Jump to content
Sign in to follow this  
صوت الخلافة

بيان صحفي: غزة وحدها بين العدوان والتآمر والخذلان

Recommended Posts

المكتب الإعــلامي
المركزي

التاريخ الهجري    12 من محرم 1444هـ رقم الإصدار: 1444هـ / 003
التاريخ الميلادي     الأربعاء, 10 آب/أغسطس 2022 م  

 

 

بيان صحفي

غزة وحدها بين العدوان والتآمر والخذلان

https://www.hizb-ut-tahrir.info/ar/index.php/pressreleases/markazy/cmo_women/83779.html

 

كانت حصيلة اعتداء كيان يهود على قطاع غزة خلال العدوان الأخير 45 شهيداً ومئات الجرحى منهم 15 طفلاً و6 نساء.

 

تتكرر مشاهد الاعتداءات والقصف والقتل والدمار في قطاع غزة المحاصر منذ أكثر من 16 عاماً ويشاهد العالم ذلك بصمت رهيب وخذلان من القريب قبل البعيد.

 

ويأتي هذا الاعتداء وسط الدعم الغربي خاصة من أمريكا، والتخاذل العربي المتآمر والراكض نحو التطبيع مع يهود بكل صوره ومجالاته، وكذلك عمالة السلطة بتنسيقها الأمني والاكتفاء بالتصريحات الخجولة واستجداء الأمم المتحدة ومجلس أمنها.

 

فالحكام الخونة عملاء الغرب وعبيد كراسيهم يتفرجون على الضحايا من نساء وأطفال ليس لهم ذنب إلا أنهم موجودون في غزة بلا حامٍ ولا راعٍ ولا قائد يخاف الله فيهم. بل إن منهم من يتظاهر بالخوف على الضحية ويتفاوض "لوقف إطلاق النار" وكأن هناك صراعاً متكافئاً بين قوتين وليس عدواناً غاشماً ظالماً على أناس عزل.

 

فيا جيوش المسلمين: لن نكلّ ولن نمل من ندائكم لنصرة أخواتكم وأبنائكم في فلسطين. لن يخبو أملنا فيكم بتلبية نداء هؤلاء الأمهات الثكالى، فلا تصمّوا آذانكم عن صرخات القهر والحزن والخوف التي يطلقها الأطفال والنساء وحتى الرجال وهم يواجهون وحدهم هذا الوحش المجرم الذي أمن العقوبة من حكامكم وقادتكم فأمعن القتل فيكم.

 

يا ضباط الجيوش وجنودها: يقول الله في كتابه العزيز: ﴿وَإِنِ اسْتَنصَرُوكُمْ فِي الدِّينِ فَعَلَيْكُمُ النَّصْرُ﴾، وها هو الأقصى المبارك والقدس ونساء وأطفال غزة وكل فلسطين يستنصرونكم ويستصرخون العزة فيكم، فلا تخذلوهم وتضحوا بدمائهم في سبيل عروش حكامكم وقادتكم العملاء.

 

لن ينصركم إلا الله ولن يحاسبكم إلا الله إحساناً بإحسان وعقاباً لإساءة، ولن يفيدكم ولن ينصركم هؤلاء العملاء الذين خانوا الله ورسوله ودينه وأمته، ﴿إِن يَنصُرْكُمُ اللَّهُ فَلَا غَالِبَ لَكُم وَإِن يَخْذُلْكُمْ فَمَن ذَا الَّذِي يَنصُرُكُم مِّن بَعْدِهِ وَعَلَى اللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُؤْمِنُونَ﴾ فهل أنتم ملبون؟!

 

القسم النسائي

في المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير

Share this post


Link to post
Share on other sites

Join the conversation

You can post now and register later. If you have an account, sign in now to post with your account.

Guest
Reply to this topic...

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.

Loading...
Sign in to follow this  

×
×
  • Create New...