Jump to content
Sign in to follow this  
أبو محمود

الحكومة السورية الإنتقالية المقترحة يرأسها علوي!

Recommended Posts

تشكيل الحكومة الجديدة

الإئتلاف المعارض أبدى موافقته على الهيكلية الشبه النهائية المقترحة للحكومة الأنتقالية المنتظر أعلانها منتصف الشهر الحالي و المكونة من 15 وزيرا وسيكون التوزيع حسب الصيغة الفرنسية (5+7+3) وتم تقسيم الحقائب الوزايرية على النحو التالي

هئية التنسيق :

ثلاثة حقائب علوي ومسيحي

الائتلاف المعارض :

خمسة حقائب إثنين من الأخوان وحلفائهم ودرزي وإثنين من بقية أطياف الأئتلاف

الأكراد :

ثلاثة وزارت يتم تحديد الوزراء من طرف الأكراد أنفسهم وحسب إتفاقهم

التحالف الوطني الديمقراطي والمستقليين :

وزرين أحدهم مسيحي

المنشقين السياسيين البعثيين :

وزيرين من السنّة

رئاسة الحكومة سيتم أنتخابها بعد تعيين الوزراء والمرجح أن يكون علويا بين شخصيتين مرشحتين عبد العزيز الخيّر و عارف دليلة.

المصادر داخل المعارضة ترجح أن يكون ترشيح حجاب العلني تمهيدا لقبول فكرة رئيس للوزراء من الطائفة العلوية

وحدة الرصد و المتابعة - الثورة السورية

3\12\2012

Share this post


Link to post
Share on other sites

  • الحكومة المقترحة لو رئسها رئيس سني ولو كان شيخا ملتحيا فهي مرفوضة ، لانها مكيدة امريكية فرنسية جديدة لابقاء نفوذهم وهيمنتهم وفرض ديمقراطيتهم بالقوة حتى تبقى العلاقات مع الغرب قائمة على منطق التبعية بحجة الخضوع للقانون الدولي وميثاق الامم المتحدة وطبعا هذا يعني اعتبار ( اسرائيل) دولة جارة ويحب تامين حدودها .
    حاربوا هذه المكيدة الجديدة ولا تقبلوا سوى استعادة السلطة وتحكيم شرع ربكم قرآنه وسنة نبيكم صلى الله عليه وسلم من خلال تاسيس دولة الخلافة الراشدة التي ينادي بها حزب التحرير

Edited by موسى المقدسي

Share this post


Link to post
Share on other sites

 

 

أمريكا تعمد لتحديد موضوع الحراك والحوار، فهي لا تريده عن نظام الحكم، بل هل الحاكم علوي أم سني؟، وكأن مبارك مصر الذي حكمنا بالحديد والنار لم يكن الا سنيا فظا.

 

وتعمد ايضا أمريكا لدفع العلمانيين لمعاداة النظام العلماني والدستور العلماني ليخرج الاسلاميين من كل فج عميق يدافعون عنه ويعملوا على تثبيته، كما يحدث في مصر وانتقل لتونس فهناك اخبار ان العلمانيين في احدى مدن جنوب تونس تظاهروا ضد الحكومة من أجل فرص العمل، فخرج عليهم الاسلاميين لصدهم..

 

 

والصورة التي تتبادر للذهن صورة أوباما وكلينتون ومعهم كل الادارة الامريكية يضحكون ويسخرون من وقوع المسلمين في أحابيلهم ليدافعوا عن النظام الجمهوري العلماني والدستور العلماني.

 

والله أعلم

Edited by صقر قريش

Share this post


Link to post
Share on other sites

يبدو أن خوف الغرب من تعاظم مطلب الخلافة على لسان الثوار صار في أوجه

 

يقترحون جكومة "خارج الوطن" ونسوا أن ثوار الداخل وهم أصحاب القرار قد عاهدوا الله

 

إما حياة في ظل الخلافة أو موت في سبيلها!

Share this post


Link to post
Share on other sites

نسال الله ذلك

 

لكن بصراحة لست مع التعاطي مع ان الخلافة هي ثمرة ثورة اهل الشام المحسومة والحتمية فهذا امر ان لم يحصل سيوقعنا في مطبين واحد على المستوى الفردي وثاني على مستوى الحزب

 

الذي على المستوى الفردي هو الانعكاسات السلبية على نفسيات بعض الشباب وفقدانهم الامل وبالتالي سقوطهم في غياهب الاحباط

 

والذي على المستوى الحزبي هو سخرية الناس من الحزب وخصوصا العلمانيين ومخالفيه في المنهج التغييري من الاسلاميين والنظر اليه بازدراء وشماتة وكيل التهم له بانه يجهل قراءة الواقع ويعيش في كوكب خاص به نسجه من احلامه

 

لذلك فالتريث والاتزان امران جد مطلوبان في تلك المرحلة التي لا زال يختلط فيها الخيط الاسود بالابيض حتى لا نتسبب للشباب بالقنوط وللحزب بالمهانة ولا باس من التفاؤل على ان يكون واعيا متعقلا غير متهور

Edited by مقاتل

Share this post


Link to post
Share on other sites

كلامك ممتاز أخي مقاتل وهو تذكير مهم لنا جميعا ولا أظن الحزب يقع في هكذا مطب

 

ولكن أريد ان أقول شيء وهو أن كل الثورات التي حصلت في تونس ومصر واليمن رغم حرفها والسيطره عليها واقامة حكومات عميله للغرب فيها الا أنها وكما تلاحظ لم ولن تستقر حتى تقام فيها الخلافه فالأمل والاستبشار موجود في تلك الثورات التي تم السيطره عليها كما يقال فكيف بالثوره السوريه ووثوراها يعلنون صباح مساء الخلافه الخلافه ولم ينجح الغرب منذ انطلاقها في السيطره عليها ولن ينجح ان شاء الله فان لم تقم الخلافه فيها مباشرة بعد سقوط الطاغيه فأنها ستقوم بها بعد وقت قصير باذن الله .

Share this post


Link to post
Share on other sites

بوركتم

 

إن موعد قيام الخلافة ومكانها ليس بعلمنا ولا ينبغي لنا أن نسأل عنه

وهذا ما علمناه رسول الله ويذكرنا به الحزب دوماً

 

وإنما نستبشر بالشام للنفس الإسلامي الطيب ولمديح رسولنا لها وثنائه على أهلها

والأمر معركة بين الإسلام وأهله بقيادة حزب التحرير وبين الكفر وأهله بقيادة امريكا

 

ونجتهد أن يكرمنا الله والشام بأن تكون حاضرة الخلافة

ولكن اذا لم تكن مشيئة الله بأن تقام خلافتنا في الشام فلن نجزع بل نضاعف الجهد ونسد الخلل حتى تقام

 

وهذا يجب أن نزرعه في الأمة

أن الحزب يعمل في الشام وكل مكان لإقامة الخلافة

ويبذل الجهد ليحبط خطط العلمانيين والنصر من عند الله وحده

Share this post


Link to post
Share on other sites

أخي الكريم مقاتل الحزب ثقته بالله أولا ثم على الكتائب و الألوي التي تعاهدت على إقامة الخلافة و لاشك أن حزب التحرير يرى فيها قوة لا يستهان بها على الأرض

 

بمعنى أن لها كلمة بإذن الله تكون الفاصلة

Share this post


Link to post
Share on other sites

"وأن ليس للإنسان إلا ما سعى"

 

في بدايات الربيع العربي تنفست الشعوب المقهورة الصعداء خصوصا التي أزهر فيها ذلك الربيع عن سقوط رؤوس وتبديل أخرى ، واستحداث أجواء جديدة ليست بفعل أحد سوى الله سبحانه وتعالى لينفذ من خلالها حزب التحرير بما يحمله من أفكار غيبت قسرا ، وحيل بينها وبين الشعوب المسلمة بجدران السجون العالية وأسياط الجلادين الدامية وملاحقات زوار الليل وامتناع الصحف والاعلام المرئي والمسموع من مجرد الاشارة اليه امعانا في تغييبه وتجهيل الناس بوجوده وبما يحمل من أفكار خصوصا عن أؤلئك الذين يتقصدهم من أصحاب القوة والمنعة ،وقد مر على ذلك أكثر من نصف قرن من الزمان ، وفي أحيان كثبرة كان الدعاة من شباب الحزب يقولون لاهليهم ولمن يعرفون هذا الحزب الشامخ وهم يراقبون هدير ثوار تونس ومصر واليمن وليبيا ، لو انهم رفعوا رايات العقاب بدل الرايات الملونة هذه ، وليتهم رفعوا شعارات تدلهم على حقيقة ما يريدون من حرية وكرامة وعدل وعز ووحدة ، لوجدوها مختزلة في كلمة واحدة هي "الخلافه" ، لكن أنى لهم ان يفعلوا ذلك دون تثقيف ودعوة ، وقد باغتهم الربيع على عجل ودون استئذان كما باغت الدعاة أنفسهم ؟ فهاهي الشعوب التي ثارت قد أتي من قبلها وصور لها أعداء الله انها ستحقق ما تريد تدريجيا ، فاذا بهذا التدريج قد أعاد صياغة ذات الانظمة ولكن بتحصن أكثر من خلال عباءة الاسلام الوسطي المعتدل . وهاهو حزب التحرير يعمل كما نرى ونشاهد في تونس ومصر على وجه الخصوص على نشر الوعي بين رجال الامة ونسائها شيبها وشبابها للوصول بهم الى ذلك اليوم الذي ان خرجت المليونيات الى الشوارع والميادين فلن تهتف الا للمطالبة بالخلافة رافعة رايات لا اله الا الله محمد رسول الله السوداء وألوية رسول الله محمد صلى الله عليه وآله وسلم البيضاء ، أما عمله في سوريا فقد تلقفته الكتائب المجاهدة الواعية بفضل الله تعالى أولا والجهود المميزة للمكتب الاعلامي للحزب فيها بين التأييد المطلق لحتمية ان الخلافة هي الحل الوحيد ليس فقط للخلاص من الطاغية بشار وزمرته وانما لتحقيق فرض ربنا بوجوب اقامتها ، وبين تأييد من يريد الخلاص من ذلك الطاغية تحت راية الاسلام فحسب دون النظر الى ما بعد هذا الخلاص ، فأيا كان الامر فان أمر الله نافذ لا محالة ، فان قدر لهذه الكتائب تحقيق هذه الغاية وأراد الله ان تتم بيعة لخليفة المسلمين على أيديهم فيكون الله قد أكرمنا وأكرم المسلمين في العالم بهذا النصر ، والا فلحكمة هو مدبرها أن تقام في وقت آخر ومكان آخر ، وليس علينا الا الاجتهاد في الدعوة لها كل بموقعه اسقاطا للفرض وتحقيقا للغاية .

Share this post


Link to post
Share on other sites

اذا كان الحزب قد اخبر ان الامر ليس محسوما له في سوريا حتى الان بحكم وجود توجهات مخالفة للحزب منها الجاهل ومنها المؤجور فكيف لنا ان نحسمه نحن مع ما هو معلوم من ان الحزب في الميدان وينقل ما يعيشه ويواجهه ونحن مجرد متابعين من وراء الشاشات ومن خلال وسائل اعلامية مختلفة

Share this post


Link to post
Share on other sites

Join the conversation

You can post now and register later. If you have an account, sign in now to post with your account.

Guest
Reply to this topic...

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.

Loading...
Sign in to follow this  

×
×
  • Create New...