Jump to content
منتدى العقاب

حديث ستفترق أمتي من الفرقة الناجية؟


Recommended Posts

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

في حديث الرسول صلى الله عليه وسلم ستفترق امتي لبضع وسبعين فرقة .. من هي هذه الفرقة حسب رأي الحزب ؟ وهل له أي تبني أو رأي في هذا الحديث؟ وما المقصود به ؟؟ أرجوا التوضيح مع الدليل وجزاكم الله خيرا..

 

وهذا الحديث :

 

(ابن ماجة ) حَدَّثَنَا هِشَامُ بْنُ عَمَّارٍ حَدَّثَنَا الْوَلِيدُ بْنُ مُسْلِمٍ حَدَّثَنَا أَبُو عَمْرٍو حَدَّثَنَا قَتَادَةُ عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- « إِنَّ بَنِى إِسْرَائِيلَ افْتَرَقَتْ عَلَى إِحْدَى وَسَبْعِينَ فِرْقَةً وَإِنَّ أُمَّتِى سَتَفْتَرِقُ عَلَى ثِنْتَيْنِ وَسَبْعِينَ فِرْقَةً كُلُّهَا فِى النَّارِ إِلاَّ وَاحِدَةً وَهِىَ الْجَمَاعَةُ ».

حَدَّثَنَا عَمْرُو بْنُ عُثْمَانَ بْنِ سَعِيدِ بْنِ كَثِيرِ بْنِ دِينَارٍ الْحِمْصِىُّ حَدَّثَنَا عَبَّادُ بْنُ يُوسُفَ حَدَّثَنَا صَفْوَانُ بْنُ عَمْرٍو عَنْ رَاشِدِ بْنِ سَعْدٍ عَنْ عَوْفِ بْنِ مَالِكٍ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- « افْتَرَقَتِ الْيَهُودُ عَلَى إِحْدَى وَسَبْعِينَ فِرْقَةً فَوَاحِدَةٌ فِى الْجَنَّةِ وَسَبْعُونَ فِى النَّارِ وَافْتَرَقَتِ النَّصَارَى عَلَى ثِنْتَيْنِ وَسَبْعِينَ فِرْقَةً فَإِحْدَى وَسَبْعُونَ فِى النَّارِ وَوَاحِدَةٌ فِى الْجَنَّةِ وَالَّذِى نَفْسُ مُحَمَّدٍ بِيَدِهِ لَتَفْتَرِقَنَّ أُمَّتِى عَلَى ثَلاَثٍ وَسَبْعِينَ فِرْقَةً فَوَاحِدَةٌ فِى الْجَنَّةِ وَثِنْتَانِ وَسَبْعُونَ فِى النَّارِ ». قِيلَ يَا رَسُولَ اللَّهِ مَنْ هُمْ قَالَ « الْجَمَاعَةُ ».

Link to comment
Share on other sites

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله

 

(ان بني اسرائيل افترقت على احدى وسبعين فرقه ) وبني اسرائيل هم اليهود والنصارى اذن نفهم من هذا ان التفرق المذموم هو تفرق كما تفرق بني اسرائيل اي اليهود والنصارى

ولو لاحظنا تفرق بني اسرائيل لوجدنا ان اختلافهم وتفرقهم كان بأصل الدين فقد افترقو بكتبهم وافترقوا على انبيائهم وافترقو بالبعث والنشور وكلها امور عقديه تعتبر اصول الدين لذلك فهي فرق كفرت وظلت لأنها اتبعت الاهواء والظنون ولم تتبع البرهان والسلطان من الله تعالي

 

ولو لاحظت حديث القرأن عن بني اسرائيل واقوالهم ورد الله عليهم لوجدته كله بأصول الدين من مثل ادعاء لله ولد وان يد الله مغلوله ومن مثل اختلافهم بعيسى وموته وبعثه وبعدهم عن هدي موسى وكتابة الكتاب بأيديهم وادعائهم انه من الله وغيره الكتير مفصل بكتاب الله

 

الشاهد ان معظم المسائل المختلف فيها بينهم هي مسائل عقديه ابتدعوها من عند انفسهم وبأهوائهم وظنون وشكوك وليس ببرهان من الله ففترقوا الى عقائد مختلفه فأصبحو فرق ونحل مختلفه

 

 

والذي يؤكد هذا المعني اوهذا الفهم ان الخلاف هو خلاف بأصول الدين هو روايات الحديث نفسه فقد روى بعدة الفاظ يتبين ان المقصود اصل الدين منها

تفترق امتي على بضعا وسبعين مله (فلظ ملة مقصود فيها اصل الدين) قال تعالي (ما

جَعَلَ عَلَيْكُمْ فِي الدِّينِ مِنْ حَرَجٍ

مِلَّةَ

أَبِيكُمْ إِبْرَاهِيمَ هُوَ سَمَّاكُمُ الْمُسْلِمينَ مِنْ قَبْلُ )

 

 

وروي بلفظ( نحله )

وروي بلفظ( شعبة)

 

اذن النبي هنا نهانا ان نكون مثلهم اي ان نفترق كما افترقوا بأن نتبع الظنون والشكوك ونتبع الاهواء وندخل على الاسلام ما ليس منه كما فعلت اليهود فنكتب الكتاب بأيدينا ثم نقول هو من عند الله ثم نصدق كذبتنا ونعتقد بها وغير ذلك من طرق الظلال

 

اي ان نختلف في الأمور العقديه اصول الدين الساطعه الواضحه في كتاب الله فنصبح فرق ونحل وملل

 

فالفرقه الناجيه هي التي تحمل العقيده الصحيحه التى عليها البراهين الساطعه من الله تعالي

 

اما الخلاف في الفروع في مثل الفقه والاحكام الشرعيه الظنيه فهذا خلاف جائز وغير مذموم لأنه خلاف طبيعي لا يفرق الأمه وكان موجود منذ زمن النبي وسيبقى الى يوم القيامه

 

والله تعالي اعلم

Edited by عماد النبهاني
Link to comment
Share on other sites

نص الحديث أعلاه يوضح أن الفرق غير الناجية كلها في النار

لا تنجو إلا فرقة واحدة فهي في الجنة

معنى أنها في النار أي خالدة فيها، لا تخرج منها

لأنها لو خرجت ولو بعد حين فإنها ناجية

كل مسلم يشهد أن لا اله إلا الله وأن محمدا رسول الله، يؤمن بما ثبت قطعا لا ينكر منه شيئا يخرجه من هذه العقيدة عرضة لأن يدخل النار زمنا ويخرج منها إلى الجنة برحمة الله

سواء كان سلفيا أو أشعريا أو معتزليا أو شيعيا اثني عشريا أو .....

إلا من كان منهم على اعتقاد مكفر قامت عليه الحجة وكفر بعينه

إذن: فليس أي من هذه الفرق هي المعنية بالتفرق

بل أمثال: الاسماعيلية والعلويين والدروز والبهائيون والبابيون والأحمديون، وأمثالهم ممن اعتقد غير ما أمر به أو رد ما أمر به من الاعتقاد جازما

والحمد لله رب العالمين

Link to comment
Share on other sites

يفهم من الحديث ان امة لا اله الا الله محمد رسول الله هي اسمها الفرقة الناجية بما فيها من مذاهب اسلامية ومجتهدين ومقلدين واحزاب فكل خلافهم في فروع الشريعة وهذا الاختلاف ليس مذموما البته والله اعلم

Link to comment
Share on other sites

Join the conversation

You can post now and register later. If you have an account, sign in now to post with your account.

Guest
Reply to this topic...

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.

Loading...
 Share

×
×
  • Create New...