Jump to content
منتدى العقاب

ماهر الجعبري: تعديل مبادرة السلام العربية


Recommended Posts

تعديل مبادرة السلام العربية

ماهر الجعبري ــ رام الله

 

تناقلت وكالات الأنباء خبر تعديل مبادرة السلام العربية كما أكّدت الادارة الأمريكية الجزيرة ــ حصاد اليوم 30»4»2013 ، وذلك بعد اجتماع وفد الجامعة العربية مع وزير الخارجية الأمريكي جون كيري بواشنطن الاثنين 29»4»2013 ، ورحبت اسرائيل بالموقف الجديد للدول العربية، التي وافقت على تعديل حدود الرابع من حزيران عام 1967. وربطت وزيرة خارجية اسرائيل التسوية بالتطبيع الجزيرة نت30»4»2013 . وفي طريق عودته من أمريكا، زار وزير الخارجية القطري مصر الثلاثاء 30»4»2013، بعدما ترأسه وفد الجامعة العربية الى أمريكا، وقد ضم الوفد وزراء خارجية مصر، والسعودية، والأردن، والمغرب، وفلسطين، والأمين العام للجامعة العربية العربية نت 30»4»2013 .

ان مبادرة السلام العربية التي قامت على التطبيع الكامل مع الاحتلال اليهودي هي مبادرة باطلة سياسيا وشرعيا قبل تقزيمها، اذ هي تضفي الشرعية على الاحتلال اليهودي فوق جل أرض فلسطين، وتمكّنه من مد جسور العبور الى وجدان الأمة عبر التطبيع المشرّط عليه فيها. وتأتي هذه الموافقة على تعديل المبادرة لتضيف مزيدا من التخلي عن تراب فلسطين لليهود، ولتزيد من فظاعة الجريمة النكراء التي تمارسها الأنظمة العربية.

وان هذا الدفع نحو مبادرة السلام ونحو تعديلها يكشف عن احتياج أمريكا الى اطفاء حالة الصراع مع دولة اليهود، من أجل مواجهة الحريق الهائل الذي يجتاح نفوذها في الشام، ولأجل مواجهة النفس الثوري فيها، وخصوصا أن الثوار يرسمون طريقهم للقدس بعد دمشق على خطى صلاح الدين الأيوبي، مما يستوجب أن تلتحم قضية فلسطين بثورة الشام، ويوجب على المسلمين التصدي للمؤامرات التي تحاك على الصعيدين. ويفضح هذا الخبر الدور القطري المتآمر على قضية فلسطين، والسّاعي الى تقزيمها بما يلبي متطلبات دولة اليهود، وهو بذلك يعري تصريحات بعض القادة الفلسطينيين من أن قطر تخدم قضية فلسطين، اذ ما انفكت قطر تمد جسور العلاقات الودية مع الاحتلال اليهودي وتسير في دفع مسيرة التنازلات بلا كلل.

وهو يكشف عن خذلان بقية حكام الدول العربية ومشاركتهم في هذه المؤامرة، لا فرق فيهم بين من تسلّط على الأمة من قبل الثورات ومن تسلق عليها من بعدها، اذ شاركت مصر الثورة في وفد الجامعة، وعاد الوزير القطري اليها ليحبك التنازلات الجديدة مع النظام المصري. وهو أيضا يكشف عن دور النظام السعودي المتمسح بالاسلام، وهو الذي كان قد بادر الى عرض مبادرة السلام العربية على الجامعة العربية عام 2002، بعد مبادرة فهد للسلام عام 1982.

وان ترحيب اسرائيل بالتعديل يؤكد أن تعنّت نتنياهو وحكومته قد أثمر دحرجة قضية فلسطين الى مزيد من التنازلات، وهو ما يدفع اليهود الى طلب المزيد طالما أن الحكام يرضخون في كل مرة، وطالما أن ثورات الربيع العربي قد أنتجت أنظمة عربية تجدد التزامات الأنظمة الهالكة بالسلام مع اليهود. وقد تمكّن اليهود من جعل التطبيع استحقاقا ملزما للأنظمة العربية، حتى دون شرطها السابق في الانسحاب الى حدود الرابع من حزيران. ان هؤلاء الحكام غير مؤتمنين على قضية فلسطين، وان قيادة فلسطينية ترهن القضية بأيدي هؤلاء الحكام المتخاذلين هي شريكة لهم بالجرم، وخصوصا وهي تصدر شهادات حسن لسوك لهذه الأنظمة. لذلك آن الأوان لسحب البساط من تحت أرجل من يختطف قضية فلسطين، ووضعها على أجندة ثوار الشام لا على طاولة الحكام.

سياسي فلسطيني

 

http://www.azzaman.com/?p=33091

Link to comment
Share on other sites

Join the conversation

You can post now and register later. If you have an account, sign in now to post with your account.

Guest
Reply to this topic...

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.

Loading...
 Share

×
×
  • Create New...