Jump to content
Sign in to follow this  
واعي واعي

الجولة الإخبارية 2019/07/25م (مترجمة)

Recommended Posts

 

الجولة الإخبارية 2019/07/25م

بسم الله الرحمن الرحيم

 

 

الجولة الإخبارية 2019/07/25م

(مترجمة)


العناوين:


• بوريس جونسون يواجه المزيد من الاتهامات بالخوف من الإسلام
• بيع التذاكر إلى أكبر مهرجان موسيقي في السعودية خلال أربع ساعات
• باكستان تكمل واجباتها بزيارة رئيس الوزراء لأمريكا

 

التفاصيل:


بوريس جونسون يواجه المزيد من الاتهامات بالخوف من الإسلام


يواجه بوريس جونسون، المرشح الأوفر حظاً لتولي منصب رئيس وزراء بريطانيا الأسبوع المقبل، اتهامات متجددة بشأن الخوف من الإسلام بعد أن زعم في نص تم الكشف عنه حديثاً عام 2007 أن الدين قد خلف البلدان الإسلامية "متأخرة بقرون" عن العالم الغربي. في نسخة محدثة من كتاب "حلم روما"، وهو كتاب كتبه عن العاصمة القديمة، جادل جونسون بأن "الألم والارتباك" قد انتشرا في جميع أنحاء البلاد الإسلامية، مما دفعهم إلى المشاركة فعلياً في كل الصراعات العالمية الحالية. في الجزء، الذي سلطت عليه الجارديان، أضاف أنه "يجب أن يكون هناك شيء عن الإسلام" الذي منع العالم الإسلامي من رؤية فترة من التحديث كما فعلت النصرانية من القرن السادس عشر، وأن "هناك العديد من الأشياء المخزية حول التفسيرات الحديثة للإسلام". وعن مقارنة تطور المجتمعات النصرانية في أوروبا بالبلاد الإسلامية في العالم العربي، أضاف قائلاً: "يجب أن يكون هناك شيء عن الإسلام يساعد بالفعل في تفسير سبب عدم ظهور البرجوازية ولا الرأسمالية الليبرالية وبالتالي عدم انتشار الديمقراطية في العالم الإسلامي... شيء ما جعلهم متأخرين حرفياً بقرون". في العام الماضي، تمت إدانته بتشبيهه النساء المسلمات اللائي يرتدين الحجاب بـ"صناديق الرسائل" و"لصوص البنوك". وقد وصف أيضاً أشخاصاً من الكومنولث البريطاني بأنهم مجرد "أطفال يلوحون بالأعلام"، وأطلق صفة "ابتسامات البطيخ" لأشخاص من الكونغو، وأشار إلى أن الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما كان يحمل "كراهية الأجداد للإمبراطورية البريطانية" لأنه كان "كيني بشكل جزئي". [سي إن إن]


خوف جونسون من الإسلام ليس سراً ومن المحتمل أن يقود حزباً متعلقا بالخوف من الإسلام. هذا التطور مزعج بالنسبة للمسلمين في بريطانيا ومن المرجح أن يؤدي ذلك إلى رد فعل عنيف كبير ضدهم في المستقبل غير البعيد.


----------------


بيع التذاكر إلى أكبر مهرجان موسيقي في السعودية خلال أربع ساعات


تم بيع التذاكر إلى أكبر مهرجان موسيقي في السعودية، وهو مهرجان جدة العالمي، بعد أربع ساعات من بدء بيعها، وفقاً للمهرجان يوم الثلاثاء الماضي. أظهر مقطع فيديو نُشر على صفحة تويتر بجدة حشودا تتسابق إلى أحد فروع فيرجن ميجا ستور في المدينة عند بدء بيعها. يقام المهرجان الموسيقي، الذي يضم مجموعة مختارة من أفضل الفنانين العالميين، في استاد مدينة الملك عبد الله الرياضية. يعتبر المغنيان البريطاني ليام باين والأمريكي ستيف أوكي من بين أبرز المتسابقين في هذا الحدث الذين سيأخذون أكبر مرحلة يتم إنتاجها في الشرق الأوسط، وفقاً لموقع المهرجان. ستشهد العروض نهاية مهرجان "موسم جدة: البحر والثقافة" الترفيهي. يقدم الحدث الذي يستمر ستة أسابيع، والذي يستمر من 8 حزيران/يونيو إلى 18 تموز/يوليو، للزوار مجموعة من الأنشطة والعروض والفعاليات وخبرات الطهي بهدف تعزيز السياحة في المدينة. [العربية]


في عهد محمد بن سلمان، انتقلت السعودية من معقل الوهابية إلى الليبرالية في غضون أشهر. أين هم علماء الوهابية؟ لماذا لا يهبون لوقف انتشار الثقافة الغربية القذرة في قلب الإسلام؟


--------------


باكستان تكمل واجباتها بزيارة رئيس الوزراء لأمريكا


أكملت باكستان واجبها قبل زيارة رئيس الوزراء عمران خان التي طال انتظارها إلى أمريكا حيث سيلتقي بالرئيس دونالد ترامب في 22 تموز/يوليو. خلال زيارة عمران خان لأمريكا قال: "لقد قدمنا دعما جيدا (للولايات المتحدة) لعملية السلام الأفغانية، فقد تحسنت العلاقات مع الهند ومستوى الثقة مع الولايات المتحدة أفضل بكثير من الماضي". وقال مسؤول آخر "إن الولايات المتحدة اعترفت بالفعل بدور باكستان في عملية السلام الأفغانية. نحن على الصفحة نفسها مع الولايات المتحدة حول السلام الإقليمي. لقد حاولنا تحسين العلاقات مع الهند وأفغانستان. العلاقة مع ايران جيدة أيضا". في وقت سابق، قال وزير الخارجية شاه محمود قريشي، الذي غادر إلى أمريكا أمس، إن باكستان تدرك الأولويات الأمريكية. وقال الوزير إنه يتعين على باكستان وأمريكا تحقيق أهداف مشتركة للسلام والأمن في المنطقة وتحقيق الرخاء لشعوب الجنوب في آسيا. وقال إنه من الطبيعي أن تعمل إسلام أباد وواشنطن من أجل مشاركة أوسع من أفغانستان إلى التعاون الاقتصادي الثنائي والتعاون التجاري إلى السلام والاستقرار في جنوب آسيا. [ذا نيشن]


أي واجبات متينة ستجعل مطالب أمريكا التالية: إعادة مبلغ 100 مليار دولار خسرته بسبب الحرب الأمريكية على الإسلام؛ الانسحاب الكامل للقوات الأمريكية والأفراد من أفغانستان وباكستان، وإنهاء جميع الأعمال القتالية ضد البلدين. هذه مطالب في أضيق الحدود يجب على رئيس الوزراء الباكستاني القومي العلماني أن يطلبها، لكنه لن يفعل ذلك. وبدلاً من ذلك، سيطلب المزيد من المال..

Share this post


Link to post
Share on other sites

Join the conversation

You can post now and register later. If you have an account, sign in now to post with your account.

Guest
Reply to this topic...

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.

Loading...
Sign in to follow this  

×
×
  • Create New...