Jump to content
منتدى العقاب

أحوال اللاجئين/ حملات التبشير تنشط في الأردن لتنصير اللاجئات


Recommended Posts

http://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&v=nRQyWflAs1c

 

 

تعديل حجم الخط:

 

سرايا - سميح العجارمة - طالما حذرنا من استغلال مآسي الشعوب العربية ومصائب البشر من قبل الحملات التبشيرية، هاهم اللاجئون واللاجئات الهاربون من جحيم سوريا إلى الأردن يتم استقطابهم إلى الكنائس وإظهار المحبة لهم والرغبة بمساعدتهم لفتح المجال للمبشرين والمبشرات الاستحواذ على عقول وقلوب الهاربين والهاربات بأرواحهم وأعراضهم لإخراجهم عن دينهم، ندعو الحكومة الأردنية إلى الوقوف بشدة في وجه هذه الحملات التبشيرية التي تدخل إلى الأردن تحت غطاء منظمات إنسانية تهدف إلى مساعدة اللاجئين وهي في حقيقة الأمر عمليات تبشير مبرمجة ومخطط لها، وهذا ما يثبته الفيديو الذي ننشره ونضع ترجمته كاملة.

ونشير هنا إلى ان هذا التحقيق الصحفي وهذا الفيديو ليس مقصوداً به المسيحيين الأردنيين لا من قريب ولا من بعيد، ونؤكد ان هذه الحملات التبشيرية تأتي من الخارج ولا يشترك بها المسيحيون الأردنيون المعروفون بإنسانيتهم الحقة تجاه اللاجئين دون اية أهداف تبشيرية أو أهداف أخرى، فجميع الأردنيين من مسلمين ومسيحيين شعب أردني واحد يعمل لأجل هذا البلد الطيب دون تفرقة دينية أو عنصرية.

بثت قناة cbn news الفيديو المنشور هنا حول دور البعثات التبشيرية المسيحية في استقبال اللاجئين السوريين في الأردن .

وما يؤخذ على هذا الفيديو هو ما يحاول إثباته من أن اللاجئات السوريات المسلمات يتعرضن لحملة تبشيرية تحاول إقناعهن أن ' عيسى عليه السلام ' ليس مجرد نبي ..بل هو ' المخلّص ' لهن من آلامهن..

يبدأ الفيديو باستعراض وجود أكثر من 100 امرأة سورية لجأن إلى كنيسة في شمال الأردن فيما يبدو كاجتماع نسائي .. وتقول المذيعة 'وِندي جريفتز ' مراسلة قناة cbn news والمشاركة بالحملة التبشيرية : أنه يبدو غريباً أن تتواجد نساء مسلمات في كنيسة، ولكنها أوقات عصيبة في الشرق الأوسط والناس ينشدون السلام والراحة أينما وجدت ..فالموت والتشريد في سوريا في كل مكان وعلى الأقل 80 ألف من السوريين قتلوا وأكثر من مليون نزحوا من بلادهم ، ويستضيف الأردن وحده أكثر من نصف مليون لاجئ ، فيما تقول مضادر حكومية أن العدد قد يتضاعف مع نهاية العام'.

وتضيف المراسلة : ' هناك كمية من الحزن والغضب في هؤلاء النساء السوريات وهن يعتبرن أن ما مررن فيه لا ينبغي لأحد أن يمر فيه'..

وتقول لاجئة سورية ظهرت في الفيديو ومتواجدة في الكنيسة : ' هناك في حارة مجاورة لحارتنا كانوا يستغلون الفتيات والنساء ويغتصبونهن ويقتلون الرجال ..إنه أمر مريع ..كان علينا أن نغادر '

وتلوم الغالبية الرئيس السوري بشار الأسد ..حيث تضيف اللاجئة : ' أتمنى العودة إلى سوريا وبناءها مجددا ..لا نريد بشار '.

معظم الهاربات لديهن قصص محزنة..

( ربا ) فتاة في السادسة عشرة قتل والدها وهربت مع أمها وأختها إلى الأردن، ولكنها تفتقد والدها وبلادها.. تقول : ' أكيد نشعر الآن بشكل أفضل ..كأنني مع عائلتي وأشعر أنني بأمان ' ..

تقول المراسلة : ' المبشرات دعون اللاجئات للاستماع إلى قصة المسيح ..حتى أنهن شاركنهن بعملية ' غسل القدمين ' وقمن بغسل أقدام اللاجئات ..

وتضيف المراسلة : 'أنها كجزء من فريق العملية التبشيرية قامت بغسل أقدام إحدى اللاجئات ' .. وتقول في الشريط عن أقدام اللاجئة السورية : ' أن هذه الأقدام مشت أكثر من 100 ميل هرباً من إطلاق النار وتحت جنح الظلام للقدوم إلى هنا إلى الأردن وإلى الكنيسة هنا حيث يحب المسيحيون المسيح '.

وتعلق : 'كان هناك الكثير من العناق والدموع والبسمات..حيث اختفت الفروقات الدينية بين الجميع'

تقول التبشيرية جوان دويل : 'إن كثيرا من النساء جئن هنا وكانت دموعهن تتساقط حتى قبل أن يجلسن ..فعرفنا أن ' الله ' في قلوبهن ، وهن حتى الآن لم يعرفن أن المسيح هو مخلصهنّ..

وكان الهدف قبل انتهاء هذا الاجتماع أن نقنعهن أن المسيح ليس نبياً فحسب..بل هو ' المخلّص '..

تضيف المراسلة في الفيديو : لقد استمتعت النساء بوجبة من الأرز والدجاج فيما لعب أطفالهن واستمتعوا بالرسم على الوجوه وتحول الحزن إلى فرح مع انقضاء اليوم.

تقول لاجئة سورية مسلمة ممن تواجدن في الكنيسة : ' لقد كان الأمر صعباً في البداية ولكن وجدنا في الأردن أناساً طيبين كالمسيحيين يساعدوننا على البقاء'.

وتقول المراسلة : ' لا أحد يعرف كم ستسمر الحرب أو إن كان سيبقى هناك 'سوريا ' يعودون إليها ، ولا كم ستتحمل الأردن وجود السوريين ، فلا يخفى أنه ليس الجميع هنا سعداء بوجود اللاجئين السوريين يأخذون عملهم ومنازلهم ' .

توم دويل – محررالشرق الأوسط يقول في الفيديو : ' إن هذه أكبر كوارث الشرق الأوسط منذ 20 عاماً .. وأن هذه المشكلة تفوق بحجمها قدرة الحكومة الأردنية ، حيث أن هناك حرب لا تزال في العراق والآن اللاجئين السوريين والكثير من المصريين والحاجة لإطعامهم وكسوتهم ..وقد غمرناهم بمحبة المسيح وهم قد لاحظوا الفرق '.

تقول المراسلة : ' مدينة جرش الأثرية حيث زارها المسيح وأجرى فيها الكثير من معجزاته ..ترون في الخلفية جرش المعاصرة حيث سكانها من السنة المسلمين .. وبعد ألفي عام يتراءى المسيح للكثيرين في أحلامهم ورؤاهم '.

وتضيف جوان دويل : ' أنهم حلموا بالمسيح ورأوا كيف يتعامل المسيحيون معهم ، وهم لا يستطيعون إنكار أنهم منجذبون للمسيح '.

يقول توم دويل : ' إن المسيحيين يمتازون بالمحبة بالدرجة الأولى وهذا الحب فعال وسيقود إلى نتيجة ، وهو يظهر كيف كان المسيح ، وكيف أنه كان يذهب للمضطهدين والمعذبين ومثلهم اللاجئين السوريين الآن ، والمسلمون السنة قد طردوا من بلادهم ، فهل هناك وقت أفضل للمسيح من أن يظهر محبته لهم ؟'

تقول المراسلة : ' لقد تأثرت كثيرا بالفتاة (ربا) والتي قالت لي بإنجليزية صحيحة :' أنا أحبك ' وهي الكلمات الإنجليزية الوحيدة التي تعرفها، وشاركت طعامها معي، وفي النهاية وضعت ساعة بنفسجية اللون على معصمي عرفت كم هي غالية عليها.

وقد استمعت مع النساء الأخريات إلى قصة المسيح والذي صلب على الصليب لتحظى هي بحياة في الآخرة، وبفضل المحبة التي حصلت عليها في الأردن فإنها متفتحة الآن على علاقتها بالمسيح '.

http://www.sarayanews.com/index.php?page=article&id=207031

Link to comment
Share on other sites

الشرق الأوسط

05:39, 26 يوليو 2013 الجمعة

 

0_1.jpg

 

 

“هيومن رايتس ووتش”: مصر تعتقل لاجئين سوريين وتهدد بترحيلهم

 

 

 

(رويترز) – قالت منظمة هيومن رايتس ووتش المعنية بحقوق الانسان اليوم الخميس ان مصر تعتقل لاجئين سوريين دون توجيه اتهام وتهدد بترحيلهم في مناخ من العداء المتزايد منذ عزل الجيش الرئيس محمد مرسي أوائل الشهر الحالي.

ويشكو كثيرون من بين نحو 90 الف سوري جاءوا الى مصر هربا من الحرب الاهلية في بلادهم من تعرضهم لمضايقات منذ عزل مرسي في الثالث من يوليو تموز ويخشون من أن يكونوا ضحية للاضطرابات في مصر.

وتسببت تقارير اعلامية مكثفة وتأكيدات حكومية على أن أجانب تسللوا الى مصر ويشاركون في أعمال العنف في إذكاء مشاعر انعدام الثقة بهؤلاء على نطاق واسع.

وقالت هيومن رايتس ووتش التي مقرها نيويورك ان الشرطة المصرية اعتقلت 72 سوريا وتسعة فتية يومي 19 و20 يوليو تموز فقط بينهم مسجلون من طالبي اللجوء وتسعة لديهم تأشيرات سارية أو تصاريح اقامة. وتم تهديد 14 على الاقل بترحيلهم.

وقال نديم حوري مدير ادارة الشرق الاوسط وشمال افريقيا بهيومن رايتس ووتش “المناخ السياسي المتوتر ليس ذريعة لان يمسك ضباط الشرطة والجيش بعشرات الرجال والفتية السوريين من المواصلات العامة ويزجوا بهم في السجون دون اعتبار لحقوقهم.”

وقال مسؤول بالخارجية المصرية ان موقف مصر لم يتغير من السوريين الموجودين في البلاد.

واضاف “السوريون الذين يعيشون في مصر ليسوا مستهدفين بأي إجراءات خاصة ما عدا بضعة أشخاص تم القبض عليهم لانتهاكهم القانون بشكل واضح.”

كان الرئيس المصري المعزول قد أعلن الشهر الماضي قطع العلاقات الدبلوماسية مع سوريا وتحدث بعض أنصاره علنا عن الجهاد ضد القوات الموالية للرئيس بشار الاسد المدعوم من ايران وميليشيا حزب الله اللبناني.

لكن الحكومة الجديدة المدعومة من الجيش نأت بنفسها عن موقف مرسي مشيرة الى رغبتها في العودة الى دور أكثر حيادية.

وخلال حكم مرسي كان يسمح للسوريين بدخول مصر بدون تأشيرة لكن الوضع تغير الان ورفضت السلطات دخول مئات بعد وصولهم الى المطار بدون تصاريح أمنية.

وقال محمد الديري رئيس مكتب هيومن رايتس ووتش في مصر ان المنظمة طلبت من السلطات وقف الترحيل وحث مصر على مواصلة توفير الحماية للسوريين.

http://www.akhbaralaalam.net/?aType=haber&ArticleID=63814

Link to comment
Share on other sites

Join the conversation

You can post now and register later. If you have an account, sign in now to post with your account.

Guest
Reply to this topic...

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.

Loading...
 Share

×
×
  • Create New...