Jump to content
Sign in to follow this  
واعي واعي

2020-01-22 #جريدة_الراية: الجولة الإخبارية

Recommended Posts

Bild könnte enthalten: ‎Text „‎2020/01/22 الجولة الإخبارية جريدة الراية 270 نختصر العالم بين يديك‎“‎

بسم الله الرحمن الرحيم
2020-01-22
#جريدة_الراية: الجولة الإخبارية
----------------------
فتح القسطنطينية بشارة لرسول الله ﷺ تحققت تتبعها بشارات أخرى بشر بها ﷺ؛ ستتحقق قريبا بإذن الله:
- إقامة الخلافة الراشدة الثانية على منهاج النبوة
- قتال يهود وهزيمتهم شر هزيمة وإزالة كيانهم المسخ
- فتح روما معقل النصرانية والشرك في العالم
#فتح_القسطنطينية / #القسطنطينية
===

حزب التحرير/ ولاية تونس

فعاليات في ذكرى الثورة

المتزامنة مع ذكرى فتح القسطنطينية

 

في الذكرى التاسعة للثورة في تونس، قام حزب التحرير/ ولاية تونس صبيحة الثلاثاء 19 جمادى الأولى 1441هـ، الموافق 14 كانون الثاني/يناير 2020م بوقفة حاشدة في شارع الثورة بالعاصمة، رفعت فيها لافتة كبيرة بعنوان: "فتح القسطنطينية، بشارة تحققت تتبعها بشارات: عودة الخلافة وقتال يهود وفتح روما". وذلك تفاعلا مع الحملة العالمية الواسعة التي أطلقها حزب التحرير في الذكرى الهجرية لفتح القسطنطينية.

 

كما رفع شباب الحزب لافتات صغيرة تحمل عناوين ورسائل مهمة في هذه المناسبة إلى أهل تونس، منها: "عزة الأمة بدينها، ودولة الخلافة حصنها وأمانها"، "ذهبت الوعود الانتخابية وبقي كلام حزب التحرير"، "لا خلاص لكم من هذا الذل إلا بالتخلص من حكامكم العملاء"، "فتح القسطنطينية، تحقيق وعد من وعود الإسلام"، "الخلافة محررة البشرية من جور الديمقراطية".

 

وقد كان لشباب الحزب كلمات مؤثرة وقوية ضمن هذا الاجتماع الشعبي تشحذ الهمم وتحفز أهل البلد على استكمال الثورة بالإسلام، تداول على إلقائها كل من الشاب أحمد الماي، والأستاذ طارق رافع، والشاب مهران الماي، وقد تخللت هذه الكلمات أناشيد حول الخلافة. كما كان للقسم النسائي كلمة من الأخت وهيبة بن عطية، حذرت فيها من مغبة الانجرار وراء الغرب والخضوع لسياساته وإملاءاته على غرار اتفاقية سيداو المشؤومة، مبينة أن الإسلام حين يطبق في دولة سيكون حلا للأسرة والمجتمع بإذن الله.

 

ثم تم بث الكلمة المسجلة لأمير الحزب الشيخ عطاء أبو الرشتة حفظه الله حول ذكرى فتح القسطنطينية، وأعناق الحاضرين مشرئبة لبيعة خليفة للمسلمين.

وفي الختام، كان لرئيس المكتب الإعلامي لحزب التحرير في ولاية تونس الدكتور الأسعد العجيلي كلمة ربطت السياق الثوري والحراك الشعبي المتصاعد في الأقطار الإسلامية بوعد الله للأمة بالنصر والتمكين وببشرى النبي ﷺ بفتح القسطنطينية ثم بفتح رومية التي لا تزال تنتظر القادة والفاتحين، ممن سيأذن لهم الله بالنصر وإظهار هذا الدين من جديد، داعيا الجميع للالتفاف حول القيادة الرشيدة التي تعمل لذلك، وتحمّل المسؤولية تجاه هذه المحطة التاريخية وهذا المنعرج الذي تمر به أمتنا حتى ننال شرف استعادة السلطان المغتصب وتحقيق البشارات المرجوة: قيام الخلافة الراشدة الثانية على منهاج النبوة، هزيمة يهود شر هزيمة ودحر كيانهم إلى غير رجعة، وفتح روما بإذن الله وعونه، وما ذلك على الله بعزيز.

 

وفي السياق ذاته قام حزب التحرير/ ولاية تونس في محلية صفاقس يوم الأحد 12 كانون الثاني/يناير 2020، بتنظيم نقطة حوار في مدخل "باب الديوان" بصفاقس أمام المدينة العتيقة، تحت عنوان "تونس تحت الوصاية الاستعمارية والخلاص في الإسلام"، رفعت خلالها لافتات الحزب وشعاراته وراية العقاب راية رسول الله e، إلى جانب معرض للكتب التي يتبناها الحزب تتضمن تفصيلات المشروع الحضاري الذي يقدمه للأمة.

 

ووسط أجواء إيجابية مفعمة بالإيمان، قام شباب الحزب بالتفاعل مع أهالي المدينة بالنقاشات والحوار حول أهم المستجدات السياسية في البلاد، وسبيل الخروج من الأزمات المتعاقبة التي خلفها تطبيق النظام الرأسمالي، كما تم توزيع البيان الصحفي للحزب والذي يحمل عنوان: "أيها المسلمون، أبناؤكم وفلذات أكبادكم، يستهدفهم نظام مسخ استعماري... فاقلعوه".

 

===

 

حزب التحرير يدعو الأمة وجيوشها من الأقصى

لتحقيق بشرى الرسول بإقامة الخلافة وتحرير بيت المقدس

 

وجه حزب التحرير في الأرض المباركة فلسطين من باحات المسجد الأقصى رسالة إلى الأمة الإسلامية بضرورة السعي لإقامة الخلافة الراشدة على منهاج النبوة التي تحرر بيت المقدس وانتشار الإسلام وترسخ جذوره في العالم كله.

 

جاء ذلك في كلمة ألقيت في ذكرى فتح القسطنطينية التي تصادف العشرين من شهر جمادى الأولى. وقد ألقيت الكلمة وسط الآلاف الذين هتفوا للخلافة ورفعوا رايات العقاب وشعارات تبشر الأمة بالنصر والاستخلاف والتمكين في الأرض.

 

وقد تضمنت الكلمة أربع رسائل؛ الرسالة الأولى كانت للمسلمين دعتهم فيها للاستبشار ببشائر ثلاث؛ الأولى إقامة الخلافة الراشدة على منهاج النبوة، والثانية تحرير المسجد الأقصى واتخاذ بيت المقدس عاصمة لدولة الخلافة، والثالثة أن يُلقي الإسلام بجرانه في الأرض فيبلغ مشارقها ومغاربها.

 

والرسالة الثانية للشباب استنهضت هممهم ودعتهم لحمل همّ أمتهم وتلبية نداء ربهم والاعتصام بحبله المتين.

 

والرسالة الثالثة للعلماء بضرورة قيامهم بما أوجبه الله عليهم من حمل دعوته والصدع بالحق والوقوف في وجه الظالمين، ليصنعوا شباب الأمة على عين بصيرة كما صنع الشيخ أحمد الكوراني والشيخ آق شمس الدين محمداً الفاتح.

 

والرسالة الرابعة للجيوش دعتهم لنصرة الإسلام والعاملين لإعزاز دينه، لإقامة الخلافة وتحرير بيت المقدس وفتح روما.

 

===

 

حزب التحرير/ هولندا

ندوة فتح القسطنطينية.. تاريخنا المجيد ومستقبلنا المشرق

 

نظم حزب التحرير/ هولندا ندوة سياسية فكرية في مدينة لاهاي بمناسبة ذكرى فتح القسطنطينية؛ وذلك يوم الثلاثاء، 19 جمادى الأولى 1441هـ، الموافق 14 كانون الثاني/يناير 2020م، وجاءت هذه الندوة ضمن الحملة العالمية التي أطلقها حزب التحرير، وتفاعلا مع كلمة أمير حزب التحرير العالم الجليل عطاء بن خليل أبو الرشتة التي ألقاها في ذكرى الفتح العظيم، فتح القسطنطينية، وتناولت الندوة ذكرى هذا الفتح العظيم، وقد افتتحت الندوة بتلاوة عطرة من كتاب الله، ثم تحدث الأخ ميكائيل حسن حول إحداثيات هذا الفتح المبارك، وعن الجهد الهائل والتخطيط العبقري الذي سبق الحصار، وعن تاريخ المدينة وتحصينها مما جعل فتحها أمرا عسيرا رغم الحملات المتتالية التي قام بها المسلمون من أجل ذلك، ليفوزوا بتحقيق بشارة الرسول e في حديثه الذي يقول فيه: «لَتُفْتَحَنَّ الْقُسْطَنْطِينِيَّةُ فَلَنِعْمَ الْأَمِيرُ أَمِيرُهَا وَلَنِعْمَ الْجَيْشُ ذَلِكَ الْجَيْشُ»، وشاء الله تعالى أن ينال السلطان محمد وجيشه العظيم شرف هذا الفتح الذي غير التاريخ وجعل شرق أوروبا من خلاله هدفا أسهل للفتح ونشر رسالة الهدى.

 

أما الكلمة الثانية فقد ألقاها الأستاذ أوكاي بالا الممثل الإعلامي لحزب التحرير في هولندا فتحدث أيضا عن ذكرى هذا الفتح المهيب، وعن كون إحيائها لا يعني أن ننظر إلى هذا الفتح فقط كونه حقيقة تاريخية كان لها وقع معين، بل علينا أن نستشف العبر والدروس من هذا الحدث العظيم، فعند ذكر هذا الفتح وهذا الحدث العظيم نتذكر تلقائيا حديث رسول الله e الذي بشر فيه بهذا الفتح، ونتذكر إصرار المسلمين وعزيمتهم ومحاولاتهم دون كلل أو ملل لأكثر من ثمانية قرون لفتح هذه المدينة لتحقيق بشرى النبي ﷺ، وفي هذا شرف عظيم، وهذا إن دل على شيء فإنما يدل على ثقة المسلمين وتصديقهم المطلق بنبيهم عليه الصلاة والسلام وتحقق بشاراته لا ريب في ذلك. وقد أبلغنا النبي ﷺ في حديث أي المدينتين ستفتح أولا؟ أن القسطنطينية ستفتح أولا، وهذا يعني أن روما ستفتح ثانيا لا ريب في ذلك، وتطرق الأستاذ بالا بعد ذلك إلى ذكر بعض البشارات التي لم تتحقق بعد وأن أهم تلك البشارات وأجدرها أولوية هو قيام الخلافة الراشدة الثانية على منهاج النبوة، والتي ستكون الخطوة الأولى في تحقيق كل ما بشرنا به المصطفى ﷺ.

 

===

 

حزب التحرير/ ولاية باكستان

وقفات وكلمات على مستوى البلاد في ذكرى فتح القسطنطينية

 

نظم حزب التحرير/ ولاية باكستان حملة على مستوى البلاد بمناسبة ذكرى فتح القسطنطينية عام 857 هجرية الموافق 1453 ميلادية على يد أسد من أسود الأمة السلطان محمد الفاتح.

 

ولا يدّخر شباب حزب التحرير وسعا في التفافهم حول أميرهم العالم الجليل عطاء بن خليل أبو الرشتة، وفي العمل الجاد لجعل باكستان نقطة ارتكاز لدولة الخلافة الراشدة الثانية على منهاج النبوة، التي بشّر بقيامها رسول الله e.

 

دعا شباب الحزب المشاركون في الحملة أسود القوات المسلحة في باكستان إلى إعطاء النصرة لحزب التحرير من فورهم، حتى تتقي الأمة بإمام عادل وتقاتل من خلفه.

 

ورفع المشاركون في الوقفات والاعتصامات لافتات كتب عليها: "يا أسود القوات المسلحة الباكستانية! فتح السلطان محمد الفاتح القسطنطينية، ينير لكم الطريق أمام تحرير الأقصى وكشمير".

 

===

 

حزب التحرير/ ولاية تركيا

مؤتمر "روح الفتح والشباب المسلم" في ذكرى فتح القسطنطينية

 

قام حزب التحرير/ ولاية تركيا بتنظيم مؤتمر كجزء من حملة فتح القسطنطينية التي أطلقها المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير. وقد حظي المؤتمر باهتمام كبير من المسلمين في إسطنبول.

 

استهل المؤتمر بتلاوة آيات من القرآن الكريم تلاها محمد عاكف شين، عضو قسم الشباب. ثم ألقى محمد بودك الكلمة الافتتاحية نيابة عن قسم الشباب. وقال إن "قسم الشباب في حزب التحرير تبنى هدف نهضة الأمة الإسلامية بمبدأ الإسلام الذي يعمل من أجله ليلا ونهارا، دون خوف من أي إدانات ووصم". كما أعرب عن امتنانه لله على تمكينهم من تنظيم واستضافة هذا المؤتمر.

 

بعد الكلمة الافتتاحية، ألقى موسى باي أوغلو، الكاتب في مجلة التغيير الجذري، كلمته. وأكد أن الفتوحات هي التي تغلبت على العقبات التي تعترض الإسلام، وأن الأمة الإسلامية كانت دائماً أمة الفتوحات، وأن رسول الله e كان أكبر الفاتحين، مذكّراً الشباب "بمسؤوليتهم لتحقيق الفتوحات الموعودة".

 

أعقب الكلمة الأولى عرض كلمة أمير حزب التحرير العالم الجليل عطاء بن خليل أبو الرشتة بمناسبة ذكرى فتح القسطنطينية التي جاء فيها: "فلتطمئن قلوبكم بتحقيق بشارات رسول الله عليه الصلاة والسلام الثلاث الأخريات كما تحققت البشرى الأولى، فقد بشرنا صلوات الله وسلامه عليه بفتح القسطنطينية وفتح روما وعودة الخلافة على منهاج النبوة وقتال يهود وهزيمتهم شر هزيمة...".

 

وبعد كلمة الأمير، ألقى حسين تكسال قصيدة كتبها حسين أوزترك، عضو قسم الشباب. وختاما، ألقى عبد الله إمام أوغلو الكاتب والعالم الإسلامي كلمته، التي قال فيها: "إن إعادة الخلافة الراشدة وفتح روما هي بشارات ستتحقق، تماماً مثلما تحققت بشرى فتح القسطنطينية".

 

وفي ختام كلمته، دعا الجمهور ليشاركه الدعاء من أجل تحقيق هذه البشارات على أيدي المسلمين اليوم.

 

===

 

حزب التحرير/ تنزانيا

الفعاليات التي نظمت ضمن الحملة العالمية في ذكرى فتح القسطنطينية

 

شارك حزب التحرير/ تنزانيا في حملة ذكرى فتح القسطنطينية التي أطلقها في بداية هذا الشهر المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير كحملة عالمية واسعة النطاق بمناسبة ذكرى فتح مدينة القسطنطينية (مدينة هرقل). هذه الحملة التي تمت بتوجيه من أمير حزب التحرير العالم الجليل عطاء بن خليل أبو الرشتة حفظه الله، تحت شعار "فتح القسطنطينية، بشارة تحقّقت... تتبعها بشارات"، ونودّ التأكيد على ما يلي:1- يدل الفتح على عظمة الإسلام والمسلمين عندما يتمّ تطبيق الإسلام في الحياة. ولن يكون هناك وجود للكفر. 2- طمأنة الأمة الإسلامية بتحقق البشارات الثلاث الأخرى لرسول الله ﷺ، حيث تحققت أولاها، وسيليها بشرى فتح روما، وبشرى إقامة الخلافة الثانية الراشدة على منهاج النبوة، وقتال اليهود وهزيمتهم شرّ هزيمة.3- تذكير المسلمين بفرض العمل لإقامة الخلافة الراشدة، وتذكيرهم بأن الغرب الكافر، مع العملاء، تمكنوا من هدم الخلافة في عام 1342هـ - 1924م وما زالوا يبذلون وسعهم لمنع عودة الخلافة باستخدام كل ما لديهم من الوسائل والأساليب الخبيثة.4- جرت الحملة في أماكن مختلفة في تنزانيا مثل مدن دار السلام وموانزا وزنجبار ومتوارا (المنطقة الجنوبية) وتانغا (المنطقة الشمالية الشرقية) باستخدام وسائل وأساليب مختلفة مثل توزيع كلمة الأمير على الأمة: نقاشات عامة وخاصة في المساجد، والمناقشات العامة خارج المساجد، والبيانات، وخطب الجمعة، ومقاطع الفيديو، ووسائل التواصل الإلكتروني، وكذلك بمشاركة بعض أعضاء الحزب عبر محطات التلفزيون والراديو، مثل (تلفزيون الجزيرة) وتشوتشو إف إم (زنجبار). وإذ نتقدم بالشكر المتواضع لجميع الذين شاركوا أو ساهموا بطريقة أو بأخرى في هذه الحملة الناجحة، فإننا ندعو الله للجميع بالتوفيق والأجر العظيم.

 

===

 

السلطة الفلسطينية تستنفر كل أدواتها لتمرير اتفاقية سيداو

 

عقدت لجنة متابعة قضايا النوع الاجتماعي في قطاع التعليم أول اجتماع لها بحضور وزيرة شؤون المرأة في السلطة الفلسطينية، وقد شُكلت اللجنة بقرار من وزارتي شؤون المرأة والتربية والتعليم وذلك في مقر الوزارة. وقد أكدت الوزيرة أن الجهود المبذولة بين الوزارتين تعكس الطموحات الرامية إلى تطوير المنهاج الفلسطيني بما ينسجم مع التوجهات الفلسطينية والمنظومة القيمية الوطنية. هذا وقد اعتبر المكتب الإعلامي لحزب التحرير في الأرض المباركة فلسطين في تعليق صحفي نشره على موقعه: أن تصريحات الوزيرة، والتنسيق بين وزارتي شؤون المرأة والتربية والتعليم، توضح أن الغرب ومؤسساته، والسلطة الفلسطينية، يريدون تحويل اتفاقية سيداو الكافرة ومفاهيمها المدمرة إلى جزء من ثقافة الجيل الناشئ في الأرض المباركة، وذلك بالتوازي مع ما يمارسونه على أرض الواقع من سن تشريعات وتغيير قوانين وخاصة قوانين الأحوال الشخصية والعقوبات لمواءمتها بما يتوافق مع اتفاقية سيداو وغيرها من الاتفاقيات الدولية التي وقعت عليها وانضمت لها السلطة. وأضاف التعليق: لعل أولى الثمرات الخبيثة لهذا التعاون بين وزارات السلطة ما تم الكشف عنه مع بداية الفصل الدراسي الثاني من تغييرات على منهاج الصف الثامن حيث تضمن الكتاب وحدة كاملة بعنوان النوع الاجتماعي، وتتحدث هذه الوحدة عن المساواة بين الجنسين وضرورة تعديل قوانين الأحوال الشخصية بما يتوافق مع الاتفاقيات الدولية ومنها اتفاقية سيداو، وغيرها من الأفكار الغربية المسمومة التي تستهدف الدين الإسلامي والأحكام الشرعية وتروج للفساد والانحلال والفواحش في هدف واضح وغاية جلية وهي سلخ أبناء المسلمين عن أحكام دينهم وجعلهم يسيرون ويعيشون وينشئون العلاقات بناء على القوانين الغربية وأحكام اتفاقياتهم! وختم التعليق بالقول: إن السلطة تأبى إلا أن تتفانى في خدمة الغرب الكافر وأن تبذل كل جهدها في سلخ أهل فلسطين عن دينهم وثقافتهم، وهي تستخدم في تلك الحرب مؤسساتها ووزاراتها بعد أن سلمت تلك الوزارات والمؤسسات لأتباعها الذين لا يعصون لها أمراً ولا يرقبون في أهل فلسطين إلاً ولا ذمة، وهذا يوجب على أهل فلسطين الذين رفضوا اتفاقية سيداو بشكل أذهل السلطة وأغضبها وأغاظ الغرب من ورائها، يوجب عليهم رفع الصوت عالياً ومدوياً في وجه السلطة التي فرطت بالأرض وتستهدف الآن الأعراض وتسعى لنشر الفساد والرذيلة بل وجعله ثقافة عند أبنائنا، ليسهل حينها على يهود وعلى الغرب تصفية قضية فلسطين كما يشاؤون.

 

===

 

يا حضرة الغنوشي إن الثناء على القائد العثماني سنان باشا

يقتضي الثناء على الخلافة العثمانية وليس على النظام العلماني

 

بعد الكم الهائل من أسئلة بعض نواب الشعب، حول زيارة راشد الغنوشي لتركيا السبت الماضي والتي تتزامن مع سقوط حكومة "الجملي" المكلف من حركة النهضة، دافع الغنوشي رئيس مجلس النواب التونسي ورئيس حركة النهضة عن زيارته، مذكرا بفضل تركيا على تونس وأهلها زمن العثمانيين، عندما قاد سنان باشا سنة 1574م الحملة العثمانية ضد الاحتلال الإسباني لتونس، وتمكن من طرد الإسبان وإنقاذ أهل تونس من محاكم تفتيش كانت ستفتك بهم وتلحقهم بقارعة من سبقوهم. وعليه قام المكتب الإعلامي لحزب التحرير في ولاية تونس، بتذكير راشد الغنوشي، عبر بيان صحفي: أن القائد سنان باشا الذي حقق ذلك النصر العظيم، كانت وراءه دولة هي الخلافة العثمانية، والفضل يعود لها، بعد عون الله سبحانه وتعالى، فهي الدرع الذي كان يحمي المسلمين ضد الأعادي مصداقا لقول الرسول الكريم ﷺ: «إِنَّمَا الإِمَامُ جُنَّةٌ، يُقَاتَلُ مِنْ وَرَائِهِ وَيُتَّقَى بِهِ». ولذلك فإن الثناء على دور القائد العثماني يقتضي الثناء على النظام السياسي الذي صنعه، أي على الخلافة التي كانت بمثابة الراعي الذي يذب عن حياض الأمة، وليس الثناء على مصطفى كمال هادم الخلافة، أو النظام التركي العلماني الذي خذل أهل الشام وتآمر على ثورتهم لصالح الأمريكان والروس! وختم البيان مهيبا بالمسلمين في حركة النهضة: أن يعودوا لمرجعيتهم الإسلامية إن كانوا مخلصين لدينهم وثورتهم، فالثورة كانت ضد العلمانية وأدواتها، كما نهيب بهم أن يعملوا معنا لتحقيق بشرى الرسول ﷺ بإقامة الخلافة الراشدة الثانية على منهاج النبوة، فيفوزوا في الدنيا والآخرة.

 

===

 

جاويش أوغلو كنظامه يخادعون ثورة الشام ويمكرون بها

 

نشر موقع (الشرق الأوسط، الجمعة، 22 جمادى الأولى 1441هـ، 17/01/2020م) خبرا قال فيه: "أكد وزير الخارجية التركي جاويش أوغلو، في تصريحات أمس تطرق خلالها إلى التطورات في إدلب، أهمية وقف إطلاق النار في العملية السياسية في سوريا. ولفت إلى أنه يجب على المعارضة حماية نفسها من هجمات النظام.

 

وأشار وزير الخارجية التركي إلى أن النظام السوري قتل الكثير من المدنيين خلال قصفه الوحشي للمستشفيات والمدارس وإجباره الكثير على ترك منازلهم. وذكر جاويش أوغلو أن النظام السوري يؤمن بالحل العسكري في إدلب".

 

الراية: إن كلام أوغلو لقادة الفصائل السورية التابعين لنظامه بأن يدافعوا عن أنفسهم، ليس هو كلام المشفق الناصح الذي لم يعد قادراً على تقديم شيء، بل هي رسائل تهديد وتركيع للحاضنة الشعبية، وخطوة في الضغط على الناس ليقبلوا بفتح الطرقات كأحد بنود الحل السياسي. وهو ليس دعوة حقيقية للفصائل للدفاع عن أنفسهم، فالقدرة موجودة عندهم ولكن الإرادة ما زالت مسلوبة للنظام التركي نفسه. ولو كانت دعوة حقيقية للدفاع فالكل يعلم أن خير وسيلة للدفاع هي الهجوم على الساحل. إن كلام أوغلو هذا هو أحد المناورات ضمن سياسة الخطوة خطوة لتطبيق مخرجات سوتشي. إن الحل هو وصل العلاقة مع الله وقطع ما دونها من حبال، ثم تجميع المخلصين ليكون لهم قرار تحت قيادة عسكرية مخلصة تتبنى مشروعاً سياسياً منبثقاً من عقيدتنا الإسلامية يقود الثوار لإسقاط النظام وإقامة حكم الإسلام الخلافة الراشدة على منهاج النبوة.

 

===

المصدر: جريدة الراية: http://www.alraiah.net/index.php/news-tours/news

 
 
 
 
 
 

Share this post


Link to post
Share on other sites

Join the conversation

You can post now and register later. If you have an account, sign in now to post with your account.

Guest
Reply to this topic...

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.

Loading...
Sign in to follow this  

×
×
  • Create New...