Jump to content
Sign in to follow this  
قاهر العلمانيين

تأسيس جيش المجاهدين يضم لواء انصار الخلافة واليوم يقاتل داعش

Recommended Posts

تم تاسيس جيش المجاهدين يضم لواء انصار الخلافة واليوم قام الجيش بقتال داعش واخذ مناطق كانت تسيطر عليها

 

للعلم اليوم داعش اشتبكت مع الكثير من الثوار وقامت باطلاق الرصاص على مظاهرة وهناك شهداء وخصوصا الجبهة الاسلامية

Share this post


Link to post
Share on other sites

ايها الاخوة الا يوجد ناطق رسمي باسمهم او مكتب اعلامي ليدافعوا عن انفسهم

 

ان كانوا مخلصين او لا فهم اغبياء لم يديروا الامور بشكل صحيح حتى اننا لم نراهم يدافعوا عن انفسهم او يبرروا افعالهم

Share this post


Link to post
Share on other sites

بيروت- (أ ف ب): تدور اشتباكات عنيفة الجمعة بين مقاتلين من الدولة الاسلامية في العراق والشام من جهة ومقاتلين من مجموعات عدة في المعارضة السورية المسلحة في مدينة حلب في شمال سوريا وريفها، بحسب ما ذكر المرصد السوري لحقوق الانسان وناشطون.

 

 

 

في الوقت نفسه، خرجت تظاهرات عدة في عدد من احياء حلب تهاجم الدولة الاسلامية وتطالب بخروجها من المنطقة. وكذلك في قرى وبلدات في ريف المحافظة، وفي ادلب (شمال غرب) حيث تعرضت احدى التظاهرات في المدينة لاطلاق نار من تنظيم الدولة الاسلامية، بحسب المرصد.

 

 

 

وتأتي هذه التطورات بعد يومين على الكشف عن مقتل طبيب كان يتولى مكلفا من المعارضة المسلحة، ادارة معبر تل ابيض الحدودي مع تركيا في الرقة في شمال سوريا على ايدي الدولة الاسلامية، ما اثار غضب الناشطين وشريحة واسعة من المقاتلين على الارض، وبيانا شديد اللهجة من الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية.

 

 

 

وقد اطلق الناشطون على تظاهرات الجمعة شعار (جمعة الشهيد ابو ريان ضحية الغدر)، وابو ريان هو لقب الطبيب حسين السليمان.

 

 

 

وقال المرصد السوري في رسائل الكترونية متتالية منذ الصباح ان “كتائب مقاتلة عدة اسلامية وغير اسلامية بينها +كتائب نور الدين الزنكي+ و+حركة النور+ والفرقة 19 اعلنت اليوم الاتحاد تحت تسمية +جيش المجاهدين+، وهي تخوض اشتباكات عنيفة مع مقاتلي الدولة الاسلامية في العراق والشام في محيط بلدة الاتارب” في ريف حلب، ما ادى الى مقتل اربعة عناصر من الدولة الاسلامية.

 

 

 

كما توسعت المعارك في وقت لاحق الى اطراف بلدة قبتان الجبل حيث لقي مقاتلان من “جيش المجاهدين” مصرعهما.

 

 

 

وتشهد منذ ساعات عدد من احياء مدينة حلب مواجهات مماثلة، بحسب المرصد.

 

 

 

ووزع ناشطون شريط فيديو على موقع “يوتيوب” قالوا انه لمقاتل تم اسره من الدولة الاسلامية في العراق والشام “كان يقاتل الجيش الحر في الاتارب”.

 

 

 

وخرجت تظاهرات في أحياء صلاح الدين والمشهد والانصاري الشرقي في مدينة حلب نددت، بحسب المرصد، “بممارسات النظام والدولة الإسلامية في العراق والشام”.

 

 

 

ومن الشعارات التي اطلقها المتظاهرون، بحسب اشرطة فيديو نشرت على الانترنت، “الجيش الحر للأبد، دايس داعش والأسد”، و”داعش تطلع برّا”.

 

 

 

وأشار المرصد إلى انها “التظاهرات الأولى من نوعها في مدينة حلب”.

 

 

 

في ادلب، قال المرصد ان “مقاتلي الدولة الاسلامية في العراق والشام اطلقوا النار عشوائيا على تظاهرة في بلدة كفرتخاريم تردد شعارات مناهضة للدولة الاسلامية”.

 

 

 

واظهر شريط فيديو بثه المرصد على حسابه على “يوتيوب” اشخاصا يشاركون على ما يبدو في تظاهرة، ثم يبدأون بالركض في كل صوب فيما يسمع اطلاق رصاص.

 

 

 

وسارت تظاهرات نددت ب”داعش” (الدولة الاسلامية في العراق والشام) في مناطق عدة من ريف ادلب.

 

 

 

واعلن الائتلاف الاربعاء مقتل الطبيب حسين السليمان “بعد اعتقاله من قبل الدولة الإسلامية في العراق والشام في بلدة مسكنة (ريف حلب)، جراء إطلاق النار عليه بعد تعرضه للتعذيب”.

 

 

 

وتم اعتقال الطبيب الذي ينتمي الى لواء احرار الشام، بحسب المرصد، بعد ان ذهب الى بلدة مسكنة في ريف حلب للتوسط مع داعش اثر اشتباكات وقعت بينها وبين لواء احرار الشام في البلدة.

 

 

 

من جهة ثانية، ذكر المرصد السوري ان “عشرة مقاتلين من لواء اسلامي بايع قبل ايام الدولة الاسلامية في العراق والشام قتلوا في بلدة حزانو في ريف ادلب بعد ان فتح مقاتلون من كتيبة اخرى النار عليهم لدى مرورهم على حاجز″.

Edited by قاهر العلمانيين

Share this post


Link to post
Share on other sites

السلام عليكم

لماذا يقوم بعض أعضاء المنتدى بطرح مواضيع دون التأكد من صحة المعلومات الواردة فيها؟ سؤال أطرحه على نفسي فلا أجد إلا جوابا ً واحدا ً على ذلك ! وهو جواب يقلقني كثيرا ً فيما لو صح توقعي وصح استنتاجي !

اللهم إني أسألك السلامة في ديني وعاقبة أمري ..

Share this post


Link to post
Share on other sites

نسأل الله تعالى أن يؤلف بين قلوب المسلمين، وأن يدركوا عظم حرمة دماء المسلمين، وأن يوجهوا جميعا أسلحتهم الى الكافر، وأن يكونوا كالبنيان المرصوص، صفّا

 

لكن تجدر ملاحظة ان وجود نزاعات بين الثوار هنا او هناك، واندلاع اشتباكات هو أمر طبيعي لأنهم بشر، ولأن الحالة هي حالة فوضى عارمة

 

ورغم كل الذي يحصل فاني أرى أنّ الاشتباكات منذ بداية الثورة الى اليوم هي أقل بكثير من الحد الأدنى الذي يحدث في مثل هذه الثورات، وهي أقل بكثير من الحد الأدنى الذي يسعى له الكافر

 

وهذا كله لا يعني أن المتقاتلين من المسلمين ليس فيهم ظالم ومظلوم، بل هناك ظالم ومظلوم، وجبار وقيوم لا تخفى عليه خافية في الأرض ولا في السماء، "وسيعلم الذين ظلموا أيَّ منقلب ينقلبون"

 

والمطلوب في حالة نشوء مشكلة ما في منطقة ما، أن يتحاور المختلفون حوار الاخوة، وأن يلجأوا الى قيادة سياسية واعية تقية يمكن لها أن تحلّ الخلاف وتؤلف القلوب وتوحد الصفوف

 

والوقت والله وقت فتحت فيه أبواب الجنة، فلا تضيعوا جهودكم ولا تضلوا طريقكم ولا تغضبوا ربكم ولا تخذلوا نبيكم وهو جالس هناك ينتظركم

Share this post


Link to post
Share on other sites

نعم, بعد أن ضمن الحثالة أن 80% من سوريا تحرر, قالوا الآن يجب طرد كل الأجانب, نسوا أنهم في أول الثورة كانوا يصرخون أين المسلمين ولما جاء المسلمون ودمروا جيش بشار, وكان لهم نصيب كبير في تحرير بلاد الشام, قال هؤلاء الآن يجب طرد هؤلاء الغرباء عن أرضنا إما أن يسلموا سلاحهم وينضموا إلينا وإما أن يخرج هؤلاء " الأجانب" من سوريا, وربما بعد أن يتخلصوا من داعش سيتجهون إلى جبهة النصرة. فداعش وجبهة النصرة لا يريدون دولة قطرية بل يريدونها خلافة لا تعترف بالحدود. لماذا تزامن هذا الهجوم على داعش مع الحملة الإعلامية الشرسة التي تقودها العربية والجزيرة واورينت وقنوات كثيرة.

Share this post


Link to post
Share on other sites

بيان حول الأحداث الأخيرة في ولاية حلب

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

الحمد لله ربّ العالمين، والصلاة والسلام على نبينا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين... وبعد:

 

ففي الوقت الذي انطلقت فيه جحافل الدّولة الإسلامية في العراق والشّام لاستعادة المناطق التي انحازت منها في العراق، وبدأ زحفهم المبارك من مدن الأنبار حتى الموصل مروراً بصلاح الدّين، وانقلبت محنتهم في الصحراء منحةً وهم الذين ما زادتهم البلايا إلا نقاوة وطهارة، فلم يغرّهم قلة سابقٍ ولا طعن متخاذلٍ ولا تنطع جاهل، ورزقهم الله من فضله محبّة في قلوب الناس وهيبة في نفوس أعدائهم الرافضة ومن ناصرهم من الأذناب، وها هم اليوم في خندق واحدٍ بين أهلهم وعشائرهم بعد أن زالت الغشاوة عن عيون الكثيرين فأبصروا الحقّ ولو بعد حين.

 

وفي الوقت الذي تمكن فيه الجهد الأمني للدّولة الإسلاميّة من كسر الحدود واختراق المنظومة الأمنيّة لحزب الشيطان الرافضي في لبنان ودكّ معقله بعقر داره فيما يسمّى بالمربع الأمني في الضاحية الجنوبية لبيروت يوم الخميس الموافق لـ 30 صفر 1435 للهجرة، في دفعة أولى صغيرة من الحساب الثقيل الذي ينتظر هؤلاء الفجرة المجرمين.

 

وفي الوقت الذي يسطّر فيه أبناء الدّولة أروع الأمثلة في الذّود عن حياض المسلمين وسدّ الثغور الشامية في أغلب مناطق سوريا، وبدء مرحلة جديدة من الغزوات الكبيرة للقضاء على ما تبقّى من القواعد والمطارات المحاصرة في المناطق المحررة وخطوط القتال...

 

في هذا الوقت بالذات تصاعدت الحملة الإعلاميّة على الدّولة الإسلاميّة، واشرأبت رؤوس النفاق وتناغمت الأصوات الشّاذة المحرّضة ضدّ المجاهدين وخاصة المهاجرين في الشّام، في سعيٍ حثيثٍ لتشويه صورة رجال الجهاد الحقيقي في الميدان، وتصويرهم على أنهم قتلةٌ مجرمون، وأغرار لا يفقهون من السياسة شيئاً ولا يعرفون للشريعة حرمة ولا يتحاكمون إليها، ولحقَ بقاطرة هؤلاء المهرجين بعض القعدة الذين ولغوا في المجاهدين ولبسوا لبوس النّصح وأقحموا أنفسهم فيما لا علم لهم به، وهم مثقلون مُخلدون إلى الأرض، أعجزهم ضعف العزيمة عن نُصرة أهلهم، وفيهم من جلس في كنف الطواغيت وليس بينه وبين المسلمات اللاتي تُنتهك أعراضهن في سوريا سوى حدودٌ خُطّت بالقلم على الخريطة.

 

لقد كان من نتيجة هذه الفتاوى الضّالة والتحريض والشّحن المستمر أن تطاول بعض الرعاع السفلة على المهاجرين في سبيل الله بمدينة حلب وريفها، مستغلين الاستنفار الذي دخلته الدّولة الإسلامية لصدّ الجيش النّصيري الهائج في تقدمه الأخير على حلب، حيث يرابط الآلاف من جنود الدّولة على طول خطوط الرباط والثغور الحساسة فيه، فأريقت دماء طاهرة لمهاجرين غدراً على أيدي قتلةٍ مجرمين لم يعرفوا لهؤلاء فضلاً ولا معروفاً، فسُحقاً لخفاف العقول ممّن يقول الكلمة لا يُلقى لها بالاً وهو قاعدٌ على وسادته ببيت أهله يفتي في أمور الجهاد، وهنيئاً لهم الدّماء التي أريقت وستتعلق برقابهم يوم يُعرضون على ربّهم.

 

ونحسبُ يقيناً أنّ تمدّد وانتشار مشروع الدّولة المباركة في المنطقة، ومبادرة النّاس أفراداً وجماعاتٍ وعشائر للانضمام إليها والتطورات الأخيرة في العراق سرّع من عجلة المؤامرة التي أُعدّ لها في الخفاء فانكشفت بسرعة وانفضحت وجوه كالحة لطالما جُملت بقناع الدّعوة والنّصح، لكن يأبى الله إلا أن يكشف خبيئتها قبل قبضها، قال تعالى: {أَمْ حَسِبَ الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ أَن لَّن يُخْرِجَ اللَّهُ أَضْغَانَهُمْ * وَلَوْ نَشَاء لأَرَيْنَاكَهُمْ فَلَعَرَفْتَهُم بِسِيمَاهُمْ وَلَتَعْرِفَنَّهُمْ فِي لَحْنِ الْقَوْلِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ أَعْمَالَكُمْ * وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ حَتَّى نَعْلَمَ الْمُجَاهِدِينَ مِنكُمْ وَالصَّابِرِينَ وَنَبْلُوَ أَخْبَارَكُمْ} [سورة القتال: 29-31].

 

وها هنا عندنا رسائل قصيرة، فرسالتنا الأولى إلى أبناء الدّولة الإسلاميّة أنفسهم الذين نقول لهم:

بيّض الله وجوهكم أيها الأطهار، فقد والله أثبتت المحنُ أنكم من خيرِ معادن الأرض نقاءً وصفاءً، وأبشروا فإنكم ابتُليتم بمن لم يعرف لكم فضلاً، وظلمكم القريب والبعيد فصبرتم، وزُلزلتم فثبتّم وما انحنيتم، وتكالب عليكم الناس فما تفرقتم، وهذا ما يُرعب عدوكم منكم، فهنيئاً لكم الأجر والنصر الذي ستلامسونه بأيديكم وترونه بأعينكم كما رأيتموه من قبل بإذن الله، ولكن هذه المرة أكثر صفاءً وثباتاً، وما عليكم إلا بالإخلاص وحسن التوكل على الله، والثقة بوعده، وصدق التوجه إليه، فأنتم يا عباد الله في تجارةٍ رابحةٍ لا خيبةَ فيها ولا خسران، والضامنُ فيها هو الله، وحسبُكم قول نبينا صلى الله عليه وسلم:

" انتدب الله لمن خرج في سبيله لا يخرجه إلا إيمان بي وتصديق برسلي أن أرجعه بما نال من أجرٍ أو غنيمةٍ أو أدخله الجنة، ولولا أن أشقّ على أمتي ما قعدتُ خلفَ سرية، ولوددت أني أقتل في سبيل الله ثم أحيا ثم أقتل ثم أحيا ثم أقتل"..

 

ورسالتنا الثانية إلى الجماعات المجاهدة الصادقة في الميدان: كونوا أيها الإخوة على قدر المسؤولية وهبّوا لنُصرة إخوانكم، فلئن والله قُدّر وتمّ للمجرمين ما يريدون بالمهاجرين ومشروع الدّولة فسيأتي عليكم الدّور أسرع ممّا تظنّون، ولا يغرنّكم ما تلقونه من الإطراء والمديح، فذلك من مكرهم بكم ولن يلبثوا قليلاً حتى يقلبوا لكم ظهر المجنّ، ويكون حالكم كحال من قال "أُكلت يوم أكل الثّور الأبيض"، ولكم فيما حصل بعد مؤامرة الصحوات في العراق عبرة، فالأعداء سائرون على نفس هذه الخطّة حذو القذّة بالقذّة، فاعتبروا قبل أن تكونوا عبرة لغيركم، ولا يُلدغُ مؤمن من جحر مرتين.

 

ورسالتنا الثالثة إلى أهلنا وأحبّتنا المسلمين في ولاية حلب، فنقول لهم: نحورنا وضعناها في سبيل الله دون نحوركم وأنتم تعرفون ذلك حقّ المعرفة، وهذه صرخة نذير لكم بين يدي هذه الفتنة، فوالله لو قُدّر وانكسرت خطوط الرباط إن اشتدّ الضغط على الدّولة الإسلاميّة من هؤلاء الرعاع، فستسقط حلب المدينة في سويعات بأيدي جيش النظام النصيري المجرم، ولا تسلوا حينئذ عمّا سيُفعل بكم، وهذا ما يريده النّظام قبل أن تبدأ فصول المؤامرة عليكم بالاكتمال في "جنيف 2"، فواجهوا الحقيقة وأعدّوا للأمر عُدته وقفوا مع أبنائكم في الدّولة الإسلاميّة قبل أن تندموا ولات ساعة مندمِ.

 

أمّا الخونة الذي غدروا بخيرة عباد الله وأراقوا دمائهم بدم بارد فنقول: والذي رفع السماء بلا عمد لن تضيع دماء إخواننا هدراً، لا والله، فأبشروا بما يقضّ مضاجعكم أيها المفسدون، فما نفرنا وقاتلنا الأسود والحمر ليتلاعب بنا الفُجّار، لا والله، ولكن لتكون كلمة الله هي العليا شاء من شاء وأبى من أبى، فليكن فيما حصل لأقرانكم في العراق عبرة وأين هي الفصائل التي قاتلت الدّولة الإسلامية اليوم، ولتعلموا أنّ هذه الحملة المسعورة لن تزيد مشروع الدّولة بإذن الله إلا رسوخاً وأبناءها إلا ثباتاً على هذا الطريق، وصدق العبد الصالح رحمه الله في قوله:

 

(باقية: لأنّ الكفر بكلّ ملله ونِحله اجتمع علينا، وكلّ صاحب هوى وبدعةٍ خوّان جبان بدأ يلمز ويطعن فيها، فتيقنّا بصدق الهدف وصحة الطريق).

 

والله أكبر

{وَلِلَّهِ الْعِزَّةُ وَلِرَسُولِهِ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَلَكِنَّ الْمُنَافِقِينَ لا يَعْلَمُونَ}

 

وزارة الإعلام / الدّولة الإسلاميّة في العراق والشّام

Share this post


Link to post
Share on other sites

هل عرفتم لماذا يحاربون ‫#‏دولة_الإسلام‬؟! أخيرا قالها عضو المجلس الوثني من إسطنبول على قناة الجزيرة : توحد الجبهات لقتال تنظيم الدولة الإسلامية سيكون له أثر جيد على مفاوضات جنيف 2 وسيحسن من موقف الإئتلاف في المفاوضات لأن في هذا إثبات للأمريكان والروس لحسن نوايا الإئتلاف من مكافحة الإرهاب المتمثل بتنظيم الدولة!!!!

 

 

افضل حل ان يحلو تنظيم الدولة وتنضم لجبهة النصرة

Share this post


Link to post
Share on other sites

منبج - ريف حلب

كتائب المدينة تسيطر على مقرات الدولة في الحراج والافران وتسيطر على حاجز العمارنة بالقرب من جرابلس وترسل رتل الى مدينة جرابلس وتحاصر مبنى المركز الثقافي المقر العام لدولة العراق والشام والمفاوضات جارية لتسليم سلاح من تبقى من عناصرها واصوات اطلاق نار واشتباكات وسط المدينة

Share this post


Link to post
Share on other sites

بسم الله الرحمن الرحيم

بيان صادر باسم تجمّع أنصار الخلافة

- قال تعالى: (يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وقولوا قولاً سديداً يصلح لكم أعمالكم ويغفر لكم ذنوبكم ومن يطع الله ورسوله فقد فاز فوزاً عظيماً ).

- وقال أيضاً: (ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم واصبروا إن الله مع الصابرين ).

- وقال أيضاً: (وقل لعبادي يقولوا التي هي أحسن إن الشيطان ينزغ بينهم إن الشيطان كان للإنسان عدواً مبيناً).

- وقال أيضاً: (ومن يقتل مؤمناً متعمداً فجزاؤه جهنم خالداً فيها وغضب الله عليه ولعنه وأعد له عذاباً عظيماً).

استجابة لأمر الله سبحانه، فإننا نبين موقفنا مما يحدث على الأرض:

1- إن أمريكا وحلفاءها والنظام النصيري المجرم هم أعداؤنا.

2- إن ما يحدث من اقتتال داخلي يكسر إرادة المسلمين في بلاد الشام ويدفعهم للتطلع إلى مخرج تدفعهم إليه أميركا وتبرر للائتلاف الخائن المتآمر على دين الله وعلى عباده الجلوس مع النظام المجرم في جنيف2.

3- ننصح كل الأطراف بوقف إراقة الدماء والانحياز عن مواضع الفتنة والاحتكام لشرع الله بوسيط يرتضونه.

4- نحث الوجهاء وأصحاب الرأي الحريصين على الثورة وعلى دماء المسلمين على التحرك لوقف ما يجري.

5- نؤكد ثانية أننا لسنا جزءاً من التشكيل الجديد "جيش المجاهدين" ولن نكون إلا ناصحين أمناء للمسلمين.

 

والله من وراء القصد

القيادة السياسية لتجمع أنصار الخلافة

صدر بتاريخ 4-1-2014 م

-----

منقول من صفحة لواء أنصار الخلافة / تجمع أنصار الخلافة

Share this post


Link to post
Share on other sites

السلام عليكم الاخوة الكرام

 

مع اختلافنا مع منهج داعش ومع يقيننا انه يتم دس اناس بينهم او باسمهم لاثارة الناس الا انه يجب عليا كحملة دعوة ان ندرك ان هناك طبخة تطبخ في سوريا كمؤامرة على الثورة ولايقاع الفتنة بين المؤمنين

 

فحذاري من تلقف الاخبار ونشرها دون تبين

Share this post


Link to post
Share on other sites

الله اكبر الله اكبر

قل موتو بغيظكم : أنباء تفيد عن مصالحة بين الفصائل المتنازعة و قام على هذه المصالحة الفاتح ابو محمد الجولاني أمير جبهة النصرة و أبو عبد الله الحموي أمير أحرار الشامالله نسألك أن تحقن دمائهم أنصار و مهاجرين و نبرأ لك من هدر دمائهم

Share this post


Link to post
Share on other sites

Join the conversation

You can post now and register later. If you have an account, sign in now to post with your account.

Guest
Reply to this topic...

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.

Loading...
Sign in to follow this  

×
×
  • Create New...