Jump to content
Sign in to follow this  
الخلافة خلاصنا

مختارات 45

Recommended Posts

مناقب الفاروق عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنه (7)
هُو عُمَرُ بنُ الخَطابِ بنُ نُفَيلٍ بنُ عَبدِ العُزَّى بنُ رَبَاح. وَأُمُّهُ حَنْتَمَةُ بنتُ هِشَامٍ بنِالمغيرة. أَسْلَمَ فِي العَامِ الخَامِسِ مِنَ البِعْثَةِ، وَعُمُرُهُ سَبْعٌ وَعِشرُونَ سَنَةً، بَعدَ أربَعِينَ رَجُلًا، وَإِحْدَى عَشْرَةَ امرَأةً، أَسْلَمُوا قَبلَهُ، وَكَانَ قَبْلَ إِسلَامِهِ مُعَادِيًا لِلإِسلَامِ شَدِيدًا فِي عَدَاوَتِهِ، لَكِنَّ اللهَ شَرَحَ صَدْرَهُ لِلإِسلَامِ استِجَابَةً لِدُعَاءِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم لَهُ: الَّلهُمَّ أعِزَّ الإِسلَامَ بِعُمَرَ بنِ الخَطَّابِ. عُرِفَ عُمَرُ بنُ الخَطَّابِ بِشَخْصِيَّةٍ قَوِيَّةٍ، وَإِرَادَةٍ لَا تَلِينُ، وَحَزْمٍ وَعَزْمٍ فِي الأُمُورِ، وَهَيبَةٍ فِي القُلُوبِ، وَكَانَ سَفِيرُ قُرَيشٍ فِي الجَاهِلِيَّةِ، وَهِيَ مُهِمَّةٌ تَحتَاجُ إِلَى عِلْمٍ وَعَقْلٍ، وَكِيَاسَةٍ، وَحُسْنِ تَصَرُّفٍ.
عَمِلَ عُمَرُ فِي بِدَايَةِ نَشأَتِهِ بِالرَّعيِ، ثُمَّ عَمِلَ بِالتِّجَارَةِ إِلَى الشَّامِ، وَإِلَى اليَمَنِ، وَكَانَ يَحرِصُ عَلَى مُقَابَلَةِ ذَوِى الشَّأنِ فِي تِلْكَ البِلَادِ؛ لِيَزْدَادَ عِلْمًا وَخِبرَةً بِالحيَاةِ، وَكَانَ وَاحِدًا مِنْ سَبعَةَ عَشَرَ رَجُلًا مِنْ قُرَيشٍ يَعْرِفُونَ القِرَاءَةَ وَالكِتَابَةَ فِي مَكَّةَ. واشتَهَرُ عُمَرُ بنُ الخَطَّابِ أَنَّهُ كَانَ قَوِىَّ البُنيَةِ، طَوِيلَ القَامَةِ، إِذَا مَشَى بَينَ النَّاسِ أَشْرَفَ عَلَيهِمْ، كَأَنَّهُ رَاكِبٌ عَلَى دَابَّتِهِ، أَبيَضَ اللَّونِ تَعُلُوهُ حُمْرَةٌ، جَهُورِيَّ الصَّوتِ، قَلِيلَ الضَّحِكِ، لَا يُمازِحُ أحدًا، مُقْبِلًا عَلَى شَأنِهِ.
أَمَّا صِفَاتُهُ الأَخلَاقِيَّةُ فَهِيَ الإِحْسَاسُ الكَامِلُ بِالمسئُولِيَّةِ، وَالشِّدَّةِ وَالفِرَاسَةِ، وَالعَدلِ وَالهيبَةِ، وَوَاضِحٌ أَنَّ هَذِهِ الصِّفَاتِ هِيَ نَتَاجُ عَوَامِلَ كَثِيرَةٍ مُتَنَوِّعَةٍ، مِثلِ نَشأَةِ عُمَرَ الأُولَى وَثَقَافَتِهِ، وَالقِيَمِ الَّتِي غَرَسَهَا الإِسْلَامُ فِي نَفْسِهِ.
أَمَّا إِحْسَاسُ عُمَرَ الكَامِلُ بمَسئُولِيَّتِهِ قِبَلَ الرَّعِيَّةِ، فَذَلِكَ مَا لَا حَاجَةَ بِنَا إِلَى التَّدلِيلِ عَلَيهِ، وَيُمكِنُ إِرجَاعُهُ إِلَى النَّزعَةِ الدِّينِيَّةِ الَّتِي مَلَكَتْ عَلَيهِ شِغَافَ نَفْسِهِ، وَالَّتِي شَهِدَ لَهُ بِهَا الجَمِيعُ، وَعَلَى رَأسِهِمْ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم، فَالعَقِيدَةُ وَحْدَهَا هِيَ الَّتِي تَبْلُغُ بِالمرْءِ هَذَا المستَوَى القُدْسِيَّ، وَهِيَ الَّتِي تَجعَلُ الإِنسَانَ رَقِيبًا عَلَى نَفْسِهِ فِي جَمِيعِ حَركَاتِهِ وَسَكَنَاتِهِ، وَلَنْ تُغنِيَ عَنهَا أَيَّةُ رَقَابَةٍ أُخْرَى. وَمِمَّا أَعجَبَنِي وَأَشْغَلِ فِكْرِي مَا وَجَدْتُهُ مِنْ عَظِيمِ الصَّفَاتِ وَرَوْعَةِ الأَفكَارِ وَعَبْقَرِيَّةِ الذَّكَاءِ فِي شَخْصِيَّة عُمَرَ بْنِ الخَطَّابِ رضي الله عنه وَأَرضَاهُ؛ فَلِذَلِكَ تَنَاوَلْتُ هَذِهِ الشَّخصِيَّةِ لأُبَيِّنَ أَنوَاعَ الذَّكِاءِ فِي شَخصِيَّتِهِ مِنْهَا:
أولا: دِقَّتُهُ في انتِقَاءِ وَاخْتِيَارِ الأَلْفَاظِ: رُوِيَ أَنَّهُ خَرَجَ يَعُسُّ المدِينَةَ بِاللَّيلِ، فَرَأَى نَاراً مُوقَدَةً فِي خِبَاءٍ، فَوَقَفَ وَقَالَ: يَا أَهْلَ الضَّوءِ. وَكَرِهَ أَنْ يَقُول: يَا أَهْلَ النَّارِ.
ثَانِيًا: قوة إيمانه:خَيرُ دَلِيلٍ عَلَى ذَلِكَ عَزْلُهُ لخَالِدِ بْنِ الوَلِيدِ عِندَمَا افْتَتَنَ المسلِمُونَ بِانتِصَارَاتِهِ فَخَافَ عَلَيهِمْ أَنْ تَزِيدَ عَقِيدَتُهُمْ بِخَالِدٍ، وَتَنقُصَ عَقِيدَتُهُمْ بِرَبِّ خَالِدٍ، وَيَضْعُفَ تَوكُّلُهُمْ عَلَى اللهِ وَيَتَّكِلُونَ عَلَى خَالِدٍ، وَلِذَلِكَ قَدَّمَ أَمِيرُ المؤْمِنِينَ دَرأَالمفَاسِدِ عَلَى جَلْبِ المصَالِحِ، وَأَنْعِمْ بِرَأيِهِ!!
ثَالِثًا: فِرَاسَتُهُ:عَنِ ابنِ عُمَرَرضي الله عنه قَالَ: قَالَ عُمَرُ بنُ الخَطَّابِ لِرَجُلٍ: مَا اسمُكَ؟ قَالَ: جَمرَة، قَالَ: ابنُ مَنْ؟ قَالَ: ابنُ شِهَاب، قَالَ: مِمَّنْ؟ قَالَ: مِنَ الحُرقَةِ، قَالَ: أينَ مَسكَنُكَ؟ قَالَ: الحَرَّةَ، قَالَ: بِأَيِّهَا؟ قَالَ: بِذَاتِ لَظَى، فَقَالَ عُمَرُ: أَدْرِكْ أَهْلَكَ فَقَدِ احَتَرقُوا.فَرَجَعَ الرَّجُلُ فَوَجَدَ أَهْلَهُ قَدِ احتَرَقُوا..(صفحه 126 تاريخ الخلفاء.الإمام السيوطي).
رَابِعًا: قُوَّةُ حُجَّتِهِ:رُوِيَ أَنَّ عُمَرَ بنَ الخطَّابِ رضي الله عنه وَزَّعَ عَلَى النَّاسِ أَثوَاباً فَكَانَ لِكُلِّ رَجُلِ ثَوبٌ وَاحِدٌ، إِلَّا عُمَرَ ثَوبَانِ، وَعِندَمَا أَرَادَ ابنُ الخَطَّابِ رضي الله عنه أَنْ يَخْطُبَفِي النَّاسِ قَالَ: اسمَعُوا وَأَطِيعُوا. فَقَالَ أَعرَابِيٌّ: لَا سَمْعَ وَلَا طَاعَةَ. مَاهَذَا الظُّلْمُ؟ لِمَ يَأخُذُ أَمِيرُ المؤْمِنِينَ ثَوبَانِ، وَنَحنُ نَأخُذُ ثَوبًا وَاحِدًا؟فَقَالَ عُمَرُ رضي الله عنه لابنِهِ: قُمْ فَأَخْبِرْهُ؛ فَرَدَّ عَلَى الأَعرَابِيِّ قَائِلًا: إِنَّ أَبِي يَفُوقُ النَّاسَ طُولًا، وَقَدْ أَعطَيتُهُ ثَوبِي لِيَكْفِيَهُ أَنْ يَسْتَتِرَ بِهِ.
خَامِسًا: إِحْسَاسُهُ المرْهَفُ: رُوِيَ عَنْ عُمَرَرضي الله عنه قَالَ: كُنتُ لِلإِسلَامِ مُبَاعِدًا، وَكُنتُ صَاحِبَ خَمرٍ فِي الجَاهِلِيَّةِ أُحِبُّهَا وَأَشرَبُهَا، وَكَانَ لَنَا مَجلِسٌ يَجتَمِعُ فِيهِ رِجَالٌ مِنْ قُرَيشٍ، فَخَرَجْتُ أُرِيدُ جُلَسَائِي أُولَئكَ فَلَمْ أَجِدْ مِنْهُمْ أَحَدًا، فقلت: لو أنني جئت فلاناً الخمَّار!! وَخَرَجْتُ فَجِئتُهُ فَلَمْ أَجِدْهُ .. قُلتُ أُرِيدُ أَنْ أَطُوفَ بِالكَعْبَةِ، فَإِذَا رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم قَائِمٌ يُصَلِّي، وَكَانَ إِذَا صَلَّى استَقْبَلَ الشَّامَ، وَجَعَلَ القِبْلَةَ بَينَهُ وَبَينَ الشَّامِ، وَاتَّخَذَ مَكَانَهُ بَينَ الرّكنَينِ: الركْنِ الأَسوَدِ، وَالركُنِ اليَمَانِيِّ، فَقُلْتُ حِينَ رَأيتُهُ: وَاللهِ لَو أَنَّنِي استَمَعْتُ لِمُحَمَّدٍ الَّليلَةَ حَتَّى أَسْمَعَ مَا يُقُولُ، وَقَامَ بِنَفْسِي أَنَّنِي لَو دَنَوتُ أَسْمَعُ مِنْهُ لأُرَوّعَنَّهُ، فَجِئْتُ مِنْ قِبَلِ الحَجَرِ فَدَخَلْتُ تَحْتَ ثِيَابِهَا مَا بَينِي وَبَينَهُ إِلَّا ثِيَابَ الكَعْبَةِ، فَلَمَّا سَمِعْتُ القُرآنَ رَقَّ لَهُ قَلْبِي فَبَكَيتُ وَدَخَلْتُ الإِسلَامَ ... (صفحه83 عبقرية عمر. عباس محمود عقاد).
سَادِسًا: مُرَاعَاتُهُ قَدْرَ الصَّحَابَةِ:وَرَعَى عُمَرُ رضي الله عنه قَدْرَ الصَّحَابَةِ وَالتَّابِعِينَ كَمَا رَعَوا قَدْرَهُ،جَمَعَ مِنْهُمْ مَجْلِسَ المشُورَةِ لَا يُبرِمُ أَمرًا، وَلَا يَنقُضُهُ إِلَّا بَعدَ مُذَاكَرَتِهِمْ وَالاستِئنَاسِ بِنَصِيحَتِهِمْ، وَسَابِق عِلْمِهِمْ مِنْ مَأثُورَاتِ النَّبِيِّ عَلَيهِ الصَّلَاةُ وَالسَّلَامُ وَأَحَادِيثِهِ. وَفِي تَقدِيمِهِ فِي الدَّخُولِ عَلَيهِ لِصُهَيبٍ وَبِلَالٍ رَضِيَ اللهُ عَنهُمَا- وَهُمَا مَولَيَانِ فَقِيرَانِ- عَلَى سَادَةِ قُرَيشٍ كَسُهَيلِ بْنِ عَمْرٍو، وَأَبِي سُفيَانَ وَغَيرِهِمَا، خَيرُ دَلِيلٍ عَلَى إِنزَالِ النَّاسِ مَنَازِلَهُمْ حَسْبَ أَسبِقِيَّتِهِمْ فِي الإِسلَامِ وَتَضْحِيَاتِهِمْ فِي سَبِيلِ اللهِ.(صفحه177 عبقرية عمر. عباس محمود عقاد).
سَابِعًا: سَدَادُ رَأيِهِ:وَقَدْ كَانَ مِنُ خُلُقِ عُمَرَ أَنْ يُقَدِّمَ الحَذَرَ، وَيَأْخُذَ بِالحَيطَةِ، وَيُطِيلَ الرَّوِيَّةَ، ثُمَّ يَجزِمُ بِالرَّأيِ السَّدِيدِ فِي غَيرِ إِبْطَاءٍ ... (صفحه 185 عبقرية عمر.عباس محمود عقاد)
ثَامِنًا: تَأْيِيدُ الوَحْيِ لِقَولِهِ:عِندَمَا استَشَارَ الرَّسُولُ عَلَيهِ الصَّلَاةُ وَالسَّلَامُ أَصْحَابَهُ فِي حَادِثَةِ الإِفْكِ قَالَ عُمَرُ: مَنْ زَوَّجَكَهَا يَا رَسُولَ اللهِ؟ قَالَ: اللهُ، قَالَ: أَفَتَظُنُّ أَنَّ رَبَّكَ دَلَّسَ عَلَيكَ فِيهَا؟؟ سُبْحَانَكَ هَذَا بُهتَانٌ عَظِيمٌ!!فَنَزَلَ القُرآنُ مُؤَيِّدًا كَلَامَ عُمَرَ..(صفحه 123 تاريخ الخلفاء. الإمام السيوطي).
منقول

Share this post


Link to post
Share on other sites
نقض عروة الصلاة
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((لتنقضن عرى الإسلام عروة عروة، فكلما انتقضت عروة تشبث الناس بالتي تليها، وأولهن نقضا الحكم، وآخرهن الصلاة)) رواه أحمد والطبراني وابن حبان.
• أخطر أمر وأشده نقض عروة الحكم بهدم الخلافة حصن الإسلام الحصين والدرع الذي يحمي الدين .. وبعدها بدأ نقض الإسلام عروة عروة لأن المسلمين سكتوا عن هدم الخلافة ولم يعملوا لها بكل قوتهم.
• بدأ الهجوم على الصلاة بعدم معاقبة تارك الصلاة من قبل الأنظمة.
• ثم لم تقم الأنظمة ببناء المساجد وتركت أمرها للناس.
• ثم ازداد الجهل بالدين ومنه الصلاة وعمارة المساجد وأهميتها بسياسة مدروسة من قبل الحكام.
• ثم أصبحت الأنظمة تلاحق من يقول الحق في المساجد.
• ثم أصبحت توظف موظفين تابعين لها يسبحون بحمد الحاكم الظالم ليل نهار.
• ثم بدأت الأنظمة تضيق على رواد المساجد وتعتقلهم وتضيق عليهم وتتهمهم بالإرهاب والتطرف.
• ثم أوجدت فكرة الأذان الموحد فأصبحت تسمع الأذان من المسجد والمسجد مغلق.
• وفي فترة الكورونا أوجدوا فكرة التباعد بين المصلين في صلاة الجماعة، وهي بدعة ما أنزل الله بها من سلطان.
• وفي فترة الكورونا أغلقوا المساجد ومنعوا صلاة الجمعة والجماعة وصلاة التراويح وضيقوا أمر العمرة والحج.
• وفي بعض البلدان وهي قليلة سمحوا للمرأة أن تؤم الصلاة وأوجدوا صلاة الجماعة والناس في سياراتهم وربما غدا يوجدوا صلاة جماعة خلف شاشات التلفاز.
********
والخلاصة كلما سكتنا عنهم كلما تمادى الحكام في غيهم وحربهم على الصلاة حتى إنهم سيصلون لزمن يبحثون فيه عن المصلين ويعتقلوهم ولو في بيوتهم.
فماذا أنتم فاعلون أيها المسلمون اتجاه هؤلاء الحكام الظلمة؟.
هل ستكتفون بالحوقلة؟.
حسن عطية
منقول

Share this post


Link to post
Share on other sites
#نَفائِسُ_الثَّمَراتِ: إثم من أفطر في #رمضان بغير عذر
_________________
إن صيام رمضان ركن من أركان الإسلام الخمسة ، فهو أحد أعمدة #الإسلام الرئيسية الخمسة ، ولذا فإن التارك لهذا الركن ، أو حتى المقصِّر فيه ليستحق العذاب الأليم في الآخرة فضلاً عن إيقاع دولة الخلافة العقوبة عليه في الدنيا . وهذه طائفة من الأحاديث والآثار تحذِّر من الإفطار في رمضان :
1- عن أبي أُمامة رضي الله تعالى عنه ، قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : " بينا أنا نائم إذ أتاني رجلان فأخذا بضَبْعَيَّ ... وساق الحديث ، وفيه – قال : ثم انطلقا بي فإذا قوم معلَّقون بعراقيبهم ، مشققةٌ أشداقُهم تسيل أشداقُهم دماً ، قلت : من هؤلاء ؟ قال : هؤلاء الذين يفطرون قبل تَحِلَّةِ صومهم … " رواه النَّسائي في السنن الكبرى ورواه ابن حِبَّان وابن خُزيمة والبيهقي والحاكم والطبراني في المعجم الكبير . وصححه الحاكم والذهبي والهيثمي . والضَّبْع : هو وسط العضد . والعُرْقُوب : هو العصب الغليظ الموتَّر فوق العَقِب . والأشداق : هي جوانب الفم .
2- عن ابن مسعود رضي الله عنه قال :" من أفطر يوماً من رمضان من غير رخصةٍ لقي الله به ، وإن صام الدهر كله ، إن شاء غفر له ، وإن شاء عذبه " رواه الطبراني في كتاب المعجم الكبير . قال الهيثمي رجاله ثقات ورواه ابن حزم باختلاف في اللفظ . ورواه الترمذي وأبو داود وابن ماجة وأحمد والدارَقُطني والبيهقي والدارمي من طريق أبي هريرة رضي الله عنه .
3- عن أبي هريرة رضي الله عنه " أن رجلاً أفطر في رمضان ، فقال أبو هريرة : لا يُقبَل منه صومُ سنة " رواه ابن حزم في المُحلَّى ( 6/184 ) وفي رواية أخرى عند ابن حزم فيه ( 6/184 ) قوله " من أفطر يوماً من أيام رمضان لم يقضه يومٌ من أيام الدنيا } وروى ابن أبي شيبة ( 2/516 ) عن عليٍّ رضي الله عنه قوله " من أفطر يوماً من رمضان متعمِّداً لم يقضه أبداً طولَ الدهر " .
منقول

Share this post


Link to post
Share on other sites
مناقب الفاروق عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنه ( 8 )
"أوليات عُمَرَ رضي الله عنه". نَقُولُ وَبِاللهِ التَّوفِيقُ:
1. أولا: عُمَرَ بْنِ الخَطَّابِ رضي الله عنه هُوَ أَوَّلُ مَنْ سُمِّيَ أَمِيرَ المؤمِنِينَ.
2. ثانيا: وَهُوَ رضي الله عنه أَوَّلُ مَنِ اتَّخَذَ حَادِثَ الهِجْرَةِ مَبدَأَ التَّارِيخِ لِلدَّولَةِ الإِسلامِيَّةِ، بَعدَ أَنِ استَشَارَ فِي ذَلِكَ كِبَارَ الصَّحَابَةِ.
3. ثالثا: وَهُوَ رضي الله عنه أَوَلُ مَنِ اتَخَذَ بَيتَ المالِ، وَهُوَ يُشبِهُ خِزَانَةَ الدَّولَةِ.
4. رابعا: وَهُوَ رضي الله عنه أَوَّلُ مَن مَصَّرَ الأَمصَارَ، أَيْ بَنَي مُدُنًا جَدِيدَةً كَالبَصْرَةِ وَالكُوفَةِ فِي العِرَاقِ، وَالفُسْطَاطِ - حَيِّ مِصْرَ القَدِيمَةِ حَالِيًا - فِي مِصْرَ.
5. خامسا: وَهُوَ رضي الله عنه أَوَّلُ مَنْ وَسَّعَ مَسْجِدَ رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم، وَأدْخَلَ فِيهِ دَارَ العَبَّاسِ بْنِ عَبدِ المطَّلِبِ، وَفَرَشَهُ بِالحَصْبَاءِ، أَيِ الحِجَارَةِ الصَّغِيرَةِ، وَكَانُوا قَبْلَ ذَلِكَ يُصَلُّونَ عَلَى التُّرَابِ.
6. سادسا: وَهُوَ رضي الله عنه أَوَّلُ مَنْ دَوَّنَ الدَّوَاوِينِ، وَهِيَ تُشْبِهُ الوَزَارَاتِ فِي الوَقْتِ الحَاضِرِ، وَقَدِ اقتَبَسَ هَذَا النِّظَامَ مِنَ الفُرْسِ وَالرُّومِ، فَأَنْشَأَ دِيوَانَ العَطَاءِ، وَكَانَ مُخْتَصًا بِالعَطَاءِ الَّذِي فَرَضَهُ عُمَرُ رضي الله عنه لِلمُسْلِمِينَ، وَأَنشَأَ دِيوَانَ الجُنْدِ - وَزَارَةَ الدِّفَاعِ حَالِيًا- وَدِيوَانَ الخَرَاجِ - وَزَارَةَ المالِيَّةَ - وَنِظَامَ البَرِيدِ الَّذِي كَانَ يُستَخْدَمُ فِي أُمُورِ الدَّولَةِ.
7. سابعا: وهو رضي الله عنه أَوَّلُ مَنْ قَنَّنَ الجِزْيَةَ عَلَى أَهْلِ الذِّمَّةِ، فَوَضَعَ عَلَى الأَغنِيَاءِ ثَمانِيَةً وَأربعِينَ دِرْهَمًا لِلفَرْدِ الوَاحِدِ فِي السَّنَةِ، وَعَلَى مُتَوَسِّطِي الحَالِ أَربَعَةً وَعِشرِينَ دِرْهمًا، وَعَلَى الفُقَرَاءِ القَادِرِينَ عَلَى الكَسْبِ اثنَي عَشَرَ دِرْهمًا، وَأَعْفَى مِنهَا الشُّيُوخَ وَالنِّسَاءَ وَالأَطْفَالَ وَرِجَالَ الدِّينِ وَالعَاجِزِينَ عَنِ الكَسْبِ، وَقَد سَبَق القَولُ: إِنَّهُ فَرَضَ لِلعَاجِزِينَ عَنِ الكَسْبِ مِنُ أَهْلِ الذِّمَّةِ عَطَاءً مِنْ بَيتِ المالِ.
منقول

Share this post


Link to post
Share on other sites
مناقب الفاروق عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنه ( 9 )
"عمر بن الخطاب رضي الله عنه يتفقد أحوال الرعية". نَقُولُ وَبِاللهِ التَّوفِيقُ: نَقُولُ وَبِاللهِ التَّوفِيقُ: كَانَ عُمَرُ رضي الله عنه يَتَفَقَّدُ أَبَا بَكْرٍ بَعْدَ صَلَاةِ الفَجْرِ، فَكَانَ يَرَاهُ إِذَا صَلَّى الفَجْرَ يَخْرُجُ مِنَ المسْجِدِ إِلَى ضَاحِيَةٍ مِنْ ضَوَاحِي المدِينَةِ كُلَّ يَومٍ؛ فَيَتَسَاءَلُ: مَا لَهُ يَخرُجُ؟ ثُمَّ تَبِعَهُ مَرَّةً مِنَ المرَّاتِ، فَأَتَى فَإِذَا هُوَ قَدْ دَخَلَ خَيمَةً مُنْزَوِيَةً، فَلَمَّا خَرَجَ أَبُو بَكْرٍ رضي الله عنه دَخَلَ بَعْدَهُ عُمَرُ رضي الله عنه، فَإِذَا فِي الخيمَةِ عَجُوزٌ حَسِيرَةٌ، كَسِيرَةٌ، عَمْيَاءُ، مَعَهَا طِفْلَانِ لهَا، فَقَالَ لَهَا عُمَرُ رضي الله عنه: يَا أَمَةَ اللهِ، مَنْ أَنْتِ؟ قَالَتْ: أَنَا عَجُوزٌ كَسِيرَةٌ، عَمْيَاءُ فِي هَذِهِ الخَيمَةِ، مَاتَ أَبُونَا، وَمَعِي بَنَاتٌ لَا عَائِلَ لَنَا إِلَّا اللهُ عَزَّ وَجَلَّ! قَالَ عُمَرُ رضي الله عنه: وَمَنْ هَذَا الشَّيخُ الَّذِي يَأتِيكُمْ؟ قَالَتْ: هَذَا شَيخٌ لَا أَعْرِفُهُ، يَأْتِينِي كُلَّ يَومٍ، فَيَكْنُسُ بَيتَنَا، وَيَصْنَعُ لَنَا فُطُورَنَا، وَيَحْلِبُ لَنَا شِيَاهَنَا، فَبَكَى عُمَرُ رضي الله عنه، وَقَالَ: "أَتْعَبْتَ الخُلَفَاءَ مِنْ بَعْدِكَ يَا أَبَا بَكْرٍ!!". وَيَدُورُ الزَّمانُ دَورَتَهُ، وَيُصْبِحُ عُمَرُ بنُ الخَطَّابِ رضي الله عنه الخَلِيفَةَ الثَّانِي لِلمُسلِمِينَ بَعْدَ أَبِي بَكْرٍ الصِّدِّيقِ رضي الله عنه، فَيَكُونُ خَيرَ خَلَفٍ لِخَيرِ سَلَفٍ. لَقَدْ كَانَ عُمَرُ بنُ الخَطَّابِ رضي الله عنه يُنَادِي زَوجَتَهُ يَا بِنْتَ الأَكْرَمِينَ، فَكَانَ يُكْرِمُهَا، وَيُكْرِمُ أَهْلَهَا، وَفِي إِحْدَى اللَّيَالِي كَانَ عُمَرُ بنُ الخَطَّابِ رضي الله عنه يَدُورُ حَولَ المدِينَةِ؛ لِيَتَفَقَّدَ أَحْوَالَ الرَّعِيَّةِ، كَمَا كَانَ يَفْعَلُ الخَلِيفَةُ الأَوَّلُ أَبُو بَكْرٍ الصِّدِّيقُرضي الله عنه، فَرَأَى خَيمَةً لَم يَرَهَا مِنْ قَبلُ، فَأَقْبَلَ نَحْوَهَا مُتَسَائِلًا مَا خَبَرُهَا. فَسَمِعَ أَنِينًا يَصْدُرُ مِنَ الخَيمَةِ، فَازْدَادَ هَمُّهُ. ثُمَّ نَادَى فَخَرَجَ مِنهَا رَجُلٌ. فَقَالَ مَنْ أَنْتَ؟ فَقَالَ: أَنَا رَجُلٌ مِنْ إِحْدَى القُرَى مِنَ البَادِيَةِ، وَقَدْ أَصَابَتْنَا الحَاجَةُ، فَجِئْتُ أَنَا وَأَهْلِي نَطْلُبُ رِفْدَ عُمَرَ. فَقَدْ عَلِمْنَا أَنَّ عُمَرَ يَرْفِدُ، وَيُرَاعِي الرَّعِيَّةَ. فَقَالَ عُمَرُرضي الله عنه: وَمَا هَذَا الأَنِينُ؟ قَالَ: هَذِهِ زَوْجَتِي تَتَوَجَّعُ مِنْ أَلَمِ الوِلَادَةِ فَقَالَ عُمَرُ رضي الله عنه: وَهَلْ عِنْدَكُمْ مَنْ يَتَوَلَّى رِعَايَتَهَا وَتَولِيدَهَا؟ قَالَ: لَا!! أَنَا وَهِيَ فَقَطْ. فَقَالَ عُمَرُ: وَهَلْ عِنْدَكَ نَفَقَةٌ لِإِطْعَامِهَا؟ قَالَ: لَا. قَالَ عُمَرُ رضي الله عنه: انتَظِرْ أَنَا سَآتِي لَكَ بِالنَّفَقَةِ، وَبِمَنْ يُوَلِّدُهَا. وَذَهَبَ سَيِّدُنَا عُمَرُ بنُ الخَطَّابِ رضي الله عنه إِلَى بَيتِهِ، وَكَانَ فِيهِ زَوجَتُهُ سَيِّدَتُنَا أُمُّ كُلْثُومٍ بِنْتُ عَلِيٍّ بنِ أَبِي طَالِبٍ -كَرَّمَ اللهُ وَجْهَهُ- فَنَادَى: يَا ابْنَةَ الأَكرَمِينَ! هَلْ لَكِ فِي خَيرٍ سَاقَهُ اللهُ لَكِ؟ فَقَالَتْ: وَمَا ذَاكَ؟ قَالَ: هُنَاكَ مِسْكِينَةٌ فَقِيرَةٌ تَتَأَلَّمُ مِنَ الوِلَادَةِ فِي طَرَفِ المدِينَةِ. فَقَالَتْ: هَلْ تُرِيدُ أَنْ أَتَوَلَّى ذَلِكَ بِنَفْسِي؟ فَقَالَ: قُومِي يَا ابنَةَ الأَكْرَمِينَ، وَأَعِدِّيْ مَا تَحْتَاجُهُ المرأَةُ لِلوِلَادَةِ. وَقَامَ هُوَ بِأَخذِ طَعَامٍ، وَلَوَازِمِ الطَّبْخِ، وَحَمَلَهُ عَلَى رَأْسِهِ، وَذَهَبَا. وَصَلَا إِلَى الخَيمَةِ، وَدَخَلَتْ أُمُّ كُلْثُومٍ؛ لِتَتَوَلَّى عَمَلِيَّةَ الوِلَادَةِ، وَجَلَسَ سَيِّدُنَا عُمَرُ مَعَ الرَّجُلِ خَارِجَ الخَيمَةِ؛ لِيُعِدَّ لَهُمُ الطَّعَامَ. أَخَذَتْ أَمُّ كُلْثُومٍ مِنَ الخَيمَةِ تُنَادِي: يَا أَمِيرَ المؤْمِنِينَ، أَخبِرِ الرَّجُلَ أَنَّ اللهَ قَدْ أَكْرَمَهُ بِوَلَدٍ، وَأَنَّ زَوجَتَهُ بِخَيرٍ. عِنْدَمَا سَمِعَ الرَّجُلُ نِدَاءَهَا بـِ: "يَا أَمِيرَ المؤْمِنِينَ" تَرَاجَعَ إِلَى الخَلْفِ مُنْدَهِشًا، فَلَمْ يَكُنْ يَعْلَمُ أَنَّ هَذَا الرَّجُلَ الَّذِي سَخَّرَ نَفْسَهُ فِي خِدْمَتِهِمْ هُوَ عُمَرُ بنُ الخَطَّابِ رضي الله عنه، فَضَحِكَ سَيِّدُنا عُمَرُ رضي الله عنه، وَقَالَ لَهُ: اقْتَرِبْ.. نَعَمْ، أَنَا عُمَرُ بنُ الخَطَّابِ، وَالَّتِي وَلَّدَتْ زَوجَتَكَ هِيَ أُمُّ كُلْثُومٍ ابنَةُ عَلِيٍّ بنِ أَبِي طَالِبٍ -كَرَّمَ اللهُ وَجْهَهُ- فَخَرَّ الرَّجُلُ بَاكِيًا، وَهُوَ يَقُولُ: آلُ بَيِتِ النُّبُوَّةِ يُوَلِّدُونَ زَوجَتِي؟ وَأَمِيرُ المؤْمِنِينَ يَطْبُخُ لِي، وَلِزَوجَتِي؟ فَقَالَ عُمَرُ: خُذْ هَذَا، وَسَآتِيكَ بِالنَّفَقَةِ مَا بَقِيتَ عِنْدَنَا. هَذَا هُوَ المنْهَاجُ الَّذِي أَخَذَهُ الخُلَفَاءُ مِنْ مَدْرَسَةِ النُّبُوَّةِ وَمُعَلِّمِهَا الأَوَّلِ سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ صلى الله عليه وسلم، فَمَا كَانَتْ رِفْعَةُ سِيِّدِنَا عُمَرَ بنِ الخَطَّابِ رضي الله عنه بِمُجَرَّدِ صَلَاةٍ، وَصِيَامٍ، وَقِيَامٍ، وَلَا فُتُوحَاتٍ فَتَحَهَا فِي الأَرْضِ فَحَسْبْ.. بَلْ بالإضافة إِلَى ذَلِكَ كُلِّهِ كَانَ لِعُمَرَ رضي الله عنه قَلْبٌ خَاضِعٌ، خَاشِعٌ، مُتَوَاضِعٌ، مُنِيبٌ، وَأَوَّابٌ إِلَى اللهِ تَعَالَى، يُقِيمُ العَدْلَ، وَالحَقَّ فِي الأَرضِ، وَيُحَاسِبُ نَفْسَهُ قَبْلَ أَنْ يُحَاسِبَهُ اللهُ يَومَ القِيَامَةِ.
منقول

Share this post


Link to post
Share on other sites
عربي21/ كشفت وسائل إعلام عبرية، الأربعاء، أن وزير طاقة كيان يهود يوڨال شتاينيتس، تلقى دعوة رسمية من وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو للمشاركة في مؤتمر يعقد في تركيا. وقالت هيئة البث الإذاعي العبرية "كان" إنه لأول مرة منذ عام 2018، تتم دعوة وزير الطاقة شتاينيتس، لمؤتمر دبلوماسي سيعقد في حزيران/ يونيو في ولاية أنطاليا التركية. وأشارت إلى أنها تأتي ضمن المساعي التركية لتوطيد العلاقات مع "كيان يهود"، في سياق ما أسمته "معركة الغاز في البحر المتوسط". ولم توضح هيئة البث العبرية، طبيعة المؤتمر الذي يعقد في أنطاليا، فيما لم تعلن أنقرة الخبر الذي أورده الإعلام العبري. في السياق قال مولود جاووش أوغلو، وزير الخارجية التركي، في تصريحات نقلتها وكالة "الأناضول" التركية: أن "العلاقات التركية مع كيان يهود، مرتبطة بشكل كبير بسياسات الحكومة الجديدة فيها". وتابع الوزير التركي بقوله "إذا طرأ تغيير على سياسة الحكومة (الإسرائيلية) الجديدة، سنعمل على تقييمه".
منقول

Share this post


Link to post
Share on other sites
#نَفائِسُ_الثَّمَراتِ: ما يُستحبُّ للصائم أن يفطر عليه
_________________
يستحبُ للصائم أن يفطر على حبَّاتٍ من الرُّطب ، فإن لم توجد انتقل الاستحباب إلى حبَّات من التمر ، فإن لم توجد الحباتُ من التمر انتقل الاستحباب إلى جرعات من ماء ، وله بعد ذلك أن يأكل ما يشاء . ولم يَرِدْ في النصوص تعليلٌ لهذا الترتيب إلا ما جاء في الحديث الأول الآتي بعد قليل بخصوص الماء من أنه طَهور . ولذلك لا يصح أن يخوض الناس في سبب اختيار الرطب أولاً ثم التمرِ ثانياً ثم الماءِ ثالثاً ، وإنما يفعلون كل ذلك تعبُّداً وطاعةً فحسب ، فليس صحيحاً تعليلُهم تقديمَ التمر بأن فيه وَفْرةً من السكر وهو ما يفقده الصائم ، فجاء النص يطلب منهم تعويض أبدانهم عن فقده ، أو أن التمر سريعُ الهضم ، فيسهِّل على الصائم التغذية التي يحتاج إليها وما إلى ذلك من أبحاث لا تقدِّم شيئاً ولا تؤخِّر في أحكام الشرع ، ولو أراد الشرع الحنيف أن يعلِّل لعلَّل ، فلما سكت عن التعليل فقد وجب علينا السكوتُ عنه . وهذه طائفةٌ من الأحاديث تتناول هذه المسألةَ :
- عن سلمان بن عامر قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :" إذا كان أحدكم صائماً فلْيفطر على التمر ، فإن لم يجد التمر فعلى الماء ، فإن الماء طَهُور " رواه أبو داود ( 2355 ) والنَّسائي والترمذي وابن ماجة وأحمد والدارمي . وصححه ابن حِبَّان والحاكم وأبو حاتم الرازي ، وقال الترمذي حديث حسن صحيح .
- عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال:" كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يفطر على رُطَباتٍ قبل أن يصلي ، فإن لم تكن رُطَبات فعلى تمرات ، فإن لم تكن حسا حَسَواتٍ من ماء " رواه أبو داود ( 2356 ) والترمذي وقال حديث حسن غريب ورواه أحمد والدارَقُطني وصحَّحه . ورواه الحاكم وصححه وأقرَّه الذهبي . والحُسْوة بالضم : الجُرعة من الشراب . والحَسْوة بالفتح : المرة الواحدة .
- عن أنس رضي الله عنه قال :" ما رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم قط صلى صلاة المغرب حتى يفطر ولو على شَربةٍ من ماء " رواه ابن حِبَّان ( 3504 ) وابن خُزيمة والبزَّار والحاكم والبيهقي والطبراني في المعجم الأوسط ، وإسناده صحيح .
منقول

Share this post


Link to post
Share on other sites
مناقب الفاروق عمر بن الخطاب رضي الله عنه (10)
"لَسْتُ بِالخِبِّ، وَلَا الخِبُّ يَخْدَعُنِي" اشْتَهَرَ نِسْبَةُ هَذَا الأَثَرِ لِأَمِيرِ المؤْمِنِينَ، أَبِي حَفْصٍ، عُمَرَ بنِ الخَطَّابِ رضي الله عنه وَالمعْنَى: لَسْتُ بِالـمَاكِرِ الـمُخَادِعِ - وَحَاشَاهُ رضي الله عنه أَنْ يَكُونَ كَذِلِكَ- وَلَكنَّهُ لَا يُمكِنُ أَنْ يَخْدَعَهُ الـمَاكِرُ الـمُرَاوِغُ؛ فَلَيسَ المؤْمِنُ مُخَادِعًا غَادِرًا، كَمَا لَا يَسْمَحُ المؤْمِنُ لِغَيرِهِ أَنْ يَخْدَعَهُ، أَوْ أَنْ يَغُدُرَ بِهِ. قَالَ ابنُ القَيِّمِ، فِي كِتَابِ "الرُّوحِ": "وَكَانَ عُمَرُ أعقلَ مِنْ أَنْ يُخْدَعَ، وَأَوْرَعَ مِنْ أَنْ يَخْدَعَ". وَقَالَ المغِيرَةُ بنُ شُعْبَة: "مَا رَأَيْتُ أَحَدًا أَحْزَمَ مِنْ عُمَرَ؛ كَانَ لَهُ فَضْلٌ يَمنَعُهُ أَنْ يَجْزَعَ، وَعَقْلٌ يَمنَعُهُ أَنْ يُخْدَعَ"!!
سَألَ عُمَرُ بنُ الخَطَّابِ رضي الله عنه عَنْ رَجُلٍ مَا إِذَا كَانَ أَحَدُ الحَاضِرِينَ يَعْرِفُهُ، فَقَامَ رَجُلٌ، وَقَالَ: أَنَا أَعْرِفُهُ يَا أَمِيرَ المؤْمِنِينَ. فَقَالَ عُمَرُ رضي الله عنه: لَعَلَّكَ جَارُهُ، فَالجَارُ أَعْلَمُ النَّاسِ بِأَخْلَاقِ جِيرَانِهِ؟ فَقَالَ الرَّجُلُ: لَا. فَقَالَ عُمَرُرضي الله عنه: لَعَلَّكَ صَاحَبْتَهُ فِي سَفَرٍ، فَالأَسْفَارُ مُكْشِفَةٌ لِلطِّبَاعِ، تُسْفِرُ عَنْ أَخْلَاقِ الرِّجَالِ؟ فَقَالَ الرَّجُلُ: لَا. فَقَالَ عُمَرُ رضي الله عنه: لَعَلَّكَ تَاجَرْتَ مَعَهُ؛ فَعَامَلْتَهُ بِالدِّرْهَمِ وَالدِّينَارِ، فَالدِّرْهَمُ وَالدِّينَارُ يَكْشِفَانِ مَعَادِنَ الرِّجَالِ؟ فَقَالَ الرَّجُلُ: لَا. فَقَالَ عُمَرُ رضي الله عنه: لَعَلَّكَ رَأَيتَهُ فِي المسْجِدِ يَهُزُّ رَأْسَهُ قَائِمًا وَقَاعِدًا؟ فَقَالَ الرَّجُلُ: أَجَلْ. فَقَالَ عُمَرُ رضي الله عنه: اِجْلِسْ؛ فَإِنَّكَ لَا تَعْرِفُهُ.
منقول

Share this post


Link to post
Share on other sites
هَلْ تَعرِفُونَ مَنْ البَطَلُ المسْلِمُ الَّذِي ثَبَتَ عَلَى الحَقِّ؛ فَفَعَلَ اللهُ لَهُ مُعْجِزَةً أَذْهَلَتِ النَّاسَ؟
إِنَّهُ ذَلِكَ الرَّجُلُ الَّذِي شَبَّهَهُ سِيِّدُنَا عُمَرُ بنُ الخَطَّابِ رضي الله عنه بِسَيِّدِنَا إِبرَاهِيمَ عَلَيهِ السَّلَامُ! إِنَّهُ رَجُلٌ صَالِحٌ مِنْ أَهْلِ اليَمَنِ اسمُهُ أَبُو مُسْلِمٍ الخُولَانِيُ رضي الله عنه ، كَانَ فِي زَمَنِ الكَذَّابِ الأَسْوَدِ العَنْسِيِّ الَّذِي أَخَذَ يُلْزِمُ النَّاسَ إِلْزَامًا بِأَنْ يَشْهَدُوا بِأَنَّهُ نَبِيٌّ مِنْ عِندِ اللهِ، وَمَنْ لَا يَفْعَلْ، فَجَزَاؤُهُ القَتْلُ.. وَلَقَدْ كَانَ أَبُو مُسْلِمٍ الخُولَانِيُّ رضي الله عنه مِمَّنْ وَقَعَ تَحْتَ هَذَا الامتِحَانِ الصَّعْبِ، فَاسْتَدْعَاهُ الكَذَّابُ، وَقَالَ لَهُ: أَتَشْهَدُ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ؟ قَالَ: نَعَمْ، قَالَ: أَتَشْهَدُ أَنَّ مُحمَّدًا رَسُولَ اللهِ؟ قَالَ: نَعَمْ، قَالَ: أَتَشْهَدُ أَنِّي رَسُولٌ مِنْ عِندِ اللهِ؟!! قَالَ: مَا أَسْمَعُ شَيئًا!! فَرَدَّدَهَا عَلَيهِ، وَأَبُو مُسْلِمٍ الخُولَانِيٌّ رضي الله عنه فِي كُلِّ مَرَّةٍ يَقُولُ: مَا أَسْمَعُ شَيْئًا!! فَغَضِبَ الكَذَّابُ غَضَبًا شَدِيدًا، فَجَمَعَ النَّاسَ، وَقَالَ: "أيُّهَا النَّاسُ، إِنْ كَانَ هَذَا عَلَى الحَقِّ؛ فَسَيُنَجِّيهِ الحَقُّ، وَإِنْ كَانَ عَلَى البَاطِلِ، فَسَتَرَونَ مَاذَا يَفْعَلُ اللهُ بِهِ".
ثُمَّ أَمَرَالكَذَّابُ بِنَارٍ عَظِيمَةٍ، فَأُوقِدَتْ، ثُمَّ رَبَّطَ أَبَا مُسْلِمٍ الخُولَانِيَّ رضي الله عنه بِالأَربِطَةِ، فَأَرَادُوا أَنْ يَقْذِفُوهُ فِي النَّارِ، فَلَمْ يَسْتَطِيعُوا أَنْ يَقْتَرِبُوا مِنْهَا مِنْ هَولِهَا، وَحَرِّهَا، فَجَعَلُوهُ عَلَى المِنْجَنِيقِ، ثُمَّ قُذِفَ بِهِ عَنْ بُعْدٍ فَوَقَعَ فِي النَّارِ!! فَظَنَّ النَّاسُ أَنَّهُ تَفَحَّمَ، وَأَكَلَتْهُ النَّارُ، وَلَم تُبْقِ مِنهُ شَيْئًا، وَلَكِنْ مَا هِيَ إِلَّا لَحْظَاتٌ حَتَّى وَجَدُوا أَبَا مُسْلِمٍ الخُولَانِيَّ رضي الله عنه يَخرُجُ مِنهَا يَمشِي عَلَى رِجْلَيهِ، وَمَا أَصَابَتْهُ النَّارُ بِأَذَى! فَجُنَّ جُنُونُ الكَذَّابِ، ثُمَّ صَاحَ بَهِ أنِ اخْرُجْ مِنَ اليَمَنِ.
فَانْطَلَقَ أَبُو مُسْلِمٍ الخُولَانِيٌّ t مُسَافرًا إِلَى مَدِينَةِ رَسُولِ اللهِ ﷺ ، ثُمَّ دَخَلَ يُصَلِّي صَلَاةً لَمْ يُرَ أَحْسَنَ مِنْهَا، فَأَخَذَ النَّاسُ يَتَحَدَّثُونَ عَنْ رَجُلٍ فِي المسْجِدِ يُصَلِّي صَلَاةً فِي غَايَةِ الخُشُوعِ، فَسَمِعَ عُمَرُ رضي الله عنه بِذَلِكَ، وَأَتَى لِيَرَى مَنْ هَذَا الَّذِي يَتَحَدَّثُ النَّاسُ عَنْهُ، فَوَجَدَهُ يُصَلِّي، فَلَمَّا خَرَجَ مِنَ الصَّلَاةِ قَالَ لَهُ: مَنِ الرَّجُلُ؟ قَالَ: مِنْ أَهْلِ اليَمَنِ. فَقَالَ عُمَرُ رضي الله عنه : "مَا خَبَرُ صَاحِبِنَا الَّذِي أَرَادَ الكَذَّابُ أَنْ يُحَرِّقَهُ؟ قَالَ: بِخَيرِ حَالٍ. فَقَالَ عُمَرُ: أَسْأَلُكَ بِاللهِ أَأَنْتَ هُوَ؟ فَقَالَ: نَعَمْ. فَقَبَّلَهُ عُمَرُ رضي الله عنه بَينَ عَينَيهِ، وَأَخَذَهُ إِلَى خَلِيفَةِ المسْلِمِينَ الأَوَّلِ أَبِي بَكْرٍ الصِّدِّيقِ رضي الله عنه ، وَأَجْلَسَهُ بَينَهُمَا، وَقَالَ: "الحَمْدُ للهِ الَّذِي لَمْ يـُمِتْنِي حَتَّى أَرَانِي مِثْلَ خَلِيلِهِ إِبرَاهِيمَ عَلَيهِ السَّلَامُ". وَهَكَذَا إِذَا ثَبَتَ المسْلِمُ عَلَى الحَقِّ، وَصَمَدَ أَمَامَ الفِتَنِ جَعَلَهُ اللهُ فِي عِنَايَتِهِ، وَرِعَايَتِهِ، وَسَخَّرَ لَهُ الكَونَ بِأَكْمَلِهِ، وَجَعَلَ لَهُ مِنَ المعْجِزَاتِ مَا تَذْهَلُ مِنْهُ عُقُولُ البَشَرِ!
المصادر: البداية والنهاية - تاريخ مدينة دمشق - الاستيعاب في معرفة الأصحاب.
منقول

Share this post


Link to post
Share on other sites
تركيا هي أقوى قوة بحرية في المنطقة
خلصت دراسة أجرتها جامعة حيفا إلى أن القوة البحرية التركية هي مصدر قلق متزايد لكيان يهود وتسلط الضوء على الكيفية التي شهدت بها أنقرة في السنوات القليلة الماضية ترقية كبيرة لقوتها البحرية. ففي دراسة حديثة، خلص مركز أبحاث السياسات والاستراتيجيات البحرية بجامعة حيفا إلى أن البحرية التركية هي الآن أقوى قوة بحرية في المنطقة. وجادل التقرير أيضاً بأن القوة البحرية المتزايدة لتركيا تشكل تهديداً محتملاً وتحدياً مستقبلياً لكيان يهود.
منقول
.....
التعليق: آه لو وجد من يستغل هذه القوة لصالح الاسلام واهله.

Share this post


Link to post
Share on other sites
(جعل النبي صلى الله عليه وسلم الدين ثلاث درجات: أعلاها الإحسان، وأوسطها #الإيمان، ويليه الإسلام. فكل محسن مؤمن، وكل مؤمن مسلم، وليس كل مؤمن محسنا، ولا كل مسلم مؤمنا..)

Share this post


Link to post
Share on other sites
قال العالم الفيزيائي الفرنسي بيير كوري الحاصل على #جائزة_نوبل في الفيزياء في عام 1903م: "لقد تمكنّا من تقسيم الذرّة بالاستعانة بـ30 كتابا بقيت لنا من الحضارة الأندلسية، ولو أتيحت لنا فرصة مطالعة المئات والآلاف من كتب المسلمين التي أُحرقت لكُنّا اليوم نتنقل بين المجرات الفضائية".
منقول

Share this post


Link to post
Share on other sites
في ظل غياب الخلافة وحكم المسلمين من قبل رويبضات عملاء أصبحت المستشفيات التي هي بيوت التطبيب وإزالة الآلام أصبحت اليوم بيوت موت وعذاب
ارتفاع عدد وفيات حريق مستشفى الخطيب في بغداد إلى ٨٢ والجرحى إلى ١١٠ جريح
فلا حول ولا قوة إلا بالله
منقول

Share this post


Link to post
Share on other sites
مناقب الفاروق عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنه (11)
رَوَى الشَّافِعِيُّ فِي الأُمِّ قَالَ: «أَخْبَرَنَا غَيرُ وَاحِدٍ مِنْ أَهْلِ العِلْمِ، أَنَّهُ لَـمَّا قَدِمَ عَلَى عُمَرَ بْنِ الخَطَّابِ بِمَا أُصِيبَ بِالعِرَاقِ قَالَ لَهُ (صَاحِبُ بَيتِ الـمَالِ) أَنَا أُدْخِلُهُ بَيتَ الـمَالِ. قَالَ: لَا وَرَبِّ الكَعْبَةِ لَا يُؤْوَى تَحْتَ سَقْفِ بَيتٍ حَتَّى أُقَسِّمَهُ، فَأَمَرَ بِهِ فَوُضِعَ فِي الـمَسْجِدِ، وَوُضِعَتْ عَلَيهِ الأَنْطَاعُ، وَحَرَسَهُ رِجَالٌ مِنَ الـمُهَاجِرِينَ وَالأَنْصَارِ، وَ (الأَنْطَاعُ) مُفْرَدُهَا (نَطْعٌ) وَهُوَ بِسَاطٌ مِنْ جِلْدٍ يُفْرَشُ تَحْتَ الـمَحْكُومِ عَلَيهِ بِالقَتْلِ. فَلَمَّا أَصْبَحَ غَدَا مَعَهُ العَبَّاسُ بْنُ عَبدِ الـمُطَّلِبِ وَعَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ عَوفٍ، آخِذًا بِيَدِ أَحَدِهِمَا، أَوْ أَحَدُهُمَا آخِذٌ بِيَدِهِ، فَلَمَّا رَأَوْهُ كَشَفُوا الأَنْطَاعَ عَنِ الأَمْوَالِ. فَرَأَى مَنْظَرًا لَمْ يُرَ مِثْلُهُ، رَأَى الذَّهَبَ فِيهِ وَاليَاقُوتَ وَالزَّبَرْجَدَ وَاللُّؤْلُؤَ يَتَلَأْلَأُ فَبَكَى. فَقَالَ لَهُ أَحَدُهُمَا: إِنَّهُ وَاللهِ مَا هُوَ بِيَومِ بُكَاءٍ، وَلَكِنَّهُ يَومُ شُـكْـٍر وَسُرُورِ. فَقَالَ: إِنِّي وَاللهِ مَا ذَهَبْتُ حَيثُ ذَهَبْتَ، وَلَكِنَّهُ مَا كَثُرَ هَذَا فِي قَـومٍ قَـطُّ إِلَّا وَقَعَ بَأْسُهُمْ بَينَهُمْ. ثُمَّ أَقْبَلَ عَلَى القِبْلَةِ، وَرَفَعَ يَدَيْهِ إِلَى السَّـمَاءِ وَقَالَ: اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ أَنْ أَكُونَ مُسْتَدْرَجًا، فَإِنِّي أَسْمَعُكَ تَقُولُ: (سَنَسْتَدْرِجُهُمْ مِنْ حَيثُ لَا يَعْلَمُونَ). (الأَعْرَافُ) ثُمَّ قَالَ: أَينَ سُرَاقَةُ بْنُ جُعْشُمَ؟ فَأُتِيَ بِهِ أَشْعَرَ الذِّرَاعَينِ دَقِيقَهُمَا، فَأَعْطَاهُ سِوَارِيْ كِسْرَى، فَقَالَ: البِسْهُمَا، فَفَعَلَ. فَقَالَ: قُلِ اللهُ أَكْبَرُ. قَالَ: اللهُ أَكْبَرُ. قُلِ: الحَمْدُ للهِ الَّذِي سَلَبَهُمَا كِسْرَى بْنَ هُرْمُزَ وَأَلبَسَهُمَا سُرَاقَةَ بْنَ جُعْشَمَ أَعْرَابِيًّا مِنْ بَنِي مُدْلِجَ. وَجَعَلَ يُقَلِّبُ ذَلِكَ بِعَصًا فَقَالَ: إِنَّ الَّذِي أَدَّى هَذَا لَأَمِينٌ. فَقَالَ لَهُ رَجُلٌ: أَنَا أُخْبِرُكَ، أَنْتَ أَمِينُ اللهِ، وَهُمْ يُؤَدُّونَ إِلَيكَ مَا أَدَّيتَ إِلَى اللهِ، فَإِذَا رَتَعْتَ رَتَعُوا. قَالَ: صَدَقْتَ، ثُمَّ فَرَّقَهُ».
كَثُرَ الكَلَامُ فِي كُلِّ مَكَانٍ، وَبَلَدٍ، وَوَسِيلَةِ إِعْلَامٍ فِي هَذِهِ الأَيَّامِ عَنِ الإِصْلَاحِ، وَمُحَارَبَةِ الفَسَادِ، وَالوُقُوفِ أَمَامَ الفَاسِدِينَ، وَلَكِنَّهُ كَلَامٌ فِي كَلَامٍ، وَلَا وُجُودَ لهَذَا الإِصْلَاحِ عَلَى أَرْضِ الوَاقِعِ، فَالفَسَادُ مُنْتَشِرٌ فِي كُلِّ مَكَانٍ، وَالفَاسِدُونَ مَوجُودُونَ فِي كُلِّ مَوقِعٍ، وَطَاقَاتُ، وَقُدُرَاتُ، وَأَمْوَالُ الأُمَّةِ مَسْرُوقَةٌ مَنْهُوبَةٌ، وَالشَّعْبُ المسْكِينُ فِي عَالَمِنَا العَرَبِيِّ لَا يَملِكُ شَيئًا.. وَتَذَكَّرْتُ فِي هَذَا الجَوِّ العَجِيبِ الصَّحَابَةَ، وَخَلِيفَتَهُمُ الرَّاشِدَ عُمَرَ بْنَ الخَطَّابِ رضي الله عنه حَيثُ كَانَ هُوَ القُدْوَةَ العَمَلِيَّةَ لَهُمْ فِي الإِصْلَاحِ وَأَدَاءِ الأَمَانَةِ، وَمَا أَكْثَرَ الموَاقِفِ مِنْ حَيَاتِهِ الدَّالَّةِ عَلَى هَذَا الأَمْرِ.
كَانِ كِسْرَى الفُرْسِ مُتْرفًا، وَكَانَ يَملِكُ القَنَاطِيرَ المقَنْطَرَةَ مِنَ الذَّهَبِ، وَالفِضَّةِ، وَالأَثَاثِ، وَالمتَاعِ، وَلَمَّا انتَصَرَ المسْلِمُونَ عَلَيهِ هَرَبَ مِنْ عَاصِمَتِهِ "المدَائِنِ"، وَتَرَكَ كُلَّ ثَرْوَتِهِ وَرَاءَهُ، وَغَنِمَ المجَاهِدُونَ كُلَّ شَيءٍ، وَمِنْ جُمْلَةِ مَا غَنِمُوهُ سِوَارَ كِسْرَى، وَتَاجَهُ، وَكِسْوَتَهُ، وَبِسَاطَهُ، وَأَعْطَى القَائِدُ سَعْدَ بنَ أَبِي وَقَّاصٍ رضي الله عنه المجَاهِدِينَ نَصِيبَهُمْ، وَكَانَ كَثِيرًا، بَلَغَ أَرْبَعَةَ أَخْمَاسِ الغَنَائِمِ، وَأَرْسَلَ إِلَى الخَلِيفَةِ فِي المدِينَةِ نَصِيبَ بَيتِ المالِ مِنَ الغَنَائِمِ، وَهُو الخُمْسُ، وَكَانَ كَبِيرًا يُقَدَّرُ بِالملَايِينِ.. وَأَمَرَ عُمَرُ بِوَضْعِ هَذِهِ الغَنَائِمَ فِي بَيتِ المالِ.. وَبَعْدَ مَا أَدَّوُا الصَّلَاةَ أَرَادَ عُمَرُ رضي الله عنه أَنْ يَنْظُرَ إِلَى الغَنَائِمِ، فَتَوَجَّهَ إِلَى مَقَرِّ بَيتِ المالِ، وَمَعَهُ مَجمُوعَةٌ مِنْ كِبَارِ الصَّحَابَةِ، مِنْهُمْ عَلِيُّ بنُ أَبِي طَالِبٍ رضي الله عنه، وَنَظَرُوا إِلَى الغَنَائِمِ، وَكَثْرَتِهَا، وَنَفَاسَتِهَا، وَارتِفَاعِ ثَمَنِهَا.. فَأُعْجِبَ عُمَرُ رضي الله عنه بِذَلِكَ، وَشَكَرَ اللهَ عَلَيهِ.. ثُمَّ تَكَلَّمَ عُمَرُ رضي الله عنه بِكَلِمَةٍ عَجِيبَةٍ، رَدَّ عَلَيهَا عَلِيٌّ رضي الله عنه بِرَدٍّ أَعْجَبَ!!
إِنَّ كَلَامَ عُمَرَ رضي الله عنه، وَرَدَّ عَلِيٍّ رضي الله عنه لَيَصْلُحَانِ أَسَاسًا لِخُطَّةِ الإِصْلَاحِ، وَمُحَارَبَةِ الفَسَادِ! قَالَ عُمَرُ رضي الله عنه يَمْدَحُ رِجَالَهُ: "إِنَّ قَومًا أَدُّوا هَذَا لِبَيتِ المالِ لَأُمَنَاءُ!!"، فَقَالَ لَهُ عَلِيٌّ رضي الله عنه: "يَا أَمِيرَ المؤْمِنِينَ: لَقَدْ عَفَفْتَ؛ فَعَفَّتْ رَعِيَّتُكَ، وَلَو رَتَعْتَ لَرَتَعُوا!!". أَيْ: كُنْتَ أَمِينًا قَبْلَهُمْ، فَاقْتَدَوا بِكَ فِي الأَمَانَةِ، فَصَارُوا أُمَنَاءَ! لَقَدْ عَفَفْتَ أَنْتَ عَنْ أَمْوَالِ الأُمَّةِ، وَلَم تَأْخُذْ شَيئًا مِنَ المالِ العَامِّ، فَعَفُّوا هُمْ مِثْلُكَ، وَلَم يَأْخُذُوا مِنْهُ دِرْهمًا، وَلَا دِينَارًا.. وَلَوْ رَتَعْتَ فِي المالِ العَامِّ لَرَتَعُوا، وَلَو سَرَقْتَ مِنهُ لَسَرَقُوا، وَلَو جَمَعْتَ مِنهُ الملَايينَ لجَمَعُوا مِنهُ مَا استَطَاعُوا، فَأنْتَ القُدْوَةُ لَهُمْ. لَقَدْ كَانَ عَلِيُّ بنُ أَبِي طَالِبٍ رضي الله عنه فِي قِمَّةِ الذَّكَاءِ، وَهُوَ يَضَعُ أُصبُعَهُ عَلَى أَسَاسِ الصَّلَاحِ، وَالفَسَادِ فِي الأُمَّةِ، يَجِبُ عَلَى كُلِّ جَادٍّ، وَصَادِقٍ فِي تَحقِيقِ الإِصْلَاحِ، وَمُحَارَبَةِ الفَسَادِ، فِي أَيِّ بَلَدٍ فِي هَذَا العَالَمِ أَنْ يَأْخُذَ مُعَادَلَةَ عَلِيٍّ رضي الله عنه.. إِنَّ الأَسَاسَ فِي عَمَلِيَّةِ الإِصْلَاحِ، وَمُحَارَبَةِ الفَسَادِ هُوَ الزَّعِيمُ، الحَاكِمُ، المسْئُولُ، رَأْسُ النِّظَامِ، سَوَاءٌ أَكَانَ مَلِكًا، أَمْ رَئِيسَ جُمهُورِيَّةٍ، أَمْ رَئِيسَ مَجْلِسِ قِيَادَةِ الثَّوْرَةِ.. إِذَا "عَفَّ" هَذَا المسئُولُ الأَوَّلُ "عَفَّ" رِجَالُهُ، وَوُزَرَاؤُهُ سَيَفْعَلُونَ مِثْلَهُ .. فَإِذَا أَرَدْتَ أَنْ تَعْرِفَ وَضْعَ بَلَدٍ فِي هَذَا العَالَمِ فَانْظُرْ إِلَى تَصَرُّفِ المسْئُولِ الأَوَّلِ فِيهِ!! وَرَضِيَ اللهُ عَنْكَ يَا عَلِيُّ بنُ أَبِي طَالِبٍ، فَقَدْ وَضَعْتَ المعَادَلَةَ الصَّادِقَةَ فِي الإِصْلَاحِ، وَمُحَارَبَةِ الفَسَادِ: إِذَا عَفَّ الحَاكِمُ عَفَّتِ الرَّعِيَّةُ، وَإِذَا رَتَعَ الحَاكِمُ رَتَعَتِ الرَّعِيَّةُ، وَاللهُ المسْتَعَانُ!
منقول

Share this post


Link to post
Share on other sites
ثوابُ مَنْ فطَّرَ صائماً
===========
إنَّ مَن فطَّر صائماً فقد نال ثواباً مثل ثوابه ، فيكون قد حصَّل ثوابين اثنين في يوم واحد ، دون أن يَنقُصَ من أجرِ الصائم شيءٌ ، كل ثوابٍ منهما قد يُضاعفُه الله سبحانه وتعالى سبعَمائةِ ضعفٍ ، ولا شك في أن من وقف على هذا الثواب المضاعَف حرص على دعوةِ صائمٍ ليفطر عنده ، فقد رُوي عن زيد بن خالد الجُهَني ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال { مَن فطَّر صائماً كُتب له مثلُ أجره إلا أنه لا يَنْقُصُ من أجر الصائم شيءٌ ......" الحديث . رواه أحمد ( 17158 ) والنَّسائي وابن ماجة وابن حِبَّان والطبراني ورواه الترمذي وقال : حديث حسن صحيح.
منقول

Share this post


Link to post
Share on other sites
ماذا حصل في مصر اليوم!!!
‏تنفيذ حكم الإعدام في ١٧ معتقلاً سياسياً مصرياً "في قضية أحداث ⁧‫#كرداسة‬⁩" فجر اليوم بعد محاكمة صورية، وبعد ٤ أيام من عرض حلقة "خيالية" في مسلسل ⁧‫#الاختيار2‬⁩ عن أحداث كرداسة. ‏
أسماء الذين أعدمهم نظام السيسي:
‏1-عبدالرحيم عبدالحليم عبدالله جبريل
‏2- وليد سعيد أبوعميرة أبوغرارة
‏3- محمد رزق أبوالسعود نعامة
‏4-أشرف السيد رزق العقباوي
‏5- أحمد عويس حسين حمودة" أحمد يوسف"
‏6-عصام عبدالمعطي أبوعميرة تكش
‏7- أحمد عبدالنبي سلامة فضل
‏8- بدر عبدالنبي محمود جمعة زقزوق
‏9-قطب السيد قطب الضبع
‏10-عمرو محمد السيد سلمان "عمرو الجوكس"
‏11-عزت سعيد محمد العطار
‏12- علي السيد علي القناوي
‏13-عبدالله سعيد علي عبدالقوي
‏14-محمد عامر يوسف الصعيدي
‏15 أحمد عبدالسلام أحمد عبدالمعطي العياط
‏16- عرفات عبداللطيف محمودة
‏17- مصطفى السيد محمد يوسف القرفش
■ أحد الذين تم إعدامهم مصاب بشلل أطفال، ‏اسمه عمرو محمد السيد سلمان، ‏كانوا يريدون شقيقه.. لم يجدوه، ‏فاخذوه بدل منه!!!
■ أحد الذين تم إعدامهم هو الشيخ عبدالرحيم جبريل
‏أحد أبطال الجيش المصري، ‏٨١ عاما، كان مزمارا من مزامير الفجر، مواليد اغسطس ١٩٤٠م واتم حفظ كتاب الله في الثامنة من عمره و كان يُحفظ أبناء بلده القرآن لسنوات، تعلم الإنجليزية قراءة وكتابة علي يد أبنائه لدعوة غير الناطقين بالعربية للإسلام أسلم علي يده الكثيرون في ألمانيا.
شارك في حرب ٦٧ وكان من قوات العبور في أكتوبر ٧٣
اعتقلته قوات السيسي في سبتمبر ٢٠١٣ م واتهموه بالمشاركة في أحداث قسم شرطة #كرداسة وهو ما نفي من جميع الشهود حتي شاهد #الشرطة ليصدر بعدها حكماً من محكمة النقض بالإعدام بحق الشيخ رغم تجاوزة سن الإعدام القانوني وأيدت الإعدام للشيخ ، بعد خمس سنوات من جلسات ومحاكمات لشيخ مُسن وبعد حكم الإعدام والنقض ورفضه تم إقرار إعدامه، أعدموا الشيخ اليوم في سجون السيسي دون مراعاة لحرمة سن او علم أو ما قدمه لبلده او حرمة الشهر الكريم..!
يا ضباط مصر يا أبناء الكنانة!!!
يا أحفاد عمرو بن العاص!!!
يا أحفاد خالد الإسلامبولي!!!
أليس فيكم ضابط يتقدم لسحق الطغاة!!!
أليس فيكم رجل رشيد!!!
يقلب الطاولة على رأس عمييل الأمريكان عدو الله؟!!!
حسبنا الله ونعم الوكيل
ادعوا الله أن ينتقم من السسييسي
منقول

Share this post


Link to post
Share on other sites
للتذكير:
#تركيا رفضت وصول #السيسي
للحكم ووصفته بأنه انقلاب.
ووصفت ما فعله نظام السيسي
في #رابعة بأنه جريمة بحق الإنسانية.
إذ قال مستشار رئيس حزب "العدالة والتنمية" التركي، ياسين أقطاي، السبت، إن فض
اعتصام ميدان "رابعة العدوية" شرقي
العاصمة المصرية القاهرة، "جريمة ارتكبت
بحق الإنسانية".
 وزير الخارجة التركي أوغلو كشف أن
وقف القنوات المعارضة للنظام المصري
جاء بطلب من مصر.
فهل سيفهم هؤلاء المعارضون أن الأنظمة
تسمح وتمنع وفق ما يتماشى مع مصلحتها
فقط؟
 وبالنسبة للسعودية، كانت تركيا
قد وصفت مقتل خاشقجي بأنه جريمة
بشعة، وأن قرار المحكمة السعودية
غير مقبول.
قال رئيس دائرة الاتصال في الرئاسة
التركية فخر الدين ألطون إن الأحكام
النهائية التي أصدرها القضاء السعودي
بشأن جريمة مقتل الصحفي السعودي
جمال خاشقجي داخل قنصلية بلاده في
مدينة إسطنبول التركية "لا تلبي توقعات
تركيا والمجتمع الدولي".
 فهل أصبح الانقلاب مقبولا؟
ورابعة ليست مجزرة ولا جريمة؟
وذهب دم خاشقجي في سبيل التراضي
هذه هي الأنظمة الحاكمة في بلاد المسلمين،
الشعوب عندها مجرد أرقام لا قيمة لهم.
هل كانوا يكذبون في السابق أم يكذبون
اليوم؟
أم يكذبون كل يوم؟
منقول

Share this post


Link to post
Share on other sites
كشف وزير الآثار المصري أن إنشاء متحف الحضارة بعين الصيرة وحفل وموكب نقل المومياوات "تكلف أموال كثير قوي قوي قوي قوي قوي، بتوجيهات مباشرة من رئيس الجمهورية"، بحسب قوله، وأضاف أن تكلفة المتحف الكبير وحده - حتى الآن - والذي سيتم افتتاحه العام القادم تتجاوز 15 مليار جنيه، وأوضح الوزير أن الصرف على الآثار غير مسبوق، ومن ميزانية الدولة، وأشار إلى أنه رفض الحديث عن المصروفات وهو يخاطب العالم، نعم فهو هنا يخاطب العالم، بينما يمر هذا الموكب فوق مناطق في قلب القاهرة قهر النظام أهلها وهدمها فوق رؤوس ساكنيها وعلى ضواحيها وبطول مصر وعرضها مآس أكبر من أن تسرد في معرض حديث.
منقول

Share this post


Link to post
Share on other sites
رُوي عن #الحسن_البصري أنه قال:
من علامات #المسلم: قوة في دين، وحزم في لين، وإيمان في يقين، وعلم في حلم، وكيس في رفق، وإعطاء في حق، وقصد في غنى، وتحمُّل في فاقة، وإحسان في قدرة، وصبر في شدة، ولا يغلبه الغضب ولا تجمع به الحمية، ولا تغلبه شهوة، ولا تفضحه بطنة، ولا يسخفه حرصه، ولا تقتصر به نيته، فينصر المظلوم، ويرحم الضعيف، ولا يبخل، ولا يبذر، ولا يسرف، ولا يقتر، يغفر إذا ظلم، ويعفو عن الجاهل، نفسه منه في عناء، والناس منه في رخاء.
منقول

Share this post


Link to post
Share on other sites
حدَّث ابن جبير في رحلته التي قام بها في سنة 580هـ تقريباً، أنه رأى في بغداد - عاصمة الخلافة العباسية - حيّاً كاملاً من أحيائها يشبه المدينة الصغيرة، يتوسطه قصر فخم جميل، تحيط به الحدائق والبيوت المتعددة، وكان كل ذلك وقفاً على المرضى، وكان يؤمه الأطباء من مختلف التخصصات، فضلا عن الصيادلة وطلبة الطب. وكانت النفقة جارية عليهم من الدولة ومن الأوقاف. ويقول ديورانت في كتابه قصة الحضارة : "أن البيمارستان الذي أنشأه نور الدين في دمشق ظل ثلاثة قرون يعالج المرضى من غير أجر ويمدهم بالدواء من غير ثمن، ويقول المؤرخون إن نيرانه ظلت مشتعلة لا تنطفئ 267 سنة".
منقول

Share this post


Link to post
Share on other sites
العربية. نت/ كشفت مصادر إعلامية، مساء الاثنين، عن تحضيرات للقاء بين رئيسي الاستخبارات التركية والمصرية لمناقشة التنسيق الأمني. وقالت المصادر إن مسؤولين أمنيين أتراك سيزورون القاهرة لترتيب زيارة رئيس الاستخبارات التركية. كما أكدت أن أنقرة طلبت عقد قمة رئاسية بعد الاجتماعات الأمنية والدبلوماسية.
منقول

Share this post


Link to post
Share on other sites
مناقب الفاروق عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنه (12)
" عُمَرُ رضي الله عنه يُؤَدِّبُ نَفْسَهُ عَلَانِيَةً".
نَقُولُ وَبِاللهِ التَّوفِيقُ: لَقَدْ حَثَّ الإِسْلَامُ عَلَى تَزكِيَةِ النَّفْسِ، وَمُحَاسَبَتِهَا، وَنَهْيِهَا عَنْ هواها. قال تعال: وَأَمَّا مَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ وَنَهَى النَّفْسَ عَنِ الْهَوَىٰ ﴿٤٠﴾ فَإِنَّ الْجَنَّةَ هِيَ الْمَأْوَىٰ ﴿٤١﴾ (النازعات). وقال تعالى: (وَنَفْسٍ وَمَا سَوَّاهَا ﴿٧﴾ فَأَلْهَمَهَا فُجُورَهَا وَتَقْوَاهَا ﴿٨﴾ قَدْ أَفْلَحَ مَن زَكَّاهَا ﴿٩﴾ وَقَدْ خَابَ مَن دَسَّاهَا ﴿١٠﴾. (الشمس)
وَقَالَ ابنُ الخَطَّابِ رضي الله عنه فِيمَا أُثِرَ عَنْهُ: «حَاسِبُوا أَنْفُسَكُمْ قَبْلَ أَنْ تُحَاسَبُوا، وَزِنُوا أَعْمَالَكُمْ قَبْلَ أَنْ تُوزَنَ عَلَيكُمْ، فَاليَومَ عَمَلٌ وَلَا حِسَابٌ، وَغَدًا حِسَابٌ وَلَا عَمَل. قَالَ اللهُ تَعَالَى: فَأَمَّا مَن ثَقُلَتْ مَوَازِينُهُ ﴿٦﴾ فَهُوَ فِي عِيشَةٍ رَّاضِيَةٍ ﴿٧﴾ وَأَمَّا مَنْ خَفَّتْ مَوَازِينُهُ ﴿٨﴾ فَأُمُّهُ هَاوِيَةٌ ﴿٩﴾ وَمَا أَدْرَاكَ مَا هِيَهْ ﴿١٠﴾ نَارٌ حَامِيَةٌ ﴿١١﴾ (القارعة)». وَقَالَ الإِمَامٌ الشَّافِعِيُّ - رَحِمَهُ اللهُ-:
صُنِ النَّفْسَ وَاحْمِلْهَا عَلَى مَا يَزِينُهَا ... تَعِـشْ سَالـِمـــًا، وَالقَـــــولُ فِيكَ جَمِيلُ
وَقَالَ الإِمَامُ البُوصِيرِي - رحمه الله - فِي قَصِيدَةِ البُردَةِ:
وَخَالِفِ النَّفْسَّ وَالشَّيطَانَ وَاعْصِهِمَا ... وَإِنْ هُمــــــا مَحَّضَـــــاكَ النُّصْــــــــحَ فَاتَّهِــــــــــــمِ
ومِنْ رَوَائِعِ أَمِيرِ المؤْمِنِينَ عُمَرَ بنِ الخَطَّابِ رضي الله عنه فِي هَذَا البَابِ: أَنَّهُ صَعَدَ الـمِنْبَرَ ذَاتَ يَومٍ، وَقَالَ: الصَّلَاةَ جَامِعَةْ، فَتَجَمَّعَ النَّاسَ .فَقَالَ: "يَا أَيُّهَا النَّاسُ كُنْتُ صَغِيرًا أَرْعَى الغَنَمَ لِأَهْلِ مَكَّةَ، وَأَرْعَى لِخَالَاتِي بِمَكَّةَ الغَنَمَ، فَكُنُتُ آخُذُ الغَنَمَ فَأَسْقِيْهَا، وَأَحْلِبُهَا، وَأُنَظِّفُ مِنْ تَحتِهَا، وَيُعطُونَنِي أَجْرِي عَلَى حِفْنَةٍ مِنَ التَّمْرِ يَضَعُونَهَا بَينَ يَدَيَّ، فَإِنْ كُنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ أَنِّي كُنْتُ أَفْعَلُ ذَلِكَ فَاعْلَمُوا".
ثُمَّ نَزَلَ رضي الله عنه مِنْ عَلَى الـمِنْبَرِ .فَقَالَ لَهُ عَلِيُّ بنُ أَبِي طَالِبٍ رضي الله عنه: يَا أَمَيرَ المؤْمِنِينَ، وَاللهِ مَا أَرَاكَ إِلَّا أَهَنْتَ نَفْسَكَ. قَالَ عُمَرُ رضي الله عنه: ذَلِكَ مَا أَرَدْتُ، حَدَّثَتْنِي نَفْسِي أَنِّي أَمِيرُ المؤْمِنِينَ؛ فَأَرَدْتُ أَنْ أَضَعَهَا: أي أَخْفِضَهَا، وَأُنْزِلَ مِنْ قِيمَتِهَا، وَذَلِكَ كَي أُؤَدِّبَهَا، وَأُعَرِّفَهَا قَدْرَهَا.
وَوَقَفَ عُمَرُ بنُ الخَطَّابِ رضي الله عنه، ذَاتَ مَرَّةٍ عَلَى الـمِنْبَرِ وَقَالَ: "يَا مَعْشَرَ المسْلِمِينَ، مَاذَا تَقُولُونَ لَوْ مِلْتُ بِرَأْسِي إِلَى الدُّنْيَا كَذَا؟؟ - وَمَيَّلَ رَأْسَهُ -". فَقَامَ إِلَيهِ رَجُلٌ فَقَالَ: أَجَلْ، كُنَّا نَقُولُ بِالسَّيفِ كَذَا - وَأَشَارَ إِلَى القَطْعِ -. فَقَالَ عُمَرُ: إِيَّايَ تَعْنِي بِقَولِكَ؟ قَالَ: نَعَمْ، إِيَّاكَ أَعْنِي بِقَولِي. فَقَالَ عُمَر بنُ الخَطَّابِ رضي الله عنه: رَحِمَكَ اللهُ، الحَمْدُ للهِ الَّذِي جَعَلَ فِي رَعِيَّتِي مَنْ إِذَا اعْوَجَجْتُ قَوَّمَنِي!
مَا أَجْمَل قِصَّةَ سِيِّدِنَا عُمَرَ تِلْكَ!! هَذَا الموْقِفُ المشَرِّفُ يَدُلُّ عَلَى وَعْيٍ كَبِيرٍ عَلَى أَفكَارِ وَمَفَاهِيمِ وَأَحْكَامِ الإِسْلَامِ مِنْ قِبَلِ خَلِيفَةِ المسْلِمِينَ عُمَرَ بنِ الخَطَّابِ رضي الله عنه، وَوَعْيٍ كَبِيرٍ مِنَ المسْلِمِينَ آنَذَاكَ عَلَى دَورِ الرَّاعِي، وَخُطُورَةِ مَسؤُولِيَّتِهِ، وَدَورِ الرَّعِيَّةِ تُجَاهَهُ، وَتُجَاهَ وَاجِبِ مُحَاسَبَتِهِ، وَأَطْرِهِ عَلَى الحَقِّ أَطْرًا، فَالمسْلِمُونَ قَامُوا تُجَاهَهُ بِأُمُورٍ مَا أَحْوَجَنَا إِلَى تَدَبُّرِهَا فِي زَمَانِنَا هَذَا:
1. لَمْ يُمهِلُوهُ رضي الله عنه، لَم يَقُلْ أَحَدُهُمْ: انتَظِرُوهُ بِضْعَ سِنِينَ؛ لَعَلَّ اعْوِجَاجَهُ يَسْتَقِيمُ.
2. لَمْ يَسْمَحُوا بِانْحِرَافِهِ رضي الله عنه عَنْ أَحْكَامِ الإِسلَامِ قَيدَ أُنْمُلَةٍ كَونَهُ ذَا قَدْرٍ كَبِيرٍ، وَإِيمَانٍ عَرِيضٍ.
3. لَمْ يَقُلْ أَحَدُهُمْ: لَا تَنْسَ أَنَّهُ رضي الله عنه سَاهَمَ بِجَمْعِ القُرآنِ، وَقَاتَلَ فِي سَبِيلِ اللهِ، وَهُوَ الفَارُوقُ، فَلَا بَأْسَ إِنِ اعْوَجَّ قَلِيلًا.
4. لَمْ يُبَرِّرُوا اعْوِجَاجَهُ رضي الله عنه؛ فَلَمْ يَقُلْ أَحَدُهُمْ: لَعَلَّهُ تَكْتِيكٌ مِنهُ؛ لِتَأْمِينِ مَصَالِحٍ لِلمُسْلِمِينَ عَنْ طَرِيقِ إِرْضَاءِ الكُفَّارِ، أَوْ مُخَالَفَةِ الشَّرِيعَةِ!! وَلَعَلَّ مَيْلَهُ إِلَى الدُّنيَا مِمَّا يَحِقُّ لَهُ تَحْتَ حُكْمِ الضَّرُورَةِ ...
5. وَقَدْ رَأَيْتُمْ فَرَحَ عُمَرَ رضي الله عنه بِوُجُودِ أُنَاسٍ فِي رَعِيَّتِهِ يَتَوَعَّدُونَهُ بِالتَّحَرُّكِ لِخَلْعِهِ، إِنْ هُوَ خَالَفَ حُكْمَ اللهِ، فَحَمِدَ اللهَ، وَأَثْنَى عَلَيهِ أَنْ جَعَلَ فِي المسْلِمِينَ مَنْ يُقَوِّمُ اعْوِجَاجَهُ بِسَيفِهِ!!
فَأَينَ حُكَّامُ المسْلِمِينَ اليَومَ عَنْ مِثْلِ هَذَا السُّلُوكِ القَوِيمِ، وَهَذَا التَّصَرُّفِ الحَكِيمِ فِي مُحَاسَبَةِ النَّفْسِ، وَتَزكِيَتِهَا، وَحَمْلِهَا عَلَى مَا يَزِينُهَا؟؟ وَأَينَ المسْلِمُونَ، وَعُلَمَاؤُهُمُ اليَومَ مِنَ المسْلِمِينَ الأَوَائِلِ وَعُلَمَائِهِمُ الَّذِينَ كَانُوا حُرَّاسًا أُمَنَاءَ عَلَى كُلِّ ثَغْرَةٍ مِنْ ثُغَرِ الإِسْلَامِ؟؟
منقول

Share this post


Link to post
Share on other sites
تحري #الدعاء في الأوقات الفاضلة
_________________
1- عند الإفطار .. ‏عَنْ ‏ ‏أَبِي هُرَيْرَةَ ‏ ‏قَالَ : "‏ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏ ثَلَاثَةٌ لَا تُرَدُّ دَعْوَتُهُمْ - وذكر منها - وَالصَّائِمُ حَتَّى يُفْطِرَ.." رواه الترمذي وابن ماجه
2- بين الأذان والإقامة .. ‏عَنْ ‏ ‏أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ ‏ ، عَنْ النَّبِيِّ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏قَالَ :‏" ‏ الدُّعَاءُ لَا يُرَدُّ بَيْنَ الْأَذَانِ وَالْإِقَامَةِ " . رواه الترمذي
3- الثلث الأخير من الليل .. ‏عَنْ ‏ ‏أَبِي هُرَيْرَةَ ‏ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏قَالَ : ‏ ‏ " يَنْزِلُ رَبُّنَا تَبَارَكَ وَتَعَالَى كُلَّ لَيْلَةٍ إِلَى السَّمَاءِ الدُّنْيَا حِينَ يَبْقَى ثُلُثُ اللَّيْلِ الْآخِرُ فَيَقُولُ مَنْ يَدْعُونِي فَأَسْتَجِيبَ لَهُ مَنْ يَسْأَلُنِي فَأُعْطِيَهُ مَنْ يَسْتَغْفِرُنِي فَأَغْفِرَ لَهُ ‏" . رواه البخاري ومسلم
منقول

Share this post


Link to post
Share on other sites

Join the conversation

You can post now and register later. If you have an account, sign in now to post with your account.

Guest
Reply to this topic...

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.

Loading...
Sign in to follow this  

×
×
  • Create New...