Jump to content
Sign in to follow this  
عماد النبهاني

فصاحة الأعراب ونوادرهم

Recommended Posts

فصاحة الأعراب ونوادرهم

 

خطب أعرابى فلما أعجله بعض الأمر عن التصدير بالتحميد والاستفتاح بالتمجيد قال أما بعد بغير ملال لذكر الله ولا إيثار غيره عليه فإنا نقول كذا ونسأل كذا

فرارا من أن تكون خطبته بتراء وشوهاء.

 

سمع أعرابى إماما يقرأ ولا تنكحوا المشركين حتى يؤمنوا قرأها بفتح التاء

فقال ولا إن امنوا أيضا لم ننكحهم

فقيل له إنه يلحن وليس هكذا يقرأ

فقال أخروه قبحه الله لا تجعلوه إماما فإنه يحل ما حرم الله

 

سمع أعرابي رجلا يقرأ (وفي السماء رزقكم وما توعدون فورب السماء والأرض انه لحق مثل ما أنكم تنطقون ) فنبطح الأعرابي أرضا وقال من هذا الذي أغضب الله حتى يقسم لنا

 

سمع أعرابى رجلا يقرأ سورة براءة فقال ينبغى أن يكون هذا اخر القران قيل له ولم قال رأيت عهدوا تنبذ .

 

سمع أعرابي رجلا يقرأ وحملناه على ذات ألواح ودسر تجرى بأعيننا جزاء لمن كان كفر قالها بفتح الكاف

فقال الأعرابي لا يكون

فقرأها عليه بضم الكاف وكسر الفاء

فقال الأعرابي يكون .

 

خرج الحجاج متصيدا بالمدينة فوقف على أعرابي يرعى إبلا له

فقال له يا أعرابي كيف رأيت سيرة أميركم الحجاج

قال له الأعرابي غشوم ظلوم لا حياة الله

فقال فلم لا شكوتموه إلى أمير المؤمنين عبد الملك

قال فأظلم وأغشم

فبينا هو كذلك إذا أحاطت به الخيل فأومأ الحجاج إلى الأعرابي فأخذ وحمل فلما صار معه

قال من هذا قالوا له الحجاج

فحرك دابته حتى صار بالقرب منه ثم ناداه يا حجاج

قال ما تشاء يا أعرابى قال السر الذى بينى وبينك أحب أن يكون مكتوما

فضحك الحجاج وأمر بتخلية سبيله .

 

خرج أبو العباس السفاح متنزها بالأنبار فأمعن في نزهته وانتبذ من أصحابه فوافى خباء لأعرابى

فقال له الأعرابى ممن الرجل قال من كنانة قال من أي كنانة قال من أبغض كنانة إلى كنانة قال فأنت إذن من قريش قال نعم قال فمن أي قريش قال من أبغض قريش إلى قريش قال فأنت إذن من ولد عبد المطلب قال نعم قال فمن أي ولد عبد المطلب قال من أبغض ولد عبد المطلب إلى ولد عبد المطلب

قال فأنت إذن أمير المؤمنين السلام عليك يا أمير المؤمنين ووثب إليه فاستحسن ما رأي منه وأمر له بجائزة

 

جىء بأعرابي إلى السلطان ومعه كتاب قد كتب فيه قصته وهو يقول هاؤم اقرءوا كتابيه

فقيل له يقال هذا يوم القيامه

قال هذا والله شر من يوم القيامة إن يوم القيامة يؤتي بحسناتي وسيئاتي وأنتم جئتم بسيئاتي وتركتم حسناتي

 

حضر سفرة سليمان أعرابى فنظر إلى شعرة في لقمة الأعرابي

فقال أري شعرة في لقمتك يا أعرابي

قال الأعرابي وإنك لتراعينى مراعاة من يبصر الشعرة في لقمتى والله لا واكلتك أبدا فقال استرها يا أعرابى فإنها زلة ولا أعود لمثلها

 

نظر أعرابى إلى رجل سمين فقال أرى عليك قطيفة من نسج أضراسك .

Share this post


Link to post
Share on other sites

قال الأصْمَعِيُّ عبد الملك بن قريب :

كنتُ أقرأُ سورةَ المائدة ، ومعي أعرابيٌّ . فقرأتُ هذه الآيَةَ وَالسَّارِقُ وَالسَّارِقَةُ فَاقْطَعُوا أَيْدِيَهُمَا جَزَاءً بِمَا كَسَبَا نَكَالًا مِنَ اللَّهِ ۗ وَاللَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ" فقلْتُ : ( واللَّه غفورٌ رحيمٌ ) ، سَهْواً .

فقال الأعرابيُّ : كلامُ من هذا !!

فقلتُ : كلامُ الله .

فقال : أعِدْ .

فأعَدْتُ : ( والله غفور رحيمٌ ) ، ثُمَّ تَنَبَّهْتُ فقلتُ : والله عزيزٌ حكيمٌ

فقال : الآنَ أصَبْتَ .

قُلْتُ : كيف عرفتَ؟

فقال : يا هذا ، عَزَّ فحكم فأمر بالقطْعِ ، فلَوْ غَفر ورحِمَ لما أمر بالقَطْعِ .

زاد المسير ( 2 / 354 )

Edited by عبق الجنان

Share this post


Link to post
Share on other sites

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

بارك الله بكم وجزاكم خيرا على النقل الطيب ..

 

الاعراب أقرب الناس الى اللغة العربية وأفصحهم لسانا ، لذلك كانوا يعرفون مواضع اللحن والخطأ بمجرد سماعه ..

 

وهذه تذكرة لنا بأن من يتعلم اللغة العربية ويقرأ القران يعرف من يخطئ في قراءته ويعرف تفسيره ..جزيتم خيرا

Share this post


Link to post
Share on other sites

قصة أعجبتني

 

 

يقال أن رجلاُ من فارس يجيد اللغة العربية بطلاقة حتى أن العرب عندما يكلمهم يسألونه من أي قبائل العرب أنت فيضحك

و يقول : أنا فارسي وأجيد العربية أكثر من العرب ...فذات يوم وكعادته وجد مجلس قوم من العرب فجلس عندهم وتكلم معهم :

و سألوه : من أي ق

بائل العرب أنت ؟!!فضحك و قال : أنا من فارس وأجيد العربية خيراً منكم

 

فقام أحد الجلوس وقال له :

اذهب الى فلان بن فلان رجل من الأعراب وكلمه فإن لم يعرف أنك من العجم فقد نجحت وغلبتنا كما زعمت ...

 

و كان ذلك الأعرابي ذا فراسة شديدة ...

فذهب الفارسي إلى بيت الأعرابي و طرق الباب فإذا ابنة الأعرابي وراء الباب ..

تقول : من بالباب ؟!!

فرد الفارسي : أنا رجل من العرب وأريد أباك

 

فقالت : أبي فاء الى الفيافي فإذا فاء الفي أفى ..(( و هي تعني أن أباها ذهب إلى الصحراء فإذا حل الظلام أتى .. ))فأخذ الفارسي يراجع الطفلة ويسأل و هي تجيب من وراء الباب حتى سألتها أمها... يا ابنتي من بالباب فردت الطفلة ,,,,

أعجمي على الباب يا أمي !

 

فهذي طفله

(( فكيف لو قابل أباها .؟!!!))

Share this post


Link to post
Share on other sites

قصة أعجبتني

 

 

يقال أن رجلاُ من فارس يجيد اللغة العربية بطلاقة حتى أن العرب عندما يكلمهم يسألونه من أي قبائل العرب أنت فيضحك

و يقول : أنا فارسي وأجيد العربية أكثر من العرب ...فذات يوم وكعادته وجد مجلس قوم من العرب فجلس عندهم وتكلم معهم :

و سألوه : من أي ق

بائل العرب أنت ؟!!فضحك و قال : أنا من فارس وأجيد العربية خيراً منكم

 

فقام أحد الجلوس وقال له :

اذهب الى فلان بن فلان رجل من الأعراب وكلمه فإن لم يعرف أنك من العجم فقد نجحت وغلبتنا كما زعمت ...

 

و كان ذلك الأعرابي ذا فراسة شديدة ...

فذهب الفارسي إلى بيت الأعرابي و طرق الباب فإذا ابنة الأعرابي وراء الباب ..

تقول : من بالباب ؟!!

فرد الفارسي : أنا رجل من العرب وأريد أباك

 

فقالت : أبي فاء الى الفيافي فإذا فاء الفي أفى ..(( و هي تعني أن أباها ذهب إلى الصحراء فإذا حل الظلام أتى .. ))فأخذ الفارسي يراجع الطفلة ويسأل و هي تجيب من وراء الباب حتى سألتها أمها... يا ابنتي من بالباب فردت الطفلة ,,,,

أعجمي على الباب يا أمي !

 

فهذي طفله

(( فكيف لو قابل أباها .؟!!!))

اللهم اغفر لنا فأنت الغفور الرحيم واغفر لعدم ىبائنا تليمنا العربية والتي لا يُعلم الاسلام الا بها فغفرانك اللهم ’فالى اقامة دولة تهتم باللغة العربية ادعوا اخوتي ولا تتاخروا قبل ان يصيبكم ما اصاب اجدادكم ؟؟ابو المنذر الشامي عذرا

Share this post


Link to post
Share on other sites

ألحَّ سائلٌ على أعرابيّ أن يعطيه حاجةً لوجه الله، فقال الأعرابيّ: والله ليس عندي ما أعطيه للغير.. فالذي عندي أنا أولى الناس به وأحقّ! فقال السائل: أين الذين كانوا يؤثرون الفقير على أنفسهم ولو كانت بهم خصاصة؟ فقال الأعرابيّ: ذهبوا مع الذين لا يسألون الناس إلحافا.

 

حكى الأصمعي قال: كنتُ أسير في أحد شوارع الكوفة فاذا بأعرابيّ يحمل قطعةً من القماش، فسألني أن أدلّه على خياطٍ قريب. فأخذته إلى خياطٍ يُدعى زيداً، وكان أعور، فقال الخياط: والله لأُخيطنّه خياطةً لا تدري أقباء هو أم دراج، فقال الأعرابيّ: والله لأقولن فيك شعراً لا تدري أمدحٌ هو أم هجاء.

فلما أتم الخياط الثوب أخذه الأعرابيّ ولم يعرف هل يلبسه على انه قباء أو دراج! فقال في الخياط هذا الشعر:

خَاطَ لي زَيْدٌ قِبَاء ليتَ عينيه سِوَاء

فلم يدرِ الخياط أدُعاءٌ له أم دعاءٌ عليه.

Share this post


Link to post
Share on other sites

حضر أعرابيّ مائدة سليمان بن عبد الملك فجعل يمدّ يديه فقال له الحاجب: كُلْ مما يليك، فقال: من أخصب تخيّر، فأعجب ذلك سليمان وقضى حوائجه.

Edited by عبد الرزاق بن محمد

Share this post


Link to post
Share on other sites

وقف المهدي على عجوزٍ من العرب فقال لها: ممن أنتِ، فقالت: من طيء، فقال: ما منع طيّاً أن يكون فيهم آخر مثل حاتم، فقالت مسرعة: الذي منع الملوك أن يكون فيهم مثلك، فعجبَ من سرعة جوابها وأمر لها بصِلَة.

Share this post


Link to post
Share on other sites

قال العتبي: أشرف عمرو بن هبيرة يوماً من قصره فإذا هو بأعرابيّ يرقل قلوصه فقال عمرو لحاجبه: إن أرادني هذا الأعرابيّ فأوصله إليّ، فلما وصل الأعرابيّ سأله الحاجب، فقال: أردت الأمير، فدخل عليه فلما مثل بين يديه قال له: ما حاجتك ؟ فأنشد الأعرابيّ يقول:

أصلحك الله قلَّ ما بيدي ولا أطيق العيال إذ كثروا

أناخ دهري عليّ كلكلـــه فأرسلوني إليك وانتظروا

فأخذت عمرو الأريحية فجعل يهتز في مجلسه، ثم قال أرسلوك إليّ وانتظروا، والله لا تجلس حتى تعود إليهم بما يسرهم، ثم أمر له بألف دينار.

Share this post


Link to post
Share on other sites

قال هشام بن عبد الملك يوماً لأصحابه: من يسبني ولا يفحش وهذا المطرف له، وكان فيهم أعرابيّ فقال: ألقهِ يا أحول، فقال خذه قاتلك الله.

Share this post


Link to post
Share on other sites

أقبل أعرابيّ يريد رجلاً وبين يدي الرجل طبق تين، فلما أبصر الأعرابيّ غطى التين بكسائه والأعرابيّ يلاحظه، فجلس بين يديه فقال له الرجل: هل تحسن من القرآن شيئاً، قال: نعم، قال إقرأ، فقرأ: والزيتون وطور سينين، فقال الرجل فأين التين ؟ فقال الأعرابيّ: التين تحت كسائك !.

Share this post


Link to post
Share on other sites

أُحضر أعرابيّ سرقَ إلى عبد الملك بن مروان فأمر بقطع يده، فأنشأ يقول:

يدي يا أمير المؤمنين أُعيذهـــــا بعفوِكَ ان تلقى مكاناً يشينها

ولا خيرَ في الدنيا وكانت حبيبةً إذا ما شمالي فارقتها يمينهـا

فأبى إلا قطعه، فقالت أُمه: يا أمير المؤمنين، واحدي وكاسبي، قال: بئس الكاسب كان لك، وهذا حد من حدود الله، قالت: يا أمير المؤمنين، إجعله من بعض ذنوبك التي تستغفر الله منها ! فعفا عنه.

Share this post


Link to post
Share on other sites

قال عبد الله بن المبارك :

خرجتُ حاجّاً إلى بيت الله الحرام، وزيارة قبر نبيه محمدٍ عليه و على آله الصلاة والسلام .

 

 

فبينما أنا في بعض الطريق إذ أنا بسواد فـتـمـيـزت ذاك فإذا هي عجوز

 

 

عليها درع ٌ من صفوف وخمارٌ من صوف.

 

 

فقلت: السلام عليك ورحمة الله وبركاته.

 

 

فقالت: {سلامٌ قولاً من ربّ ٍ رحيم}.

 

 

فقلت لها: يرحمك الله ما تصنعين في هذا المكان؟

 

 

قالت: {ومن يُضلل اللهُ فلا هاديَ له}.

 

 

فقلت لها: أين تريدين؟

 

 

قالت: {سبحان الذي أسرى بعبده ليلاً من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى}.

 

 

فقلت لها: أنت منذ كم في هذا الموضع

 

 

قالت: {ثلاث ليالٍ سويّاً}.

 

 

فقلت: ما أرى معك طعامًا تأكلين

 

 

قالت: {هو يطعمني ويسقين}

 

 

فقلت: فبأي شيء تتوضئين؟

 

 

قالت: {فإن لم تجدوا ماءً فتيمموا صعيدًا طيباً}.

 

 

فقلت لها: إن معي طعامًا، فهل لك في الأكل؟

 

 

قالت: {ثم أتموا الصيام إلى الليل}.

 

 

فقلت: ليس هذا شهر رمضان

 

 

فقالت: {ومن تطوعَ خيرًا فإن اللهَ شاكرٌ عليم}

 

 

فقلت: قد أبيحَ لنا الإفطار في السفر

 

 

فقالت: {وأن تصوموا خير لكم إن كنتم تعلمون}.

 

 

فقلت: لم لا تكلمينني مثلما أكلمك؟

 

 

قالت: {ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد}.

 

 

فقلت: فمن أي الناس أنتِ؟

 

 

قالت: {ولا تـَـقـْـفُ ما ليس لك به علم إن السمعَ والبصرَ والفؤادَ كل أولئك كان عنه مسؤولا}.

 

 

فقلت: قد أخطأتُ فاجعليني في حِلٍ.

 

 

قالت: {لا تثريبَ عليكم اليوم يغفر الله لكم}.

 

 

فقلت: فهل لكِ أن أحملك على ناقتي هذه فتدركي القافلة؟

 

 

فقالت: {وما تفعلوا من خير يعلمه الله}

 

 

فأنختُ ناقتي

 

 

فقالت: {قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم}.

 

 

فغضضتُ بصري عنها وقلت لها اركبي

 

 

فلما أرادت أن تركب نـَـفـَـرَت الناقة فمزقت ثيابها

 

 

فقالت: {وما أصابكم من مصيبة فبما كسبت أيديكم}.

 

 

فقلت لها: اصبري حتى أَعْقِلـَـها

 

 

فقالت: {ففهمناها سليمان}

 

 

فعقلتُ الناقة

 

 

وقلت لها : اركبي.

 

 

فلما ركبت قالت: {سبحان الذي سخر لنا هذا وما كنا له مقرنين وإنا إلى ربنا لمنقلبون}.

 

 

فأخذتُ بزمام الناقة وجعلت أسرع وأصيح

 

 

فقالت: {واقصد في مشيك واغضض من صوتك}.

 

 

فجعلتُ أمشي رويدًا رويدًا وأترنم بالشعر

 

 

فقالت: {فاقرءوا ما تيسر من القرآن}.

 

 

فقلت لها: لقد أوتيتِ خيرًا كثيرا

 

 

فقالت: { وما يذكر إلا أولوا الألباب}.

 

 

فلما مشيتُ بها قليلاً

 

 

قلتُ: ألكِ زوج؟

 

 

قالت: { يا أيها الذين آمنوا لا تسألوا عن أشياء إن تبد لكم تسؤكم}.

 

 

فسكتُّ ولم أكلمها حتى أدركت بها القافلة

 

 

فقلت لها: هذه القافلة، فمن لك فيها؟

 

 

فقالت: {المال والبنون زينة الحياة الدنيا}

 

 

فعلمتُ أن لها أولادًا

 

 

فقلت: وما شأنهم في الحج؟

 

 

قالت: { وعلامات وبالنجم يهتدون}.

 

 

فعلمتُ أنهم أدلاء الركب.

 

 

فقصدتُ بها القباب والعمارات

 

 

فقلت: هذه القباب، فمن لك فيها؟

 

 

قالت:

{واتخذ الله إبراهيم خليلا}

 

 

{وكلم الله موسى تكليما}

 

 

{يا يحيى خذ الكتاب بقوة}

 

 

فناديتُ: يا إبراهيم، يا موسى، يا يحيى.

 

 

 

قالت:

{فابعثوا أحدكم بورقكم هذه إلى المدينة فلينظر أيها أزكى طعامًا فليأتكم برزق منه}

 

 

فمضى أحدهم فاشترى طعامًا فقدمه بين يدي

 

 

فقالت: {كلوا واشربوا هنيئـًا بما أسلفتم في الأيام الخالية}

 

 

فقلتُ: الآن طعامكم عليّ حرام حتى تخبروني بأمرها.

 

 

فقالوا:

هذه أمّـنا فضة منذ أربعين سنة لم تتكلم إلا بالقرآن مخافة أن تزلَّ فيسخط عليها الرحمن

فسبحان القادر على ما يشاء.

 

 

فقلت:

{ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء والله ذو الفضل العظيم}

 

 

لقد كانت هذه المرأة جارية للسيدة / فاطمة الزهراء رضى الله عنها

أبنة رسول الله صلى الله عليه و على آله وصحبه وسلم

Share this post


Link to post
Share on other sites

لقد كانت هذه المرأة جارية للسيدة / فاطمة الزهراء رضى الله عنها

أبنة رسول الله صلى الله عليه و على آله وصحبه وسلم

 

 

 

بارك الله بكم

 

الراوي - عبد الله بن المبارك - ولد سنة 118هـ ، فكيف يمكن أن تكون هذه العجوز جارية لفاطمة ؟!

Share this post


Link to post
Share on other sites

ملاحظتك أخي عبدالله العقابي صحيحة

 

فالعبارة التي اوردت زائدة في رواية هذه القصة عن المصدر الذي نقلت عنه هذا اولا

 

والقصة نفسها رويت في أكثر من موقع وبصورة مختلفة ولا تأصيل لها

 

وادراجي لها هنا كان خطأ ان صحت لان الموضوع كان عن فصاحة لسان العرب

 

 

 

في " صفة الصفوة " لابن الجوزي رحمه الله ذَكَرَ حكاية مماثلة لهذه العابدة ، ثم قال رحمه الله : هذه امرأة صالحة المقصد إلا أنها لقلة علمها لم تدر أن هذا الفعل منهي عنه ؛ لأنها استعملت القرآن فيما لم يُوضَع له. قال ابن عقيل: لا يجوز أن يُجعل القرآن بدلاً من الكلام ؛ لأنه استعمال له في غير ما وضع له، كما لو أراد استعمال المصحف في الوزن به أو توسُّده. قال: ويُكره الصمت إلى الليل ؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم نهى عن صمت يوم إلى الليل.

Edited by غريب

Share this post


Link to post
Share on other sites

Join the conversation

You can post now and register later. If you have an account, sign in now to post with your account.

Guest
Reply to this topic...

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.

Loading...
Sign in to follow this  

×
×
  • Create New...