلادش بالقول: لا يمكن القضاء على نفوذ الكفار المستعمرين، من مثل أمريكا وبريطانيا والهند على هذه الأمة الإسلامية إلا بالخلافة الراشدة على منهاج النبوة، والتي ستحرر المنطقة والعالم بأسره من اضطهاد وظلم الكفار، وستعيد مجدها المفقود. فطالبوا الضباط المخلصين في الجيش بإعطاء النصرة لحزب التحرير لإقامة الخلافة الراشدة على منهاج النبوة.

 

===

المصدر: جريدة الراية

Share this post


Link to post
Share on other sites

Join the conversation

You can post now and register later. If you have an account, sign in now to post with your account.

Guest
Reply to this topic...

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.

Loading...
Sign in to follow this  

×
×
  • Create New...