Jump to content
منتدى العقاب

الآلاف من أنصار حزب التحرير يشاركون في مؤتمر الخلافة بجنين


Recommended Posts

نشر بتاريخ: السبت، 15 حزيران/يونيو 2013

Jeneen7.jpgفي حضور لافت وحاشد، لعناصر وأنصار حزب التحرير، عقد الحزب اليوم مؤتمراً جماهيرياً في ملعب مدرسة الإيمان بمدينة جنين بمناسبة الذكرى الـ٩٢ لهدم دولة الخلافة تحت شعار "الخلافة تحرر الأقصى وتغيث المسلمين وتنقذ البشرية".

حضره حشود قدرت بالآلاف، ضمت النساء والرجال من مختلف مناطق شمال الضفة الغربية، ووسط الصيحات التي تعالت في المؤتمر هاتفةً بشعارات كـ"يا جيوش المسلمين أنقذوا الأقصى الحزين" و "يا يهود يا يهود قرب اليوم الموعود" و "رغم الكافر الكذاب الخلافة عالأبواب" و"قولوا قولوا علو الصوت خلافة وما نهاب الموت" و "قولوا الله يا ثوار للأقصى كملوا المشوار" و "من تونس حتى جنين أمة حية وما بتلين" و "يا أوباما اسمع اسمع الخلافة رح ترجع" و "يا جيوش المسلمين هبوا لنصرة الدين". وسط هذه الهتافات التي شارك فيها كل من حضر المؤتمر بأصوات وكأنها تخرج من صميم قلوبهم، تحدث قادة وناشطون في الحزب وإعلاميون وناطقون للحزب في فلسطين والأردن وتونس.

حيث تحدث القيادي في حزب التحرير، الشيخ يوسف مخارزة، وهو الشيخ الذي تسلم ميثاق العشائر في مؤتمر الخليل السبت الماضي، تحدث في كلمة تحت عنوان "نور الإسلام هو البديل الحضاري لظلمات الرأسمالية" عبر فيها عن المشروع الذي يحمله حزب التحرير المتمثل بالإسلام والذي هو البديل الحضاري الوحيد القادر على إخراج البشرية من ظلام الرأسمالية، مشدداً على الحاجة الماسة الحالية لدى البشرية، للتخلص من الرأسمالية، مشدداً على أن الإسلام هو نظام حياة كامل وليس مجرد دين.

من جانبه، تحدث الأستاذ علاء أبو صالح، عضو المكتب الإعلامي لحزب التحرير في فلسطين، في كلمة له عن دور الإعلام في تناول قضايا الأمة وخاصة الثورات في العالم الإسلامي. حيث هاجم وسائل الإعلام التي تعمل على التعمية على مطالب الثورات ذات التوجه الإسلامي للانعتاق من التبعية للغرب، مركزاً على ثورة الشام التي رأى أنها من أكثر الثورات التي تآمر عليها الإعلام، واستنكر غياب الإعلام عن تغطية فعاليات ونشاطات الحزب التي تحمل مشروع الأمة المتمثل بالخلافة.

بدوره، تحدث الناشط في الحزب في منطقة جنين، الأستاذ عبد الرحمن الزيود، بكلمة له بعنوان "الثورات إنجازات وتطلعات"، أطرى فيها على الثورات في بلدان العالم الإسلامي، وعلى رأسها ثورة الشام، واعتبرها خطوة على درب التحرر والانعتاق من عقود القهر والظلم والكبت وإرهاب الناس، مستبشراً بالمستقبل القريب في ظل تحرك المسلمين وغليان الشارع، وختم كلمته برسالة قائلاً : "من جنين القسام إلى أبطال و ثوار الشام ، إلى الألوية والكتائب التي تعاهدت على العمل لإقامة الخلافة، اثبتوا و اصبروا فإنكم على الحق إن شاء الله، ،اصدقوا مع الله حتى يأذن بالنصر أعلنوها خلافة على منهاج النبوة. إننا نناديكم من أرض الإسراء والمعراج ونقول القدس تستصرخكم والأقصى يناديكم ليكون لكم شرف تحريره كما صلاح الدين".

وحول شعار المؤتمر، تحدث الشيخ المقدسي عصام عميرة، في كلمته عن أهمية الخلافة كسبيل لتحرير الأقصى من دنس الاحتلال، ولإغاثة المسلمين، وإنقاذ البشرية، مؤكداً على أن إقامة الخلافة ومبايعة الإمام وتبني الدستور وإعادة هيكلة الأمور وتوحيد بلاد المسلمين في دولة واحدة والثأر للحرائر والثكالى والأرامل وحمل الإسلام إلى العالم أجمع عن طريق الجهاد في سبيل الله لفتح روما وباقي عواصم الكفر، وإخضاع العالم كله لسلطان الإسلام، إن ذلك كله كائن بإذن الله، وسيكون غدا قرارات نافذة، تصدر عن أمير المؤمنين. ودعا الحضور إلى مؤازرة الحزب وعملهم معه لإقامة دولة الخلافة.

في حين تحدثت الأخت من أنصار حزب التحرير في كلمة لها عن أهمية الخلافة للمرأة، حيث عزت كل ما أصاب المرأة من ظلم وقهر وإهمال واستغلال، إلى غياب الإسلام وتطبيق الرأسمالية في العالم. واعتبرت الإسلام هو من كرم المرأة وحفظ لها حقوقها عبر التاريخ، يوم كان الإسلام مطبقاً، وخاطبت الحضور بأهمية أن يعود الإسلام مطبقاً في الحياة، في ظل دولة الخلافة لتعود للمرأة كرامتها وعزتها ومكانتها التي تليق بها. ووجهت رسالة إلى أمير حزب التحرير في العالم الشيخ عطاء بن خليل أبو الرشته، تخبره فيه أن نساء حزب التحرير ونساء المسلمين المؤيدات لدعوة الحق هذه، يسألن الله تعالى أن يكون خليفة المسلمين القادم يبايعنه على السمع والطاعة وهن يتُقن إلى هذا اليوم يوم إعلان الخلافة.

هذا وتخلل المؤتمر مشاركات من رئيس المكتب الإعلامي للحزب في الأردن، عبر كلمة له أكد فيها على أن قضية فلسطين هي قضية كل المسلمين، ومنهم أهل الأردن، وبارك جهود الحزب في فلسطين. وأخرى من رئيس المكتب الإعلامي لحزب التحرير في تونس الأستاذ رضا بلحاج، أكد فيها على وحدة القضية والفكر والشعور، وهاجم فيها الحكام لتخاذلهم عن نصرة المسلمين، في إشارة منه إلى أهمية الخلافة لإحقاق الحق ونصرة المسلمين.

 

Jeneen9.jpg

Jeneen10.jpg

Jeneen11.jpg

Jeneen12.jpg

Jeneen13.jpg

 

http://www.pal-tahrir.info/events111/5976-الآلاف-من-أنصار-حزب-التحرير-يشاركون-في-مؤتمر-الخلافة-بجنين.html

15/06/2013

Link to comment
Share on other sites

من أجمل المواقف التي أثرت فِيَّ اليوم في مؤتمر الخلافة في جنين،عجوزٌ طاعنةٌ في السن،هذه العجوز حينما رأت طفلة تحمل راية العقاب ،راية رسول الله صلى الله عليه وسلم،دعتها لتقترب منها فقبلتها على وجنتيها ثم أخذت تبكي.

 

فيا له موقف عظيم ويا لها من دموع!

 

 

وموقف آخر مع عجوز أخرى،وهي تدخل ساحة المؤتمر تقول لإحدى أعضاء لجنة النظام:"يما ما أحلى الإسلام يما،يما ما أحلى الإسلام يما" ترددها وتنظر في ساحات المؤتمر، في هذا المشهد المهيب... فعلا: فرحةٌ وشعورٌ لا يمكن أن تصفه الكلمات ولو مُلِئَت بها المجلدات.

فالحمد لله ثم الحمد لله على توفيقه وفضله.وأسأله سبحانه أن يجعل هذا العام آخر عام نعيشه دون دولة الخلافة،وأن يمد في أعمارنا حتى نشهد العز في ظلها ،وأن يكتبنا من العاملين المخلصين لإقامتها ،ويشرح صدور الناس لفكرتنا ودعوتنا ويفتح قلوبهم على أيدينا حتى يحملوا هذه الدعوة معنا .اللهم آمين آمين وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.

Edited by راية الإسلام
Link to comment
Share on other sites

Join the conversation

You can post now and register later. If you have an account, sign in now to post with your account.

Guest
Reply to this topic...

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.

Loading...
 Share

×
×
  • Create New...