Jump to content
Sign in to follow this  
دمشقي دمشقية

الوضع في سوريا 40 - لماذا معركة يبرود

Recommended Posts

ايها الاخوة تدور الآن معركة حاسمة جدا في بيرود , ومن فتح هذه المعركة هو النظام وحزب الله اللبناني لماذا, لقد جرى ومنذ اكثر من شهرين مع بداية الشتاء الحديث مرارا وتكرارا عن معركة القلمون ولم يقم بها احد , وجرت معارك في النبك والتي هي اساسا مع النظام وكذلك قارة كانت محررة لابسبب تحريرها من احد بي لان الدولة قد انسحببت منها لاسبابها الخاصة مثل كل بلدات القلمون بل وكانت هاذئة ومحاطة من كل جهاتها بالحواجز ماعدا منطقة الجبال الشرقية تركت مفتوحة عن عمد من النظام , وكانت كل الكتائب المحلية لاتريد محاربة النظام وبينهما اتفاق غير معلن حول عدم الاقتتال مقابل عدم قصف النظام لهذه البلدات

واستمر هذا الهدوء الحذر لمدة سنتين تقريبا , حتى افتتح النظام معركة قارة ثم دير عطية والنبك واخذها كلها ولم يبق الا يبرود , في يبرود الان كتائب كثيرة وقوية ولا تتبع لجهة محددة من الكبار ولو اجتمعت لفعلت مفعولا هائلا بهزيمة حزب الله والنظام

بعد ات تحسن الطقس ومرت ايام الشتاء القارصة يريد النظام والحزب تنظيف المنطقة والطريق الدولي من حمص وحتى دمشق بشكل كامل لماذا

لانه من المتوقع أن يكون الضغط العسكري خلال الأسبوعين القادمين ....... بارزاً بشكل واضح في جبهة الشمالوالجنوب .... سيرافقها معركة سياسية كبرى في مجلس الأمنومن ثم في هيئة الأمم المتحدة .. للحصول على قرار غير ملزميمكن من خلاله إستخدام القوة وهو .. التجمع من أجل السلاموالذي ثبت نجاعته في صربيا , أنه صراع سياسي وعسكري مفتوح على كافة الإحتمالات ومنأهمها أن يكون التقسيم الإضطراري أحد أركانه ..... وبشكل غير معلن يرسم حدودها موطئ قدم الثوار والجيش النظامي .. ولهاشكل واضح في الجنوب وأقل في الشمال ...... مع تدفق قريبللمهجرين من كافة أماكن التواجد..... وخاصة الجنوب والشمال , مترافقا ذلك مع ولادة الحكومة اللبنانية الجديدة المختلطة امريكية اوربية وستدفع بعودة الكثير من المهجرين تحت عنوانالإرهاب والخلل الديمغرافي ونقص الموارد .

Share this post


Link to post
Share on other sites

حتى لا نخسر معركة أخرى....لماذا نفشل وسنفشل بجعل المجتمع الدولي يستمع

 

أنا أستغرب هذه السذاجة التي أودت بنا وبثورتنا إلى أسفل سلم أولويات المجتمع الدولي الذي يحسب حساب إيران وحزب اللات وألوياتهما, وحساب النظام وألوياته حيث لا يجرأ أحد على إزعاجهم يأي قرار جدي, ألف مرة قبل أن يحسب هذا المجتمع حساب آلاف أطفال تحت الركام, وآلاف معتقلين يموتون جوعاً وتعذيباً في هذه اللحظات, وبلداً يدمر على شاشات التلفزيون, وأسلحة كيميائية تستعمل أمام عدسات المراقبين, ومئات الصواريخ والبراميل التي تقتل المدنيين, يومياً, وما زلنا نتصارع مع أنفسنا على نقل صورة معاناتنا للغرب! وكأن الصورة لم تتضح بعد, أو كأن المشكلة هي كسبنا للمعركة أخلاقياً كشرط لكسبها عسكرياً!

 

ألم نقتنع بعد بأنه ليس بهذا تكسب المعارك؟ ألم نتبين بعد بأنه ليس هكذا ننال احترام المجتمع الدولي؟ والكلام هنا لمن تبقى من قادة الجيش الحر والإئتلاف والمعارضين. لقد نجح الغرب بتدجين معظمكم عن طريق افهامكم أن كسب الغرب يتم عن طريق الخضوع وإثبات الالتزام بالشروط الغربية, لا بل أصبح نهجكم وعقيدتكم التي تحاربون بعضكم من أجلها.

 

هذه ليست شروط لكسب معركة, بل هي شروط العبودية التي تؤدي بكم أن تصبحوا عبيداً وتخضعون بلدكم لدمار سيستمر لعقود, ويختزل بلدكم لأن تكون جائزة يتقاسمها الأقوياء, وأنتم لستم منهم.

 

فهاهو أحد قادة الإئتلاف, أنس العبدة, يظهر على قناة الميادين, نعم الميادين, ويصرح علنا بأنهم لايعترفون بجبهة النصرة جزءاً من الثورة السورية بل يعتبرها جزءاً من الارهاب.

 

هذا ليس سببه جهل السيد العبدة بدور النصرة, أو بطولات النصرة, أو أهمية النصرة, بل سببه استماتة بالبرهنة للغرب بأن المعارضة ملتزمة بخطوط حمراء أميركية, ظناً منه ومن قادته بأن هكذا تكسب المعارك.

 

أيها السادة, الغرب ومن معه مستعدون أن يتحاوروا ويطبعوا علاقات ليس فقط مع إيران (التي تقسم يومياً على دمار إسرائيل وأميركا وتجتاز كل خط من كل لون), بل مع الشيطان الرجيم نفسه, ولن تتفاوض أو تحترم عميلاً لها غارق بضعفه.

 

الطريقة الوحيدة لكسب الاحترام وفرض النفس هو البرهنة على القوة, بجميع أشكالها. وبالمناسبة هذا ما برع فيه المقبور حافظ. كان يبرهن على قدرته على إثارة المشاكل وقدرته على السيطرة على سوريا ولبنان, الخ. هذا كان كافي ليجتمع معه كل رئيس أميركي شغل البيت الأبيض. وإن كنتم تظنون أن عمالته لإسرائيل هي التي اشترت له هذه المكانة, أذكركم بأن الغرب وإسرائيل لا يحترمون من عملائهم الضعفاء لا بل يلقون بهم في سلال قمامة التاريخ, من انطوان لحد, لفريد الغادري, لحسني مبارك عندما ضعف.

 

قوتنا الآن بقدرتنا على نقل الحرب للبنان, للجولان المحتلة, للحدود العراقية, وكل ما يساعدنا فيه هذا فهو في صلب قوتنا. لماذا هذه التنازلات المجانية؟ لا بل الاقتتال والتنافس في تقديمها؟ الغرب لن يستمع لكم إن أنتم استمعتم إليه, بل سيستمع لكم عندما تتمردوا... وتجتازون خطوطه الحمراء... فإن أنتم التزمتم بها طوعاً, ما حاجته بإرضائكم؟ أخلاقه الحميدة؟ إنسانيته؟ حفاظه على عهده؟ انصياعكم الغير مشروط لأوامره أودى بنا وبثورتنا لنفق خطير قد لا نخرج منه... فلا هو أعطاكم أسلحة ولا هو أعانكم على التسليح ولا هو ضرب الأسد, لا بل منع الدول من تسليحكم!!! ومازلتم تعولون على الخضوع لشروطه؟

 

هذا ليس نقاش أكاديمي يمايز بين سياسة وأخرى, بل هو ضرورة بقاء. بقاء الثورة وبقاؤنا. اصحوا قبل فوات الأوان واسألو أنفسكم, ماذا كسبتم من الالتزام بتلك الخطوط الحمراء الأميركية أو السعودية, سواء أكانت فتح جبهة الساحل, أو نقل الحرب للقرى الشيعية اللبنانية, أو احتضان جبهة النصرة... ألم تجلبون علينا العار تلو العار والخسارة تلو الخسارة؟ فكانت أولاً معركة بابا عمرو, ثم القصير, ثم المعضمية, والآن يبرود؟ حتى بتنا نحتفل بتحرير مبنى أو عدنا لنشر إنجاز (مساعدة جندي على الانشقاق) على أنه انجاز للجبهة الإسلامية!!

 

يوميات الثائر المتفائل

Edited by المستيقن

Share this post


Link to post
Share on other sites

اخي المستيقن كلام الاخ الثائر المتفائل فيه معلومات صحيحة وفيه تحليل عاطفي وليس سياسي ويدل على وعي جيد ارجو منك تحليل هذا الكلام وفرزه بين ماهو مفيد وبين مايحتاج لتوضيح وبلورة وما يحتاج الى التنبيه على الغلط فيه

نعود لمعركة القلمون فهي الان هامة جدا واذا لم يختار الثوار الزمان والمكان فان باستطاعتهم كسر ظهر جزب الله ومن معه لو توحدوا ووحدوا كلمتهم , فيبرود تختلف تماما عن القصير فهي معركة صعبة جدا بامتياز على حزب الله والنظام اللهم نصرك

Edited by دمشقي دمشقية

Share this post


Link to post
Share on other sites

الوضع في حلب خطر جدا الان ,النظام يحاصر من ثلاث جهات والجهة الرابعة بيد داعش والنظام اليوم أخذ المدينة الصناعية كل ذلك بفضل داعش الأسد

Edited by دمشقي دمشقية

Share this post


Link to post
Share on other sites

تراجع وزير زراعة الأسد المنشق ووزير دفاع الجربا حاليا أسعد مصطفى عن استقالته التي كانت أسلوب ضغط ليحصل اليوم على مراده بإقالة سليم إدريس من قيادة الأركانوتعيين عبد الإله البشير رئيس المجلس العسكري بالقنيطرة وأحد أكثر ضباط الثورة ارتباطا بالاستخبارات الدولية بدلا منهعملية الإعداد لتجميل النظام بوجوه منه انتقلت للمعارضة جارية على قدم وساق وعندما تكتمل ستكون حكومة المعارضة كما لو أن الأسد عينها وسيقدم تنازلا هائلا للجربا بقبول الحكومة كاملة بدلا من الحكومة الحالية

Share this post


Link to post
Share on other sites

لفت نظري في المقابلة التالية(16-1-2014) معارضة ادريس لجنيف 2 ، وما ذكره من أن الامكانات المتاحة لا تسمح بتشكيل "جيش" مع كل ما يتطلبه من عتاد ومال؟؟

 

 

 

إدريس : لا إمكانات لتأسيس جيش وطني.. وقتال «داعش» سيستغرق وقتا

 

يناير 16, 2014

 

 

 

الشرق الأوسط-

 

استبعد رئيس هيئة أركان الجيش السوري الحر اللواء سليم إدريس أن تنتهي المعارك العسكرية ضد تنظيم «دولة العراق والشام الإسلامية» في وقت قريب. وعد في حوار خاص مع «الشرق الأوسط»، أن «الجيش النظامي يستغل الاشتباكات بين كتائب المعارضة و(داعش) ليحرز تقدما ميدانيا لا سيما على الجبهة الشمالية».

 

وانتقد إدريس، في تصريحاته عبر الهاتف من تركيا، «التسرع في الإعلان عن تشكيل الجيش الوطني الحر لجمع كل الفصائل العسكرية التي تقاتل على الأرض»، نافيا وجود «إمكانيات لوجيستية ومالية لتأسيس هذا الجيش في الوقت الراهن». وجدد موقفه بعدم المشاركة في مؤتمر «جنيف 2» للسلام في سوريا، المقرر عقده الأربعاء المقبل في مدينة مونترو السويسرية، قبل توفير الظروف الملائمة.

 

وفيما يلي نص الحوار:

 

* ما دور هيئة الأركان في تشكيل «الجيش الوطني الحر» الذي أعلن وزير الدفاع بالحكومة المؤقتة أسعد مصطفى عن بدء تأسيسه؟

 

- اتفقنا مع وزير الدفاع على إعادة هيكلة هيئة الأركان وتنظيم صفوف القوى التي تقاتل على الأرض بحيث تصبح أقوى في مواجهة القوات النظامية، لكن موضوع الجيش الوطني يبدو أقرب إلى الفقاعة منه إلى الواقع. إذ علينا أن نسأل أنفسنا قبل إطلاق الوعود بهذا الشأن، هل تتوفر الإمكانات لتشكيل مثل هذا الجيش سواء على صعيد الذخائر التي ستحتاجها القوى المنضوية في الجيش أو على صعيد الأموال المفترض تخصيصها كرواتب للمقاتلين؟ أظن أن أي مشروع لا تتوفر له مقومات النجاح يجب أن يدرس بعناية لأن الشعب السوري أصابه الملل من الوعود الوهمية. والشرط الوحيد لتشكيل جيش مماثل هو توفر مبلغ مالي يكفي لمدة ستة أشهر وهذا غير موجود حاليا.

 

* هل ستكون جبهة «ثوار سوريا» النواة الأولى للجيش الوطني في حال تأسيسه، وفق ما أعلنه قائدها جمال معروف؟

 

- لا يحق لأحد أن يعلن لعب أي دور أحادي لأن مسألة هيكلة هيئة الأركان يجب أن تكون جماعية، كما أن المناصب مؤقتة ووظيفتها الإشراف على المقاتلين إلى أن يسقط النظام السوري ولا بد أن تكون الآلية جماعية كي نخرج بهيئة أركان حقيقية تعمل ضمن تراتبية مؤسساتية.

 

* هل ستبقى في منصبك بعد عملية الهيكلة التي ستجري للأركان؟

 

- لم أنشق عن النظام لأصبح قائدا للجيش الحر، بل أنا جندي في خدمة هذه الثورة ومستعد للعب أي دور، عدا عن أن المناصب مجرد تسميات لا قيمة لها أمام هدفنا الأساسي المتمثل بإسقاط نظام (الرئيس السوري بشار) الأسد.

 

* إلى أين وصلت حواراتكم مع «الجبهة الإسلامية»؟

 

- التقينا مع وفد من «الجبهة» منذ شهر تقريبا وجرى حل كل المشكلات العالقة بيننا. كما رحب قياديو الجبهة بمشروع توحيد القوى العسكرية على الأرض لمواجهة النظام، لكن الاجتماعات انقطعت بسبب ظروف القتال ضد «داعش».

 

* كيف تقيمون مسار المعارك التي تخوضها المعارضة ضد تنظيم «دولة العراق والشام الإسلامية (داعش)»؟

 

- «داعش» جزء من تنظيم القاعدة، والقضاء عليها في سوريا لا يمكن أن يكون بهذه السهولة، أي خلال أسبوع أو أسبوعين. يحتاج قتال هذا التنظيم إلى وقت طويل، ما سيؤدي إلى استنزاف قوة المعارضة وإضعافها على بعض الجبهات. وهذا أمر خطير جدا لأن الجيش النظامي سيستغل هذا الضعف ليتقدم ميدانيا على حساب فصائل المعارضة، تماما كما يحصل حاليا في جبهة حلب، شمال البلاد. كنا نعرف ذلك من البداية لكن المعركة ضد «داعش» فرضت علينا بسبب ممارسات الأخيرة وانتهاكاتها بحق مقاتلينا.

 

* ما دور «هيئة الأركان» في المعارك ضد «داعش»؟

 

- نزود بعض الكتائب التي تعمل على الأرض بالأسلحة والذخائر المتوفرة لدينا، عبر إدارة العمليات. ومن الطبيعي أن يتركز الدعم على الكتائب التي كانت تعمل سابقا تحت مظلة «هيئة الأركان» واتخذت حاليا مسميات جديدة كجبهة «ثوار سوريا» و«جيش المجاهدين».

 

* هل تملكون معلومات بخصوص ما أعلنه نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد بشأن تعاون أمني بين نظامه وأجهزة استخبارات غربية؟

 

- النظام السوري معتاد على ترويج الأكاذيب لرفع معنويات الحاضنة التي لا تزال تؤيده. ومن المعروف أن الدول الصديقة للشعب السوري قطعت علاقاتها مع النظام، لكن أجهزة الاستخبارات تعمل بشكل سري. ونحن لا نملك أي معلومات عن وجود هذا التعاون أو عدمه، لكننا ندعو كل الجهات الدولية إلى قطع علاقتها مع الأسد في حال وجدت للضغط عليه كي ينصاع إلى مطالب الشعب السوري.

 

* هل طرأ أي تغيير على موقفكم بشأن المشاركة في مؤتمر «جنيف 2»؟

 

- يتطلب ذهابنا إلى مؤتمر «جنيف 2» توفر الظروف والمناخات المواتية لذلك، بحيث تفتح ممرات إنسانية لدخول المساعدات للمحاصرين وتوقف القصف بالبراميل المتفجرة. وإضافة إلى ذلك من الضروري أن نحصل على ضمانات دولية بخصوص تنحي الأسد وتسليم صلاحياته إلى هيئة حكم انتقالية. وفي هذا الإطار يجب تنبيه المعارضين السياسيين إلى أن الذهاب إلى المؤتمر بشكل يخالف إرادة المقاتلين على الأرض سيكون خيارا خاطئا جدا ولا يصب في مصلحة الثورة السورية.

Edited by ابو عائشة

Share this post


Link to post
Share on other sites

ظهر علينا زعيم حزب الله اللبناني يتشدق بكلامه الفارغ وتحليلاته السقيمة ولي أعناق الحقيقة شيعة لبنان لم يصطدم بهم احد على مر التاريخ ولم يكن بينهم وبين الطائفة السنية في لبنان او سوريا الا علاقات القرابة والنسب هاهو يسوي بين اليهود ويبرود الى اين يقود هؤلاء المجرمين الطائفة الشيعية في لبنان فالكلام عن أن سقوط يبرود هو مقدمة سقوط المنطقة الوسطى هو كلام سفسطائي ... لأن المنطقة الوسطى وفي عمومها بيد النظام ... أو صامتة تحت ظل النظام ..

بعض الكتائب على الأطراف لن تكون ألما كبيرا في مؤخرة النظام .. وخاصة في ظل بيع وشراء الولاءات .. والسكوت .. والنفوذ

إن سقوط يبرود هو في الحقيقة تعزيز لسيطرة النظام على دمشق ... أي معقله .. أو لنقل .. قلعته التي إن سقط منها ... فقد سقط بالكامل

الكارثة الكبرى تحصل في حلب

النظام لا مشكلة لديه في اللعب على أوتار حرب طويلة ... فهو بالأصل تعلم من تجربة حافظ الأسد أن طول أمد الثورات هو نهاية لها

ما حصل في حمص من تفريغ وتهجير لأهلها في العام الثاني من الثورة ... كان المقدمات لاحتواء ثورتها ... ومن ثم السيطرة عليها لاحقا وإخراجها نهائيا من اللعبة كما قد يحصل في القريب العاجل

مقدمات تفريغ حلب هي الآن على الأرض

لا مشكلة للنظام بعملية حصار لحلب "الفارغة" من أهلها النازحين في شتى البقاع ... الجائعين ... المقتولين بردا وتشردا وحاجة ...

ومن ثم إخراج حلب .. كما حمص .. من المعادلة

فماذا يبقى !!

هنا يأتي الزمن في صالح النظام مرة أخرى ...

وهنا نحن مرة أخرى نقوم بالتطبيل لعملية تفريغ حلب كحالة إنسانية ... متوقعين رد فعل قد يوقف هذا النزيف ... وفي الواقع لن يوقف النزيف إلا ضرب النظام في مقتل ... سواء في دمشق أو الساحل

ولن يوقف هذا النزيف إلا أسلحة نوعية تستطيع إيقاف جحيم البراميل ... وتحييد الطيران وضرب المعاقل الخاصة بالنظام وأشياعه

 

ظهر علينا زعيم حزب الله اللبناني يتشدق بكلامه الفارغ وتحليلاته السقيمة ولي أعناق الحقيقة شيعة لبنان لم يصطدم بهم احد على مر التاريخ ولم يكن بينهم وبين الطائفة السنية في لبنان او سوريا الا علاقات القرابة والنسب هاهو يسوي بين اليهود ويبرود الى اين يقود هؤلاء المجرمين الطائفة الشيعية في لبنان فالكلام عن أن سقوط يبرود هو مقدمة سقوط المنطقة الوسطى هو كلام سفسطائي ... لأن المنطقة الوسطى وفي عمومها بيد النظام ... أو صامتة تحت ظل النظام ..

بعض الكتائب على الأطراف لن تكون ألما كبيرا في مؤخرة النظام .. وخاصة في ظل بيع وشراء الولاءات .. والسكوت .. والنفوذ

إن سقوط يبرود هو في الحقيقة تعزيز لسيطرة النظام على دمشق ... أي معقله .. أو لنقل .. قلعته التي إن سقط منها ... فقد سقط بالكامل

الكارثة الكبرى تحصل في حلب

النظام لا مشكلة لديه في اللعب على أوتار حرب طويلة ... فهو بالأصل تعلم من تجربة حافظ الأسد أن طول أمد الثورات هو نهاية لها

ما حصل في حمص من تفريغ وتهجير لأهلها في العام الثاني من الثورة ... كان المقدمات لاحتواء ثورتها ... ومن ثم السيطرة عليها لاحقا وإخراجها نهائيا من اللعبة كما قد يحصل في القريب العاجل

مقدمات تفريغ حلب هي الآن على الأرض

لا مشكلة للنظام بعملية حصار لحلب "الفارغة" من أهلها النازحين في شتى البقاع ... الجائعين ... المقتولين بردا وتشردا وحاجة ...

ومن ثم إخراج حلب .. كما حمص .. من المعادلة

فماذا يبقى !!

هنا يأتي الزمن في صالح النظام مرة أخرى ...

وهنا نحن مرة أخرى نقوم بالتطبيل لعملية تفريغ حلب كحالة إنسانية ... متوقعين رد فعل قد يوقف هذا النزيف ... وفي الواقع لن يوقف النزيف إلا ضرب النظام في مقتل ... سواء في دمشق أو الساحل

ولن يوقف هذا النزيف إلا أسلحة نوعية تستطيع إيقاف جحيم البراميل ... وتحييد الطيران وضرب المعاقل الخاصة بالنظام وأشياعه

Share this post


Link to post
Share on other sites

الجبهة الاسلامية لديها 40000 مقاتل جيدو التسليح ولكنهم لايتحركون الا في ظل الاوامر الاتية من الخارج من الممول الخليجي , في باب الهوى السكان والشباب بداو بالتشبيح وقطع الطريق وخربوا على الاتراك ارباح تهريبهم للبضائع والسلع , فصدرت الاوامر التركية لنقلهم فرفضوا فازيلوا بالقوة ولاحق لديهم وبالنهاية كلها مصالح دنيا للطرفين ليس منها شيئا لله ورسوله ودينه

Share this post


Link to post
Share on other sites

أخ دمشقي سمعنا اخبار لا تسر عن دمشق... ما حقيقة اتفاق بعض الألوية مع النظام في ببيلا؟! و هتافاتهم " أيد وحدة أيد وحدة"؟! و الصور مع بعضهم البعض و المحافظ معهم؟!

Share this post


Link to post
Share on other sites

للاسف النظام يلعب باقذر شكل من خلال تركيع الناس اما الموت جوعا او قبول شروط النظام بما يسمونه هدنة وما ترونه صحيح ويتوسع شيئا فشيئا للاسف الشديد فما لم يحصله النظام بالقتال يحصله بالتجويع الاهالي لم تعد تحتمل اكثر من هذ ا

Share this post


Link to post
Share on other sites

اخي دمشقي.ان عدم وجود قياده قويه ذات وعي سياسي للمجاهدين.ينجم عنه فراغ على الارض يستغله النظام احسن استغلال.و اكاد اجزم ان النظام يستفيد من اخطاء المجاهدين و فرقتهم اكثر مما يستفيد من الدعم العسكري و المادي الذي ينهمر عليه يوميا. بل ان هذه الفرقه و التشتت هو احد اهم عوامل بقاء هذا النظام لغايه اللحظه.و سواء اكان الامر يتعلق بالشام او باي قطر او مصر من امصار الاسلام. فان سواد المسلمين يحتاجون لقيادة حكيمه واعيه سياسيا و شرعيا ومؤهلة لمثل هذه القيادة و الاخذ بزمام المبادره. و لا يكفي الحديث عن نقاط قوة النظام فقط عند تحليل الاوضاع في الشام. بل يجب مناقشه و رصد نقاط ضعف المجاهدين. وهما عنصران متعاكسان. زيادة او نقص احدهما عند اي طرف يعني النقيض عند الطرف الاخر.ان كل ما تفضلت به و اسهبت في شرحه و تفصيله من مشاكل و معوقات على الارض و في صفوف المجاهدين.كان بالامكان تلافيه و تجنبه لو ان هذه القياده التي نرجوها كانت موجوده على الارض. و لان الكره لا تزال في مرمى المجاهدين الذين رددوا منذ ايام الثورة الاولى هي لله هي لله,فان تجاوز هذه المحن و الاختراقات و قطع الطريق على امريكا و عملائها لا يزال ممكنا .و اذكرك اخي الكريم دمشقي انت و كل الاخوه الحريصين على ثورة الشام الابيه.و الحريصين على خاتمتها كما نحب و نتمنى.ان حزب التحرير .حزب امة الاسلام كلها.هو وحده و ليس سواه من هو مؤهل لهذا الدور العظيم. اخاطبك اخي و قد خبرت بنفسك كل الاطياف خلال عمر الثورة. و بمرور كل يوم من ايامها يتضح لكل مخلص غيور من امة الاسلام.ان ذا الحزب المخلص صاحب الوعي هو الرائد الذي ينبغي بل و يجب ان تلتف حوله جموع المجاهدين لما فيه عزهم في الدنيا و فلاحهم في الاخره.

Edited by بصير

Share this post


Link to post
Share on other sites

معركة دمشق حقيقة ام تهييج اعلامي

يعتقد البعض نتيجة الضخ الاعلامي .. ان معركة دمشق على الأبواب وبأنها ستكون معركةالحسم الكبرى كما تروج بعض الكتائب التابعة لمخابرات الاردنية بحوران .! ولكن يبدو بأن معركة دمشق ببعدها العسكريوالجيوسياسي المرتبط بقرار إقليمي ودولي لم يأتي بعد ......وهناكالمزيد من المناورات السياسية والضغوط الامريكية المقاومة للسياسة الانكليزية بإتجاه إنجاح مفاوضات جنيففي جولته القادمة .

وتعتبر هذه المعركة المتوقعة إحدى آليات العمل السياسي المتوفرةفي المرحلة الحالية خاصة بعد فشل جنيف2 ... كضرورةمن المعسكر الخليجي الانكليزي في العمل السياسي المضاد للسياسة الامريكية و يجري الاعداد لها منذ فترة ليست بالقريبة .

ومن المتوقع أن ينتج عن هذه المعركة حال حصولها . بداية تطور لفكرة المناطق العازلة ... والتي ستكون أولها في الجنوب السوري وبعمق من 10 الى 40 كم حيث ستفرضها وقائع المعركة ومجرياتها على الارض ......... وسيكون هناك عودة سريعةللمهجرين في الاردن ....... وهذه الخطوة تباركها المملكة الأردنية لمافيها من الأعباء الإقتصادية والأمنية لها .

ولكن يبقى هذا الأمر في سياق التسريبات حتى الان ... خاصة مايرافقها من الحديث عن الأسلحة المتطورة التي لم تصل بعد ليد الثوار ...... ايإن هذه المعركةتكتيكية للتحريك والضغط وليست للتحرير وإسقاط النظام في العاصمة دمشق ..... ولاشك أنها تحتاج لضوء أخضر من الجانب الإسرائيلي المعني بالحفاظ على أمن حدوده مع سورية .وهذا مايؤكد أن القضية السورية ..... هى معركة إقليمية ودولية تم إستغلالها لمصالح جيوسياسية وإستراتيجية . تتجاوز أهداف الثورةومصلحة الشعب السوري .!!!! ومعركة الجنوب القادمة معركة لها مقاييسهاوحساباتها الإقليمة وغير مسموح بتجاوزها .

إن الحديث بشكل مضخم عن هذه المعركة . ليس إلا مزايدات في الإعلام العربي والغربي .!!!!!! وفيها الكثير من عدم الصدقية وهى تستغل لممارسة الضغوط على النظام وإعطاء سبب كافي لإقناع الذين يقفون ضد جنيف .... بأن الحل السياسي هو المخرج الوحيدللخروج من الأزمة .. وكذلك لدعم الإئتلاف وتسهيل مهمة الذهاب للمفاوضات الجديدة بعد الإخفاقات المتكررة لجنيف وما معركة رئاسة الاركان ببعيدة عن هذا السياق.

Edited by دمشقي دمشقية

Share this post


Link to post
Share on other sites

اخي بصير هل لا يوجد قيادة ام ان هناك (قيادة) تغيب مع سابق الاصرار والترصد؟؟؟وهل لغيابهم في هذه المرحلة بالذات قصة عمالة وخيانة وارتباط عضوي بمؤامرات الغرب؟

Share this post


Link to post
Share on other sites

معركة دمشق حقيقة ام تهييج اعلامي

يعتقد البعض نتيجة الضخ الاعلامي .. ان معركة دمشق على الأبواب وبأنها ستكون معركةالحسم الكبرى كما تروج بعض الكتائب التابعة لمخابرات الاردنية بحوران .! ولكن يبدو بأن معركة دمشق ببعدها العسكريوالجيوسياسي المرتبط بقرار إقليمي ودولي لم يأتي بعد ......وهناكالمزيد من المناورات السياسية والضغوط الامريكية المقاومة للسياسة الانكليزية بإتجاه إنجاح مفاوضات جنيففي جولته القادمة .

وتعتبر هذه المعركة المتوقعة إحدى آليات العمل السياسي المتوفرةفي المرحلة الحالية خاصة بعد فشل جنيف2 ... كضرورةمن المعسكر الخليجي الانكليزي في العمل السياسي المضاد للسياسة الامريكية و يجري الاعداد لها منذ فترة ليست بالقريبة .

ومن المتوقع أن ينتج عن هذه المعركة حال حصولها . بداية تطور لفكرة المناطق العازلة ... والتي ستكون أولها في الجنوب السوري وبعمق من 10 الى 40 كم حيث ستفرضها وقائع المعركة ومجرياتها على الارض ......... وسيكون هناك عودة سريعةللمهجرين في الاردن ....... وهذه الخطوة تباركها المملكة الأردنية لمافيها من الأعباء الإقتصادية والأمنية لها .

ولكن يبقى هذا الأمر في سياق التسريبات حتى الان ... خاصة مايرافقها من الحديث عن الأسلحة المتطورة التي لم تصل بعد ليد الثوار ...... ايإن هذه المعركةتكتيكية للتحريك والضغط وليست للتحرير وإسقاط النظام في العاصمة دمشق ..... ولاشك أنها تحتاج لضوء أخضر من الجانب الإسرائيلي المعني بالحفاظ على أمن حدوده مع سورية .وهذا مايؤكد أن القضية السورية ..... هى معركة إقليمية ودولية تم إستغلالها لمصالح جيوسياسية وإستراتيجية . تتجاوز أهداف الثورةومصلحة الشعب السوري .!!!! ومعركة الجنوب القادمة معركة لها مقاييسهاوحساباتها الإقليمة وغير مسموح بتجاوزها .

إن الحديث بشكل مضخم عن هذه المعركة . ليس إلا مزايدات في الإعلام العربي والغربي .!!!!!! وفيها الكثير من عدم الصدقية وهى تستغل لممارسة الضغوط على النظام وإعطاء سبب كافي لإقناع الذين يقفون ضد جنيف .... بأن الحل السياسي هو المخرج الوحيدللخروج من الأزمة .. وكذلك لدعم الإئتلاف وتسهيل مهمة الذهاب للمفاوضات الجديدة بعد الإخفاقات المتكررة لجنيف وما معركة رئاسة الاركان ببعيدة عن هذا السياق.

 

موضوع ذو صلة يمكن مقاطعته مع المعلومات

 

هـــــام: خفايا ما يتم التخطيط له في المنطقة الجنوبية

 

15 ألف من القوات الخاصة الأميركية تتمركز في مدينة المفرق الحدودية وإسرائيل تفرغ من تركيب منظومة باشان للمراقية الالكترونية الحدودية... و45 كتيبة تابعة للقوات الخاصة للجيش الحر المدربون أميركياً تتمركز على الحدود مع إسرائيل....هل بدأ العد العكسي؟

 

على رغم من تخاذل الإدارة الأميركية السياسي, لكن هذا لم يعن أن جنرالات وزارة الدفاع ووكالات الاستخبارات جالسون مكتوفي الأيدي, وخصوصاً بعد وصول القتال لحدود إسرائيل.

 

هناك منطقتان يزمع إنشاءهما في جنوب سوريا, كما توضح الخريطة, لتكونان تحت سيطرة الجيش الحر, الأولى للجنوب بطول 45 كم وعرض 75 كم, وتشمل المناطق الدرزية, والثانية بعمق 30 كم وطول 60 كم إلى الشمال, محازية للجولان المحتل.

 

الدلائل كثيرة على بدء دخول هذه الخطة حيز التنفيذ بقرار سياسي. فكما سبق وناقشنا, بأن دور العسكر هو تحضير خطط ميدانية, ثم يتم تنفيذها أو إلغاؤها, وذلك بقرار سياسي. وهذه الخطة العسكرية يتم العمل عليها منذ سنة تقريباً, ولقد تم إشراك إسرائيل فيها بشكل كبير وذلك لأنها على حدودها. وبناء عليه, فلقد احتفظت إسرائيل بحق الفيتو والتعديل بهذه الخطة الأميركية.

 

بدء تنفيذ العمل على التأسيس لهذه الخطة في نيسان الماضي, حيث قدم لمدينة المفرق الأردنية أكثر من 15 ألف من القوات الخاصة الأميركية, واستقروا في قاعدة الملك حسين الجوية. ولقد تم العمل على تحضير منشآت لتدريب أفراد من الجيش الحر. وفعلاً, حوالي الثلاثة آلاف من عناصر الجيش الحر خاضوا تدريباً مكثفاً خلال عام كامل على العمليات الخاصة. وهناك أهداف أخرى لهذه القوات, غير معلن عنها. فأنت لا يلزمك 15 ألف عنصر قوات خاصة لتدريب 3 آلاف عنصر جيش حر. نعتقد أن لهذه القوات الأميركية علاقة بالعمليات الخاصة ضمن الأراضي السورية والتي تجري في هذه اللحظات, وهي استطلاعية لحد الآن.

 

الهدف الأساس من هذه المناطق, هو إيجاد عمق استراتيجي غائب لحد الآن من قاموس الجيش الحر, لشن عمليات تحرير متدرجة وواسعة, تصل لمدينة دمشق. وفي مقابل سماح إسرائيل لمثل هذه العملية أن تتم على حدودها, تضمنت الخطة ضمان قوات الجيش الحر الحديثة هذه, عدم السماح لقوات القاعدة بالوصول للحدود مع إسرائيل, وهذا تحصيل حاصل إن كانت تلك المناطق مسيطر عليها من قبل الجيش الحر, وثانياً قبلت أميركا بأن تؤجل هذا المخطط حتى تفرغ إسرائيل من تركيب منظومة مراقبة الكترونية لتلك المناطق كاملة متطورة جداً, اسمها باشان.

 

أما الآن, فمنظومة باشان قد تم الانتهاء من تركيبها وفحصها وباتت جاهزة وهدفها مراقبة تحركات الجيش الحر وجيش النظام في المناطق تلك. الدفعة الأولى من القوات الخاصة للجيش الحر قد تم تخرجها, ومحادثات جنيف 2 انتهت, والقاعدة أقسمت على نقل المعركة للبنان وإسرائيل, وهاهي تقطع شوطاً في الوفاء لقسمها بلبنان.

 

كل هذا تزامن مع تصريحات للجربا عن الجبهة الجنوبية, وتعيين رئيس أركان جديد كان مسؤولاً عن الجبهة الجنوبية. فهل سنشهد أخيراً معركة استراتيجية للجيش الحر يتسلم فيها زمام المبادرة ويضع بشار وحزب الشيطان في خانة ردود الفعل أخيراً؟

 

الجواب يبدو نعم, ففي هذه اللحظات تتمركز حوالي ال 45 مجموعة مقاتلة سورية جديدة تتبع للجيش الحر على الحدود مع إسرائيل مؤسسة الخطوط الخلفية للقوة الضاربة التي بدأت بالتشكل.

 

1653529_523250107796344_1967965002_n.jpg

Edited by المستيقن

Share this post


Link to post
Share on other sites

اخي صقر قريش.لا شك ان القيادة المؤهله موجوده و حاضره سواء اكانت على ارض الشام او خارجها.و هنا اعني حزب التحرير و لا احد سواه مع كامل الاحترام لباقي الجماعات الاسلاميه.و هي القياده السياسيه و الفكريه التي تتمتع بكل الصفات و الخصائص المطلوبه لاستلام زمام القياده و المبادره.و ان كنت اعني بكلامي السابق وجود قياده عسكريه توحد صفوف المجاهدين وتشكل كتلة عسكريه ذات شوكه و منعه.و اذا ما توفرت تلك القوة العسكريه المنضبطه فان تلك هي الخطوه الاولى نحو قيام قوة تعطي النصره لحزب التحرير. تلك هي الطريق التي تؤدي الى قيام دولة الخلافة ان شاء الله.

Share this post


Link to post
Share on other sites

لقد جرى اضعاف الجبهات بالشمال برغبة امريكية وموافقة خليجية واوقف الدعم والتذخير , وحتى قتال داعش شبه توقف لان لداعش دورا مهما لم ينته بعد فتركت تثبت حكمها في الرقة , وهذا ليس من باب الصلح ولكن من باب تثبيت امراء حرب كثيرين ومتعددين ومشرذمين وامكن السيطرة عليهم من خلال حنفية الدعم فتحا واغلاقا , المراد الان دوليا اضعاف جبهة حلب وان امكن محاصرتها وليس هذا بالهدف السهل لاللنظام ولا الايرانيين لانهم لم يعودوا يستطيعوا تحمل اثمان بشرية بمعارك الارض ,لقد جرى افراغ حلب بالقصف الجوي ولكن بدون جدوى فمن سيحل محلهم فحلب ليست حمص

في يبرود فشل حزب ايران فشلا ذريعا واثبت الثوار وهم اهل المنطقة باتحادهم نصرهم وتثبيتهم

الان لنركز الانظار على حوران ودرعا وحدود سوريا مع الاردن ومع اسرائيل في الجولان المحتل فهناك سيكون الزخم بالمرحلة القادمة بانشاء مناطق عازلة محمية بالصوريخ الحرارية المطلقة من الكتف فاخيرا سيسمح باستعمالها هذا والله اعلم

Share this post


Link to post
Share on other sites

نشرت وكالة رويترز تقريراً أكدت فيه أن إيران ضاعفت أعداد قادتها وقوات النخبة التابعة لها في سوريا، مضيفة أن دعم طهران لنظام الأسد كلفها مليارات الدولارات منذ بدء الأزمة السورية .

و أشار التقرير الى أن الدعم يشمل إرسال نخب من الحرس الثوري وقوات "فيلق القدس"، والتي تعد وحدة النخبة في القوات المسلحة الإيرانية.

وترتكز وظيفة القادة في تدريب وتوجيه القوات السورية، والمساعدة في جمع المعلومات الاستخباراتية، بحسب مصادر في إيران وخارجها، والإشراف على تنفيذ القوات الأسدية لبعض العمليات الهجومية.

وتفيد أنباء بامتلاك عناصر الحرس الثوري الإيراني بطاقات هوية محلية، كما يرتدون الزي العسكري السوري.

 

 

 

التعليق

 

امريكا اعطت الضوء الاخضر لاحتلال سوريا

 

وهذا ان دل على شئ فهو يدل على انتهاء حكم الاسد فهم حاليا عبيد لعبيد امريكا

 

 

 

حكام ايران الذين لايخافون الله قد اوغلوا بقتل المسلمين متسترين بفتاوى منحرفة اخرجتهم من رحمة رب العالمين - الجهاد في سوريا ضد اعداء ال البيت –

 

وماذا يجمع النصريين والشيعة غير عمالتهم لامريكا ؟

 

 

 

لقد مكنت امريكا عملائها من حكام ايران من رقاب المسلمين في ايران لتهيمن على على بلاد المسلمين واعطتها صورة الدولة القوية وجعلتها في مسرحية السلاح النووي دولة كبرى وقد ظن حكام ايران انهم فعلا دولة ناهضة ولكن من يدفع الثمن هم المسلمون في ايران

 

 

 

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَتَّخِذُوا الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى أَوْلِيَاءَ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ مِنْكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ إِنَّ اللَّهَ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ المائدة 51

 

حسبنا الله ونعم الوكيل

Share this post


Link to post
Share on other sites

امريكا تحرك الحكومات مثل اوراق اللعب لاحكام القتل في بلاد الشام

 

 

 

فرنسا 24 – وكالات

 

أكد دبلوماسيون أن الرياض سحبت الملف السوري من الأمير بندر بن سلطان، السفير السابق للمملكة في واشنطن ورئيس المخابرات السعودية، وبات وزير الداخلية الأمير محمد بن نايف ممسكا بجوانب واسعة من الملف. وذكرت هذه المصادر أن واشنطن وجهت انتقادات لإدارة الأمير بندر للملف السوري.

Share this post


Link to post
Share on other sites

Join the conversation

You can post now and register later. If you have an account, sign in now to post with your account.

Guest
Reply to this topic...

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.

Loading...
Sign in to follow this  

×
×
  • Create New...