Jump to content
Sign in to follow this  
واعي واعي

2019-11-20 جريدة الراية: الجولة الإخبارية

Recommended Posts

Keine Fotobeschreibung verfügbar.

بسم الله الرحمن الرحيم
2019-11-20
جريدة الراية: الجولة الإخبارية
=================

أيها المخلصون في الأرض المباركة فلسطين، أيتها الفصائل: الله الله في دينكم وأمتكم، واصدعوا بالحق وقفوا موقفاً يرضي ربكم، وارفضوا المال السياسي القذر، ولا تجربوا المجرب فتعضوا أصابع الندم. انبذوا حكام المسلمين الخونة فهم أدوات الاستعمار، لا فرق بين حكام مصر وإيران ولا حكام قطر وسوريا ولا حكام الأردن وتركيا، ولا سبيل لتحرير فلسطين إلا باستنصار الأمة الإسلامية وجيوشها لإقامة الخلافة وتحرير الأرض المباركة، فتوجهوا بالنداء إلى أمتكم وجيوشها لنصرة الإسلام وتحرير البلاد، ولا تركنوا إلى الكافرين ولا الحكام الخائنين، واقطعوا كل صلاتكم معهم، فهم العدو، وتوكلوا على الله تعالى هو مولاكم، وهو نعم المولى ونعم النصير. اللهم بلغ عنا هذا الخير للمسلمين واشرح صدورهم له وبه.

===

الاشتغال بالسياسة فرض على المسلمين



قال رسول الله ﷺ: «سَتَكُونُ أُمَرَاءُ فَتَعْرِفُونَ وَتُنْكِرُونَ، فَمَنْ عَرَفَ فَقَدْ بَرِئَ، وَمَنْ أَنْكَرَ فَقَدْ سَلِمَ، وَلَكِنْ مَنْ رَضِيَ وَتَابَعَ" قَالُوا: أَفَلا نُقَاتِلُهُمْ يَا رَسُولَ اللهِ؟ قَالَ: لا، مَا صَلَّوْا». وقال: «أَفْضَلُ الْجِهَادِ كَلِمَةُ حَقٍ تُقَالُ عِنْدَ ذِي سُلْطَانٍ جَائِرٍ، أَوْ أَمِيرٍ جَائِرٍ» وقال: «سَيِّدُ الشُّهَدَاءِ حَمْزَةُ بْنُ عَبْدِ الْمُطَّلِبِ وَرَجُلٌ قَامَ إِلَى إِمَامٍ جَائِرٍ فَأَمَرَهُ وَنَهَاهُ فَقَتَلَهُ» وعن عبادة بن الصامت قال: «دَعَانَا النَّبِيُّ ﷺ فَبَايَعْنَاهُ، فَكَانَ فِيمَا أَخَذَ عَلَيْنَا: أَنْ بَايَعَنَا عَلَى السَّمْعِ وَالطَّاعَةِ فِي مَنْشَطِنَا وَمَكْرَهِنَا، وَعُسْرِنَا وَيُسْرِنَا، وَأَثَرَةً عَلَيْنَا، وَأَنْ لَا نُنَازِعَ الْأَمْرَ أَهْلَهُ إِلَّا أَنْ تَرَوْا كُفْراً بَوَاحاً عِنْدَكُمْ مِنَ اللَّهِ فِيهِ بُرْهَانٌ». وقال تعالى: ﴿الم * غُلِبَتِ الرُّومُ * فِي أَدْنَى الأَرْضِ وَهُم مِّن بَعْدِ غَلَبِهِمْ سَيَغْلِبُونَ * فِي بِضْعِ سِنِينَ لِلَّهِ الأَمْرُ مِن قَبْلُ وَمِن بَعْدُ وَيَوْمَئِذٍ يَفْرَحُ الْمُؤْمِنُونَ﴾.



فهذه الأحاديث والآية الكريمة دليل على أن الاشتغال بالسياسة فرض. وذلك أن السياسة في اللغة هي "رعاية الشؤون". والاهتمام بالمسلمين إنما هو الاهتمام بشؤونهم، والاهتمام بشؤونهم يعني رعايتها، ومعرفة ما يسوس به الحاكم الناس. والإنكار على الحاكم هو اشتغال بالسياسة، واهتمام بأمر المسلمين، وأمر الإمام الجائر ونهيه هو اهتمام بأمر المسلمين ورعاية شؤونهم، ومنازعة وليّ الأمر إنما هو اهتمام بأمر المسلمين ورعاية شؤونهم...



والاشتغال بالسياسة، أي الاهتمام بأمر المسلمين إنما هو دفع الأذى عنهم من الحاكم، ودفع الأذى عنهم من العدو. لذلك لم تقتصر الأحاديث على دفع الأذى عنهم من الحاكم، بل شملت الاثنين...



وهذا يعني الاشتغال بالسياسة الداخلية في معرفة ما عليه الحكام من سياسة الرعية من أجل محاسبتهم على أعمالهم، ويعني أيضاً الاشتغال بالسياسة الخارجية في معرفة ما تُبيِّته الدول الكافرة من مكائد للمسلمين لكشفها لهم، والعمل على اتقائها، ودفع أذاها. فيكون الفرض ليس الاشتغال بالسياسة الداخلية فحسب، بل هو أيضاً الاشتغال بالسياسة الخارجية، إذ الفرض هو الاشتغال بالسياسة مطلقاً، سواء أكانت سياسة داخلية أم خارجية...



وإذا أضيف إلى ذلك أن الأمة تحمل الدعوة الإسلامية إلى العالم، ولا يتيسر لها حمل الدعوة إلى العالم إلاّ إذا كانت عارفة لسياسة حكومات الدول الأخرى، وهذا معناه أن معرفة سياسة العالم بشكل عام، وسياسة كل دولة تريد حمل الدعوة إلى شعبها، أو رد كيدها عنا، فرض كفاية على المسلمين، لأن حمل الدعوة فرض، ودفع كيد الأعداء عن الأمة فرض، وهذا لا يمكن الوصول إليه إلاّ بمعرفة سياسة العالم، وسياسة الدول التي نعنى بعلاقاتها لدعوة شعبها، أو رد كيدها. والقاعدة الشرعية تقول: "مَا لَا يَتِمُّ الْوَاجِبُ إلَّا بِهِ فَهُوَ وَاجِبٌ" لذلك كان الاشتغال بالسياسة الدولية فرض كفاية على المسلمين.



ولما كانت الأمة الإسلامية مكلفة شرعاً بحمل الدعوة الإسلامية إلى الناس كافة كان فرضاً على المسلمين أن يتصلوا بالعالم اتصالاً واعياً لأحواله، مدركاً لمشاكله، عالماً بدوافع دوله وشعوبه، متتبعاً الأعمال السياسة التي تجري في العالم، ملاحظاً الخطط السياسية للدول في أساليب تنفيذها، وفي كيفية علاقة بعضها ببعض، وفي المناورات السياسية التي تقوم بها هذه الدول.



ومن هذا كله يتبين أن الاشتغال بالسياسة سواء السياسة الداخلية أو السياسية الخارجية فرض كفاية على المسلمين جميعاً إن لم يقوموا به أثموا.



عن كتاب أفكار سياسية لحزب التحرير

===

المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير
حملة بعنوان: "اتفاقية سيداو جريمة العصر بحق المرأة المسلمة"



لقد تعمد الغرب الكافر وسعى جاهدا ماضيا وحاضرا، لتدمير الأسرة والمجتمع والأمة الإسلامية بأكملها، وقد اتخذ من المرأة قضية واعتمدها في نشر حضارته ومفاهيمه خاصة في البلاد الإسلامية، وقد ركز على عناوين مهمة وخطيرة تمهد لتحقيق نصره على أحكام الإسلام مثل تجديد الدين، وتطوير الخطاب الديني، وتعديل الأحكام الشرعية لتتوافق حسب زعمهم مع العصرنة والحداثة، مصوبين سهامهم السامة نحو المرأة المسلمة ودورها الأصلي وعفتها لتيقنهم من أهمية دورها في حياة الأسرة والمجتمع. وتبعا لذلك فقد تبنت الأمم المتحدة هذا الأمر كله وعقدت اتفاقيات عدة وإعلانات دولية نأخذ منها على سبيل المثال: الإعلان الخاص بالقضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة "سيداو" عام 1979، هذه الاتفاقية المشؤومة التي لا تقل شؤما عن وعد بلفور، فقد نصت المادة الثانية من هذه الاتفاقية على "إبطال القوانين والأعراف دون استثناء لتلك التي تقوم على أساس ديني واستبدال قوانين دولية بها"، وكذلك عقدت سلسلة من المؤتمرات الدولية من أجل تكريس الاتفاقيات والعمل على تنفيذها وتحقيقها، فكان المؤتمر الأول عام 1975، وقد سمي بعام المرأة الدولي والذي عقد في مكسيكو سيتي داعيا إلى المساواة والتنمية والسلم... دعوتهم الماكرة هذه إلى المساواة بين المرأة والرجل إنما هي دعوة مغرضة تريد إخراج المرأة المسلمة من خدرها الحصين ومخدعها الشريف "البيت" بهذه الحجة لتكون كالمرأة الغربية سلعة تجارية رخيصة ينتفعون بها في العمل والجنس! فكانت هذه الحملة لتوعية المسلمين عامة والمرأة المسلمة خاصة على الخطر المحدق من هذه الاتفاقيات المسمومة وعلى رأسها (اتفاقية سيداو) ومن خطر الجمعيات النسوية التي تدور في فلك الغرب الكافر المستعمر والتي تروج لحضارته الفاسدة. والله سبحانه ولي التوفيق، ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين.



===

حزب التحرير/ ولاية سوريا
يجدد الدعوة لتصحيح مسار ثورة الأمة في الشام



جدد حزب التحرير في ولاية سوريا الدعوة لتصحيح مسار ثورة الأمة في الشام، ودعا إلى تحصين الحراك الحالي، وقال بيان صحفي أصدره المكتب الإعلامي لحزب التحرير/ ولاية سوريا، إن ما وصلت إليه ثورة الشام مؤخرا لا يتناسب أبدا مع حجم التضحيات التي قدمتها، خاصة وقد تبين الآن للجميع بأن الأموال التي تقدم لقيادات الفصائل لم تكن إلا ثمنا لمصادرة قرارهم وأسر إرادتهم، بل أصبحت هذه القيادات تمارس على أهل الشام التضييق والظلم والقمع والتسلط الذي خرجوا ضده، مما دفع أهل الشام للتحرك من جديد؛ وشدد البيان: حتى لا يكون هذا الحراك؛ شأنه في ذلك شأن الحراك ضد طاغية الشام الذي تم احتواؤه ومن ثم امتطاؤه وحرفه عن مساره، لا بد من تحصينه، بجعل ثوابت الثورة مرتكزا له وهي: إسقاط النظام، ومن ثم إقامة الخلافة الراشدة على منهاج النبوة؛ التي بشر بعودتها رسول الله ﷺ، والتحرر من دول الكفر، وهذه الثوابت لا يمكن تحقيقها إلا بقطع العلاقة مع ما يسمى بالدول الداعمة وعلى رأسها النظام التركي؛ الذي بان للجميع تآمره على ثورة الشام، ومن ثم تبني مشروع سياسي واضح منبثق من عقيدة الإسلام، وتبني قيادة سياسية واعية ومخلصة؛ تعمل على توحيد جهود المخلصين تحت راية رسول الله ﷺ؛ تسير الحراك وفق المشروع السياسي، مشروع الخلافة الراشدة الحقة. هذه هي أهم خطوات تصحيح مسار الثورة للوصول بها إلى بر الأمان.



===

شباب حزب التحرير في قلقيلية
ينظمون وقفة احتجاجية ضد الاعتقال السياسي



نظم شباب حزب التحرير في قلقيلية وقفة احتجاجية أمام محكمة الصلح في المدينة رفضا لاستمرار اعتقال السلطة لثلاثة من شباب الحزب منذ أكثر من عشرة أيام إثر توزيع الحزب لنشرة سياسية رفض فيها بدء السلطة تطبيق وفرض اتفاقية سيداو على أهل فلسطين.



ورفع المحتجون شعارات من مثل "هل من يدافع عن شرع الله مجرم لكي تعتقلوه وتحاكموه؟!"، "أفنجعل المسلمين كالمجرمين، ما لكم كيف تحكمون؟!"، "شباب حزب التحرير يعتقلون لرفضهم اتفاقية سيداو الآثمة، فهل ترضون الانحلال أيها المسلمون؟"، "ضموا صوتكم لصوت شباب حزب التحرير وارفضوا اتفاقية سيداو".



===

من ثمار الحضارة الرأسمالية
فرنسا ستمنع مرافقات التلاميذ خلال الرحلات المدرسية من ارتداء الخمار



صوّت مجلس الشيوخ الفرنسي على مشروع قانون جديد يمنع مرافقات التلاميذ خلال الرحلات المدرسية من ارتداء الخمار نظرا لرمزيته الدينية المخالفة للنهج العلماني، ويستند هذا القرار إلى قانون آذار/مارس 2004 الذي يعتمد مبدأ العلمانية في المدارس العامة الفرنسية. وعليه فقد أكد المكتب الإعلامي لحزب التحرير في الأرض المباركة فلسطين في تعليق صحفي نشره على موقعه: أنَّ ساسة الغرب يطرقون كل الأبواب ويتفننون في سن التشريعات التي تحظر وتجرم الخمار، هذا بالرغم من تشدقهم وتغنيهم بالحريات الشخصية! لا لشيء إلا لكونه مظهرا من مظاهر الإسلام. ولفت التعليق إلى: أنه بات من الواضح أن الحرية التي تقدسها وتنادي بها الحضارة الغربية للمرأة إنما هي حرية التعري، أما سترها لنفسها ومحافظتها على كرامتها كما يأمر الإسلام، فهذا الأمر الذي لا يطاق؛ لأن فيه تناقضا مع فلسفته عن المرأة ودورها في المجتمع، فالمرأة بالنسبة له سلعة تزداد قيمتها بقدر كشفها لجسدها وتسويقها لمفاتنها، ولقد جرت هذه الفلسفة المريضة على أوروبا الويلات فعزفت النساء عن الزواج والإنجاب وانتشرت الفاحشة وتفككت الأسرة وأصبحت أوروبا عجوزا لا يمكن لها أن تستعيد شبابها. وتساءل التعليق: فهل يدرك المسلمون خطورة مسايرة حكامهم للغرب وتوقيعهم معه على الاتفاقيات المختلفة كاتفاقية سيداو التي وقعتها السلطة الفلسطينية في عام 2014؟ وإن الغرب لا يريد لنا خيرا ولا يطيق أن يرى امرأة كريمة محفوظة كالدرر الثمينة، بل يريدها سلعة رخيصة، لينتهي بها المقام في الكبر في بيت العجزة لا يسأل عنها أحد ولا يعرف عنها أحد. وختم التعليق مشددا: أن الخير كل الخير في الإسلام الذي كرم المرأة بتشريعاته السماوية التي أعلت من شأن المرأة وضمنت لها حقوقها، تسابق الرجل في الطاعات، ركناً لأسرتها الذي تغشاه الطمأنينة، فعالة في بناء مجتمعها الإسلامي الراشد، والشر كل الشر في مسايرة الغرب سياسيا أو فكريا.



===

لماذا يلهث حكام السودان خلف سراب الدول الاستعمارية
والسودان تزخر بالخيرات ظاهرا وباطنا؟!



صرح وزير المالية السوداني؛ إبراهيم البدوي لوكالة رويترز: بأن "السودان يحتاج إلى ما يصل لخمسة مليارات دولار، دعما للميزانية، لتفادي انهيار اقتصادي"، وهو الذي صرح سابقاً بأن موازنة العام 2020م سيتم تمويلها بواسطة أصدقاء السودان، يضاف إلى ذلك سعيه الدؤوب، لجلب قرض ربوي من صندوق النقد الدولي؛ لعلاج الواقع الحرج الذي يعيشه السودان اقتصاديا. وعليه فقد أكد الأستاذ إبراهيم عثمان (أبو خليل) الناطق الرسمي لحزب التحرير في ولاية السودان: أن الناظر لواقع حكومة السودان اليوم وجريها وراء سراب الدول الغربية الاستعمارية لمعالجة الأزمة الاقتصادية في السودان، ليوقن تماماً أن الفشل الحقيقي يكمن في طريقة التفكير لحل الأزمة؛ الذي لا يخرج من صندوق النظام الرأسمالي البغيض. وتساءل الأستاذ أبو خليل في بيان صحفي: كيف لبلد مثل السودان؛ يملك عشرات المشاريع الزراعية، في أراضٍ شاسعة تقدر بملايين الهكتارات الصالحة للزراعة، ومياه وفيرة من أنهار وأمطار، كيف ينتظر هبات الآخرين لغذائه؟! وكيف لبلد يخرج من باطن أرضه مئات الأطنان من الذهب، والمعادن الأخرى، والبترول، وغيرها، يقف وزير ماليته متسولاً الدول الاستعمارية، والصناديق الربوية، أعطوه أم منعوه؟! وكيف لبلد يزخر بالعقول النيرة؛ في شتى مناحي الحياة، تقف حكومته حائرة محتارة ماذا تفعل، وتستجدي الحلول الباطلة من أمريكا وأوروبا؟! وختم الأستاذ عثمان بيانه بالقول: إننا لا نحتاج لهبات الغرب المسمومة، ولا إلى قروضهم الربوية المؤذنة بحرب من الله ورسوله، إننا فقط نحتاج إلى رجال يحملون فكراً راقياً؛ مبنياً على عقيدة الأمة؛ يرعون شؤون الناس بأحكام رب العالمين؛ فيسخِّرون ثروات البلاد الظاهرة والباطنة لخدمة الأمة؛ وتقطع يد الكافر المستعمر العابث بثروات البلاد، ومقدرات العباد، إنهم رجال دولة الخلافة الراشدة الثانية على منهاج النبوة القائمة قريباً بإذن الله؛ فهي الضمانة الوحيدة لحل المشكلات، وعلاج الأزمات، ووضع البلاد في طريق النهضة والرقي.



===

تهديدات عبد الملك الحوثي لكيان يهود هي للاستهلاك المحلي فقط



فنّد المكتب الإعلامي لحزب التحرير/ ولاية اليمن دعاوى وتهديدات عبد الملك الحوثي بشأن استهداف "كيان يهود" وإعلان الجهاد في سبيل الله ضد هذا العدو، وقال في بيان صحفي: إن مثل هذه التهديدات من الزعامات الورقية إنما هي لعبة يقصد بها الاستهلاك المحلي فقط، وتلميعه ورفع أسهمه لا غير، والعجيب أنه حتى اليهود اشتركوا في اللعبة، وقد تصنع له أمريكا ما يلمعه من بطولات إضافية لا تضر بكيان يهود. وأضاف البيان: القصد من هذه الحملة الإعلامية هو تلميع عبد الملك وإظهاره في ثوب "محرر الأقصى" وهو ليس أهله ولا لابسه، انظروا إلى الأشهر المقبلة كيف سيستهلك الإعلام تهديدات عبد الملك ليصنع منه بطلاً من دون المساس بشعرة من كيان يهود. وخلص البيان إلى القول: قولاً واحداً كيان يهود لا تزيله مجرد تهديدات، وإنما جيوش المسلمين تحت راية العقاب مصداقاً لقوله ﷺ: «لَا تَقُومُ السَّاعَةُ حَتَّى تُقَاتِلُوا الْيَهُودَ حَتَّى يَقُولَ الْحَجَرُ وَرَاءَهُ الْيَهُودِيُّ يَا مُسْلِمُ هَذَا يَهُودِيٌّ وَرَائِي فَاقْتُلْهُ» وهذا لن يكون إلا في ظل دولة الخلافة الراشدة الثانية على منهاج النبوة.



===

ناشطون أردنيون ينتفضون بوجه الحكومة ويطالبون بالإفراج عن معتقلي الرأي



نشر موقع (ستيب نيوز، السبت، 19 ربيع الأول 1441هـ، 16/11/2019م) خبرا قال فيه: "اجتاح مواقع التواصل، وبالتحديد الصفحات الأردنية وسم "#بكفي_اعتقالات"، وشارك فيها الآلاف من الأردنيين، مطالبين بالإفراج عن معتقلي الرأي ووقف الاعتقالات.



وطالب الأردنيون بكفّ القبضة الأمنية، ووقف سياسات تكميم الأفواه والتضييق على النشطاء بسبب مواقفهم وآرائهم السياسية، وشارك من خلال الهاشتاغ حقوقيون وإعلاميون وشخصيات أردنية عامّة.



ونشر الكاتب الصحفي الأردني "وليد عليمات"، عبر تويتر: "المعتقلون السياسيون ليسوا هم من دمروا البلد، بل دمّرها من كانوا في السلطة ولم يجدوا من يقول لهم لا، ومن مصلحتهم تكميم أفواه الشعب الأردني"."



الراية: الجدير بالذكر أن قوات أمن النظام في الأردن قامت الأسبوع الماضي باعتقال شابين من شباب حزب التحرير بطرق ماكرة وهمجية وهما الأخ أنور عبد الدايم (أبو الحارث) والأخ حسام بركات (أبو أسامة). هذا وقد أكد المكتب الإعلامي لحزب التحرير في ولاية الأردن في بيان صحفي: أن هذه الاعتقالات لن تزيد شباب حزب التحرير إلا إصراراً وعزماً على المضي قدماً في دعوتهم لاستئناف الحياة الإسلامية، وتزيدهم إيماناً وقناعة أنهم سائرون على طريق الحق والاستقامة التي يفتقدها النظام وأجهزته وأزلامه ووسطه الفاسد.



===

المصدر: جريدة الراية: http://www.alraiah.net/index.php/news-tours/news
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

 

Share this post


Link to post
Share on other sites

Join the conversation

You can post now and register later. If you have an account, sign in now to post with your account.

Guest
Reply to this topic...

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.

Loading...
Sign in to follow this  

×
×
  • Create New...