Jump to content
منتدى العقاب

نقاش دار بيني وبين أحد الأخوة اضعه بين أيديكم للفائدة


Recommended Posts

نقاش دار بيني وبين أحد الأخوة اضعه بين أيديكم للفائدة

كان موضوع النقاش : هل يعتبر الحكام اليوم أولياء امور

 

فتحي الشريف الحكام لبد إن لهم بالشرعية الدينية قبل السياسية مثلنا بالضبط ؟ كل فرد يقيس علي نفسه مدي تطبيقه للدين وسيري مدي تطبيق الحاكم

ملتقى أعضاء العقاب أعوذ بالله العظيم من هذا القول الأثيم يا سيد فتحي الشريف

فتحي الشريف حضرتك تقصد بذلك خروج الحكام عن الملة أليس كذلك؟

ملتقى أعضاء العقاب لقد أقام رسول الله حد السرقة والزنا وكانت المدينة فيها منافقون, فماذا ستقيس هنا على؟

ثانيا إن الدين لا يمكن للفرد أن يطبقه بنفسه حتى يقيمه على نفسه, ومن يقول مثل هذا القول هو جاهل بالأحكام الشرعية, مثلا الزكاة إن المسلمين كانوا يعطوها للخليفة وهو يتصرف بها ويقوم بتوزيعها فكيف ستقيم ركن الزكاة, وفي الصلاة أمرنا الله أن نقيمها لا أن نؤديها والفرق بينهما أن إقامتها هو محاسبة تاركها فمن سيحاسب تاركها, وإقامة الحدود من سيقيمها؟ فكيف للمسلم أن يقيم دينه على نفسه؟

فتحي الشريف افهم من قول حضرتك انك لا تحاسب نفسك أولا

ملتقى أعضاء العقاب لا سيد فتحي الشريف لا اقصد خروجهم عن الملة, وخروج المسلمين على الحكام ليس مقصورا بخروج الحاكم عن الملة , والذين أولوا هذا الحديث على هذا النحو هم علماء الحكام, لأن الرسول يقول إلا أن تروا كفرا بواحا لكم فيه من الله برهان, والكفر البواح عام على أي فعل وليس على شخص الحاكم فقط, فمثلا تعطيل حكم شرعي واحد من أحكام الإسلام يعتبر كفرا بواحا ولنا فيه من الله سلطان.

ملتقى أعضاء العقاب وما دخل محاسبة نفسك في موضوع إقامة الدين

الأحكام الشرعية المطلوبة من الفرد شيء والأحكام المطلوبة من الدولة والحاكم شيء

فكيف نربط أننا نقيم ديننا في أنفسنا فيقام دين الحكام؟

فتحي الشريف أستازي الفاضل فاقد الشيء لا يعطيه كيف لا تملك شي وتريد أن تعطيني إياه

ملتقى أعضاء العقاب أنا أريد الذهاب لصلاة العصر, أستبيحكم عذرا

فتحي الشريف وأنا كذلك

ملتقى أعضاء العقاب سؤالي لك بعد الصلاة هل يجوز لك أن تصلي خمسا بدلا من أربع؟

ستجيب قطعا لا. والسبب في الإجابة انك تلتزم بأمر الله وحكمه

وهذا الأمر هو ما يجب أن يكون عليه المسلم بكل فعله.

فمقولة أصلح نفسك يصلح المجتمع هي ليست حديثا وليست قولا لأحد الصحابة ولا تعتبر دليلا نستدل به

ويجب علينا أن نستدل من فعل الرسول وقوله فهل في قول الرسول أو فعله ما يثبت ذلك.

ولو تتبعنا سيرة الرسول الله صلى الله عليه وسلم نجد أن هذه المقولة خاطئة خطئا فادحا والصحيح انه بصلاح المجتمع يصلح الفرد, وقد انزل الله على سيدنا محمد إذا جاء نصر الله والفتح ورأيت الناس يدخلون في دين الله أفواجا بعد أن أصبح للإسلام نظاما يحكم, فرآه الناس وانظموا ودخلوا في الإسلام, ولو أن الرسول بقي يدعوا أصلح نفسك وبيتك يصلح المجتمع لكان للآن محاولة الإصلاح لم تخرج من قريش.

فهذه المقولة خاطئة بفعل رسول الله ومن يقول بها أو يستدل بها هو آثم ويلبس على المسلمين مطالبهم للتغير واقعهم ومطالبتهم بحقوقهم بأن يرجع سبب حالهم أنفسهم بدلا من أن يشير للسبب الرئيسي وهو ظلم الحكام ومخالفة أحكام الإسلام وإبدال الشريعة بالقوانين المدنية

هذا القول نجده تماما من مثل هؤلاء العلماء التابعين للحكام

فمثلا عند هدم دولة الإسلام وتقسيم بلاد المسلمين تجد هؤلاء العلماء حريصين كل الحرص على تبيان أن السبب هو نتيجة لبعد الناس عن الدين وقد يكون في هذا القول صوابا ولكن الإشارة إلى شيء وترك شيء آخر هذا يدل على خذلان لله ولرسوله وللمسلمين وخيانة في حمل الأمانة

فكم من هؤلاء العلماء يقول إن من أسباب سقوط دولة المسلمين خيانة آل سعود والهاشميين, تجد لا احد يذكر ذلك

والسبب .............. بعديها حتى يداري خيبته وسقاطته يخرج عليك ويقلك أصلح الفرد يصلح المجتمع

النقطة الأخرى إن من يدعون بهذا الإدعاء أريد أن يحددوا لنا ما هو الضابط الحقيقي لمقياس صلاح الفرد بصلاح المجتمع,

بمعنى آخر كم نسبة الناس الذي يجب أن يصلحوا حتى يصلح المجتمع يعني مثلا 50% أو 90% أو 100% نريد أن نعرف, أصحاب هذه الأطروحات هم تماما كمن يدخل في متاهة لن يخرجوا منها إلا بغضب من الله

أخيرا إن محور هذا المنشور هو سؤال هل يعتبر حكام اليوم ولاة أمر

ولقد اجبنا على ذلك فلماذا يا سيد فتحي بدلا من أن تجيب على هذا السؤال ذهبت إلى معركة فكرية جانبية كيف نصلح الواقع؟

 

والسؤال الذي يجب أن تجيب عليه بكل صراحة هل يعتبر هؤلاء الحكام أولياء أمور

فإن كانوا كذلك وأنت راض عنهم فمبارك عليك بهم ومبارك عليك دخول مدخلهم لرضاك عن حكمهم بغير ما انزل الله, وان لم يكونوا ولاة أمر للمسلمين فوجب عليك العمل لتغييرهم.

 

إن تطبيق شريعة الله في أرضه فرض في رقاب المسلمين سائلهم الله عنها,

فتحي الشريف أنا بصدق مبسوط جدا بمتابعه القراءة ؟ لكن أرجو أن تجيب عليا أين قرأت هذه الأفكار وعلي يد من تعلمتها ؟

ملتقى أعضاء العقاب أخي فتحي أنا احد شباب حزب التحرير

ونحن في حزب لدينا ثلاث أمور يجب أن تعرفها

أولا لدينا هدف واضح وهو استئناف الحياة الإسلامية من جديد

ثانيا لدينا منهج كامل للتغير مستمد من الأدلة الشرعية

ثالثا لدينا بديل كامل لنظام الحكم بالإسلام

فنحن ندعو المسلمين للتغير وليدنا المنهج والخطوات في ذلك ولدينا البديل الإسلامي للحكم الذي ندعو المسلمين له

Link to comment
Share on other sites

محمد غازي الجمل

أفكار حول تعميق البعد الإنساني في الخطاب الإسلامي

كتاب الله المسطور يتوافق مع كتاب الله المنظور؛ وهو خلق الله وفطرته التي فطر الناس عليها.

- التركيز على القواسم الإنسانية المشتركة : العدالة، الحرية، حقوق الإنسان . .

- القيمة العليا في التشريع الإسلامي : العدالة، في الليبرالية الغربية: الحرية، في الاشتراكية: المساواة

- مقاصد الشريعة الخمس تتقارب مع مبادئ حقوق الإنسان المتعارف عليها عالميا ومع توجهات إنسانية عالمية:

أ- حفظ الدين= حرية الاعتقاد (لا إكراه في الدين)

ب- حفظ النفس = حق الحياة

ج- حفظ المال = حق الملكية الخاصة

د- حفظ العقل (ماديا من الغياب والتلف ومعنويا من الجهل والتجهيل) = محاربة المخدرات والمسكرات + الوعي وحق الحصول على المعلومات ومحاربة الأمية

ه- حفظ النسل = العفة (تيار إنساني في وجه الانحلال الذي يشين العديد من الحضارات)

سامر جابر ولكن دون تالنظر لموافقتها للأنظمة الأخرى أو الانطلاق منها، والاعتقاد الجازم أن الإسلام لا يقبل الشراكة

محمد غازي الجمل المنطلق واضح وهو أن "كتاب الله المسطور يتوافق مع كتاب الله المنظور" . . ويجب استثمار هذا التوافق في مخاطبة الناس بما يقترب من فطرتهم، والاستفادة مما يعرفون (حدثوا الناس بما يعرفون) ومما توافقت عليه الشعوب . . وبالطبع لا يعني ذلك الانطلاق من أنظمة أخرى . . .

Tareq Momani جميل ...

ملتقى أعضاء العقاب انت تقول انها تتقارب مع مبادئ حقوق الإنسان المتعارف عليها عالميا ومع توجهات انسانية عالمية. فما المطلوب من الدعاة, أرجوا التوضيح, يعني هل المطلوب ايجاد نقاط توافق مشتركة للنطلق منها في الحوار أو ماذا؟

أرجوا التوضيح ما الغاية من وراء طرح هذا؟

سامر جابر الحذر الحذر من الانزلاق في المصطلحات العلمانية كما حصل لعلماء الأزهر في بداية القرن الماضي، ونشوء الحداثيين.

ملتقى أعضاء العقاب ارجوا اخي محمد ان توضح معني الحرية وحقوق الإنسان والعدالة في الإنسان وعند الغرب, فهذه مفاهيم مخلوطة ودخل الغرب منها على المسلمين أيما مدخل, ولوث أفكار المسلمين, فما هي هذه المفاهيم وماذا تقصد بها,

يا أيها الذين أمنوا لا تقولوا راعنا وقولوا انظرنا

محمد غازي الجمل الأخوين الكريمين. . . لا أرى في الكلام أعلاه ما هو حصر على الغرب ولا العلمانيين . .. الحرية والمساواة وحقوق الإنسان كلها مفاهيم وقيم موجودة في فطرة الإنسان . والمطروح هو أن من أودعها في نفوس البشر هو من أنزل الكتاب وهذا مدخل أساسي لنشر الإسلام: التقرب إلى البشر من خلال نقاط التوافق البشرية، والتي يعبر عنها الإسلام بأبهى صورها. . . (قد لا تكون الصيغ المذكورة في المنشور واضحة تماما لأنها عبارة عن جزء من رؤوس أقلام أعددتها لمحاضرة حول أولويات الخطاب الإسلامي)

عماد النبهاني اخي محمد .. لاشك أننا مطالبين شرعا بحمل الدعوة للعالم أجمع ومحاولة تبسيط أفكار الدعوة وترجمتها أيضا ليفهمها المخاطب بها والمحموله اليه .. لكن أخي إن المصطلحات في ديننا لم تأتي عبثا بل إننا مطالبين بإستخدامها .. فالقران هو كلام الله لكل البشر وعلى البشر جميعا معرفته كما قاله الله سبحانه .. فمثلا غير المسلم في القرآن هو كافر .. والنصراني كافر .. واليهودي كافر .. وهذه فيه أيات واضحه وهي لا شك وجب تبليغها لهم كما هي ولا نداري فلسنا احكم من الله في مخاطبة البشر ..وهكذا نجد لفظة الكافر والكافرين هو لفظ القرآن فكيف نستدرك على القرآن لفظه لحجة التودد ومخاطبة الناس بما تقبل ؟! هذا اولا ..

عماد النبهاني ثانيا أخي ..إن الاشتراكيه والعلمانيه مبادئ كفر .. وما كان أصله باطل فهو باطل .. واصل الحريات والعدالة والاشتراكية .. وهذه المصطلحات هي تلك المبادئ الكافره ... فإنك إن استخدمتها في مخاطبة أهلها فإنهم سيلتبس عليهم الفهم ويظنون أن العدالة والحرية في ديننا تعني نفس مفهوم العدالة والحريه والمساوة في مبادئهم .. ولا يخفي عليك ان هذا سيكون جهدا بلا طائل ولربما يتمسكون بمادئهم بحجة أن الاسلام لا يختلف معها .. وهذا سيضر الاسلام كثيرا

محمد غازي الجمل أخ عماد : ما هي المصطلحات الموجودة في المنشور والتي فيها استدراك على مصطلحات القرآن؟ . . . ثم إن التلطف في الدعوة مأمور به ففي القرآن (فقولا له قولا لينا) . . . ورسائل سيدننا محمد صلى الله عليه وسلم إلى كسرى وقيصر والنجاشي والمقوقس شاهدة على ذلك

عماد النبهاني ثالثا أخي .. لا يوجد في الاسلام حريات ولا حتى مساواة بمفهوم الغرب لها .. واليك الادلة .. فليس في الاسلام حرية اعتقاد .. فعندنا من بدل دينه فإقتلوه .. وليس في الاسلام حرية رأي .. فمن قال فليقل خيرا او ليصمت .. ومن قال شرا او كفرا او فحشا فهو أثم يحاسب في الدنيا من الحاكم المسلم وفي الاخرة من الله .. فكيف يقال هناك رأي ؟! ... ثم ليس في الاسلام حرية تملك .. فلا يجوز عندنا التملك ببيع الخمر والخنزير والربا والتحايل .. وليس في الاسلام حرية شخصية.. فلا يجوز للمسلم أن يلبس ما شاء او يفعل في جسمه ما شاء .. كذلك ليس هناك مساواة في الاسلام بين الكافر والمؤمن ولا بين المرأه والرجل .. فهناك فروق ابرزها الاسلام ..

عماد النبهاني أخي الكريم ان مصطلحات الحريه والعدالة وحقوق الانسان .. مصطلحات ليست من ثقافتنا الاسلامية وهي بلا شك من نتاج عقول مفكري الغرب بناءا على اساس تفكيرهم وهو فصل الدين عن الحياة .. فيضعون لها معاني تناسب هذا المبدأ فلو قلنا لهم عندنا هذا الامر فسيفهمونه كما هو عندهم وليس كما يأمر ديننا .. ان ديننا جاء ناسخ لشرائع الله السماوية فمن باب اولى ان ينسخ شرائع البشر..ومفاهيمهم

عماد النبهاني إن القول اللين له مفهومه في الدعوة الى الله وليس معناه باي حال من الاحوال اقرار الكافر على مفاهيمه المغلوطه بل معناه نقل الدعوة له بأسلوب خطاب لين وليس اسلوب خطاب منفر .. فالنبي ارسل للملوك والامراء الكفار رسائل جاء فيها ( اسلم تسلم ) فأين اللين في هذا الخطاب وهو يتضمن تهديد مع الدعوة ؟!

محمد غازي الجمل أما الكلام عن الاشتراكية والليبرالية والقيم العليا فيها فهو للعلم بها وليس للمدح . . . فإن الأصل هو توزين هذه القيم بميزان الشرع لتأخذ كل قيمة حجمها الطبيعي . . . أما العدالة فعي أساس التشريع الإسلامي . . فالعدل إسم الله تعالى . . .والله عز وجل يقول (شهد الله أنه لا إله إلا هو والملائكة وأولو العلم قائما بالقسط)

محمد غازي الجمل لماذا لم تأخذ من الخطاب قوله (عظيم الروم) . . . . وفيه اللين

عماد النبهاني طبعا انا افهم قصدك انك تقصد للعلم بها وليس لمدحها لأنني مسلم وادرك معناها ومرادفها في ديني ولكن لن يفهمها الغربي انها للعلم بل سيفهمها كما هي عنده .. لذلك تجنبها واستخدام مفرده أخرى او مصطلح اخر وهو ما جاء في ديننا عنها هو الأولى .. فإن المسلمين قديما كما نقلوا الاسلام للشعوب الاعجميه نقلوا لهم اللغة العربية أيضا .. لانها الوعاء الذي يحمل به الاسلام

عماد النبهاني ممتاز لا بأس أن تسمي الاشخاص و الاشياء بسمياتها وملك الروم هو عظيم الروم .. فهو اسم على واقع حقيقي .. فيه لين لا شك .. لكن لاحظ بقية الخطاب عندما يتعلق بأمر الدين .. اسلم تسلم .. فمن لم يسلم سوف يهلك في الدنيا والاخرة ..

محمد غازي الجمل المساواة والحرية والعدالة لها معنى متقارب عند البشر . . . والخلاف في حدودها وتطبيقاتها وأوزانها النسبية في التشريع.. . .

عماد النبهاني ثم لاحظ النبي عندما رأي عمر ابن الخطاب يقرأ بصحيفة من التوراة غضب منه وقال ألم اتيكم بها نقية بيضاء ووالله لو كان موسى بين اظهرنا اليوم لما جاز له الا اتباعي ..

عماد النبهاني لا يا اخي كيف تقول هذا ليس معانيها متقاربه على الاطلاق وانا وضحت لك كيف ان الحريات غير موجوده في الاسلام بل الاسلام قائم على العبودية المطلقه لله ولا حرية مطلقا لا للفرد ولا للمجتمع ولا للدولة فالكل مقيد .. الدنيا سجن المؤمن .. وجنة الكافر .. والسجن قيد

محمد غازي الجمل أما العدالة والحرية فهي من ثقافتنا وديننا .. في الوحي وفي منذ عصر النبوة . . . في حين أن حقوق الإنسان مصطلح جديد لا يتعارض جوهره مع ما جاء به الإسلام . . . وذكره جاء في سياق التدليل على أن فطرة البشر تقربهم من الإسلام . . . والإسلام لم يأت لينسف كل ما هو موجود وإنما ليعدل ما يتعارض مع شرع الله (إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق) . . .

عماد النبهاني العداله عندنا أخي تعني حكم الله فأن للرجل في الميراث ضعف ما للمرأه .. هذا هو عدل عندنا .. أما عندهم فهو ظلم للمرأه .. وان يتزوج الرجل بأربع نساء هذا عدل عندنا .. وعندهم ظلم .. وأن يقتل القاتل هذا عدل عندنا .. وعندهم تعدي على حق في الحياة .. وان الزنا جريمة يعاقب عليها بالجلد والرجم هذا عدل عندنا .. وعندهم انتهاك للحريات الشخصيه .. وغيرها وغيرها .. اخي الكريم فكيف يقال ان العدل عندنا وعندهم واحد ؟!

عماد النبهاني أريت لو ان رجل انفق على فقير رأفة به .. ورجل أخر أنفق على فقير لان الله امر بذلك .. الاول غير مأجور .. والثاني مأجور .. مع ان الفعل واحد .. أريت كيف أن الاسلام يفرق وان تشابهت بالظاهر الافعال والالفاظ ؟

محمد غازي الجمل ذكر القرآن (الحر) . . . والعبودية لله عز وجل لا تتعارض مع حرية الاختيار والضرب في سبل الأرض . . . ومعظم الحريات التي يتكلم بها العالم هي مقرة بداهة في الإسلام وحياً وممارسة (متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم امهاتهم أحرارا)

عماد النبهاني ذكرت الحر بالاسلام بمعني ضد الرق و الاسترقاق وليس بمعني الحريه في الفعل والقول .. فأنتبه اخي محمد بارك الله فيك ... ثم أخي قول عمر (متى استعبدتم الناس ) قالها لعمر ابن العاص وهو حاكم مصر وقد استخدم حكمه وسلطانه في ظلم الناس وكانهم عبيد له .. فالناس ليسوا عبيد لحاكم ولا لسلطان بل هم احرار بمعني ليسوا رقيق .. وليس بمعني الحرية التي تطرح اليوم ..

محمد غازي الجمل والكلام عن هذه القيم لدى البشر ليس للتسليم بها كما هي لديهم . . . ولا للقول بأن الله عز وجل يقبلها كما هي . . بل لتكون مدخلا للدعوة ولاستثمار تقاربها مع الإسلام. . .

محمد غازي الجمل فما هو مفهوم الحر في حينه وما هي الحريات التي تختلف في حينه عما هي عليه في وقتنا

عماد النبهاني قال لي أحد الأخوة وهو يعيش في سويسرا انه صلى في مسجد هناك صلاة الفجر فكان المسجد ممتلأ أكثر من عندنا في بلاد المسلمين ولكن بعد انتهاء الصلاة فاجأني أن من المصلين من هو صاحب حانة خمر ومن يعمل بالربا ومن هو في حزب اشتراكي وهكذا رأيتهم مسلمين علمانيين لا يعرفون الاسلام الى في الصلاة .. فقلت له من دعاهم الى الاسلام لم يدعوهم لترك الكفر وحياة الكفر ومفاهيم الكفر بل قال لهم صلاة المسجد افضل من صلاة الكنيسة .. فهل يصح هذا ؟

محمد غازي الجمل وأصل مفهوم العدل واحد عند البشر في حين يختلفون في تنزيلها على المسائل كما يتضح في الأمثلة التي ذكرتَها. . . ونحن نؤمن بأن حكم الله عز وجل هو العدل ونستطيع أن نبين للعالم أنه عدل . . . وهنا المقصود عموم الناس وليس من يثير الشبهات كالتي ذكرتها

عماد النبهاني الحر هو عكس المملوك الذي يشترى ويباع ويخدم سيده بكل شيء وليس له من امره شيئا ولا اختيار .. ومفهوم الحرية اليوم .. هو الانعتاق من كل قيد ديني او مجتمعي او عرفي ..

عماد النبهاني كيف تقول هذا اخي محمد ليس واحدا اعطيني بمثال انه واحد عندنا كمسلمين وعند الغرب او الشرق اعطني اتفاق واحد على مفهوم العدل بمسألة واحده بيننا وبينهم ..؟

محمد غازي الجمل أنت تتكلم عن عدم وضع ضوابط للحرية تمنعها من تجاوز حدود أوامر الله . . . وكون الإنسان مخيرا وليس مسيرا جوهر الحرية . . . الحرية مفهوم عميق مبني في نفس الإنسان . . وبناء على حرية الإنسان يكون الحساب والعقاب له عادلا

محمد غازي الجمل "هل جزاء الإحسان إلا الإحسان". . . عدل لا يختلف عليه اثنان من البشر

عماد النبهاني انا لا اختلف معك لو سميت أمر ما حرية او عداله وقد قلت لك سابقا اني كمسلم افهم الحرية بمعني يتناسب مع ديني .. ولكني لست بحاجة لهذا المصطلح اصلا افهم ديني من خلال مصطلحاته ومدلولاته وهو يكفيني .. الامر الاخر انك تريد ان تخبر الغربي ان الحرية التي عندك موجوده عندنا في الاسلام وهنا المعضله هو هل سيفهم الحرية كما فهمتنا انا ؟

عماد النبهاني العدل لا يختلف عليه اثنان مسلمان .. وليس اي اثنين ..

عماد النبهاني الايسر في الدعوة هو القول ان الاسلام يلغي كل مفاهيمك ومصطلحاتك والاصعب في الدعوة هو ان تقول عندنا حريه وعداله ولكن بضوابط فهنا سوف تقوم بعملين عمل توضح الاسلام فيه وعمل توضح فيه ضوابط الحرية والعدالة .. لا الافضل والايسر ان تقول الاسلام شيء مختلف وتبدأ معه من صفحة بيضاء نقيه تلغي كل ما في عقله من مفاهيم وتعطيه مفاهيم جديده

عماد النبهاني ثم ان الاسلام امرنا ان نخالف الكفار حتى في الشكل والمظهر فكيف بالمصطلحات .. فهو قال خالفوا المجوس خالفوا النصارى واليهود حفوا الشارب .. ارخو اللحى .. صلو بنعالكم فإن اليهود لا يصلون بنعالهم ..

عماد النبهاني ولما كانوا الصحابة الكرام يطلبون من النبي الدعاء لهم والاستغفار .. كانوا يقولون راعنا يا رسول الله .. فحرفها اليهود وقالوا يقولون لنبيهم ارعن .. فأنزل الله قرآن (ولا تقولوا راعنا وقولوا انظرنا ) فغير القرآن المصطلح مع ان راعنا وانظرنا يمعني واحد .. ولكن مخالفة الكفار واجبه حتى في المصطلحات

محمد غازي الجمل أنا أتكلم عن الصفات الفطرية التي أودعها الله في البشر وليس المصطلحات التي هي ليست مصطلحات خاصة باليهود أو النصارى . . القياس ليس في محله

محمد غازي الجمل أما بخصوص ما هو الأيسر في الدعوة فما تطرحه رأي ووجهة نظر أحترمها ولا أتفق معها. إذ أرى عكسها

عماد النبهاني شوف الصفات الفطريه في الانسان شيء والمبادئ والافكار شيء اخر وانت تخلط بينهم .. اغاثة الملهوف وانقاذ الغريق واسعاف المصاب صفات انسانيه بكل انسان لانها من انسانيته وفطرته .. اما المفاهيم والقناعات والمقاييس للافعال والاشياء فهي مكتسبه حسب قناعة كل انسان بها وبمعتقداته

عماد النبهاني لذلك اخي قلنا ونكرر ايضا ان مفهوم الحرية عند الغرب يتعارض مع ديننا ومفهوم العدالة هناك ما هو مشترك بيننا وبينهم وما هو مختلف اكثر ..

عماد النبهاني هل يصح القول ان الديمقراطية هي الشوري بحجة ان الديمقراطيه من معنانيها أخذ الاراء المختلفه والعمل بأحسنها ... الحقيقة ان الديمقراطية نظام حكم كامل وهي تعني اخذ اراء الشعب او ممثلي الشعب في التشريعات والقوانيين وليس اخذ ارائهم في مسائل لا نص عليها كما هي معني الشورى عندنا .. فكيف يقال ان الديمقراطيه هي الشوري .. هذا تملق والباس للحق في الباطل والله يقول ( لا تلبسوا الحق بالباطل وتكتموا الحق )

عماد النبهاني اخي الكريم سعدت بالحوار معك واسئل الله ان يهدني ويهديك ويهدي جميع العاملين للحق وقول الحق وانصحك اخيرا بالبحث اكثر والتعمق اكثر بكل فكره وكل رأي فهذا دين لا يصح ان نخضعه لارائنا وأهوائنا .. وما أحد شاد الدين الا غلبه . كما قال سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام .. وتقبل تحياتي حان وقت السحور السلام عليكم

فتحي الشريف "كتاب الله المسطور وكتاب الله المنظور"ليه المسميات او يعني ايه او ليه التزم جانب المشقه

فتحي الشريف أفكار حول تعميق البعد الإنساني في الخطاب الإسلامي ؟ اخي وكانك تعني من ذلك ان الجانب الانساني في الاسلام ضعيف ؟ او الحريات كما دار اغلب الحوار عليها

Link to comment
Share on other sites

1013457_145269499005174_1767460596_n.jpg

 

Abou Abdelmohsen Al Tounissi هذه ثقافة و تبنيات حزب التحرير و طريقته في اقامة الدولة...ليست ملزمة علي بقية المسلمين وتلزم فقط شباب الحزب و مناصريه.. تنويه فقط لكي لا يظن العامة ان المجاهدين و التيار الجهادي في العالم يضيع وقته في الجبال و ساحات الوغى..و شكرا

ملتقى أعضاء العقاب اخي +Abou Abdelmohsen Al Tounissi للتصليح هذه ليست طريقة حزب التحرير لوحده, الذين صاروا على هذه الطريق اثنان أحدهما وصل الى منتهاه والآخر يعمل وينتظر,

فالأول الذي استخدم هذه الطريق وسار بها هو رسول الله صلى الله عليه وسلم, وقد اخذ حزب التحرير هذه الطري...مشاهدة المزيد

C:\Users\ayoob\AppData\Local\Temp\msohtmlclip1\01\clip_image002.jpg

صور اليوميات

المنهج النبوي العملي للوصول إلى إقامة دولة الإسلام

أنصحكم بمشاهدة هذه الحلقات

خ...مشاهدة المزيد

بواسطة: المنهج النبوي العملي للوصول إلى إقامة دولة الإسلام

 

Abou Abdelmohsen Al Tounissi هههههه..رويدك يا اخي الحبيب...منذ متى. تعرف حزب التحرير و كم كتاب قرأت للنبهاني او عبد القدين زلوم او للشباب او حتي لعطاء ابو خليل.؟؟؟ اعلم جيدا انها طريقة رسول الله و انا درست السبرة و تلحمد لله لكن الاختلاف هو اجتهاد بحت للشيخ تقي الدين النبهاني رحمه الله...الطريقة التي يتبناها التيار الجهادي هو راي شرعي ايضا وجب عليك احترامه كما احترم تبنياتكم..المشكلة هو غياب الواقع المكي اولا ثم ان ليس واقع مكة قبلا كما هو حالنا من عمالة الحكام و قوي افقدتنا السيادة و تتحكم مركزيا بدويلاتنا الواقع الذي لم يكن موجودا في مكة اذ لم يكن هناك قوى تتحكم في قريش او الجزيرة العربية ككل ماعدا الفرس و الروم و كانتا تهيمنان اساسا علي قبائل الاوس و الخزرج...ثم انه لابد من الصراع المادي الذي تفرون منه فهو حتمي..في وجود طواغيت اسلمونا لعدونا و حالو بيننا و بين الدعوة او الجهاد و صدو عن سبيل الله...و تخبط اخواننا في مسمى الثورة و هل هو وقت طلب النصرة ام هو استلام الحكم بعيد الدخول في صراع المواقع.. و لن ننسى طلب النصرة من الخميني و اجيبوني ماذا يفعل اخواننا في حزب التحرير في بريطانيا ؟ هل سيطلبون النصرة من ديفيد كاميرون ام من ملكة بريطانيا؟؟ عذرا اخي راجع كتب النبهاني جيدا و خاصة كتاب الدولة الاسلامية و التكتل الحزبي و الشخصية 3. مع اني انتمي للتيار السلفي الجهادي و ارتبط فكريا بتنظيم القاعدة و اتبنى طريقته...و شكرا

 

ملتقى أعضاء العقاب اولا أخي ابدأ معك نقطة نقطة

في بداية كلامك تقول انك قرأت كتب للحزب اكثر مني لتوهم القارئ على انك على دراية بأمور الحزب وقد قلت كلاما في آخره أفصح على انك مارا مرور الكرام ولم تتبين حقيقة ما يدعو له الحزب وهذا أولا

ملتقى أعضاء العقاب فأبدأ معك من نقطة ان الواقع يختلف عن واقع مكة, نعم قد يكون الواقع مختلفا من جهة, لكن الصراع هو نفسه والهدف الذي قام به النبي ونقوم به نفسه, فنحن نريد اقامة دولة الإسلام وهي غير قائمة, وهذا الواقع الذي نحن فيه هو تماما كواقع النبي في مكة من حيث الهدف والوقوف بوجه هذا الهدف وان تغيرت القوى المؤثرة

ملتقى أعضاء العقاب ثم تقول لا بد من الصراع المادي, وهنا يجب التفريق بين الجهاد لدفع المحتل كما في العراق وأفغانستان وغيرها من بلاد المسلمين المحتلة وهذا لم ينكره احد على فئة من المسلمين, اما استخدام القوة في بلاد المسلمين للتغيير هذا واقع مختلف ولعلك تنظر في جميع من حملوا السلاح للتغيير في بلاد المسلمين انهم تراجعوا وعملوا مراجعات واعلنوا خطأ طريقتهم , وقلي هل يوجد أحد الآن يستخدم السلاح في بلاد المسلمين للتغير؟

ملتقى أعضاء العقاب اما واقع طلب النصر الذي تشير اليه بطريقة فيها استهزاء, فان الحزب يستخدمه كجزء من طريقته وليست هي كل طريقته , ان كنت قارئ لكل الكتب كما تدعي, وان الحزب لم ولن يتوقف عن التثقيف وعن التفاعل مع الأمة لإيجاد رأي عام لتطبيق الإسلام ومازال طلب النصرة قائما

ملتقى أعضاء العقاب وتقول ان الحزب طلب النصرة من الخميني, وأسألك الم يطلب الرسول النصرة من الكفار, وهل كان أهل يثرب مسلمين عندما طلب النصرة منهم أم انهم أسلموا اولا كشرط لطلب النصرة يا قرائا للسيرة

ملتقى أعضاء العقاب وتقول ماذا يفعل الحزب في بريطانيا واجيبك يفعل الحزب في بريطانيا تماما كما فعل صحابة رسول الله في الحبشة

ملتقى أعضاء العقاب وطلب النصرة الذي تهزأ به هو فرض وامر توقيفي

ودليله ان رسول الله كرر هذا الفعل اكثر من عشرين مرة مع وجود المشقة في ذلك ويقول الأصوليين ان تكرار الأمر مع المشقة يفيد الوجوب, هذا مع وجود حديث لعلي رضي الله عنه يخبر فيه ان الله امر النبي طلب النصرة

ملتقى أعضاء العقاب ولتعلم تماما ان طلب النصرة يوجب القبول بالإسلام عقيدة كاملة ونظاما, والا لا يحق طلب النصرة, فليست العبرة بمن تطلب منهم بل العبرة بانها تطلب بالقبول بالإسلام ومن ثم يتم البحث في تحقق وجود القوة والمنعة

ملتقى أعضاء العقاب وقبل الأخير فلتعلم ان حزب التحرير لم يهاجم جماعة اسلامية بكونها جماعة مهما خالفت الطريقة التي تبناها وأطلب منك ان تأتيني بشي غير هذا من نشرات الحزب او كتبه, الا اللهم ما حصل في مصر وتونس فان وصف الجماعة هناك أصبح وصف حكام وواجبنا اتجاههم الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر كباقي الحكام دون اختلاف , فنقرعهم ان أخطأوا ونوضح وجه نظر الإسلام, ونكشف المخططات التأمرية ان وجدت

ملتقى أعضاء العقاب اخيرا أسألك سؤال, ما هي خطوات اقامة الخلافة بالجهاد خطوه خطوه ودليل كل خطوه ومرحلة ؟

Abunabil Jabari اولا الجهاد لا يكون الا ضد العدو ويكون بالنفس والمال واللسان اما حمل السلاح من اجل اقامة الدولة الاسلامية لا يكون الا في ساعة الصفر فالعقيدة اغلى ما نملك وهذه طريقة الرسول صلى الله عليه وسلم لاستلام الحكم اما قبله فلا تكون الا بالكلمة وهي طريقة الرسول صلى الله عليه وسلم وقد اعترف بذلك من كان يعيب علينا ذلك في حوالي سنة 1996 ولا اريد ذكر اسماءتلك الحركات

فتحي الشريف ما الفرق بين افتاء العابد الناسك وافتاء العالم

Link to comment
Share on other sites

Thaer Salamah حق للأمة الاسلامية عن بكرة أبيها أن تنهض لتطالب بمحاكمة من اعتقل الأخ نفيد، وتعمل على إطلاقه الساعة، فقد أفنى حياته كلها في خدمة الاسلام وأمة الاسلام، طلبا لمرضاة الله تعالى، فالله أسأل باسمه الأعظم الذي إن سئل به أجاب أن يعجل بالفرج وأن يثبت الأخ نفيد ويرفع درجته

 

منصور المقدسي اللهمّ آمين

Hamzah Musleh Salameh مين نفيد و شو موقعه في الحياه هل هو اهم من احداث مصر

Thaer Salamah نفيد بوت هو الناطق الرسمي لحزب التحرير في باكستان، أمريكا تخاف أن تقوم الخلافة في باكستان، لذلك أوعزت للمجرمين عملائها في الحكومة والجيش الباكستاني أن يعتقل الأخ نفيد منذ عام، وأن يخفوه ولا يعرف أحد عنه شيئا، وهم يطمحون أن يعرفوا ما يعرفه هذا الرجل من معلومات ، هذا الرجل وحزب التحرير في باكستان يشكلان الخطر الأكبر على المصالح الأمريكية في منطقة أشعلت فيها أمريكا حربا كبرى خوفا على مصالحها، لذلك فمثل هذا الرجل يشكل رأس حربة للاسلام في مواجهة المخططات الأمريكية في المنطقة ، ويجدر بالأمة الحرص عليه حرصا شديدا، علما بأن حزب التحرير ماض في رسالته لا تضره مخططات الغرب مع أنه يألم لما يألم منه شبابه والعاملون المخلصون لهذا الدين

وهذا الأمر لا يقاس بهل هو أهم أم أحداث مصر بل كل بقعة من بلاد الاسلام غالية علينا ونألم لما تألم، ونتابع أحداثها عن كثب، وحياك الله أخي Hamzah Musleh Salameh

Hamzah Musleh Salameh نحن لا نختلف مع بعضنا كمسلمين على اننا جميعا نسعى لخلافه اسلامية على منهاج النبوه و لو اختلفت سياسات التطبيق بين جميع الحركات الاسلاميه و لا ننازع حزب التحرير على هذا الهدف فهدفنا وصول حاكم مسلم صالح يكون فيه صلاح امور المسلمين

Thaer Salamah الله يرضى عليك أخي حمزة، وبارك الله بك، والله أسأل أن يهدينا جميعا إلى الصواب، فهذا غاية الغايات التي ندعو الله بها في كل صلاة إذ نقرأ: اهدنا الصراط المستقيم

ولكن هذا الصراط المستقيم له علامات وحدود يمكن الخلاف في إطارها، فيعذر المختلفان بعضهما بعضا إذا كان هذا الاختلاف في إطار ما سمح الشرع بالاختلاف فيه، لذلك فمن دعا إلى الله وبذل في سبيل دعوته الغالي والنفيس فهو على رأسنا من فوق، لا نغمط أحدا حقه، فالأمة الاسلامية لم تصل إلى هذه الصحوة العالمية مع كل ما يكاد للأمة من كيد إلا بجهود مخلصة من قبل علماء وأحزاب وحركات وشباب مخلصين، نسأل الله للجميع القبول والرضا والهداية، فأحدهم بذل وسعه في دعوة شارد عن الطريق، وآخر ركز على تحفيظ الناس كتاب الله وآخر بذل عمره في تدريس الاسلام والدعوة له، فهذا دين الله العظيم، فيه أكثر من مضمار للتنافس في الطاعات وفي خدمة هذا الدين،

إذن فطالما أن الخلاف في دائرة الاسلام وما يسمح به فذلك خلاف محمود لا مذموم

قبل أن أخوض في الخلاف، أود أن أشير أيضا إلى أن حزب التحرير تبنى سياسة تجاه الحركات الاسلامية مثبتة في كتبه وفي نشراته وفي فكره راسخة رسوخ الجبال وهي أن الحركات الاسلامية ليست هي محل شغلنا، إن قذفتنا بشيء رددنا عليه، ثم ردوا على الرد ورددنا على رد الرد، وهكذا، فأعلن الحزب بصراحة أن قضيتنا هي الكافر المستعمر فقط، ولذلك لما قام مفترون من شتى الحركات الاسلامية ومن خارج إطار الحركات الاسلامية بالافتراء على الحزب والكذب على لسانه وراجت كتبهم ومقالاتهم بشكل غريب عجيب نظرا لدعم أجهزة المخابرات للحملات المغرضة لتشويه الحزب، فإن الحزب رفض أن يرد عليهم بقصاصة ورقة، ولا بكلمة، بل إن أحد الشباب مرة كتب كتابا يفند فيه الادعاءات وطبعه ونشره في منطقة فأتاه أمر من الحزب بتمزيق الكتاب، وبأن يسترد ما نشره بين الناس ولا يعود لمثلها أبدا، هذا الكلام موثق ومعروف للقاصي والداني

إلا أنه لما وصل "إسلاميون" إلى الحكم، اختلف الأمر لأنه أصبح يتعلق برعاية شئون الناس، فالحاكم يترتب عليه سياسة رعية لذلك يختلف الوضع ويصبح الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ومحاسبة الحكام واجبا، لا لأنهم إخوان مسلمون بل لأنهم يحكمون، فلا بد من المحاسبة والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر والنصيحة

Thaer Salamah الآن نبين لك المسائل التي تخرج من دائرة الاختلاف المحمود، إلى دائرة مذمومة شرعا،

فحين يصرح راشد الغنوشي مثلا بأنه " منذ تأسسنا لا ندعو إلى تطبيق لا شريعة ولا إسلام وانما دعوتنا إلى تكريس الديمقراطية والحرية" فهنا يخرج عن دائرة الخلاف المحمود إلى دائرة تكريس العلمانية ولعلك لاحظت في كلامه نفيا وإثباتا فهو نفى أنه يدعو أو يعمل على تطبيق الشريعة بل ما يعمل له هو تكريس الحرية والديمقراطية، فلو لم يصرح بالشق الأول لقلنا لعله يعني "ديمقراطية أٍساسها الاسلام " مثلا وإن كان هذا من المستحيلات لتعارض العقيدتين، فهو بنفيه أنه يعمل على تطبيق الشريعة والاسلام يضع نفسه في الخندق المضاد لكل من يعمل لتطبيق الاسلام ولا يشترك معي ومعك ومع المخلصين من شباب الإخوان وشباب السلفيين مثلا الذين يدعون لتطبيق الاسلام

وحين يصل إلى الحكم ويطبق العلمانية ويشطب اسم الاسلام كمصدر للسلطات وإن كان اسما لا رسما، فإنه يصرح بأنه لا يريد للاسلام أن يكون أحد مصادر التشريع علاوة على أن يكون المصدر الوحيد

وحين يذهب إلى أمريكا، ويجتمع باللوبي الصهيوني، تجده يطمئنه بأنه يمثل نموذجا معتدلا من الاسلام وأنه يريد تطبيق الديمقراطية وأنه يريد أن يكون معينا لأمريكا في حربها على الإرهاب، حين يصل به الأمر بأن يضع نفسه وحزبه وحركة الإخوان كما صرح بعظمة لسانه أن يضعهم في خدمة أمريكا لحربها على الإرهاب، أي على الاسلام السياسي الذي يسعى للوصول بالشريعة إلى الحكم، أو الاسلام الذي يهدد مصالح أمريكا، فحين ذلك لا يكون الخلاف معه محمودا،

Thaer Salamah فيا أخي Hamzah Musleh Salameh الله يرضى عليك التعامل مع قضايا الأمة الاسلامية يتطلب منا الجدية في التعامل وأن نكون أكثر من عاطفيين، لأن فلانا ملتحي، ويصلي الصبح في المسجد فنختاره ليحكمنا بنظام غير اسلامي، ويطيل عمر الجاهلية وعمر العلمانية، وأن يستمر بحماية كامب ديفيد، وحماية العلاقات المميزة مع أمريكا التي تبين أنها هي الحاكم الفعلي في مصر، فهي التي قررت العزل، والعسكر الآن ينتظرون منها كلمة هل نرجع مرسي أم لا نرجعه؟ السفيرة الأمريكية في الثالث والعشرين من شهر يونيو اجتمعت مع مرسي وأعلنت له بأن أيامه انتهت، ومن ثم فجأة بدأت الدعوات لمظاهرات الثلاثين من يونيو ، ومهلة الأيام الثلاثة، كل هذا تحرك في الخفاء، وقد صرح الغبي عكاشة تبع قناة الفراعين بأن أمريكا صرفت 6 مليارات ، فهي صرفتها لإخراج المعارضة للشارع، تلك المعارضة التي تنقاد وراء العلمانيين وعملاء أمريكا، فيراد إظهار أن للعلمانية صولات وجولات في مصر الاسلام، مع أن الغالبية الساحقة ممن خرج إما دفع له، أو أنه خرج لأنه كان ينتظر تغييرا سريعا للوضع الاقتصادي المتردي، ولما لم يحصل أي تغير خرج، أو أنه ناقم على سياسات أخونة الدولة، وهذا كله لا يعني أنهم علمانيون، بل هم مسلمون من أهل مصر، لذلك فالشاهد هنا أن الحاكم الفعلي هو أمريكا والجيش بقوته وقدرته على تغيير الأمور في أي لحظة، وهذا يعني أن مرسي لم يغير المعادلة بإعطاء مصر الاستقلال الحقيقي، والسيادة الحقيقية، وإنما كان يعمل على تحسين الوضع دون عمل جذري حقيقي قادر على إحداث التغيير، فسياسيا كان عليه أن يعمل على قص جناحات أمريكا والعسكر، واقتصاديا كان عليه أن يعمل على إيجاد صناعات ثقيلة، وأن يعمل على توحيد مصر مع ليبيا والسودان نواة للوحدة الاسلامية، ولكنه لم يفعل شيئا من هذا فبقي الوضع مترديا، لذلك فحتى لو رجع مرسي فلن يتغير الوضع السيء في مصر، وحتى لو جاء برادعي أو صباحي أو غيرهم فلن يستطيعوا تغيير الوضع، لأن التغيير لا يتم إلا عبر تطبيق الاسلام، وعبر الوحدة الاسلامية، هذا هو العلاج لمصر، وليس العلاج لها أن نبقى في دائرة أن أمريكا هي صاحبة القرار وأن الجيش تابع لها صاحب أطماع في الدولة كأنها بستان له، والحمد لله رب العالمين

Thaer Salamah: خالد قيسية د.وليد قيسية فهذان أخوان يا أخي حمزة بارك الله بك، من خيرة الشباب،درجت وإياهما في المسجد ونهلنا من التقرب إلى الله سنوات طويلة، فلا يمكن أن أهضمهما حقهما وأمثالهما في أن المخلص - ولا نزكي على الله أحدا- كان له دور مهم في الصحوة الاسلامية، وإن اختلفنا في الفكر إلا أن هذا يختلف اختلافا جذريا حين يتعلق الأمر بوضع الاسلام على المحك ولا يقوم القائم على أمره بتطبيقه ويحيد عنه إلى غيره، وأمثال الأخوين الغاليين وليد وخالد، ملايين، هم وقود الاسلام، ومصابيح الدجى، الذين نحبهم في الله، ونكن لهم كل الود، وإن اختلفنا وإياهم فإنما يبقى ذلك في إطار الحب في الله، فهذا مثال لك أخي حمزة بارك الله بك عملي، وجزاك الله كل خير والسلام عليكم

Hamzah Musleh Salameh بارك الله فيك و هدانا جميعا لما فيه خير

Thaer Salamah وفيكم بارك الله واللهم آمين، سلامنا الحار لكم ولكل من بطرفكم أيها الحبيب

Link to comment
Share on other sites

Join the conversation

You can post now and register later. If you have an account, sign in now to post with your account.

Guest
Reply to this topic...

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.

Loading...
 Share

×
×
  • Create New...