Jump to content
Sign in to follow this  
قاهر العلمانيين

بشرى سارة:الهباش اكل قتلة نصها موت

Recommended Posts

بعد زيارة الهباش زيارة مفاجآة تم حصاره في غرفة الافتاء بالمسجد الاقصى عدة ساعات لكنه استطاع الخروج بحراسة اسرائيلية مشددة من باب الغوانمة لكن لرحته لم تكتمل فتم امساكه في باب الساهرة

 

من ضمن ما تم ضرب الهباش به سلم خشبي تم تكسيره على ظهر الهباش و هو ملقى على الأرض بالإضافة لحجارة ضربت على ظهره و عصي تم نكسيرها على ظهره و هو مجرور على أحد شوارع القدس بأيدي أهل القدس .. معلومات مؤكدة نثبتها بالصور و الفيديو عما قري

Edited by ورقة

Share this post


Link to post
Share on other sites

الهباش يروي لــ فلسطين 24 قصة طرده من الأقصى

 

 

 

نشر الـيـوم الساعة 13:28

 

خاص فلسطين 24 : قال رئيس مجلس القضاء الشرعي محمود الهباش، في تعليق على طرده امس من المسجد الأقصى، إن "مجموعة من الزعران والمشبوهين من بعض المنتمين لحزب التحرير وجماعة حركة حماس، قاموا بإدخال عصي ومواسير وأدوات حادة وعبوات غاز الى داخل المسجد الأقصى". وتابع " كنت ذاهبا بخصوص الاعلان عن شهر رمضان المبارك، ويبدو أن هؤلاء المشبوهين من عملاء الاحتلال لا يريدون رؤية الشخصيات الفلسطينية في المسجد".

 

و في حديث خاص ل فلسطين 24 يروي الهباش كيف بدأ الاعتداء عليه "تجمعوا بشكل غوغائي، وتلفظوا بألفاظ نابية وقبيحة، وبعضهم ألقى الحجارة باتجاه مقر المفتي وكنتُ متواجدا هناك، تطورت الأمور، ولدى خروجنا تم الاعتداء علينا تحت سمع وبصر الشرطة الاسرائيلية وبتسهيلات منها".

 

وأضاف وزير الاوقاف السابق " تجمع أهل القدس من الشرفاء والمحترمين وحدثت اشتباكات مع هؤلاء الزعران ومن ثم توجهنا الى رام الله" مؤكدا "اصابته بجروح خفيفة ورضوض واصابة عدد من مرافقيه"

 

وتساءل الهباش " أين يكون هؤلاء الزعران عند اقتحام المستوطينن للأقصى؟ وكيف يسمح الاحتلال لهم بإدخال العصي والعبوات الى المسجد؟".

 

وختم الهباش حديثه ل فلسطين 24 وقدا بدا التعب واضحا من خلال صوته المنهك، باعتبار ما حدث معه بالأمس بأنه يخدم اجندة اسرائيل في منع الشخصيات الفلسطينية الرسمية من دخول القدس والحرم القدسي الشريف.

 

ادعيس يستنكر..

 

استنكر وزير الأوقاف والشؤون الدينية الشيخ يوسف ادعيس اليوم السبت، ما تعرض له قاضي قضاة فلسطين، مستشار الرئيس للشؤون الدينية والعلاقات الإسلامية محمود الهباش من اعتداء داخل المسجد الأقصى.

 

وقال ادعيس في بيان صحفي: إن 'الفئة التي نفذت الاعتداء بحق الهباش لم تراع حرمات الله حين تجرأت على تجاوزها في مسجده المبارك فيه وحوله، وفي توقيت هو الأسوأ لتعدي الحرمات وتجاوزها وهو ترقب هلال شهر رمضان الفضيل، شهر مراعاة الحرمات وتوقيرها'.

 

وشدد على أن أي خلاف سواء كان سياسيا أو فكريا أو دينيا اجتهادي، يجب أن يكون من خلال الحوار والمجادلة بالتي هي أحسن، دون التعرض للأشخاص والهيئات بالتجريح والتعريض، والإيذاء المادي خاصة أن المسجد الأقصى في هذه الأوقات يتعرض لهجمة شرسة من قبل الاحتلال الاسرائيلي وقطعان مستوطنيه، وفي ظل محاولات الاحتلال المستمرة لتقسيميه زمانيا ومكانيا.

 

الرئاسة: لن نسكت وسنحقق

 

استنكرت الرئاسة اليوم السبت، الاعتداء الذي وصفته بالآثم والمدبر الذي تعرض له قاضي القضاة محمود الهباش، في المسجد الأقصى المبارك على يد زمرة من المدفوعين والمدفوع لهم والبعض من حزب التحرير وحركة حماس الذين وفر لهم الاحتلال الإسرائيلي غطاء لهذا الاعتداء، حتى لا يتم إعلان رؤية هلال شهر رمضان المبارك من المسجد الأقصى المبارك، ومدينة القدس عاصمة دولتنا المستقلة.

 

وثمنت الرئاسة "الوقفة الأصيلة لشباب القدس ورجالاتها في مواجهة المعتدين حيث منعتهم من تحقيق أهدافهم، وأصيب منهم ما لا يقل عن خمسة عشر مواطنا، وهم يصدون العدوان عن المناضل الهباش ومن كانوا برفقته، والذي استخدمت فيه زمرة الإثم الأدوات الحادة وغاز الفلفل والتي لم يرها مواطنو القدس من قبل في مواجهة انتهاكات المستوطنين وقوات الاحتلال لحرمة الأقصى المبارك.

 

وقالت الرئاسة في بيان لها: وإذ تستنكر هذا العمل الإجرامي لتناشد أهل القدس وسدنة الأقصى بضرورة التنبه والتصدي لهذه الفئة الضالة، التي أقدمت على مثل هذه الأعمال المشينة ضد شخصيات وطنية وعربية من قبل، حتى تظل القدس معزولة لكي يسهل على الاحتلال الاستفراد بها، وتنفيذ مخططاته التي لم تعد تنطلي على أحد".

 

وتابع: إن القيادة الفلسطينية تؤكد أنها لن تسكت أو تتهاون مع المخططين والمنفذين من المغرر بهم، وهي ومعها أهل القدس الشرفاء وكل الشخصيات الوطنية والرموز الدينية تدعو المواطنين والأشقاء العرب والمسلمين لزيارة المسجد الأقصى، درة عاصمة دولتنا المستقلة، حتى نحافظ على هويتها الإسلامية والعربية والفلسطينية.

 

وذكر أن الجهات المختصة في السلطة الوطنية قد فتحت تحقيقا في الحادث، وستوقع العقوبات الرادعة على من حرض ونفذ هذا الاعتداء الآثم.

 

 

 

http://www.pal24.net...s.aspx?ID=33949

 

قاتلك الله من سلطة فاجرة,

يتحدثون عن العمالة ليهود وهم غارقون فيها والا فكيف يرضى قاضي قضاة فلسطين ان يدخل المسجد الاقصى تحت حماية يهود؟

Share this post


Link to post
Share on other sites

الرئاسة تتهم عناصر من حزب التحرير وحماس بمهاجمة الهباش

 

 

تلفزيون الفجر الجديد- اتهمت الرئاسة عناصر من حزب التحرير وحركة حماس، السبت، بالهجوم على قاضي قضاة فلسطين محمود الهباش، والاشتباك مع حراسه بالايدي في المسجد الأقصى.

واستنكرت الرئاسة "الاعتداء الآثم والمدبر الذي تعرض له قاضي القضاة محمود الهباش، في المسجد الأقصى المبارك على يد زمرة من المدفوعين والمدفوع لهم والبعض من حزب التحرير وحركة حماس الذين وفر لهم الاحتلال الإسرائيلي غطاء لهذا الاعتداء، حتى لا يتم إعلان رؤية هلال شهر رمضان المبارك من المسجد الأقصى المبارك، ومدينة القدس عاصمة دولتنا المستقلة".

وثمنت الرئاسة في تصريح صحافي نشرته وكالة (وفا) الرسمية، "الوقفة الأصيلة لشباب القدس ورجالاتها في مواجهة المعتدين حيث منعتهم من تحقيق أهدافهم، وأصيب منهم ما لا يقل عن خمسة عشر مواطنا، وهم يصدون العدوان عن المناضل الهباش ومن كانوا برفقته، والذي استخدمت فيه زمرة الإثم الأدوات الحادة وغاز الفلفل والتي لم يرها مواطنو القدس من قبل في مواجهة انتهاكات المستوطنين وقوات الاحتلال لحرمة الأقصى المبارك".

وقالت الرئاسة إن "القيادة الفلسطينية تؤكد أنها لن تسكت أو تتهاون مع المخططين والمنفذين من المغرر بهم، وهي ومعها أهل القدس الشرفاء وكل الشخصيات الوطنية والرموز الدينية تدعو المواطنين والأشقاء العرب والمسلمين لزيارة المسجد الأقصى، درة عاصمة دولتنا المستقلة، حتى نحافظ على هويتها الإسلامية والعربية والفلسطينية".

وذكر أن "الجهات المختصة في السلطة الوطنية قد فتحت تحقيقا في الحادث، وستوقع العقوبات الرادعة على من حرض ونفذ هذا الاعتداء الآثم".

وهاجم شبان مقدسيون الهباش وحرسه أثناء خروجه من المسجد الأقصى، مساء الجمعة حيث أصيب بالإغماء أمام باب الزاهره وتم سحبه إلى سيارته بسرعه، قبل أن يتم بعد ذلك رشق سيارته بالبيض.

وقامت مجموعة من الشبان المقدسيين بالتجمهر أمام دار الإفتاء داخل المسجد الأقصى القريبة من باب الغوانمة، مطالبين بطرد الهباش بعد محاصرة دار الإفتاء التي يحتمي بها.

واندلعت اشتباكات عنيفة بالأيدي بين الشبان المقدسيين وحرس الهباش، ما أدى الى إصابة مواطن تم نقله الى المستشفى، في حين ذكرت مصادر محلية أن حرس الهباش استخدم غاز الفلفل ضد الشبان.

 

http://www.alfajertv.com/news/1597043.html

Share this post


Link to post
Share on other sites

حزب التحرير لا يقوم بالأعمال المادية، وليس من أعمال الحزب ضرب الناس حتى لو كانوا من اعوان الظلمة ومنافقيهم

 

والذي يبدو هو أن أهل القدس لم يحتملوا نفاق الهباش لليهود واسترضاءه لهم ومهاجمته للمسلمين على اختلاف توجهاتهم، جهادية ودعوية، وصده عن سبيل الله، واستعماله من قبل محمود عباس

 

ويبدو أنه وقع عندهم أن أمثال الهباش لا يصح لهم ان يدخلوا مساجد الله الا خائفين

 

أما حزب التحرير فهو لا يقوم بالاعمال المادية، ولا يوسخ يديه بالظلمة والمنافقين، ويترك أمرهم لدولة الاسلام التي ستسوء وجوههم مع وجوه يهود، ويومها.. قد يركله صاحب الشرطة بقدمه اليسرى الى السجن او الجلد او الحساب العسير، ولعذاب الآخرة أكبر

 

ان حزب التحرير يعمل لاقامة هذه الدولة وبناء صرحها، ويصل الليل بالنهار لاتمام هذا العمل الذي أوشك أن يتم، وليس من أعماله ضرب امثال هؤلاء، ولقد تسنى للحزب ضرب واغتيال رؤساء دول هم اكثر خسة واشد عمالة وأعلى مقاما في النذالة من الهباش فلم يفعل..

 

امثال الهباش لا يردون على اجندة الحزب ولا ذكر لهم ولا وقت لهم ولا قيمة، خاصة وان نتيجة ضرب طولهم في عرضهم هي صفر مطلق

Share this post


Link to post
Share on other sites

Join the conversation

You can post now and register later. If you have an account, sign in now to post with your account.

Guest
Reply to this topic...

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.

Loading...
Sign in to follow this  

×
×
  • Create New...