Jump to content
منتدى العقاب

لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق


Recommended Posts

بسم الله الرحمن الرحيم

 

خبر وتعليق

لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق

 

الخبر:

 

منذ أن أطاح الجيش المصري بالرئيس محمد مرسي قبل أكثر من شهر، وجميع وسائل الإعلام على اختلاف أنواعها ومشاربها، تسلط الضوء على مئات الآلاف من أنصار مرسي المحتشدين في ميداني رابعة العدوية والنهضة وغيرها من ميادين مصر، والمطالبين بإنهاء الانقلاب وعودة مرسي لسدة الحكم.

 

ومنذ يوم السبت الماضي تتناقل وسائل الإعلام هذه نبأ احتشاد عشرات الآلاف من أنصار حركة النهضة في تونس، الذين يعلنون تأييدهم للحكومة التونسية، كردة فعل على المطالبة باستقالة الحكومة التي ترتفع وتيرتها منذ مدة.

 

التعليق:

 

رغم أن محمد مرسي لم يطبق حكما واحدا من أحكام الإسلام طوال السنة التي حكم بها مصر، ولم يعلن أنه سيطبق الإسلام، ورغم أنه وضع دستورا ما أنزل الله به من سلطان ولا يمت للإسلام بصلة من قريب ولا من بعيد، وما هو إلا دستور معدل بعض الشيء عن دستور عام 1971م الفرنسي الأصل، والله سبحانه وتعالى يقول: {فَاحْكُم بَيْنَهُم بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ}، وأنه أذعن للإملاءات والإرادة الأميركية وأبقى مصر خاضعة لنفوذها، والله سبحانه يقول: {وَلاَ تَرْكَنُواْ إِلَى الَّذِينَ ظَلَمُواْ}، وأنه أنزل ضربات موجعة بالمجاهدين في سيناء حماية لكيان يهود الغاصب لأرض الإسراء والمعراج، وبمساعدة القوات الأميركية، والله عز وجل يقول: {قَاتِلُوهُمْ يُعَذِّبْهُمُ اللَّهُ بِأَيْدِيكُمْ وَيُخْزِهِمْ وَيَنصُرْكُمْ عَلَيْهِمْ وَيَشْفِ صُدُورَ قَوْمٍ مُّؤْمِنِينَ}، وأبقى على اتفاقية كامب ديفيد الخيانية معهم، والله يقول: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَتَّخِذُواْ الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى أَوْلِيَاء بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاء بَعْضٍ}، واستمر في تصدير الغاز الطبيعي لهم بأقل من سعر التكلفة حارما أهل مصر بل والمسلمين منه، ورسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: (المسلمون شركاء في ثلاث: في الماء والكلأ والنار)، وأنه أغرق الأنفاق بمياه الصرف الصحي إمعانا في حصار المسلمين في غزة ما دعا القيادي في حماس محمود الزهار ليقول خلال برنامج الحدث المصري على قناة العربية الحدث: "أن الرئيس السابق حسني مبارك ترك الأنفاق مفتوحة لدعم غزة في الماضي"، والله سبحانه وتعالى يقول: {وَإِنِ اسْتَنصَرُوكُمْ فِي الدِّينِ فَعَلَيْكُمُ النَّصْرُ}، وأنه اجتمع مع الشريحة التي تروج للرذيلة وتنشر الفاحشة والفساد المسمون "فنانين" وقال لهم: "هاكم الميدان انتشروا وافعلوا" وطالبهم بالإبداع، وأعطى الحانات والنوادي الليلة تراخيص لثلاث سنوات بدل سنتين في عهد مبارك، والله يقول: {إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَن تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ}، ورغم أنه تقدم لأخذ قرض ربوي من البنك الدولي، والله تبارك وتعالى يقول: {وَأَحَلَّ اللَّهُ الْبَيْعَ وَحَرَّمَ الرِّبَا}؛ رغم كل هذا وغيره فإن مئات الآلاف يطالبون بعودته للرئاسة، بل ويضحون بأنفسهم وأموالهم وأوقاتهم في سبيل هذه الغاية.

 

وفي تونس رغم أن راشد الغنوشي زعيم حركة النهضة، أعلن منذ عودته لتونس أنه: "لا مكان للشريعة في تونس"، ورغم قوله: "البرنامج الذي طرحته حركة النهضة في الحملة الانتخابية والذي يتكون من 360 فصلا لم يرد فصل تضمين الشريعة في الدستور فلماذا تتم محاسبتنا على ذلك"، والله سبحانه وتعالى يقول: {فَلاَ وَرَبِّكَ لاَ يُؤْمِنُونَ حَتَّىَ يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لاَ يَجِدُواْ فِي أَنفُسِهِمْ حَرَجًا مِّمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُواْ تَسْلِيمًا}، وأنه صرح بأنه لن يمنع شرب الخمور ولبس البكيني على الشواطئ، والله يقول: {إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَن تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ}؛ رغم ذلك وغيره تجد الآلاف يحتشدون مناصرة للحكومة المنبثقة عن حركة النهضة إثر فوزها في الانتخابات التونسية.

 

والسؤال الذي يرد بعد ذلك للمسلمين المحتشدين في مصر وتونس وغيرهما من الدول القائمة في بلاد المسلمين، الذين يوالون القيادات والحركات رغم ابتعادهم الواضح عن الدين، وانحرافهم الفاضح الصارخ عن المنهج الرباني القويم، هل ولاؤكم هو لله سبحانه وتعالى أم للقيادات والزعامات، هل أسوتكم هو محمد صلى الله عليه وسلم أم غيره من الأشخاص، هل تتعبدون الله بما أمر أم بأهواء البشر، هل تتقربون إلى الله باتباع أحكام قرآنه أم بافتراءات من تجبروا وجعلوا أنفسهم أقرانه.

 

ألم تسمعوا أو ألم تقرأوا قوله عز وجل: {لا تَجِدُ قَوْمًا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ يُوَادُّونَ مَنْ حَادَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلَوْ كَانُوا آبَاءهُمْ أَوْ أَبْنَاءهُمْ أَوْ إِخْوَانَهُمْ أَوْ عَشِيرَتَهُمْ...}، ألم تسمعوا أو ألم تقرأوا قوله عز وجل: {قُلْ إِن كَانَ آبَاؤُكُمْ وَأَبْنَآؤُكُمْ وَإِخْوَانُكُمْ وَأَزْوَاجُكُمْ وَعَشِيرَتُكُمْ وَأَمْوَالٌ اقْتَرَفْتُمُوهَا وَتِجَارَةٌ تَخْشَوْنَ كَسَادَهَا وَمَسَاكِنُ تَرْضَوْنَهَا أَحَبَّ إِلَيْكُم مِّنَ اللَّهِ وَرَسُولِهِ وَجِهَادٍ فِي سَبِيلِهِ فَتَرَبَّصُواْ حَتَّى يَأْتِيَ اللَّهُ بِأَمْرِهِ وَاللَّهُ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الْفَاسِقِينَ}، أحب إليكم من الله، أي من شرعه من أحكامه من أوامره من منهجه من دستوره الذي فرضه علينا من فوق سبع سماوات، ورسوله أي أحب إليكم من التأسي به واتباع سنته، يقول سبحانه وتعالى: {قُلْ إِن كُنتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ...}، وقال عليه الصلاة والسلام: (لا يؤمن أحدكم حتى يكون هواه تبعا لما جئت به).

 

اعلموا أن أبا بكر رضي الله عنه وهو خير من أقلت الغبراء وأظلت الخضراء بعد الأنبياء والرسل يوم قال: "أطيعوني ما أطعت الله فيكم فإن عصيته فلا طاعة لي عليكم" قد أعلن صراحة أنه ليس حجة على الإسلام، وإنما الإسلام حجة عليه، فإذا كان هذا أبو بكر وهو من هو يعلم ويصرح أنه ليس حجة على الإسلام، فدونه من المسلمين قيادات وزعامات وحركات وأحزاباً ليسوا حجة على الإسلام، وإنما الإسلام حجة على الجميع.

 

واعلموا أن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قد قال: (لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق)، وأن كل ما أسلفته من ممارسات وتصريحات لتلك القيادات لهي معاصٍ دامغة، بل وكبائر واضحة، معلومة من دين الله بالضرورة. فحذار من الانسياق أكثر من ذلك في اتباع وتأييد كل من لا يجعل أحكام الله مقياسا لأعماله، وإنما يجعل أهواءه ومصالحه قائدا لسلوكه وتصرفاته، فتندمون حين لا ينفع الندم، وتكون حالكم يوم القيامة كما صورها القرآن الكريم: {إِذْ تَبَرَّأَ الَّذِينَ اتُّبِعُواْ مِنَ الَّذِينَ اتَّبَعُواْ وَرَأَوُاْ الْعَذَابَ وَتَقَطَّعَتْ بِهِمُ الأَسْبَابُ * وَقَالَ الَّذِينَ اتَّبَعُواْ لَوْ أَنَّ لَنَا كَرَّةً فَنَتَبَرَّأَ مِنْهُمْ كَمَا تَبَرَّؤُواْ مِنَّا كَذَلِكَ يُرِيهِمُ اللَّهُ أَعْمَالَهُمْ حَسَرَاتٍ عَلَيْهِمْ وَمَا هُم بِخَارِجِينَ مِنَ النَّارِ}.

 

فاعملوا ليوم لا ينفع فيه مال ولا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم.

 

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

 

 

 

كتبه لإذاعة المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير

أبو دجانة

01 من شوال 1434

الموافق 2013/08/08م

 

http://www.hizb-ut-tahrir.info/info/index.php/contents/entry_27990

Link to comment
Share on other sites

تقبل الله طاعاتكم واعاد الله عليكم وعلى الامة الاسلامية رمضان القادم ودولة الخلافة الاسلامية الثانية على منهاج النبوة قائمة وقوية

وأتمنى ان يصل هذا الكلام الى الجموع الغفيرة في ميادين مصر وتونس لعلهم يعقلون

 

Link to comment
Share on other sites

اقرأوا الردود على ما كتبه أبو دجانة:

 

كلام فاضي

 

====

 

ايه كل ده يا كبتنننننننن

 

====

 

والسؤال هنا ماذا يريد الكاتب ان يبقى الناس في بيوتهم !!! وهل يرى في الانقلابيين الان حالا افضل!

 

المختصر هذا كلام فارغ وفارغ وفارغ وغير صحيح ولو كان صحيحا لما خسر مرسي كرسيه بدعم وتخطيط من الغرب

العقول لم تعد تساق كما في الماضي لذلك اما قولوا الحق أو اصمتوا

اذا كان اعلن عن تطبيق بعض الامور الاسلامية ثار العلمانيون واذنابهم عليه كالثيران بل والادهى انه لا يملك شيئا من اجهزة الدولة ليفرض السلطة فكيف تحكمون عليه!

 

====

 

تصدير الغاز بمواثيق واحنا لسه بدري على حرب اسرائيل

 

====

المطلوب نشر الاسلام وتفهيم من يسمون مسلمين ماهو دينهم ومايطلب منهم رب العزة وبانتشاره بين المسلمينوعندما يصبح الشعب مسلم ويفهم الاسلام كما انتم يتم تطبيق احكام الشريعة تماما اما مجتمع ظل طيلة سبعون عاما من ايام الخديوي وناصر والسلدات ومبارك يلقن عداء للشريعة الاسلامية ويرضع من فكر الكفر حتى الثمالة بحيث اصبح المسلمون لايقبلون فكرة حتى الاطسلام الذي يدعونه فكيف هؤلاء سيحكمون وسيعودون الى دينهم بمجرد حكم سنة من رجل مسلم بكل معنى الكلمة حكم لم يستطع فيه احكام السيطرة على المؤسسات كلها في مصر اننا لانلومه لم يعطى الفرصة وهو افضل بكثير من ناصز والسادات ومبارك والسيسي ويجب دعمه ليعطى فرصة توجيه المجتمع المصري الى الاسلام

 

====

 

كل شيئ له وقته غير بالمرحلة وبعدها متأكد انهم سيطبقون لكن لازمك تتحكم في مفاصل الدولة اولا وبعدها تمشي الامور نحو الاحس لو كنت في مكانه انت لن تطبقها ولو بعد قرن لان الامور لازملها وقت

 

====

 

مرسي حكم بما أنزل الله فبدأ نهضة ومشروع أمة كما فعل أردوغان لكنك تفهم الحكم بما أنزل الله هو تطبيق الحدود وهذا مفهوم اخترعه الأعمى الدجال ابن باز ليقول إن أسياده من آل سلول هم الحكم الإسلامي الوحيد وهكذا درسونا في مدارسهم فلما كبرنا علمنا أن الله أصدق حديثا وأنهم عليهم لعائن الله أشد الناس كفرا ونفاقا

 

====

هذا خلط عجيب

الحكم ليس فرضا بل اختيارا قال تعالى( فإن جاؤوك فاحكم بينهم أو أعرض عنهم ) أما العقيدة فأمر آخر

أنت نرى الحكم بما أنزل الله هو تطبيق الحدود فقط وتزهم أن الرسول(ص) لم يحكم بغير ما أنزل الله فهل قطع يد سارق في مكة!!!!

بل إن درء الحدود بالشبهات مما أنزل الله وتعطيل الحدود في الحروب وعند المصلحة مما أنزل الله

جزى الله مرسي خير الجزاء وأنصجك أيها الأدمن أن لا تجادل عن الذين يختانون أنفسهم إن الله لا يحب من كان خوانا أثيما

 

====

هذا الكلام عيب

Link to comment
Share on other sites

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

أولا: كل عام وأنتم بخير، وتقبل الله منا ومنكم الطاعات وصالح الأعمال

 

ثانيا: بارك الله فيك أخي عبد الله وجزاك كل خير

 

ثالثا: مجرد ردة الفعل سواء كانت إيجابية أم سلبية أمر جيد وهذا يعني أن الكلام أثر في القراء

 

رابعا: من المؤكد ستجد غير هؤلاء كثيرون وقفوا على الكلام وانتفعوا به

 

والحمد لله رب العالمين

Link to comment
Share on other sites

ما افرزته ثورات تونس ومصر وليبيا واليمن من تغيير شكلي على الانظمة دون المساس بمضمونها الذي لا يمت للاسلام بصلة(الكفري)ولا حتى مجرد الاحتجاج عليه على الرغم من سلامة عقيدة الامة وعلى الرغم من ان الامة ملكت ارادتها اثبتت بقاطع الدليل ان حزب التحرير قد سبق عقله زمانه بمئات السنين حينما تبنى طريقة اقامتها بالعملية القيصرية

 

فالحزب قد ادرك جازما ومنذ ستينات القرن الماضي ان ولادة الخلافة ولادة طبيعية امر مستحيل للانحراف الشديد والخلل الرهيب الذي حصل عند الامة في طريقة تفكيرها حيث انها لم تعد تفكر على اساس الاسلام مطلقا وصارت المشاعر والمصلحة العقلية والواقع والنفعية والاشخاص...الخ مما ينكره الاسلام هي مبنى تفكيرها ومقياس اعمالها الذي تبني على اساسها الافكار والاحكام وتتحدد مواقفها وتجذرت هذه الافكار السقيمة التي لا تلد الا الخراب والفساد حتى اصبحت مفاهيم تسير بموجبها السلوك

 

لذلك وهذه من عندي اما نصرة اهل القوة لمبدا الحزب والا فلا طائل خصوصا وان الراي العام على اعادة الاسلام الى الحكم قدتوفر وهو وان كان ليس منبثقا عن وعي عام غير انه كافي لقبول الامة تطبيق الاسلام وعدم رفضه والوقوف في وجهه

Edited by مقاتل
Link to comment
Share on other sites

هنا بيت القصيد اخي مقاتل.و هنا النقطة الفاصله و مرحلة الانتقال من حزب الى دولة و خلافه.و من فكر في الكتب و رؤوس الرجال الى دستور و شريعه. هنا ترخص الارواح و المهج. و تعلوا سيوف الحق و تصيح و تهتف حناجر المخلصين و ينادى لبيعة خليفة المسلمين. عبقرية حزب التحرير في الاقتفاء و الاقتداء بنهج و سيرة سيد المرسلين محمد صلى الله عليه و سلم في اقامة دولة الاسلام التي حكمت الدنيا باسرها. فلا يكفي وجود راي عام حتى على اهمية لاقامة دولة الخلافه.فلا بد من قوة مادية تنصرة و تعينه على ذلك.

Link to comment
Share on other sites

وهذه النقطة المفصليه تشكل الفارق بين ثورة الشام و ثورة مصر اخي مقاتل. فبخلاف الجيش المصري الذي يدار مباشرة باوامر امريكيه.فأن ثوار الشام و لغايه اللحظه ما زال الكثير منهم يتصرف خارج سياق اللعبة و التبعية للغرب الكافر.و يمكن التعويل عليهم في طلب النصرة و المنعه .خصوصا و ان كثير من هذه الكتائب اسلامي التوجه و الاهداف. و هذا يشكل مبعث امل و رجاء في احتضان المشروع الاسلامي و دولة الخلافه.

Link to comment
Share on other sites

من المعلوم ان طلب النصره و القوة و المنعه هو الهدف الاسمى و الاهم لاقامة دولة الخلافه.وذلك نهج حزب التحرير منذ قيامه اقتداءا بسيرة رسول الله صلى الله عليه و سلم في اقامة دولة الاسلام الاولى. و هنا يتبادر الى ذهني سؤال بخصوص طلب النصره. هل يجب الانتظار ان تقوم مجموعه تملك القوة باستلام مقاليد الحكم في بلد ما و من ثم تبايع او تتفق مع الحزب لتسليمهم زمام القياده لاقامة دولة الخلافه؟ ام انه اذا بايعت قوه عسكريه ذات شأن معتبر و قوه يعتد بها حسب مفاهيم العسكرية الاستراتيجيه الحزب للسير بها قدما نحو مشروع الخلافه و تولي قيادتها سياسيا و عسكريا؟؟؟؟ و يتولى الحزب بعد ذلك قيادة هذه القوة لاقامة الخلافه؟؟؟؟؟؟

Link to comment
Share on other sites

الشق الاول من سؤالك اخي بصير مفهوم

 

اما الشق الثاني منه فان كنت تقصد بقيادة الحزب لتلك القوة تتضمن قيادته لتلك القوة التمويل والتسليح وادارة اعمالها العسكرية فهذا غير وارد

 

اما ان كانت قيادته لهم فكرية فهذا امر لا بد منه

Edited by مقاتل
Link to comment
Share on other sites

الشق الاول من سؤالك اخي بصير مفهوم

 

اما الشق الثاني منه فان كنت تقصد بقيادة الحزب لتلك القوة تتضمن قيادته لتلك القوة التمويل والتسليح وادارة اعمالها العسكرية فهذا غير وارد

 

اما ان كانت قيادته لهم فكرية فهذا امر لا بد منه

.

اخي مقاتل .لا اخفيك ان هذا الموضوع حساس جدا.وكنت اتجنب الخوض او التلميح اليه.لما له من حساسيه امنيه مفرطه.و ربما كانت نشاءة معظم الجماعات الاسلاميه المسلحه تمت بناءا على فهم خاطئ لطلب النصره او الية اقامة دولة الاسلام بالقوة.وان كان طلب النصره هو العامود الفقري والهدف الاساسي و الاستراتيجي لحزب التحرير منذ تأسيسه. و ما عنيته تحديدا. هو.اذا ما توفرت نصرة للحزب من قوة عسكريه قويه و فاعله و مؤثرة يعتد بها .كان نفترض مثلا عدة كتائب مسلحه تسليحا جيدا و تمتلك الخبره و الكفاءة العسكريه في سوريا. و بايعت حزب التحرير على انفاذ مشروعه لاقامة دولة الخلافه.فهل يقبل الحزب ذلك ويقود هذه الكتائب سياسيا بشكل مباشر؟؟؟ ام انه ينتظر ان تنجح هذه الكتائب باستلام الحكم و من ثم تبايعه مع ان هذا شئ في الواقع صعب جدا؟؟؟؟ وللامانه فأن فكرة النصره لا تتمتع بوضوح مثل باقي افكار الحزب لاعتمادها في الاساس على العمل المادي العسكري. و يصعب هنا تحديد القوه اللازمه لانفاذ المشروع الاسلامي.بل انك تجد صعوبة في تحديد الدولة المؤهله التي تصلح لان تكون اساسا لقيام دولة الخلافه.

Edited by بصير
Link to comment
Share on other sites

حياك الله اخي بصير

 

في الحقيقة اخي الحبيب لا ارى مسالة طلب الحزب للنصرة من اهل القوة القادرين على اعطاءها امر فيه اي تعقيد

 

والمسالة سهلة الفهم سهولة فهم امر الله سبحانه وتعالى لبني اسرائيل بان يذبحوا بقرة

 

فطريقة الجزب معلومة وهي طريقة النبي عليه الصلاة والسلام في ايصال الاسلام الى الحكم التي كانت تنفيذا لامر الله ولم تتضمن تلك الطريقة الربانية لاقامة الاسلام ودولته اي عمل مادي لا تمويلا ولا تسليحا ولا ادارة اعمال عسكرية وهذا بالطبع يختلف عن التعبئة الفكرية والتوجيه السياسي وهي متضمنات الدعوة الاسلامية باعتبارها عقيدة سياسية رعوية لا يختص بها اهل القوة وانما هي لكل المسلمين والناس

 

وكل ما يختص به من اعطوا النصرة للمبدئ دون غيرهم هو ما يلزم لانجاز ما تعهدوا بان يسخروا ما بايديهم من قوة لنصرته واظهاره من مثل الاجتماعات السرية وامكنتها ومواعيدها وترتيب الصفوف وموعد القيام بالعمل وما شاكل ذلك اما غير ذلك من تعبئة وتوجيه فكري وتوعية سياسية فهذا عام لجميع المسلمين بما فيهم شباب الحزب شان اهل القوة فيه شانهم

Edited by مقاتل
Link to comment
Share on other sites

بارك الله فيك اخي مقاتل. من المعلوم ان الاوس و الخزرج اعطوا النصره لرسول الله صلى الله عليه و سلم.و كان ذلك بدايةدولة الاسلام كما هو معروف.فهل يستوي ذلك و اعطاء كتائب اسلامية في ارض الشام النصرة لحزب التحرير؟؟؟؟ هذا ما جال بخاطري و انا استعرض موضوع النصرة و طلبها. اقول ذلك و انااتحرق شوقا لرؤية رايه العقاب تخفق فوق اعلى ساريه معلنة قيام دولة الخلافه.

Link to comment
Share on other sites

وبالله احلف انني لم اشكك في نواياك ايها الاخ الكريم والعم الفاضل ولعل اخوك يفوقك شوقا لرؤية دولة عز الاسلام والمسلمين وانقاذ البشرية

 

في علم الاصول اخي الحبيب يقال ان العلة تدور مع المعلول وجودا وعدما

 

ووجود القوة عند من يمتلكها هي علة طلبها منه سواء كانت كتائب او جيشا نظاميا فالعبرة بوجود القوة وهذا هو محل النظر في المسالة وتقدير اي الفئات والمجموعات والتجمعات العسكرية متحقق فيها وصف اعتبارها قوة مظنة الاستنصار بها والوصول

Link to comment
Share on other sites

اسأل الله ان يكحل عينيك برؤية ذلك قريبا اخي مقاتل.لا ادري ان كنت تتذكر.فأنا تعرفت على هذا المنتدى بقدر الله. و شاركت فيه لاتعلم ممن يفوقوني علما و معرفة. وفي وجداني و في عقلي فان حزب التحرير وطلب النصره متلازمان لا يفترقان.ادعوا الله ان يهيئ لهم رجالا يبايعون الحزب على المنشط و المكره لاقامة دولة الخلافه. اقدر لك جوابك و اهتمامك اخي الحبيب.

Link to comment
Share on other sites

Join the conversation

You can post now and register later. If you have an account, sign in now to post with your account.

Guest
Reply to this topic...

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.

Loading...
 Share

×
×
  • Create New...