Jump to content
Sign in to follow this  
واعي واعي

2020-07-01 #جريدة_الراية: الجولة الإخبارية

Recommended Posts

بسم الله الرحمن الرحيم
2020-07-01
#جريدة_الراية: الجولة الإخبارية

 

Bild könnte enthalten: ‎Text „‎2020/07/01 الجولة الإخبارية جريدة الراية العدد: 293 نختصر العالم بين يديك www.alralah.net‎“‎
المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير
 

بسم الله الرحمن الرحيم
2020-07-01
#جريدة_الراية: الجولة الإخبارية
--------------------------------
إن هناك من يصل ليله بنهاره لإنهاء مرحلة الحكم الجبري والانتقال إلى الخلافة الراشدة على منهاج النبوة التي بشر بها رسول الله ﷺ، والتي ستنهي عذابات المسلمين وتطبق عليهم شرع ربهم الذي فيه السعادة في الدارين، فإياكم أن تتعلق قلوبكم بغير الله عز وجل؛ وإياكم أن تثقوا بأعداء الله من الدول العميلة المجرمة؛ واعلموا أن خلاصكم وخلاص المسلمين الوحيد هو بالعمل الجاد والمخلص مع حزب التحرير لإقامة الخلافة الراشدة على منهاج النبوة، والعاقبة للمتقين.

===
قرار الجامعة العربية بخصوص #ليبيا
هو لصالح أمريكا

عقدت الجامعة العربية (الثلاثاء، 2 ذو القعدة 1441هـ، 2020/6/23م) قمة بشأن ليبيا بناء على طلب مصر. فأصدرت قرارا ضم 14 بندا يدعو فيه إلى انسحاب كافة القوات الأجنبية الموجودة على الأراضي الليبية وداخل مياهها الإقليمية وأكد على الدور المحوري والأساسي لدول جوار ليبيا وأهمية التنسيق فيما بينها في جهود إنهاء الأزمة". في الوقت الذي هددت فيه مصر بالتدخل في ليبيا بصورة علنية عندما أصدر حاكمها السيسي قرارا يتضمن حق التدخل الخارجي والمقصود منه ليبيا وليس التوجه نحو فلسطين وتحريرها من يهود.

 

وقد تضمن البند السابع "رفض كافة التدخلات الأجنبية غير الشرعية الدولية.. وتسهم في انتشار المليشيات المسلحة الإرهابية الساعية لنشر أفكار التطرف وتغذية العنف والإرهاب والمطالبة بسحب كافة القوات الأجنبية الموجودة على الأراضي الليبية وداخل المياه الإقليمية الليبية والتحذير من مغبة الاستمرار في العمل العسكري لتحريك الخطوط التي توجد عليها الأطراف حاليا تفاديا لتوسيع المواجهة". أي الاعتراف بحدود حفتر وعدم التقدم نحوها لتخليصها من قبضته.

 

ويرحب البند الثامن بكافة المبادرات والجهود الدولية وجهود دول الجوار الرامية لوقف العمليات العسكرية واستئناف العملية السياسية في ليبيا برعاية الأمم المتحدة والترحيب بإعلان القاهرة بشأن ليبيا الصادر يوم 2020/6/8 والذي يركز على أن الحل في ليبيا يجب أن يستند إلى الاتفاق السياسي الليبي وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة ومخرجات مؤتمر برلين والقمم والجهود الأممية السابقة التي نتج عنها طرح لحل سياسي شامل يتضمن خطوات تنفيذية واضحة في المسارات السياسية والأمنية والاقتصادية واحترام حقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي والطلب من كافة الأطراف الليبية والدولية التعاطي بإيجابية مع هذه المبادرات "والبند الحادي عشر ينص على التأكيد على أهمية قيام الأمم المتحدة والمجتمع الدولي بإلزام كافة الجهات الخارجية بإخراج المرتزقة من كافة الأراضي الليبية والعمل على توحيد المؤسسات العسكرية والأمنية في ليبيا ضمن مسار الحل السياسي وتفكيك المليشيات وتسليم أسلحتها وفقا لخلاصات مؤتمر برلين".

 

الراية: يتضح من القرار أنه قد صيغ للحد من تقدم حكومة السراج (الوفاق) نحو مناطق سيطرة قوات حفتر، الذي يؤيده نظام السيسي في مصر ومن ورائهما أمريكا. ويقف في وجه القرار عملاء أوروبا وخاصة بريطانيا من مثل حكومة الوفاق الليبية وقطر وتونس. والأخطر في الموضوع أن الجامعة العربية تقوم بتدويل قضية عربية من المفروض حسب قوانينها أن تحلها داخليا ولا تنقلها للأمم المتحدة ولا تسندها إلى مقررات مؤتمر برلين. ومعلوم أن الجامعة العربية التي أسستها بريطانيا عام 1945م لتمرر مؤامراتها من خلالها لتركيز نفوذها في المنطقة والحيلولة دون تحررها من ربقة الاستعمار والحيلولة دون إقامة الخلافة الراشدة على منهاج النبوة، فجاءت أمريكا واختطفت الجامعة العربية عن طريق عملائها في مصر لتتبنى الأهداف البريطانية نفسها في محاربة الأمة ولكن بتركيز نفوذها وقلع النفوذ البريطاني فأصبحت تتخذ قرارات لصالح أمريكا.

===
#رسالة_مفتوحة من المكتب الإعلامي لحزب التحرير في #فلسطين
إلى شبكة معا الإخبارية وفضائية معا

في رسالة مفتوحة إلى شبكة معا الفلسطينية أعرب المكتب الإعلامي لحزب التحرير في الأرض المباركة فلسطين عن استيائه من الدور البارز للشبكة في الترويج والعمل مع العاملين لإفساد المرأة في فلسطين من خلال مهاجمة الإسلام وثقافة الأمة والترويج لحضارة الغرب، عبر احتضان أبواق الغرب من مؤسسات وشخصيات باعت دينها وأهلها بدولارات أمريكية ويوروهات أوروبية. وأشارت الرسالة إلى أن استضافة أولئك الأبواق المفسدين، هي إساءة مباشرة لأهل فلسطين ولعموم الأمة الإسلامية. وقالت الرسالة لشبكة معا: إن الاستهزاء بالنصوص الشرعية وتقصّد عدم الوقوف على معانيها الصحيحة ودلالاتها الشرعية هو جريمة ازدراء للإسلام تتحمل شبكتكم وزرها مع أولئك المفسدين. وتساءلت الرسالة: هل أصبحت شبكة معا وفضائيتها منبراً لمهاجمة الإسلام ونساء المسلمين والترويج للكفر ونساء الغرب وحضارة العري والانحلال؟! وهل باتت الأموال أثمانا مقبولة لديكم لبيع الأعراض ومهاجمة الإسلام؟! وختمت الرسالة محذرة بأن عاقبة معاداة الإسلام وموالاة الظالمين والمستعمرين وخيمة، وإنّ مواصلة تعاونكم مع أولئك المجرمين الهادفين إلى إفساد المرأة المسلمة ونشر ثقافة الغرب الفاسد يستجلب غضب الله وسخطه. والأمة الإسلامية وأهل الأرض المباركة فلسطين لن ينسوا يوما من تآمر عليهم وعلى دينهم وأعراضهم، ولينبذنّه نبذ النواة ولو بعد حين. فاتقوا الله وعودوا إلى رشدكم وتوبوا إلى الله عما أسلفتم واسألوه المغفرة والهداية، وسارعوا إلى تقديم اعتذار لأهل فلسطين عن استضافتكم لهؤلاء المغرضين ورعايتكم لتلك البرامج المفسدة قبل أن يفوت الأوان.

 

===

 

وشهد شاهد من أهله

برلماني مصري: الإصلاح الاقتصادي ظالم والاستمرار في الاستدانة سيقودنا للإفلاس

 

نشر موقع (الجزيرة نت، السبت، 29 شوال 1441هـ، 2020/06/20م) خبرا ورد فيه: "وصف النائب في البرلمان المصري أحمد الطنطاوي برنامج الإصلاح الاقتصادي الذي تطبقه الحكومة المصرية بالظالم، وحذر من استمرار البلاد في سياسة الاقتراض.

 

وفي كلمته أثناء مناقشة مشروع الموازنة العامة للدولة للعام المالي المقبل 2020-2021، قال الطنطاوي إن "ما تسميه الحكومة إصلاحا اقتصاديا ما هو إلا إصلاح نقدي، وظالم على المستوى الإنساني".

 

كما انتقد النائب البرلمان أيضا لعدم قيامه بأي تعديلات جوهرية على مشروع الموازنة المقدم من الحكومة.

 

وتساءل عن المغالطات في تقدير المبالغ المخصصة لقطاعات الصحة والتعليم والفلاحين بالقيم المطلقة، قائلا إنه يجب أن تنسب إلى الناتج المحلي الإجمالي.

 

وأضاف الطنطاوي أنه عند النظر إلى نسبة الإنفاق على هذه القطاعات المهمة إلى الناتج المحلي الإجمالي سنجد أن الإنفاق عليها يقل عاما بعد الآخر، ولا يحقق النسب المنصوص عليها في الدستور.

 

كما حذر النائب المعارض من الاستمرار في سياسة الاستدانة، مؤكدا أن الإنفاق على خدمة الديون في الموازنة العامة يمثل 12 ضعف الإنفاق على الصحة في الموازنة.

 

وأضاف "سنترك لمن بعدنا تركة ثقيلة، وللأسف فإن المواطن المصري الفقير هو الذي يتحمل تكاليف التعليم والصحة".

 

وتساءل النائب: كيف يمكن للحكومة أن تقول إنها جادة في إصلاح التعليم رغم ضعف مخصصات قطاع التعليم في مشروع الموازنة في ظل وجود عجز في المعلمين وعجز في المدارس وضعف رواتب المعلمين؟

 

وفي ختام كلمته تساءل الطنطاوي ساخرا "هل الحكومة تخشى عدم الحصول على موافقة البرلمان على مشروع الموازنة المقدم منها للمجلس؟ وهل ستأخذ الحكومة بتوصيات الأعضاء؟ وهل سيرفض البرلمان مشروع الموازنة أم يقوم بتعديلات جوهرية عليه؟"."

 

===

 

من ثمار الحضارة الرأسمالية

احتجاجات في واشنطن وباريس ولندن ضد العنصرية

 

في خبر على موقع (الجزيرة نت، السبت، 29 شوال 1441هـ، 2020/06/20م) جاء ما يلي: "خرجت مظاهرات في واشنطن ولندن للتنديد بالعنصرية بعد مقتل مواطن أمريكي من أصل أفريقي على يد شرطي أبيض في الولايات المتحدة، وبينما منعت مظاهرات في باريس نددت واشنطن بـ"نفاق" الأمم المتحدة بعد إصدارها قرارا يدين العنصرية رغم أنه لم يشر إلى الولايات المتحدة.

 

فقد تجمع الآلاف في مدن أمريكية أمس الجمعة للاحتفال بيوم تحرير العبيد، وهو عطلة لإحياء ذكرى لانتهاء العبودية تحمل صدى خاصا هذا العام بعد موجة من الاحتجاجات والبحث عن الذات حول إرث البلاد من الظلم العنصري.

 

وأسقط متظاهرون تمثالا يجسد قائدا كونفدراليا في العاصمة الأمريكية واشنطن، في إطار موجة من المظاهرات المناهضة للعنصرية في الولايات المتحدة.

 

وأظهرت لقطات تلفزيونية تمثال ألبرت بايك القريب من ساحة القضاء في واشنطن أثناء إسقاطه باستخدام الحبال فيما كان المتظاهرون يهتفون "حياة السود مهمة"، ثم استخدموا سائلا لإشعال النار فيه، قبل أن تخمدها الشرطة.

 

واندلعت احتجاجات تندد بالعنصرية ووحشية الشرطة في أنحاء البلاد وحول العالم منذ وفاة جورج فلويد أثناء احتجازه من قبل شرطة مينيابوليس الشهر الماضي.

 

وترددت في بعض الاحتجاجات مطالبات للسلطات بإزاحة نصب تذكارية تكرم شخصيات من الجانب الكونفدرالي الذي كان مؤيدا للعبودية إبان الحرب الأهلية الأمريكية.

 

وفي بريطانيا، نظمت حركة "حياة السود مهمة" مظاهرتين في لندن رفضا للعنصرية رغم دعوات الشرطة إلى تجنب التجمعات الكبيرة، والالتزام بقواعد التباعد الجسدي.

 

وخرجت في فرنسا في مدن عدة - ومنها العاصمة باريس - مسيرات، للمطالبة بتسوية أوضاع اللاجئين غير النظاميين وتبني سياسة جديدة للهجرة، فيما قررت الشرطة منع ثلاث مظاهرات، من بينها مظاهرة ضد العنصرية كانت ستتوجه إلى السفارة الأمريكية".

 

===

 

الحكومة الانتقالية في السودان تسير على خطا النظام البائد

في الخضوع لروشتات صندوق النقد الدولي المهلكة

 

قال صندوق النقد الدولي إنه توصل لاتفاق مع حكومة الخرطوم لتنفيذ إصلاحات هيكلية لاقتصاد السودان، وجاء في بيان للصندوق، أن السلطات السودانية طلبت تنفيذ برنامج الإصلاح لمدة اثني عشر شهراً المقبلة تحت رقابته. وإزاء ذلك أكد بيان صحفي للمكتب الإعلامي لحزب التحرير/ ولاية السودان أن صندوق النقد الدولي هو مؤسسة من مؤسسات النظام الرأسمالي المتحكم في اقتصاديات العالم اليوم؛ وهو أداة من أدوات الاستعمار، وعبرها تقوم الدول الرأسمالية الكبرى بالتحكم في ثروات الدول الضعيفة سياسياً مثل السودان، ولفت البيان إلى أن الروشتات التي يقدمها هذا الصندوق ليست من أجل رفاه الشعوب المغلوبة على أمرها، وإنما من أجل إضعاف القوة الشرائية للعملة المحلية؛ حتى تسهل سرقة ثروات البلاد من المواد الخام؛ التي تحتاجها الدول الرأسمالية المتوحشة، وقد قدم صندوق النقد الدولي للنظام البائد هذه الروشتات نفسها؛ وعندما طبق نظام المخلوع البشير هذه الروشتات كانت النتيجة؛ ارتفاع الأسعار، وازدياد حدة الفقر وتهاوي الجنيه فكانت نهاية النظام، وها هي الحكومة الانتقالية تقع في الفخ نفسه وتسير على خطا النظام البائد في الخضوع لروشتات صندوق النقد الدولي المهلكة. وختم البيان مخاطبا أهل السودان بالقول: لا حل لكم ولا مخرج مما أنتم فيه إلا بالرجوع إلى منهج ربكم؛ بإقامة دولة الحق والعدل؛ الخلافة الراشدة الثانية على منهاج النبوة التي تدير الاقتصاد لمصلحة الأمة وتقطع يد المستعمرين العابثين بثرواتها، وترعى شؤونكم بما يحقق لكم الحياة الكريمة المطمئنة، فاعملوا مع حزب التحرير لما فيه الخير لكم في الدنيا والآخرة.

===
المصدر: جريدة الراية

Share this post


Link to post
Share on other sites

Join the conversation

You can post now and register later. If you have an account, sign in now to post with your account.

Guest
Reply to this topic...

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.

Loading...
Sign in to follow this  

×
×
  • Create New...